الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

من كنوز العلم والمعرفة في أقوى وأنفع الادعية

منافع روحانية بخط اليد

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    #31

    Piercing star

    قولك:
    [[[لكن لي سؤال شيخنا الكريم: العهد القديم الذي ذكرتموه أعلاه وهو بسم الله الرحمن الرحيم ( وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب ..... ) الي آخر الآيات .​​​​​​ما هو عدد تلاوتها لقضاء حاجة أو دفع مضرة؟]]]
    أخي الكريم:
    هذه الدعوة تُقال عند نهاية أيِّ دعاء ،وتُسمى:
    دعاء الإستجابة .


    قيل عن الدعاء:
    الدعاء من سبل النجاة من الفتن وسلم الوصول وتحقيق السعادة في الدراين
    ومطلب العارفين، ومطية الصالحين، ومفزع المظلومين، وملجأ المستضعفين، به تُستجلب النعم، وبمثله تُستدفع النقم. ما أشد حاجة العباد إليه في هذا الزمان*
    والدعاء من أنفع الأدوية، وهو عدو البلاء يدافعه ويعالجه، ويمنع نزوله ويرفعه أو يخففه*
    الدعاء هو العبادة كلها كما أخبر النبي بقوله:
    { الدعاء هو العبادة }

    ‏"يا ملائكتي اقضوا حاجة عبدي الليلة، فقد غلب يقينه قدري."



    اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
    تعليق

      #32
      بارك الله فيك
      تعليق

        #33
        انقر على الصورة لتكبيرها
الاسم:	13599945_600623780112053_599468687497765719_n (1).jpg
الحجم:	41.3 كيلوبايت
الهوية:	574138
        اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
        تعليق

          #34
          بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيم
          اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ وَإِلَيْكَ الْمُشْتَكَى وَبِكَ الْمُسْتَغَاثُ وَأَنْتَ الْمُسْتَعَانُ وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ*اللهُمَّ بِحَقِّ يس والقُرْآنِ الحَكِيمِ*وبِحَقِّ طَهَ والقُرْآنِ العَظِيمِ يَامَنْ يَقْدِرُ عَلَىَ حَوَائِجِ السَّائِلِينَ*يَامَنْ يَعْلَمُ مَا فِي الضَّمِيرِ يَامُنَفِّسَ عَنِ المَكْروُبِينَ*يَامُفَرِّجَ عَنِ المَغْموُمِينَ*يَارَاحِمَ الشَّيْخِ الكَبِيرِ*يَارَازِقَ الطِّفْلِ الصَغِيرِ*يَامَنْ لا يَحْتَاجُ الَىَ التَّفْسِيرِ*صَلِّ عَلىَ مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ*اللَّهُمَّ ذَا السُّلْطَانِ الْعَظِيمِ ذَا الْمَنِّ الْقَدِيمِ*ذَا الْوَجْهِ الْكَرِيمِ*وَلِيَ الْكَلِمَاتِ التَّامَّاتِ*وَالدَّعَوَاتِ الْمُسْتَجَابَاتِ عَافِنِي مِنْ أنَفْسِ الْجِنِّ وَأَعْيُنِ الإِنْسِ وَاكْفِنِيِهِمْ بِمَا شِئْتَ وكَيْفَ شِئْتَ إنَّكَ عَلىَ مَا تَشَاءُ قَدِيرٌ*وَأنْعِمْ يَااللَّهُ يَااللَّهُ يَااللَّهُ بِتَطْهِيرِ الفُؤَادِ والقَلْبِ مِنَ الغِلِّ والحَقَدِ والحَسَدِ والكْبَرِ*وَمِنْ كُلِّ سُوءٍ*وَمِنْ كُلِّ أذَىَ*وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ*اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَدَنِي*اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي سَمْعِي*اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَصَرِي*لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ*

