الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

من كنوز العلم والمعرفة في أقوى وأنفع الادعية

منافع روحانية بخط اليد

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة


    كنز - من كنوز العلم والمعرفة النفسية والفكرية وأدب وفنون
    من جرب هذه الدعوات عرف شدة الحاجة إليها بحسب قوة إيمان قائلها وتوكله على الله فإنها من اقوى الأسلحة والسلاح بضاربه.
    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    [سُبْحَانَ المُنْفَرِدُ بِالوَحْدَانِيَّةِ فِي دَائِمِ الأزَلِيَّةِ دَهْرَ الدَّاهِرِينَ وَأبَدَ الآبِدِينَ أَنْتَ اللَّهُ الْأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ*
    اللّهُمَ صَلِّ عَلَىٰ الذَاتِ المُطَلْسَمِ*والغَيْبِ المُضَمْضَمِ والكَمَالِ المُكْتَـتَمْ*لاهُوتِ الجَمَالِ ونَاسُوتِ الوُصَالْ*طَلْعَةِ الحَقِّ كَثَوبِ عَيْنِ إنْسَانِ الأزَلْ*في نَشْرِ مَنْ لَمْ يَزَل*مَنْ أقامَتْ بِهِ نَواسِيتُ الفَرقِ في قَابِ قَوْسِهْ*نَاسُوتَ الوِصَالْ*الأقْرَبِ إلىٰ طـُرِقِ الحَقْ*فَصَلِّ اللّهُمَّ بِهِ فِيهِ مِنْهُ عَليه وسَلِّمْ*اللهُمَّ زِدْنِي عِلْمَاً وَلَا تُزِغْ قُـلْبِي بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنِي وَهَبْ لَي مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ]

    هذا تحصين قواطع الطريق وآفاتها
    سُبْحَانَ اللهِ مَا أعْظمَ اللهِ لاإلَهَ إلاَّ اللهُ*أحْجِبْنِي عَنِ القَوْمِ الظَّالِمِينَ بِقُدْرَتِكَ يَاقَوُيُّ يَامَتِينُ[ 41 مرة]
    وصَلَّى اللهُ عَلىَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وعَلىَ آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمْ*والحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ]

    إذا أراد الله أن يوصل عبدا من عباده هيأ لها من كل شيء سبباً من أسباب المحن الأهوال والشدائد كما قال الله تعالى:
    [أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ] وقوله تعالى :[وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا]زلازل النفس بحرها وبردها وسوء معيشتها بأنواع الشدائد والإضطربات، واستبطاء النصر فينزل الله سكينته بقوله تعالى:[ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ].وكل هـذا أبواب ظاهرها العذاب تكرهه وتأْباه الأنفس!!ولكن في باطنها الرحمة والفوز بالمطالب التي لا يصدقها البشرَ. فقد أوصلتك إلى مداخل الأبواب فادخل وابدا أو قف.

    الجَهَابِذَةِ العِظَامِ
    كنوز.. ورحمات.. ومِنَح لإنقاذ الإيمان وتدبّر معاني فيوضات القرءآن الكريم ، وبصفاء القلب ونور العقل تتجلى الحقيقة.. ومعرفة الله عز وجل في تدبر معانى ألفاظ القرءان من أهم أسباب زيادة الإيمان.ويجعل الله قارىء الدعاء من الجهابذة عَالِمٌ جِهْبِذٌ مِنَ الجَهَابِذَةِ العِظَامِ العَارِفُ الْمُتَضَلِّعُ مِنَ الْمَعَارِفِ الخَبِيرُ النَّاقِدُ خبيرٌ بغوامض الأمور ناقد عارف بتمييز الجيِّد من الرديء. فإن الأرزاق تتكاثر على الذاكر وتسخر له المخلوقات ويفتح له كل مغلق.
    قبل قراءة القرءآن أن تقول:
    اللّهُمَّ بِالْحَقِّ أَنْزَلْتَهُ وَ بِالْحَقِّ نَزَلَ. أَللّهُمَّ عَظِّمْ رَغَبَـتِي فِيـهِ وَاجْعَلْهُ نُوراً لِبَصَرِي وَ شِفآءً لِصَدْرِي.أَللّهُمَّ زَيِّنْ بِهِ لِسانِي وَ جَمِّلْ بِهِ وَجْهِي وَ قُوَّ بِهِ جَسَدِي ، وَارْزُقْـنِي حَقَّ تِلاوَتِهِ عَلى طاعَتِكَ آناءَ الْلَّيْلِ وَ أَطْرافِ النَّهارِ‘وَاحْشُرْنِي مَعَ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الأَخْيارِ *نويتُ قراءةَ القرآنِ لرضَاءِ الرَّحمَنِ وتَنْويرِ قُبورِ أهْلِ الإيمانِ*وروُحِ شَمْسِ سيَّدِ الأَنْبِيَاءِ وقَمَرِ المُرْسَليِنِ سَيِّدنَا مُحَمَّدٍ عَلَيْهِ صَلوَاتُ الرَّحْمَنِ وطَرْدِ الشَّيْطِانِ وإِسْقَاطِ الذُّنوُبِ*وقُبوُلِ التَّوبَةِ*ورَفْعِ الدَّرَجَاتِ والنَّجَاةِ مِنَ النِّيرَانِ*وزِيَادَةِ الإيَمَانَ*ولِقَاءِ الرَّحِمَنِ بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ والحَمْدُ للهِ رَبِ العَالَمِينَ*

