الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

هل تعرفون صاحب الحظ السعيد والربح الوفير

مملكة الاسلامية العامة

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    هل تعرفون صاحب الحظ السعيد والربح الوفير ونقصد التاجر, هو ذلك التاجر الذي يتاجر مع الله سبحانه وتعالى وهذه التجارة هي تجارة الربح الوفير والتجارة مع الخالق الوهاب هي للمؤمنين من أحبوا الربح وعشقوا المكاسب الوفيرة .

    ومثل ما نعرف ان كل التجار يهدفون الى الربح الوفير ولا أحد يحب الخسارة, والله سبحانه وتعالى وضع شروطا لتحقيق مكاسب التجارة معه و من هذه الشروط الإيمان بالله وحسن التوكل عليه, وذلك ببذل النفس والمال في سبيل مرضاة الله تعالى عن طيب نفس ودون مراءاة أو خيلاء .

    وقال الله تعالى : ﴿ إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ .

    الشيء الاخر هو اليقين ومن أجل أفضل التجارات الرابحة بلا جدال ولكي تربح و تحقق مبتغاك لابد من توافر شرط آخر وهو اليقين بالله وفي الله, ولننظر إلى أم موسى على نبينا وعليه أفضل الصلاة والسلام كيف أن تجارتها ربحت بحسن يقينها بالله سبحانه وتعالى فا برغم من شدة خوفها على ولدها استجابت للأمر الإلهي وألقت بفلذة كبدها في النهر لأن يقينها بالله أقوى من شدة عاطفتها نحو وليدها الصغير .

    قال تعالى {فإن خفت عليه فألقيه في اليم} .

    وجعلت حسن اليقين بالله وفي الله هو مفتاح فرجها, وطبعا هناك أنواع من التجارة في الحياة مثل التجارة بالمواد الغذائية أو بالملابس او والحاجيات اليومية وكذلك التجارة مع الله بها انواع, وقد اوضحها سبحانه وتعالى في محكم كتابه الكريم في قوله :

    {”إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ، لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ”} .

    ولو تدبرنا الآية الكريمة لعرفنا أن هناك ثلاث انواع من التجارة مع الله سبحانه وتعالى وهي :

    - أن من يقرأون فى كتابه الكريم هي تجارة معه .

    - ومن أقاموا الصلاة المفروضة عليهم هي نوع ثاني من التجارة معه .

    - ومن أنفقوا مما أتاهم الله من فضله سراً وعلانية وأدوا الزكاة وأخرجوا من خيرات الله عليهم لغيرهم فهؤلاء هم أصحاب التجارة وأهل البيع والشراء .




    والتجارة معه لا تعرف الخسارة ولن تبور بمعنى لن تخسر أبدًا وكيف تخسر وأنت تتاجر مع الله الذي خزائنه لا تنفد وعطاؤه لا حصر له .

    فليكن كل ما تفعل خالصا لوجه الله تعالى لا تريد به إلا رضا ربك عنك وعن عملك بنية خالصة له وحده بهذا تضمن الربح كاملا من تجارتك وربحك يتجدد ويزيد مهما جار على تجارتك الزمان والمكان وهي تجارة بلا سقف واجرها بلا نهاية تؤجر عليها في الدنيا والآخرة ونعيمها
    فما أربحها من تجارة ربح الدنيا مع رضا الرحمن .

    فالتجارة معه تعالى عبادة جامعة لكل العبادات ومن هذه العبادات المداومة على ذكر الله فإن لك بكل تسبيحة صدقة وبكل تحميدة صدقة وبكل تكبيرة صدقة وبكل تهليلة صدقة وكل كلمة طيبة صدقة .
    تاجر في وقت فراغك استثمره في التعلم تعلم أمور الدين واجعلها تجارة مع الله اقرأ القرآن واستمع له تعلم الحديث أقرأ في سيرة الرسول صل الله عليه وآله وسلم وصحابته وأنقلها بأمانة وإخلاص الى الذين لايستطيعون القراءة وهي عبادة جميلة هي زكاة العلم .

    التجارة مع الله في كل عمل دنيوي تقوم به تاجر في دراستك إنوي أنها في سبيل إعلاء شأن المسلمين وقضاء حوائجهم و سبيلك إلى الكسب الحلال بر والديك فأطاعهما و وقرهما وصل رحمك .

    اعمل الخير ما استصغرته فإن أصغر خير قد تفعله على سبيل المثال ابتسامتك في وجه أخيك إماطة الأذى من الطريق قضاء حوائج الناس الاهتمام بالاهل والأولاد وحسن تربيتهم وتعليمهم وأحسن إلى جارك .

