الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

الدعوة السميرية ادخر الله ثوابها عن عباده لقضاء الحوائج

مملكة الأوراد والأحزاب والأدعية

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    الحَمْدُ للهِ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ
    دَعْوَة ٌادَّخَرَ اللهُ ثَوَابُهَا عَنِ عَبَادِهِ لقضاء الحوائج باسرع وقت ...ولَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ
    هذه الدعوة للترقي في درج المجد والظفر*ومؤيدا برداء العزِّ والنصر والإقبال إلى منازل الكرام*وعلى نية ما بدا لك * تُوَرِّثُ عِلْماً جِبَالاَ وبركات الدنيا وسعادة الآخرة* وشفاء للقلوب بزوال الجهل عنها وإزالة الريب، ولكشف غطاء القلب من مرض الجهل لفهم الكرامات والأمور الدالة على الله تعالى*والشفاء من الأمراض الظاهرة والباطنة*وينال نوراً وفلاحاً وإيماناً خالصاً صادقاً و يقوى إيمانه ويختم له بالإيمان و يرزق عفو الله وينجو من البلاء و يرزقه اللّه تعالى البرهان في الدنيا ويحشر مع المؤمنين وتبشره الملائكة بالروح والريحان وما تقر عينه عند نزول ملك الموت.

    الدَّعْوةُ لقضاء الحوائج باسرع وقت :

    أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ من همزه ونفخه ونفثِهِ* فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلىَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ* بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ والعَاقِبَةُ لِلْمَتَّقينَ* فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ*وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَّسْتُوراً* وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً*وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً*بِسِرِّ ألفِ لاَ حَوْلَ ولاَ قُوَّةَ إلاَّ بِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ*
    إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ *يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا*للَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ*اللَّهُمَّ بَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ*
    الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ*مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ*إياك نعبدُ وإياك نستعين*سُبْحَانَ العَلِيِّ الأعْلَىَ الوَهَّابِ*سبحانَ اللّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّماوَاتِ ومَا فِي الأرْضِ وَمَا بَيْنِهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى*يا حَيُّ حيِنَ لاَ حَيِّ*وياحَيُّ قَبْلَ كُلِّ حَيٍّ*وياحَيُّ بَعْدَ كُلِّ حَيٍّ*يا واحِدُ الباقي يِا أوَّلُ بِلاَ بِدَايَةٍ ويا آخِرُ بِلاَ نِهَايَةٍ*ياعَظيِمُ عَظُمَتِ النِّعْمَةُ على كُلِّ مَرْبوُبٍ*ياأللهُ يارَحْمَنُ ياذَا الجَلاَلِ والإكْرَامِ*لَكَ الأسْمَاءُ الحُسْنى والأمثالُ العُلا*يادَائِمَ العزِّ والبقاءِ*ياوَاهِبَ الجوُدِ والعَطَايَا يابَاسِط َاليَدَيْنِ بِالرَّحْمَةِ *ياوَدوُدُ ذوُ العَرْشِ المَجِيدُ فَعَّالٌ لما يُريدُ*اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ*ياغنيٌّ الكريمُ الجَوَادُ أنت بالجوُدِ مَوْصوُفٌ*خَلَقْتَ الوُجوُدَ للجوُدِ*أغْنِنَا بِجوُدِك وكَرَمِكَ العَميِمِ مِعَ العَافيةِ في طَاعَتِك*ياوَاسِعَ الكَرَم إرْحَمْ وأغْفِرْ واسْتُرْ*يا ظَاهِرُ مِنْ غَيْرِ مَا حَدٍّ وَلاَ تَكْيِيفٍ*ياصَمَدُ ليسَ كَمِثْلِهِ أحَدٌ*سُبْحَانَكَ مِنْ قَادِرٍ لَطيِفٍ* يانوُرُياقُدُّوُسُ عَنْ تَخَيُّلاَتِ الأوْهَامِ تَنَزَّهُ سُلْطَانُهُ مِنْ كُلِّ سُؤٍ فَلاَ شَيىَءَ يُعَازُهُ مِنْ جَميِعِ خَلْقِهِ بِلُطْفِهِ*[هَذَاعَطَاؤُنَا]عَطَاءً أنْتَ لَهُ اهْلٌ كَمَا يليقُ بِجَلاَلِ وجْهِكَ الكَرِيمِ وعَظِيمِ سُلْطَانِكَ القَدِيمِ*يا مَنْ بِيَدِهِ مَصَابيِـِحُ أنْوارَ الغُيوُبِ ومَفَاتيِـِحُ أسْرَارَ الغُيوُبِ*اِجعَل حَظِّي مِنكَ نُوُراً تُنَوِّرُ بِهِ مًصَابيِحَ قَلْبِي*وإِشْرَاقَا يَجْلوُ لِي كُلِّ خَفِيٍ*وبَصِّرْنِي كَمَا بَصَّرْتَ أولِيَائك وخَصَّصْتَ بهِ أحْبَابَك*وأذِقْنَا بَرْدَ عَفْوِكَ وحَلاَوَةَ رَحْمَتَك*وَاكْشِفْ لِي عَنْ كُلِّ سِرّ عَلِيّ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ*يا مَنَّانُ قَبْلَ الطَّلَبِ ما خَلاَ مَوْجوُدٌ مَنْ نِعْمَةٍ فَاَبْرَقْتَ لَهُمْ مَحَاسِنُ إحْسَانَكَ فَطَارَتْ أرْوَاحٌ بِإجْنِحَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحيِمُ إلى بِسَاطٍ
    [إنِّي أنَا اللهُ رَبُّ العَالَميِنَ]*
    يا قريبُ المُجيبُ تَعَالَيْتَ حتَى عَجَزَ الكُلُّ عَنْكَ*وتَدَانَيْتَ دونَ كُلِّ شيىءٍ قُرْبُهُ حَتَى لَمْ يَكُنْ اقْرَبُ مِنْكَ*يارَاحمَ أنيِنَ المُذْنِبيِنَ ومُجِيبَ دَعْوَةَ المُضْطَرِّينَ*يا مَنْ إغَاثَتُهُ في الشَّدائِدِ مَشْهوُدةٌ*وألْطَافِهِ في المَضَايِقِ مَعْهوُدَةٌ*يارَحِيمُ كُلَّمَا أتَيْتُكَ عَبْداً لَئِيمَاً وَجَدْتُكَ رَبَّـاً حَفِيَّاً بَرَّاً لَطيِفَاً رَحيِمَاً مُكْرِمَاً قَريِباً مُجيِباً*يَعْلَمُ إِنَّكَ تَسْمَعُ*وَيَطْمَعُ إِنَّكَ تُجِيبُ*وَاقفٌ بِبَابِكَ*لاَ يَجِدُ مَنْ دُونِكَ وَكِيلا*ياوَلِيِّ فِي غُرْبَتِي*يامُؤْنِسِي فِي وَحْشَتي يانوُرِي في ظُلْمَتِي*يارُكْنِي في شِدَّتِي*لاتَذَرْنِي في حَرِّ الزَّمَانِ*وأنتَ ظِلِّي*ولاَ فِي مَقْتِ الحِرْمَانِ وأنتَ سُؤْلِي