    طَريقَة الْمُفَرِّدُونَ
    "سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ " ، قَالُوا : وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ
    " الذَّاكِرُونَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتُ "
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّيْطَانِ ومِنْ هَمْزِهِ وَنَفْثِهِ وَنَفْخِهِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ:
    الحَمْدُ للهِ المَلِكُ المُحْمُودُ الرَّحِيمُ الوَدوُدُ* اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ الكَمَالِ المُطْلَقِ*والجَمَالِ المُحَقَّقِ*عَيْنِ أعْيَانِ الخَلْقِ*ونُوُرِ تَجَلِّيَاتِ الحَقِّ*فَصَلِّ اللهُمَّ بِكَ مِنْكَ فِيهِ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ* اللهُم رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ بِالْإِيمَانِ تَثْبِيتًا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ*رَبِّيَ اللَّهُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ*اللهُمَّ أحْسنْ إليَّ وَكُنْ لي أنيسَاً ولاَ تَكُنْ عليَّ*

    الإستغفارمن أعظم الأذكار [إنَّهُ كَانَ غَفَّارَاً]
    [أسَتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ واتوُبُ إليْهِ*منْ جَمِيعِ المَعَاصِي كلِّهَا والذُّنوُبِ والآثامِ*ومِنْ كُلِّ ذَنْبٍ أذْنَبْتُهُ عَمْدَاً وخَطَأ ظَاهِرَاً وبَاطِنَاً قَوْلاَ وفِعْلاً* فِي جَمِيعِ حَرَكَاتِي وسَكنَاتي وخَطَرَاتِي وأنْفَاسِي كُلِّها دَائِمَاً أبَدَاً*سَرْمَدا منَ الذَّنْبِ الَّذِى أعْلَمُ ومِنَ الذَّنْبِ الَّذِي لاأعْلَمُ*عَدَدَ مَا أحَاطَ بِهِ العِلمُ وأحْصَاهُ الكِتَابُ وخَطَّهُ القَلَمُ*وعَدَدَ مَا أوْجَدَتْهُ القُدْرَةُ وخَصَّصتْهُ الإرَادَةُ*ومِدَادَ كلماتِ اللهِ كمَا يَنْبَغِي لِجَلالِ وجْهِ رَبِّنا وجَمَالِهِ وكَمَالِهِ*وكَمَا يُحِبُّ رَبُّنا ويَرْضَى]]7]
    الإستغفار يُرضي الرحمن... يطرد الشيطان...يزيل الهم والغم...يجلب البسط والسرور... يُحي القلب...ينور الوجه...يجلب الرزق...يورث محبة الله للعبد...و محبة العبد لله... يمحي الذنوب يُبَدِّل السّيَّات حسنات...ينصره الله عند الشدائد...وتَحُفُّهُ الملائكة... تنزّل السكينة...وتغشاه الرحمة..

