الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

الصلاة الفاتحة والخاتمة لفتح ابواب العلم اللدني

مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    الصلاة الفاتحة وهي صلاة جَعفر الطّيّارِ

    أقول لمن أراد ان يفتح الله عليه أنواع الفتوحات الربانية والمطالب الدنيوية في العاجل فعليه بهذه الصلاة المهمة هي غاية في الطلب .

    وهي الاكسير الاعظم والكبريت الاحمر وهي مرويّة بما لها من الفضل العظيم باسناد معتبرة غاية الاعتبار واهمّ ما لها من الفضل غفران الذّنوب العظام وأفضل أوقاتها صدر النّهار يوم الجمعة وهي أربع ركعات بتشهّدين وتسليمتين يقرأ في الرّكعة الاُولى سورة الحمد واذا زلزلت وفي الرّكعة الثانية سورة الحمد والعاديات وفي الثّالثة الحمد و اِذا جآءَ نصرُ اللهِ وفي الرابعة الحمد و قُلْ هوَ اللهُ احدٌ فاذا فرغ من القراءة في كلّ ركعة فليقل قبل الرّكوع خمس عشرة مرّة سُبْحانَ اللهِ وَاَلْحَمْدُ للهِ وَلا اِلـهَ إلاّ اللهُ وَاَللهُ اَكْبَرُ ويقولها في ركوعه عشراً واذا اسْتوى من الرّكوع قائماً قالها عشراً فاذا سجد قالها عشراً فاذا جلس بين السّجدتين قالها عشراً فاذا سجد الثّانية قالها عشراً فاذا جلس ليقوم قالها قبل أن يقومُ عشراً يفعل ذلك في الاربع ركعات فتكون ثلاثمائة تسبيحة.
    روى الكليني عن أبي سعيد المدائني قال: قال الصادق (عليه السلام): ألا أعلّمك شيئاً تقوله في صلاة جعفر (عليه السلام)، قلت: بلى، قال: قل اذا فرغت من التّسبيحات في السّجدة الثانية من الرّكعة الرابعة: سُبْحانَ مَنْ لَبِسَ الْعِزَّ وَالْوَقارَ سُبْحانَ مَنْ تَعَطَّفَ بِالْمَجْدِ وَتَكَرَّمَ بِهِ سُبْحانَ مَنْ لا يَنْبَغِي التَّسْبيحُ إلاّ لَهُ سُبْحانَ مَنْ اَحْصى كُلِّ شَىْء عِلْمُهُ سُبْحانَ ذِي الْمَنِّ وَالنِّعَمِ سُبْحانَ ذِي الْقُدْرَةِ وَالْكَرَمِ اَللّـهُمَّ اِنّي أَسْأَلُكَ بِمَعاقِدِ الْعِزِّ مِنْ عَرْشِكَ وَمُنْتَهَى الرَّحْمَةِ مِنْ كِتابِكَ وَاسْمِكَ الْاَعْظَمِ وَكَلِماتِكَ التّامَّةِ الَّتى تَمَّتْصِدْقاً وَعَدْلاً صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَاَهْلِ بَيْتِهِ وَافْعَلْ بى كَذا وَكَذا وتطلب حاجتك عوض كلمة كذا وكذا.