    [إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ]*
    ياعزيزُ الحَافِظُ ُالوَاقِي لَكَ العِزُّ والبَقَاءُ*يَامَحْموُدُ ذِي الكَرَمِ*والجوُدِ العَمِيمِ*والعَطَاءِالمَمْدوُدِ*والفَضْلِ المَسْروُدِ*فَلا تَبْلُغُ الأوْْهامُ كًلَّ ثَنَائِهِ ومَجْدِهِ إليْك يَرْجِعُ المَطْروُدُ*لا مَلْجَأ ولاَ مَنْجَا مِنْكَ إلا إليْك*ياعَلِيُّ كبيرُ تُغْنِي مَنْ تَوَكَّلَ عَلَيْكَ*وتُرْشُدُ مَنْ أطَاعَكَ يَارشِيِدُ*وتُعِزُّ من اعتزَّ بك*وتُؤَمِّـنُ الخَائِفَ*وتَنْصِرُ المَظْلوُمَ*وتُعْطِي المَحْروُمَ*وتُجِيرُ مَنْ اسْتَجَارَكَ*وتَحْفَظُ مَنْ لَجَأ إليْك*ياوَدُودُ يَاعَطُوفُ يارَؤُوفُ ألِّفْ وَعَـطـِّفْ عَلَيْنَا قُلوُبَ عِبَادِك وإمَائِك مَثَلُ[ كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشّجّرةٍ طَيِّبَةٍ أصْلُهَا ثَابِتٌ وفَرْعُها في السَّمَاءِ*تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حينٍ بإذْنِ ربِّهَا]بفضل سِرِّ قَولُكَ[ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ]*يا كَريِمُ أسْرِجْ باطِنِي بِفَرَاسَةٍ ذَاتِ بَصِيرَةٍ صَادِقَةٍ تَامَّةٍ مِنْ نوُرِ اليقينِ*وزَيِّنْ ظَاهِرِي بِسِمَاةِ الصَّادِقيِنَ*وغَيِّبْ قَبَايِحِي في جَميِلِ أوْصَافِكَ*وتَدَارَكْنِي قَبْلَ نُفوُذِ القَضَاءِ بِاْلطَافِكَ*ياكريمَ العَفْوِ تَوَلَّنِي حِيْنَ تَنْقَطِعُ الأسْبَابُ والعَلائِقْ*ويَسِّرْ لي الشّهّادةَ عِنْدَ المَوْتِ بِلاَ عَائِقٍ*ياعَلاَّمَ الغيوبِ أنْتَ رَبِّي وربَّ كُلِّ شِيْىءٍ وَمَليِكَهُ فَلاَ يَفوُتُ شَيْىءٌ مِنْ حِفْظِهِ*ياحَنَّانُ إنَّك واسِعُ المغْفِرَةِ ولَدَيْكَ الخَيْرُ كُلَّهُ*أبْرَزْتَ الوُجوُدَ مِنَ العَدَمِ*ووَسِِعْتَ كُلَّ شَيْىٍ رَحْمَةً وعِلْمَاً*أكْرِمَنِي بِرَحْمَتِك*ولا تُهِنِّي بِذُنوُبِي*يابارئَ البَرِيِّات ياخاَلِقَ مَنْ فِي الأرضِ والسماواتِ كُلٌّ إلِيْهِ مَعَادُهُ*ياوَاحدُ لَيْسَ كَمِثْلِهِ أحَدٌ*تُمِيتُ كُلَّ أَحَدٍ*وتَفْنِي كُلَّ أَحَدٍ*وأنْتَ عَلىَ عَرْشِكَ واحِدٌ*ولا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ ولاَ نَوْمُ*سُبْحَانَ الجليلِ الجميلِ*سُبْحَانَ العليٍّ الحميدِ*سُبْحَانَ الوَاسِعِ الغَنِيِّ*ياذا القُوَّةِ المَتيِنُ*ياغَنِيُّ يامُغْنِي أنتَ الغَنِيُّ ونَحْنُ الفُقَراءُ*أنتَ القَوِيُّ ونَحْنُ الضُّعَفَاءُ*لا قَوِيَّ إلاَّ مِنْ قَوَّيْتَهُ*ولاَ غَنِيَّ إلاَّ مِنْ أغْنَيْتَهُ*يانَافِعُ إنْفَعْنَا بِمَا عَلَّمْتَنَا وبَارِكْ لَنَا فِيِمَا أعْطَيْتَنَا*يامَنْ يَضُرُّ ويَنْفَعُ ويُعْطِي ويَمْنَعُ أمْنِنْ عَلَيْنَا بالخَيْرِ والرِّضَى*والأمْنِ في السَّرَّاءِ واحْفَظْنَا مِنَ الضَّرَّاءُ وشَمَاتَةِ الاعْدَاءِ إنَّكَ سَميِعُ الدُّعَاءِ ومُجيِبُ النِّدَاءِ*يامُحْيِ يامُمِيِتُ أحْيِنَا يِخَيْرٍ وتَوَّفَنَا مُسْلِميِنَ وألْحِقْنَا بِالصَّالِحيِنَ واغْفِرْ لَنَا يَوْمِ الدِّينِ إنَّكَ خَيْرُ الغَافِريِنَ*يامَنْ يَتَحَبَّبُ إلَى مَنْ يُعَادِيهِ*فَكَيْفَ بِمَنْ يَتَوَلاَّهُ ويُنَادِيِه:
    أنتَ حَسْبِي أنتَ كَافِي ياوَدوُدَُ؟؟َ*
    سُبْحَانَ الَّذِي تَعَطَّفَ العِزَّ وقَالَ بهِ*سُبْحَانَ الَّذِي لَبِسَ المجدُ وتكرَّمَ بهِ*سُبْحَانَ الَّذِي لا ينبغي التَّسبيحُ إلاّ لهُ*سُبْحَانَ ذي الفَضْلِ والنِّعَمِ*سُبحَانَ ذي المجدِ والكَرَمِ*سُبْحَانَ ذِي الجَلالِ والإكرامِ*وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى*وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى*ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى*ألاَ إلى اللهِ تَصيِرُ الأُموُرُ !؟!؟*
    وصَلَّى اللهُ عَلَى خَيْرِ خَلْقِهِ مُحَمَّدٍ وعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وسَلَّمَ.]]]
    خاتمة دعوة لقضاء الحوائج باسرع وقت .....
    ثم تقرأ ثواب [الفاتحة]*
    تقرأها كل ليلة حتى يمنُّ الله عليك بقضاء حاجتك التي نويتها.
    تكسَّرت الكثير من علماء الأقلام ، وعششت برؤوسها الأوهام ، وضاعت منها عطاء العزيز الوهاب الحنان المنان!!!!.