          ***********************
          عن أبي بكر الصديق ، قال:سَمِعْتُهُ يَخْطُبُ النَّاسَ ، وَقَالَ مَرَّةً : حِينَ اسْتُخْلِفَ ، فَقَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ عَامَ الْأَوَّلِ مَقَامِي هَذَا ، وَبَكَى أَبُو بَكْرٍ ، فَقَالَ "أَسْأَلُ اللَّهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ ، فَإِنَّ النَّاسَ لَمْ يُعْطَوْا بَعْدَ الْيَقِينِ شَيْئًا خَيْرًا مِنَ الْعَافِيَةِ*
          لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَعُ هَؤُلَاءِ الدَّعَوَاتِ ، حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي
          " اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي ، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي ، وَآمِنْ رَوْعَاتِي ، اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي ، وَعَنْ يَمِينِي ، وَعَنْ شِمَالِي ، وَمِنْ فَوْقِي ، وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي*
          **********************

          دعاء عبد القادرالجيلاني
          اللهُمَّ صَلِّ عَلى نوُرِكَ القـَدِيمِ*وَحَبْلِكَ المَتينِ*وحِصْنِكَ الحَصِينِ وجَلالِكَ الحَكيمِ وجَمَالِكَ الكَرِيمِ*سَيِّدِنـَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ صَلاةً تـَحِلُّ بـِهَا الـعـُقـَدُ*ورِيـِحَاً تـَفـُكُّ بـِهَا الكـَرْبُ*وتـَـرَحُّمَاً تـَزيـِلُ بـِهِ العَطَبُ وتـكْـريماً َ تقضي بهِ الأَرَبُ*أسْألـُكَ ذَلِكَ مِنْ فـَضَائِلِ لـُطْفِكَ وغـَرائِبِ فـَضْلِكَ يَاكَرِيمُ يَارَحِيمُ



          اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
          تعليق

            #35
            ماشاءالله تبارك الرحمن
            يعجز اللسان عن شكرك بما تجود به من فوائد عظيمة
            كل التقدير والاحترام لشخصكم الفاضل الشيخ سمير عبد الحي
            تعليق

              #36
              نسأل الله الهداية والغفران

              بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء
              تعليق

                #37
                الشيخ سمير عبد الحي
                ​​​​​​​ما شاء الله تبارك الله، بارك الله فيكم شيخنا وفي علمكم.
                رزقكم الله صحبة النبي الاكرم صلي عليه وسلم.
                أسأل الله تعالى لكم السعادة في الدارين الاولى والآخرة
                لكم مني اطيب تحية.
                تعليق

                  #38
                  الله يحفظكم الشيخ سمير عبد الحي دوما مبدع بعطائكم حعله الله في ميزان حسناتكم
                  تعليق

                    #39
                    بارك الله فيك شيخ سميير اتحفتنا بهده الادعية التي لم نجدها في اي مكان جعله الله في ميزان حسناتك
                    تعليق

                      #40

                      مستف رد
                      [بارك الله فيك شيخ سميير اتحفتنا بهده الادعية التي لم نجدها في اي مكان جعله الله في ميزان حسناتك]]]

                      السلام عليكم:

                      نعوذُ باللهِ من علماء ووعَّاظ السوء والعلماء الذين لم يلج العلم قلوبهم بل حظهم منه جريانه على ألسنتهم؟؟؟
                      وقد دنسوه وخادعوا اللّه في معاملته
                      وأعدوا ذلك العلم الذي هو حجة اللّه على خلقه حرفة ؟؟؟
                      صيروها مأكلة؟؟؟
                      وتوصلوا بها إلى تمكنهم من صدور المجالس وصحبة الحكام لما في أيديهم من الحطام
                      فليَّنوا لهم القول طمعاً فيما لديهم ؟؟؟
                      وداهنوهم رجاء نوالهم وزينوا لهم تجبرهم وجورهم.


                      انقر على الصورة لتكبيرها
الاسم:	134120754_2385298961616626_6494793139138394360_n.jpg
الحجم:	42.4 كيلوبايت
الهوية:	574257
                      اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                      تعليق

                        #41
                        انقر على الصورة لتكبيرها
الاسم:	134120754_2385298961616626_6494793139138394360_n.jpg
الحجم:	42.4 كيلوبايت
الهوية:	574283
                        دعاء يقال قبل تلاوة القرءآن
                        تأخذ المصحف الكريم بيدك وتقول:

                        أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
                        بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
                        اللهمَّ بِالْحَقِّ أنْزَلْتَهُ وبِالْحقِّ نَزَلَ*اللهمَّ عَظِّمْ رَغْبَتي فيـهِ واجْعَلْه نُورَاً لِبَصَرِي*وشِفَاءً لِصَدْرِي*اللهمَّ زَيِّنْ بِهِ لِسَانِي وجَمِّلْ بِهِ وَجْهِي* وقَـوِّي بِـهِ جَسَدِي*وارْزُقْنِي تِلاَوَتَـهُ عَلَى طَاعَتِكَ أنَاءَ اللَّيْلِ وأطْرَافَ النَّهَار*واحْشُْرنِي مَعَ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وآلِهِ الأخْيَارِ*نَوَيْتُ قِرَاءَةَ الْقُرْآنِ لِرِضَاءِ الرَّحْمَنِ * وَتَنْوِيرِ قُبُورِ أهْلِ الإيِمَانِ ورُوحِ شَمْسِ الأنْبِيَاءِ وَقَمَرِ الْمُرِسَلِينَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَلَيْهِ صَلَوَاتُ الرَّحْمـَنِ*وَطَرْدِ الشَّطَانِ*وإسْقَاطِ الذُّنُوبِ* وقُبُولِ التَّوْبَةِ*وَرَفْعِ الدَّرَجَاتِ والنَّجَاةِ مِنَ النِّيِرَانِ*وَبِقَاءِ الإيِمَانِ وَلِقَاءِ الرَّحْمَنِ*بِرَحْمَتِكَ يَاأرْحَمَ الرَّاحِمِينَ*والْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*
                        ************************************************** *********
                        من الأدعية المأثورة عن الرسول عليه الصلاة والسلام
                        [سُبْحَانَ ذي المُلْكِ وَالْمَلَكُوتِ*سُبْحَانِ ذِي العِزَّةِ والعَظَمَةِ والهَيْبَةِ والقُدْرَةِ والكِبْرِيَاءِ والجَبَروُتِ*سُبْحَانَ المَلِكِ الحَيِّ الَّذِي لاَيَنَامُ ولاَ يَموُتُ*سُبُّوُحٌ قُدُّوسٌ رًبُّنَا وَرَبُّ المَلاَئِكَةِ والرُّوحِ* اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بِمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ*وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ*وَبَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ]*
                        وهذا الدعاء شبه الذنوب و الخطايا بالأوساخ التي ينظفها الماء وأصول لفهم هذا الإنسان ومعرفة ما يعتريه من أمراض متنوعة سواء كانت عضوية أو نفسية أو روحية*
                        لا تفوتك حقيقة علمية لهذا الدعاء لتنظيف القلب من الأحقاد والأدواء والأوهام التي سكنت في مضغة قلوبنا*هي كالأورام التي اندسَّت بين طيّات نفوسنا!؟!.وخوفنا من علل الأجسام أكبر درحة من خوفنا عن علل القلوب وأمراض النفوس وتلك هي [ الطَّامة الكبرى]!؟
                        فسـبحان مـن علـم النبـي عليه الصلاة والسلام هــذه الحقيقــــة العلمية:
                        "وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ"
                        القلب ذلك العضو الصغير ورغم ذلك فهو ذو سر كبير من اسرار الخالق العظيم قد حارت فيه من قبل الالباب*
                        فالدعاء طريق النجاة، وسلم الوصول، ومطلب العارفين، وملجأ المستضعفين، به تُستجلب النعم، وبمثله تُستدفع النقم.
                        وهو سلاح قوي في جلب الخير ودفع الضر، كما جاء في الحديث: { من فُتح له منكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة، وما سُئل الله شيئاً يُعطى أحب إليه من أن يُسأل العافية، إن الدعاء ينفع مما نزل وما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء }
                        والدعاء سبب لتفريج الهموم وزوال الغموم، وإنشراح الصدور، وتيسير الأمور، وفيه يناجي العبدُ ربّه، ويعترف بعجزه وضعفه، وحاجته إلى خالقه ومولاه،
                        آداب الدعاء