    دعاء بعد صلاة جعفر الطيار
    روى الشيخ والسيّد عن المفضّل بن عمر قال رأيت الصّادق (عليه السلام) صلّى صلاة جعفر بن أبي طالب (عليه السلام) ورفع يديه ودعا بهذا الدّعاء:
    يا رَبِّ يا رَبِّ حتّى انقطع النّفس يا ربّاهُ يا ربّاهُ حتّى انقطع النّفس رَبِّ رَبِّ حتّى انقطع النّفس يا اَللّهُ يا اَللّهُ حتّى انقطع النّفس يا حَيُّ يا حَيُّ حتّى انقطع النّفس يا رَحيمُ يا رَحيمُ حتّى انقطع النّفس يا رَحْمنُ يا رَحْمنُ سبع مرّات يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ سبع مرّات ثمّ قال: اَللّـهُمَّ اِنّي اَفْتَتِحُ الْقَوْلَ بِحَمْدِكَ وَاَنْطِقُ بِالثَّناءِ عَلَيْكَ وَاُمَجِّدُكَ وَلاغايَةَ لِمَدْحِكَ وَاُثْني عَلَيْكَ وَمَنْ يَبْلُغُ غايَةَ ثَنائِكَ وَاَمَدَ مَجْدِكَ وَاَنّى لِخَليقَتِكَ كُنْهُ مَعْرِفَةِ مَجْدِكَ وَاَيَّ زَمَن لَمْ تَكُنْ مَمْدُوحاً بِفَضْلِكَ مَوْصُوفاً بِمَجْدِكَ عَوّاداً عَلَى الْمُذْنِبينَ بِحِلْمِكَ تَخَلَّفَ سُكّانُ اَرْضِكَ عَنْ طاعَتِكَ فَكُنْتَ عَلَيْهِمْ عَطُوفاً بِجُودِكَ جَواداً بِفَضْلِكَ عَوّاداً بِكَرَمِكَ يا لا اِلـهَ إلاّ اَنْتَ الْمَنّانُ ذُوالْجَلالِ وَالْاِكْرامِ.
    وقال لي يا مفضّل اذا كانت لك حاجة مُهمّة فَصلِّ هذه الصلاة وادع بهذا الدّعاء وسل حاجتك يقضى الله لك ان شاء الله تعالى.أقول: روى الطوسي لقضاء الحوائج عن الصّادق (عليه السلام) قال: صم يوم الاربعاء والخميس والجُمعة فاذا كان عشيّة يوم الخميس تصدّقت على عشرة مساكين مدّاً مُدّاً من الطّعام فاذا كان يوم الجمعة اغتسلت وبرزت الى الصّحراء فصلّ صلاة جعفر بن أبي طالب واكشف عن ركبتيك وألصقهما بالارض وقل:
    يا مَنْ اَظْهَرَ الْجَميلَ وَسَتَرَ (عَليَّ) الْقَبيحَ يا مَنْ لَمْ يُؤاخِذْ بِالْجَريرَةِ وَلَمْ يَهْتِكِ السِّتْرِ يا عَظيمَ الْعَفْوِ يا حَسَنَ التَّجاوُزِ يا واسِعَ الْمَغْفِرَةِ يا باسِطَ الْيَدَيْنِ بِالرَّحْمَةِ يا صاحِبَ كُلِّ نَجْوى يا مُنْتَهى كُلِّ شَكْوى يا مُقيلَ الْعَثَراتِ يا كَريمَ الصَّفْحِ يا عَظيمَ الْمَنِّ يا مُبْتَدِئاً باِلنِّعَمِ قَبْلَ اسْتِحْقاقِها يا رَبّاهُ يا رَبّاهُ يا رَبّاهُ عشراً يا اَللهُ يا اَللهُ يا اَللهُ عشراً يا سَيِّداهُ يا سَيِّداهُ يا سَيِّداهُ عشراً يا مَوْلاهُ يا مَوْلاهُ عشراً يا غياثاه عشراً يا غاية رغبتاه عشراً يا رحمان عشراً يا رحيم عشراً يا رَجاءاهُ عشراً يا مُعْطِىَ الْخَيْراتِ عشراً صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد كَثيراً طَيِّباً كَاَفْضَلِ ما صَلَّيْتَ عَلى اَحَد مِنْ خَلْقِكَ عشراً، واطلب حاجتك.
    أقول: في روايات كثيرة انّه لقضاء الحوائج تصام هذه الايّام الثّلاثة ثمّ تصلّى ركعتان عند زوال الجمعة.

    #2
    بوركتم أخي حقيقة المعنى لما تفضلت به من صلاة نافعه لنا جميعا .
    تعليق

      #3
      حقيقة المعنى
      بورك عطاؤك والجنة مثواك
      ومن حوض النبيء سقاك
      اخي حقيقة المعنى جعلها الله
      في موازين حسناتك .
      اينك ياحبيبي و كيف حالك ..
      يا هو يا من لا هو الا هو
      تعليق

        #4
        الشيخ همتار الله يبارك فيك اخي العزيز الله اسال ان يجعلها عليك فاتحة كل خير والامر الذي تطلبه من زمان ان شاء الله بفضل هذه الصلاة تناله
        جزاك الله خيرا
        تعليق

          #5
          الاخ الحبيب الوفي وشيخي سعسوقي صل هذه الصلاة وستفاض عليك قريبا الفيوضات
          اعلم ان كل ما لدينا هو من فيض ورشحات اهل البيت عليهم السلام لانهم الباب الذي يؤتى منه
          لم انسك من الدعاء دمت فالف خير
          تعليق

            #6
            بارك الله بكم اخينا الفاضل حقيقة المعنى
            على هذه الدرة النادرة
            كل الابواب دارة للاغلاق بقي باب الصلاة
            على سيد الخلق وهو الباب الاعظم
            رعاكم المولى بحق هذه الصلاة الشريفة
            ياطراز الكون يابدر التمام
            تعليق

              #7
              بارك الله فيك
              جزاك الله كل الخير
              في ميزان حسناتك
              يا كريم العفو يا ذا العدل
              تعليق

                #8
                حقيقة المعنى

                بسم الله الرحمن الرحيم
                اللهم صل وسلم على محمد وال محمد
                السلام عليك اخي العزيز
                جزاكم الله أفضل الجزاء على ما تنشره من علوم ال بيت الرسول صلوات ربي عليهم اجمعين فعلا اخي انها لصلاة عظيمة وبارك الله فيك وجعلها الله في ميزان حسناتكم ان شاءالله وجعلنا واياكم من المنتظرين المرابطين ان شاءالله
                تحياتي
                اللهم متعنا بنعمتين نعمة الصحة ونعمة الدين
                تعليق
                يتصفح هذا الموضوع الآن
                تقليص

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                يعمل...
                X