    اسعاف حيوان كلها مداخل لتجارة لا خسران فيها بل كلها ربحا مبين لانها مع الله سبحانه وتعالى .

    هل تعرفون صاحب الحظ السعيد والربح الوفير .

    نعود إلى التجارة في الأرض فكل انواعها لها موسم ولها أوقات كساد ولكن التجارة مع الله سبحانه وتعالى رابحه في جميع أوقاتها .

    التجارة مع الله لن تحتاج منك الكثير من التخطيط تحتاج إلى النية الخالصة لوجه الله مع كل عمل أو قول تقوم به واخلص له عز وجل اجعل كل دقيقة في حياتك لله و اصبر على طاعة الله فا لتجارة مع الله ليس لها جزاء إلا الجنة .

    والتجارة مع الله كما عرفنا ثلاث تجارات :

    كتاب الله والصلاة والصدقات و أما الصدقة فإنه لا يبقى لصاحب المال من ماله إلاّ ما تصدق به كما في قوله تعالى:

    ﴿ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ ﴾ .

    فمثل كلنا نعرفه عن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم يقول ((مَنْ صَلَّى عَلَيَّ وَاحِدَةً صَلَّ الله عَلَيْهِ عَشْرًا)) .

    حتى الصلاة الواحدة على سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم تتضاعف لعشر صلوات سبحانك ربي ما أكرمك

    وتحضرني هنا قصة حقيقية عن الصدقة وقعت في احدى القرى المحيطة في مدينة النجف الأشرف, واعتذر من بعض الأخوان بأني اكتبها باللهجة العراقية وهي قصة حجي محيسن ابو عبدالله .

    وكان كبير أخوته و رجال خير ويعرف ربه وصاحب حظ وبخت بفضل الله و عنده أراضي وبساتين والله مفضل عليه هواي وإخوته وأهله منجمعين مع بعضهم وكلهم بخير وامان مشاكل ماكو بينهم وكل واحد منهم عنده حلال ومال .

    مرات يصير جفاف ومرات تمطر الدنيا حالوب يموت زرع الناس بالقرية بس زرع حجي محيسن أبو عبدالله أخضر أبو عبدالله عياله ما يتمرضون ما تصير له مشكلة لا اله و لا لأهله التجار ما يشترون حاصل زرع الناس بس يشترون حاصل أبو عبدالله وبأي سعر يريد يبيع لأن معاملة طيبة وي الناس ما يطلب أسعار عالية .

    أبو عبدالله كل ليلة جمعة يأخذ إبنه الكبير عبدالله للنجف يزور ويبات وصبحية يروح يزور أمه و أبو بالمقبرة لان كل اهل جنوب واغلب اهل العراق يدفنون بمقبرة وادي السلام بالنجف الأشرف ووراها يروح لمكان خارج النجف شويه يبعد عن المقبرة يلگاله شايب تعبان حيل كاعد على حصيره ويسلم عليه ويسأله شلونك شخبارك .

    - يگله ملتمات .

    - يگله أبو عبدالله تبيع .

    - الشايب يگله أبيع .

    - أبو عبدالله يگله بيش .

    - يجاوبه الشايب بهالگد (يقصد مقدار الفلوس ) .

    - فينطيه الفلوس الطلبهن .

    - إذا الشايب گاله طارن .

    - أبو عبدالله يگله الحمد لله و الشكرلله ويدير وجهه ويروح ويرجع لأهله .

    و هاي كل ما يروح للزيارة يمر على هذا الشايب

    اذا گاله ملتمات ينطيه الفلوس الي يريدهن, و إذا گاله طارن يگله الحمد لله و يرجع لأهله .

    وقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم وهو أصدق القائلين :

    ((مَّن ذَا ٱلَّذِى يُقْرِضُ ٱللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَٰعِفَهُۥ لَهُۥٓ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ وَٱللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْصُۜطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)) .

    عبدالله ما يسأل أبوه عن هذا السر عباله بيناتهم تجارة راحت الأيام واجت أيام وتوفي أبو عبدالله الله يرحمه فاعبد الله هو تكلف بكل أمور أرضهم و الحلال والزرع و بعد بطل ما يروح للنجف .