    لفتح أبواب الرزق لازم وواظب في دبر كل صلاة على قراءة:
    [أستَغفِرُ اللهَ الذِي لاَ إِلهَ إِلاّ هُوَ الحَيُّ القَّيومُ غَفَّارَ الذُّنوُبِ ذَوُ الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ بَديعُ السَّماواتِ والأرضِ ومَا بَيْنَهُمَا ، من جَميعِ جُرمِي وظُلمِي وإسْرَافِي عَلىَ نَفسِي وأتوُبُ إِليهِ]

    إذا أردتَ قضاء أي حاجة تقرأ بعد صلاة عصر يوم الجمعة فإنها تُقضى بإذن الله تعالى:
    [سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ] ثَلاثَ وثَلَاثِينَ مَرَّةً.
    [ أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ مِنْ هَمْزِهِ وَنَفْثِهِ وَنَفْخِهِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيم. إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.
    [لا إلَهَ إلاَّ اللهُ المَلِكُ الحَقُّ المُبِينُ لاَ إلَهَ إلاَّ اللهُ الحَكَمُ العَدْلُ المَتِينُ رَبُّنَا وَرَبُّ آبَائِنَا الأوَّلِينَ*يَاعَظِيمُ ذَا الثـَّنَاءِ الفَأخِرِ والعِزِّ والمَجْدِ والكِبْرِيَاءِ فَلاَ يَـذُلُّ عِزُّهُ القَرِيبُ المُجِيبُ المُدَانِي دُونَ كُلِّ شَيْءٍ قُـرْبُهُ فَلا تَنْطِقُ الأْلْسُنُ بِكُلِّ آلائِهِ وثَنَائِهِ ونِعْمَائِهِ*البَهَاءُ بَهَاؤكَ والجَمَالُ جَمَالُكَ والقُوَّةُ قُوَّتُـكَ*والعزَّةُ عزَّتُكَ*والقُدْرَةُ قُدْرَتُـَك*والسُّلْطَانُ سُلْطَانُـكَ والعَظَمَةُ عَظَمَتُكَ والعِصْمَةٌ عِصْمَتُكَ*والظُّهوُرُ ظُهوُرُك والوُجوُدُ وُجوُدُك والحُضوُرُ حُضوُرُك*والشُّهوُدُ شهوُدُك*إنَّكَ أنْتَ الكَرِيمُ العَلِيُّ الكَبِيرُ*يَامَنْ يَعْلَمُ مَافِي الضَّمِيرِ بِحَقِّ التَّوْرَاةِ والإنْجِيلِ والزَّبوُرِ والفُرْقَانِ أقْضِي حاجَتِي فِي عَافِيةٍ*يَاذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ] [41] مرة)
    اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
    مواضيع ذات صلة

    #2
    جزاك الله شيخنا كل الخير ..
    تم تعديل العنوان قليلا ليكون مناسبا في البحث وخاصة في مجال الروحانيات...
    تعليق

      #3
      بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء
      تعليق

        #4
        قال الامام علي -(ع) -: "كونوا لقبول العمل أشد اهتماماً منكم بالعمل، ألم تسمعوا لقول الله تعالى: ﴿ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴾ [المائدة: 27]"
        وان أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل
        ومن علامات القبول ، أن يحبب الله في قلبك الطاعة ,فتحبها وتأنس بها وتطمئن إليها قال تعالى:
        (الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )الرعد28
        وقال تعالى (وَمَن يَشْكُرْ فَإنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ) [لقمان: 12]،

        احسنتم وجزاكم الله خيرا
        تعليق

          #5
          بارك الله فيكم شيخنا الكريم علي هذه الأدعية الطيبة المباركة.
          جعلها الله في ميزان حسناتكم ونفعنا بها .
          زادكم الله علما وفهما ونورا.
          تعليق

            #6
            بارك الله فيك
            جزاك الله كل الخير
            يا كريم العفو يا ذا العدل
            تعليق

              #7
              جزاكم الله خيراً شيخنا حفظك الله ورعاك
              تعليق

                #8
                يجزاك خير شيخنا
                تعليق

                  #9

                  من اكثر من هذه الأدعية نوّر الله قلبه وبصره،ويُذْهِب الله السيئَات ويرزقه الفتوحات الربانية والعلوم اللدنية.ويستفيدُ الخلقُ من علومه النفيسة.