                        بينما رسول الله قاعداً إذ دخل رجلٌ فصلّى فقال: اللهم اغفر لي وارحمني. فقال رسول الله : { عجلت أيها المصلي، إذا صليت فقعدت فاحمد الله بما هو أهله وصلِّ عليّ ثم ادعه }. ثم صلّى رجل آخر بعد ذلك فحمد الله، وصلى على النبي ، فقال له النبي : { أيها المصلي ادع تُجب }*

                        دعاء عظيم للمغفرة والخروج والنجاة من الضيق إلى المخرج:
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        اللهُمَّ لَكَ الحَمْدُ وإليْك المُشْتكَى وبِكَ المُسْتـَغـَاثُ وأنتَ المُسْتعانُ* اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنِّي أَشْهَدُ أَنَّكَ أنْتُ اللهُ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ تَلِدْ وَلَمْ تُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَكَ كُفُوًا أَحَدٌ*ياذَا الجَلالِ والإكْرَامِ*لاَ إلَهَ إلاَّ أنْتَ سُبْحَانَكَ إنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ*اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّاأَنْتَ*فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِك وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيم*يَاكَائِنًا قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ*وَالْمُكَوِّنُ لِكُلِّ شَيْءٍ*وَالْكَائِنُ بَعْدَمَا لا يَكُونُ شَيْءٌ*أَسْأَلُكُ بِلَحْظَةٍ مِنْ لَحَظَاتِكَ الْحَافِظَاتِ الْغَافِرَاتِ الْوَاجِبَاتِ الْمُنْجِيَاتِ*اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وَجـْعـَلْ لِي مـَخـْرَجـَاً عَاجِلا غَيْر آجِلٍ*وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ]*
                        الإكثار منه حتى يأتيك مخرج ما أهمَّك*
                        اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                        تعليق

                          #42
                          بارك الله فيك وجزاك الله كل خير يا شيخ سمير عبد الحي على هذه الادعيه الجميله والعظيمه اللهم اجعل لك في ميزان حسناتك
                          تعليق

                            #43
                            بِسْمِ اللهِ ...أَعُوذُ بِوَجْهِ اللَّهِ الْعَظِيمِ الَّذِي لَيْسَ شَيْءٌ أَعْظَمَ مِنْهُ وَبِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ الَّتِي لا يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلا فَاجِرٌ وَبِأَسْمَاءِ اللَّهِ الْحُسْنَى كُلِّهَا مَا عَلِمْتُ مِنْهَا وَمَا لَمْ أَعْلَمْ* وَمِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ*وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ*
                            إِنَّ كَعْبَ الأَحْبَارِ قَالَ:
                            " لَوْلا كَلِمَاتٌ أَقُولُهُنَّ لَجَعَلَتْنِي يَهُودُ حِمَارًا . فَقِيلَ لَهُ : مَا هِيَ ؟ فَقَالَ : أَعُوذُ بِوَجْهِ اللَّهِ الْعَظِيمِ ........ الخ


                            لـِوَجَعِ الضُّرْس

                            بِسْمِ اللهِ... اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ سِيِّدِنـَا وَنَـَبِيِّنـَا مُحَمَّدٍ صَلاَةً تـُسَلِّمْنـَا بِهَا مِنَ البَلايَا والأسْقَامِ*اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ سِيِّدِنـَا وَنَـَبِيِّنـَا مُحَمَّدٍ صَلاَةً تَشْفِينَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الأَمْرَاضِ والآلاَمِ*
                            [المص-طسم- كهيعص- حم عسق - لا إلَهَ إلاَّ هُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ أسْكـُنْ أيهَّا الوَجَعُ والضَّرَبَانَ بِالَّذِي
                            [ إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ]
                            وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ]
                            سبع مرات فيذهب الألم فورا من غير ظن ولا شك بإذن الله.
                            اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                            تعليق

                              #44
                              وفقك الله ورعاك وسدد خطاك وحفظك الله من كل شر
                              تعليق

                                #45
                                الشيخ سمير عبد الحي
                                جزاكم الله خير الجزاء على ما تنشرونه من أدعية واوراد مباركة قيمة شيخنا.
                                جعلها الله في ميزان حسناتكم وبارك في علمكم.
                                تعليق
                                يتصفح هذا الموضوع الآن
                                تقليص

                                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                                يعمل...
                                X