    بس بعد وفاة والده صارت گاعهم ماتنزرع صبخت وصارت بيها آفات و الحلال گام يتمرض و تجارته تخسر وأهله صاروا يتمرضون و مشاكل بين عمامه, فسأل أمه يمه شنو السبب ليش الامور تمشي عكس صارت شو بحياة أبوي چنا بخير و بركة و نعمة .

    - گالتله يمه روح للنجف و زور و إشتري من صاحب أبوك و إن شاء الله يجيك الخير .

    - گاللها يمه شأشتري منه .

    - گالتله روح وانت تعرف .

    ثاني يوم عبدالله ما جذب خبر من الصبح راح عبدالله للنجف زار وصلى وزار الموتى وطلع راح للشايب و لگه الشايب حاله باخس حال تعبان كلش .

    - گاله شلونك يجدي .

    - گاله شلوني يا بعد جدك من عافني أبوك و هنه ملتمات عليه .

    - گاله جدي أبوي انطاك عمره وهس اني اجيتك .

    - وگاله عبدالله جدي تبيع .

    - گاله أبيع يابعد جدك .

    - گاله عبدالله بيش .

    گاله المبلغ انطاه عبدالله الفلوس الطلبهن الشايب .

    - گاله الشايب طارن .

    - عبدالله هم اگله لحمد لله والشكر رجع عبدالله گاله حجي رحمة لأمك و أبوك ما تفهمني شنو هن الملتمات و شنو هن الطارن .

    - گاله وليدي الملتمات هنه همومي .

    أبوك چان يشتري همومي, آني رجال چبير كلش هلتشوفني و عندي خمس بنات أرامل و عدهن يتامى, ومن يحتاجن يجني و آني كلشي ما عندي فيلتمن علي و تلتم الهموم فأبوك چان يشتري همومي و من الله يفرجها علي بمساعدة من أبوك ويطيرن الهموم أگدر أنطيهن فعرف عبدالله سبب بركة والده .

    والده إلي چان يتاجر ويه رب العالمين بالسر دون أن يخبر حتى ابنه .

    الله شگد حلوة لو واحد يتاجر ويه رب العالمين .

    شگد حلوة من تفرح واحد محتاج و تشتري همومه .

    شكد عظيمة صدقة السر تدفع عنك وعن اهلك القدر المحتوم .

    وهذه القصة تعطينا مثل لقول الله تعالى : ((يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ )) .

    صاحب الحظ السعيد والربح الوفير ؟

    ان التجارة بين الله عز وجل وعباده عظيمة مَنْ مارسَها كان دائمًا من الفائزين فهو لم ولن يخسر أبدًا إنها تجارة ذات مكاسب جمة وخاصة عندما تتزين بالإخلاص وبحُسْن الظن بالله وعندما تكون خالصةً لوجه الله لا رياء فيها واحتساب الأجر عند الله وعلينا فقط أن نعلق قلوبنا بالله ونحسن نياتنا ونجعلها خالصة لوجهه الكريم و نقترب من الله كي يقترب الله إلينا

    تأملوا قول الله تعالى في كتابه العزيز

    ﴿ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾

    ولنسأل أنفسنا ما الاموال التي نملكها و يريدنا الله أن ننفقها في سبيله هل هي هذه العملة التى نستعملها بيننا طبعا كلا ليس هي لان كثير من المؤمنين الذين يتاجرون مع الله لا يملكون قوت يومهم لادركنا ان رأسمالنا هو العمر ووقتنا وعقلنا

    فالعمر كلما زاد نقص ولنكون واقعين و نفكر بعقلية التجار ومن اجل ان تكون التجارة مع الله رابحة علينا باستثمار عمرنا ووقتنا إنه سريع الانقضاء وإنه أثمن ما نملك إنه رأس المال الحقيقي الذي نتاجر فيه مع الله الوقت لا يمكن توفيره ولا بيعه ولا شراؤه وكذلك العقل وان كل من يستعمل عقله في طاعة الله ورسوله الكريم .

    ويستثمرون كل دقيقة من وقتهم في إرضاء الله وطاعته والتقرب إليه في جميع أعمالهم كل هذه تجارة رابحة والربح كبير جداً دون أن تدفع به مال فرأس مالك حياتك فإذا وظفت هذا الرأس المال في طاعة الله ومعرفته والعمل له كسبت سلامة الدنيا و سعادتها وسعادة الأبد إلى أبد الآبدين فالربح كبير جد انه الجنة .

    هذا المعنى نفسه ذكره الله سبحانه وتعالى فقال :

    ﴿ إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنْ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمْ الْجَنَّةَ ﴾ .