                  صلاة التسابيح
                  [صلاة التسابيح : لا يسمع بعظيم فضلها ويتركها إلا متهاون بالدين
                  فكن لها كالأذن الواعية*

                  أَكْثِرُوا مِنْ قَوْلِ:

                  اللهًمَّ إنِّي أسْألُكَ بِجَلالِكَ وجَمَالِكَ وبِهَاءِ هَوِيَّةِ ألوُهِيَّةِ عَظَمِتِكَ وَكَمَالِكَ*وَأسْألُكَ بِإسْمِكِ العَلِيِّ الكَبيرِ المُتَعَالِ يااللهُ يااللهُ ياألله* بالأسْمَاءِ الرَّبَّانِيَّةِ*بالأقْسَامِ السِّرْيَانِيَّةِ - كهيعص طه طسم طس يس*بالإشِارَةِ الرَّبَّانِيَّةِ النُّوُرَانِيَّةِ - حم عسق لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ*بِالصَّمْدَانِيِّة الوَحْدَانِيَّةِ [هُوَ الله أحد*اللهُ الصَّمَدُ*لَمْ يَلِدْ ولمَ يوُلَدْ*ولَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ] أنْ تُصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ صَلاةً تَفْتَحُ لَنَا بِهَا خَزِيَنةِ أسْرَارِكَ العظَمُوتِيَّةِ*كَنْزِ الأنْوَارِ الألَهِيَّةِ خَزِينَةِ أسْرَارِ الرُّبِؤُّبيَّةِ*بِمَنِّكَ وكَمالِ كَرَمِكَ* فِي غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ وَلا فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ*سُبْحَانَكَ لا إلَهَ إلاَّ أنْتَ يَا رَبَّ كُلِّ َشَيْءٍ ياذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ]*
                  رزقهُ الله كنزاً من العلم... وفي الغيوب غرائب!!!

                  بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحيم ولاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إلاَّ باللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ*
                  [يَاقَدِيمُ يَادَائِمُ يَافَرْدُ يَاوَتْرُ يًاأحَدُ يَاصَمَدُ*ياحَيُّ يَاقَيُّومُ ياكَرِيمُ يَارَحِيمُ يَاسَنَدَ مَنْ لاَسَنَدَ لَهُ يَامَنْ إلَيْهِ المُسْتَنَد*يَامَنْ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولد *وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أحد*يَاذِا الجَلاَلِ والإكْرامٍ ]
                  بعد صلاة فريضة الفجر [100] مرة سبعة أيام لأي حاجة وسوف تشاهد العجب من الله سبحانه وتعالى.
                  دعاء:
                  "اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِجَمِيعِ أَسْمَائِكَ الْحُسْنَى كُلِّهَا مَا عَلِمْنَا مِنْهَا وَمَا لَمْ نَعْلَمْ*وَبِاسْمِكَ الْعَظِيمِ الأَعْظَمِ*وَبِاسْمِكَ الْكَبِيرِ الأَكْبَرالَّذِي مَنْ دَعَاكَ بِهِ أَجَبْتَهُ وَمَنْ سَأَلَكَ بِهِ أَعْطَيْتَهُ أنْ تَصَلِّي عَلىَ سَيِّدَنَا مُحَمِّدٍ وعَلَىَ آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ*أسْألُكَ اللَّهُمَّ وَفِّقْ أَبْنَاءَنَا وَبَنَاتِنَا وَذِرِّيَاتِنَا فِي اخْتِبَارَاتِهِمْ*وَأَنِرْ بِالعِلْمِ بَصَائِرَهُمْ وَعُقُولَهُمْ*وَاكْتُبْ لَهُمْ النَّجَاحَ وَالفَلاَحَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ*وَحَقِّقْ آمَالَهُمْ وَآمَالَنَا فِيِهِمْ يَاحَنَّانُ يَامَنَّانُ*
                  دعاء:
                  اللهُمَّ مَاعَجِزَ عَنْهُ الأطِبَّاءُ فَأَنْتَ رَبِّي الَّذِي لا يُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ*اللهُمَّ أشْفِ كُلُّ نَفْسٍ ذَاقَتْ طَعْمُ الأَلَمِ*وَارْزُقَهَا وأذِقْهَا بَرْدَ عَفْوِكَ*لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ*]

