الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

حل الحلول ومن لم ينحل به فليس مربوطا

منافع روحانية بخط اليد

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    بِسْمِ اللهِ الحَقِّ*قَـاهِـرِ البَاطـِلِ*نَاصِـرِ المُؤْمِنِينَ*مُحَمَّدٌ رَسوُلُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ الصَّادِقُ الوَعْدُ الأمِينُ

    هذا الباب يحل366 عرقا ومن لم ينحل به فليس مربوطا*
    يكتب في صحن أخضر جديد بماء الورد والزعفران وينجم تحت النجوم إلى بعد الفجر ، وتبخره قبل المحو بريحة طيبة ،ويمحي بزيت زينون طيب ويلعق المربوط النصف والزوجة النصف ، ويدهن الزوج محل زوجته من الزيت وتدهن الزوحة أيضا ، فإنه ينحل بإذن الله تعالى.وهذا ما تكتب في الصحن ونصيحتي بعدم طمس الحروف وهذا هو الخاتم:
    حل الحلول ومن لم ينحل به فليس مربوطا
    وهذا ما تكتب حوله:
    بسم الله هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم كذلك ينحل ذكر كذا وكذا عن كذا وكذا ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا أو لم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي كذلك يحي ذكر كذا وكذا عن كذا وكذا بحق هذه الأسماء والآيات وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
    مواضيع ذات صلة

    #2
    جزاكم الله كل الخير شيخنا وجعلها في ميزان حسناتكم
    تعليق

      #3
      الشيخ سمير عبد الحي
      جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم وبارك الله فيكم.

      هل المقصود ب ٣٦٦ عرقا ، هي عروق الإنسان التي في جسده ، أم المقصود ٣٦٦ عقدة من عقد السحر والعياذ بالله؟

      جعلها الله في ميزان حسناتكم وبارك في علمكم.
      تعليق

        #4
        جزاكم الله كل الخير الشيخ سمير عبد الحي
        تعليق

          #5
          بارك الله فيك
          جزاك الله كل الخير
          يا كريم العفو يا ذا العدل
          تعليق

            #6
            Piercing star رد

            هل المقصود ب ٣٦٦ عرقا ، هي عروق الإنسان التي في جسده ، أم المقصود ٣٦٦ عقدة من عقد السحر والعياذ بالله؟
            [ فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ ]

            تحياتي.

            انقر على الصورة لتكبيرها
الاسم:	images (3).jpg
الحجم:	18.1 كيلوبايت
الهوية:	583156

            اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
            تعليق

              #7
              جزاكم الله خير الجزاء الشيخ سمير و نفعنا بعلمكم
              تعليق

                #8
                بوركت شيخ وجزاك الله خير الجزاء ورفعك اعلى الدرجات
                تعليق

                  #9
                  جزاك الله خيرا على هذه الفائدة العظيمة ولك مني أجمل تحية طيبة شيخنا الفاضل الدكتور شيخ سمير عبد الحي شكرا لك اخي الكريم
                  تعليق
                  يتصفح هذا الموضوع الآن
                  تقليص

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  يعمل...
                  X