    وأخيرًا أعتذر عن الإطالة ولكن الموضوع مترابط ومتشعب وارجو ان يعجبكم و بردودكم وتعليقاتكم سوف تسعدوني و تشجعوني كذلك أعرف آرائكم, تحياتي لكم جميعا .
    اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
    مواضيع ذات صلة

    #2
    بارك الله فيكم والدتنا العزيزة
    كما تفضلتم ما أحوجنا أن نجدد النية لتكون رضا الله عز وجل وابتغاء ثوابه وعطائه ، وكما أشرتم أن التجارة مع الله دوما تجارة رابحة وليس بها خسارة
    جزاكم الله خير الجزاء والدتنا العزيزة وزادكم من فضله وأدام عليكم الصحة والعافية وحفظكم من كل سوء
    تعليق

      #3
      Piercing star
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ
      السلام عليك ولدي عزيزي
      وشكرا على مرورك الكريم وأسأل الله ان يمن عليك بأضعاف دعواتك الطيبة لنا ان شاءالله
      تحياتي
      اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
      تعليق

        #4
        بارك الله فيك على هذا المقال

        ما احلى التجارة مع الله تعالى
        سيجعل الله بعد عسر يسر
        تعليق

          #5
          نور الاحلام
          السلام عليكم ورحمة الله
          مقال رائع عن التجارة مع الله
          وعندما يؤمن الانسان ويسلم وجهه لله
          فهو فى عقد وعهد مع الله
          فالله دائما وابدا يلتزم بما عاهد وحتى ان اخل الانسان بالشروط فان الله رحيم غفور ولا ينقض عهده

          وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ * يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ } [ الروم 1 - 7]

          جزاكم الله خيرا اختنا الغالية
          تعليق

            #6
            coleman
            أهلا بك عزيزي الغالي Coleman
            وشكرًا لمرورك الطيب عزيزي وفقك الله لكل خير ان شاءالله
            تحياتي
            اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
            تعليق

              #7
              محمد ابو احمد
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي العزيز ابو احمد
              شكرًا لمرورك الكريم وردك الجميل وما اشرة اليه عين الصواب جزاك الله خير الجزاء
              تحياتي
              اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
              تعليق

                #8
                نور الاحلام
                سلمت اناملك أختي العزيزة
                وجزاك الله كل خير على هذه
                المقالة الراءعة وما أحوجنا
                إليها في زمننا هذا جعلها الله
                في ميزان حسناتك ،
                يا هو يا من لا هو الا هو
                تعليق

                  #9
                  بارك الله فيكي وحفظك من كل شر يارب العالمين تحياتي لكي
                  تعليق

                    #10
                    ماشاء الله على المقال الجميل والذي فيه نصيحة ربانية وحكمة دنيوية فجزاكم الله كل الخير اختنا الكبيرة نور الاحلام .
                    وتم تنسيق المقال واضافة صورة جميلة معبرة .
                    تعليق

                      #11
                      نور الاحلام
                      مقال ممتاز بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك
                      سوف اعمل له اشتراك لانه فيه من الحكم الكثير
                      ومن الصعب ان يتدبره القارء في يوم .
                      الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3)
                      تعليق

                        #12
                        ماشاء الله والدتنا العزيزه عالمقال
                        اعجبتني القصة جدا جدا
                        سلمت الأنامل
                        وَكم من حاجةٍ كانت كحُلمٍ
                        أتاحَ الله أسبابًا فكانت
                        تعليق

                          #13
                          @سعسوقي
                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ
                          السلام عليك شيخنا الغالي سعسوقي
                          شكرا لمرورك العطر و متعك الله في الصحة والعافية ان شاءالله
                          تحياتي
                          اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
                          تعليق

                            #14
                            Mostafa.. Mo
                            أهلا ومرحبا عزيزي مصطفى شكرًا لمرورك الكريم وشكرًا لدعواتك ولك اضعاف ما دعوت ان شاءالله
                            تحياتي
                            اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
                            تعليق

                              #15
                              الشيخ همتار
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ
                              السلام عليك شيخنا الغالي همتار والله يعجز الانسان عن شكرك شيخنا الفاضل .
                              تعرف هذه الإضافات والصورة أعطت رونقا للمقالة مشكور مرةً أخرى شيخنا على مرورك العطر وجهودكم الطيبة وتشجيعكم دائما لنا
                              تحياتي
                              اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
                              تعليق
                              يتصفح هذا الموضوع الآن
                              تقليص

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              يعمل...
                              X