                  صلاة للحوائج المستعصية مع تكرار الدعاء لعدة أيام:
                  [[[اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ نُوُرِكَ المُبِينِ*وَعَبْدِكَ القَدِيمِ*وَحَبْلِكَ المَتِينِ وَحِصْنِكَ الحَصِينِ*وَجَلالِكَ الحَكِيمِ*وَجَمَالِكَ الكَرِيمِ*سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاةً تَحُلُّ بِهَا الْعُقَدَ*وَرِيحَاً تَفُكُّ بِهَا الْكُرَبَ*وَتَرْحُّماً تُزِيلُ بِهِ الْعَطَبَ*وَتَكْرِيماً تَقْضِي بِهِ الأَرَبَ يَارَبِّ يَااللهُ يَاحَيُّ يَاقَيُّومُ يَاذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ*نَسْأَلُكَ ذَلِكَ مِنْ فَضَائِلِ لُطْفِكَ وَغَرَائِبِ فَضْلِكَ يَاكَرِيمُ يَارَحِيمُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ]]](66)مرة*واختم:رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ*

                  فائدة الصلاة على الرسول ترجع إلى الذي يصلي عليه
                  يَانُوُرَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدَاهُ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلىَ مُحَمَّدٍ المُصْطَفَىَ وآلِهِ أكْمَلِ الأبْرَارِ وَأفْضَلِ الأخْيَارِالعُظَمَاءِ الصَّالِحوُنَالمَخْتَاروُنَ عَدَدَ مَا تَعْلَمُهُ*اللَّهُمَّ يَا رَبِّ بَلِّغْهُ عَنَّا أَفْضَلَ السَّلَامِ، وَاجْزِهِ عَنَّا أَفْضَلَ مَا جَازَيْتَ بِهِ النَّبِيَّ عَنْ أُمَّتِهِ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ. اللَّهُمَّ يَا رَبِّ إِنِّي أَسْأَلُكَ أنْ تَغْفِرَ لِي وَتَرْحَمَنِي، وَتَتُوبَ عَلَىَّ وَتُعَافِيَنِى مِنْ جَمِيعِ الْبَلَاءِ وَالْبَلْوَاءِ، الخَارِجِ مِنَ الأَرْضِ وَالنَّازِلِ مِنَ السَّمَاءِ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ بِرَحْمَتِكَ وَأَنْ تَغْفِرَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَالْـمُؤْمِنَاتِ والْـمُسْلِمِينَ وَالْـمُسْلِمَاتِ، الْأحْيَاءِ مِنْهُمْ وَالْأَمْوَاتِ، وَرَضِيَ اللَّـهُ عَنْ أَصْحَابِهِ الْأَعْلاَمِ أَئِمَّةِ الْـهُدَى وَمَصَابِيحِ الدُّنْيَا، وَعَنِ التَّابِعِينَ وَتَابِعِ التَّابِعِينَ لَهُمْ بِإحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ، وأَنْ تَجْعَلَ النُّورَ فِي بَصَرِي وَالْيَقِينَ فِي قَلْبِي*وَذِكْرَكَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ عَلَى لِسَانِي*وَعَمَلا صَالِحًا فَارْزُقْنِي*
                  اللهُمَّ إنِّي أتَوَسَّلُ بِكَ إلَيْكَ*وأُقْسِمُ بِكَ عَلَيْكَ*يَارَبِ فَكَمَا كُنْتَ دَلِيِلِي إلَيْكَ فَكُنْ اللهُمَّ شَفِيعِي لَدَيْك فَإنَّكَ قُلْتَ: [وَسْـَٔلُواْ ٱللَّهَ مِن فَضْلِهِ] أسألُكَ مِنْ فَضْلِكَ ومِنْ عَطِيَّتِك وَالْـحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمينَ].


                  لدفع البلايا والمحن والعقائد الفاسدة والأهواء الكاسدة وللنصر ،ولِلْغِنَىَ الدَّائِمِ وتنوير القلب ليصير أبيض كالصفا
                  من أوراد الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس الله سره.
                  [رَبِّ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ*وأجْـبـُرْ قـَلـِبـِي المُنـْكـَسِرَ*وَاجْـمَـعْ شَمـْلِي المـُنـْدَثِـرَ*إنـَّكَ أنـْتَ الرَّحْمَنُ المـُقـْتـَدِرُ أكـْفـِنِي يَاكـَافِي فـَأنـَا العـَبْدُ المُفـْتـَقـِرُ*وَكَفَى بِاللّهِ وَلِيّاً وَكَفَى بِاللّهِ نَصِيراً*إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ*وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعِبَادِ*فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ وَالْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ]
                  والطالب الروحاني إذا [إكتمل] لا يحتاج الي البخور ولا صرف العمار!!!فمن شاء أن يصدِّقني فقد أفلح ومن يعترض كلامي أسأل الله له التوفيق والهداية.