    #2
    بوركت أخي الشيخ سمير لما تفضلت به من فائدة كريمة وعسى الله أن يتنفع منها الجميع وهي في ميزان حسناتكم ....
    الكشوفات المجانية سريعة للاعضاء فقط
    تعليق

      #3
      طبعا تم تحديث العنوان قليلا اخي سمير مع المحافظة على ما وضعت انت لنكسب اكثر من كلمة دلالية وهذا لصالح المقال طبعا أولا واخرا..فالعذر منك .
      الكشوفات المجانية سريعة للاعضاء فقط
      تعليق

        #4
        الشيخ سمير عبد الحي

        جزاك الله خير اخي العزيز وجعلها في ميزان حسناتكم, وفي انتظار مقالتكم القادمه بفارغ الصبر
        تعليق

          #5
          الشيخ سمير عبد الحي ................ شكراً لك اخي الكريم ، جزاك الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتك
          تعليق

            #6
            بارك الله فيك
            جزاك الله كل الخير
            يا كريم العفو يا ذا العدل
            تعليق

              #7
              بارك الله فييك شيخ
              تعليق

                #8
                الأخ
                شمهورش
                سهوا لم أضع إسم هذه الدعوة وأرجو أن تضع إسم الدعوة:
                الدَّعْوةُ السَّمِيرِيَّةِ

                تعليق

                  #9
                  تم المطلوب اخي الشيخ سمير
                  تعليق

                    #10
                    ربنا يكرمكم في الدارين
                    وينفعكم بالعلم النافع
                    وينفع بكم
                    ويزيدكم ثباتا ويقين
                    ويعينكم على امور ديناكم
                    ويحفظكم من شر فتن الدنيا والاخره
                    ويرزقكم حسن الخاتمه
                    ورؤية حبيبكم محمد صلى الله عليه وسلم
                    في منامكم
                    تعليق

                      #11
                      أخطر بني آدم على ابليس رجال جبهاذة في علم الروحاني
                      من أدمن على هذه الدعوة لايستطيع شيطان ولا جني ولا عفريت كافر الاقتراب منهم ان اقترب ، ويفر ويخاف منهم ويصرع أحدهم ان اقترب منهم من الهالة النورانية والطاقة التي تشع من اجسامهم ، وهم الفئة الاخطر من بني ادم على ابليس وجنوده. ومع كثرة الذكر والأوراد يحترق الشيطان من شدة النور الذي يشع من قلوبهم ويبتعد ويتوقف عن الوسوسة*
                      [رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ]
                      تعليق
                      يتصفح هذا الموضوع الآن
                      تقليص

                      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                      يعمل...
                      X