                  وهذه الدعوة والأسماء لها العهد والميثاق من أهل السماوات السبع والأرضين السبع ومخلوقاتها لقوله تعالى:
                  [وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ] ، طاعة لهذا العهد : وان هذا العهد سمی بعهد القدیم وهو [مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ!!!] وبها الإذن لمن أرادها ولا يحتاج الى البخور[إن أراد ] ولا صرف العمار بل وتخضع لك، ويفعل بها العجائب مايدهش العقول ، وتُقضى الحوائج فى كل اموره الدّيِنيَّة والدُّنويَّة والأخرويَّة والنصر على الاعداء. ، والشرط كل الشرط ثواب الفواتح !!.

                  تقرأ الفاتحة و تقول: اللهم تقبل مني ما قرأت واجعل ثوابه صلاة وسلاماً دائمين متلازمين إلى حضرة النبي صلى الله عليه وسلم وآله الكرام*
                  وتقرأ الفاتحة وتقول: رضوانا وسلاما على الشيخ عبد القادر الجيلاني
                  وتقرأ الفاتحة ويقول: رضوانا وسلاما على الشيخ سمير عبد الحي*
                  وتقرأ الفاتحة وتقول: رضوانا وسلاما لمن له حَقٌّ علينا*]
                  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
                  [من سأل بالله فأعطوه، ومن استعاذ بالله فأعيذوه، ومن دعاكم فأجيبوه، ومن صنع إليكم معروفا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه]. رواه أبو داود والنسائي بسند صحيح*

                  ولكل معترض على أسماء البرهتية أقول له:
                  دعاء مأثور:[.... بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ ، أَوْ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ ... ]
                  وأنَّ هذه الأسماء من اللواتي علَّمهم الله لأحد خلقه فلا تعترض أيها المعترض وأعترض على الله الذي آثره عليك وأعْتَرِفْ إنك من الخاطئين الجاهلين!! ومن هذه الأسماء وصل من وصل الى مقامات أكابر الاولياء وأصحاب الدَّرجات العلى ،وهذه العلوم لمن خصته العناية الالهيه!![ثُلَّةٌ مِّنَ الأَوَّلِينَ*وَقَلِيلٌ مِّنَ الآخِرِينَ ] وصدقا لا كذب أنك لستَ من جماعة الآخرين ما دمتَ معترضاً وكنتَ من الجاهلين!!!فانظر الى نفسك ولا تضر نفسك ، والجهل ليس عيباً !!لكن العيب كل العيب ان لايدري الجاهل انه جاهل!!.ونصيحني لك أن لا تقل ما ليس لك به علم ولا تسمع لكل ما يُقال لك واستخر ربك قبل أن تعترض ،وان لله رجالا ، ولكل مقام ومقال واسرار.
                  وهديتي إليك أيها المعترض إن كنتَ تقرأ القرآن إن وصلتَ إلى قوله تعالى:
                  [
                  مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا] :

                  [ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ ، لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، الْحَنَّانُ الْمَنَّانُ ، بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ، يَا ذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ ، يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ ، إِنِّي أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ ، أَوْ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ ، أنْ تُصَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ*وأَنْ تَجْعَلَنِي مِنَ الرِجَالٌ الَّذين صَدَقُوا
                  مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا في عافيةٍ]
                  ويا حسرتاه على من ضاع عمره في علم لم يعمل به.

                  [مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ​​​​​​​]

                  اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                  تعليق

                    #10
                    هذه المجربات المذكورة في الصدور وليس من السطور.

                    لو كان عليك ذنوب ما عليك لغفرها الله لك ونصرك .
                    [بِسْمِ اللهِ الحَقِّ*قَـاهِـرِ البَاطـِلِ*نَاصِـرِ المُؤْمِنِينَ*مُحَمَّدٌ رَسوُلُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ*الصَّادِقِ الوَعْدِ الأمِينِ*إنَّ ولِيِّ اللَّهَ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَٰلِكَ ظَهِيرٌ*سًبْحَانَ ذِي المُلْكِ والمَلَكوُتِ* سًبْحَانَ ذِي العِزَّةِ والجَبَروُتِ* سًبْحَانَ الحَيِّ القَيُّومِ الدَّائِمِ البَاقِي الَّذِيِ لاَ يَموُتُ* اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِلا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ*سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ أَنْ تَغْفِرَ لِي*بِحَقِّكَ يَاوَهَّابُ هَبْ لِي بُرْهَانٌ وَفِرَاسَةٌ وَصِدْقٌ]*
                    [ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ ]
                    المتفرسين ، أو المتبصرين ،وأخرج الترمذى من حديث أبى سعد مرفوعًا :
                    " اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله " ثم قرأ صلى الله عليه وسلم هذه الآية .....
                    وروى عن عثمان بن عفان ـ رضِيَ الله عنه ـ أن أنس بن مالك ـ رَضِي الله عنه ـ دخل عليه وكان قد مرّ بالسُّوق فنظر إلى امرأة فلما نظر إليه قال عثمان: يدخل أحدكم عليَّ وفي عينيه أثر الزِّنى؟ فقال له أنس:
                    أَوَحيًا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلّم ؟ فقال : لا، ولكن برهان وفِراسة، وصدق.

                    اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                    تعليق

                      #11
                      الشيخ سمير عبد الحي
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      اللهم صل وسلم على محمد وال محمد
                      السلام عليك شيخنا الفاضل سمير
                      جزاكم الله أفضل الجزاء على هذه الفوائد العظيمة وهذه المجربات القيمة وبارك الله فيك وجعلها الله في ميزان حسناتكم ان شاءالله
                      تحياتي
                      اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
                      تعليق

                        #12
                        اللهم تقبل مني ما قرأت واجعلها رضوانا وسلاما على الشيخ سمير عبد الحي.
                        فتح الله عليكم شيخنا الكريم وبارك الله فيكم.
                        رزقكم الله السداد والسعادة في الدنيا والآخرة.
                        لكم مني اطيب تحية
                        تعليق

                          #13
                          ما شاء الله تبارك الرحمن
                          تعليق

                            #14
                            من قال دبر كل صلاة وإذا أخذ مضجعه:
                            [اللهُ أكبرُ كَبِيرَا عَدَدَ الشَّفْعِ وَالْوِتْرِ ، وَكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ والطَيِّبَاتِ المًبَارَكَاتِ] [ثلاثا] و[لا إله إلا الله مثل ذلك] كن له في قبره نورا، وعلى الجسر نورا، وعلى الصراط نورا حتى يدخلنه الجنة*( إسناده حسن)

                            الإستعاذة من الزوجة السليطة اللسان
                            اللهُمَّ إنِّي أسْأَلُك بِإسْمِكَ الَّذِي هُوَ قَوَامُ الدِّينِ*وبِهِ تَرْزِقُ العَالَمَينَ*وبِهِ تُحْييِ العِظَامَ وهِيَ رَمِيِمٌ*أنْ تُصَلِّي على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ*اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ أمَتُك [**] وَخَيْرَ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ*وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ*اللهُمَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَرَبُّ العَرْشِ العَظَيِمِ كُنْ لِي جَارَاً مِنْ شَرِّ [**]وشّرِّ الجِنِّ والإنْسِ وأتْبَاعِهِمْ وأشْيِاعِهِمْ أنْ يَفْرُطَ عًليَّ أحَدٌ مِنْهُمْ أوْ أن يَبْغِي عَزَّ جّارُكَ وَجَلَّ ثَنَاؤُكَ وَلاَ إلِهٌ غَيْرُكَ*

                            إذا أردتَ أن لا يَصْدَاْ لَك قَلبْ ولا يَلحَقَكَ هَمِّ ولا كَرْبٍ ولاَ يَبْقى عَلَيْكَ ذَنْبٍ وَعوُفِيَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ فِاكْثِر مِنْ:


                            سُبْحَانَ اللهِ وبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللهِ العَظِيِمِ*اللهُمَّ ثَبِّتْ عِلْمَهَا فِي قَلْبِي واغْفِرْ لِي ذَنْبِي*



                            اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                            تعليق

                              #15
                              بارك الله فيك
                              الله يحفظك يا رب
                              تعليق
                              يتصفح هذا الموضوع الآن
                              تقليص

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              يعمل...
                              X