الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا موضوع مثبت
X
X

الصلاة علي النبي محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم

مملكة الصلاة على الحبيب محمد (ص)

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
    تعليق

      اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
      تعليق

        اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد
        تعليق

          اللهم صل وسلم على رسول الله
          تعليق

            اللَّهُمَّ يَامَنْ هُوَ اللهُ الَّذِي لاإِلَهَ إِلاَّهُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ
            السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ
            الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ الْجَلِيلُ ذُوالْجَلالِ وَالإِكْرَام الْمَجِيدُ الرَّفِيعُ
            الْغَنِيُّ الْمُغْنِي الْوَاحِدُ الْوَلِيُّ الْحَفِيظُ الْمُقَدِّمُ الْمُؤَخِّر.
            نَسْأَلُكَ يَااللهُ يَامَنْ هُوَ هَكَذَا وَلايَزَالُ هَكَذَا ولا يكون هكذا أَحَدٌ سِوَاه
            أَنْ تُصَلِّي وَتُسَلِّمْ وَتُبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاه
            صَلاةً تُرْضِيكَ وَتُرْضِيهِ وَتَرْضَى بِهَا عَنَّا يَاالله
            صلاة دائمة بلا عد ولاكيف متوالية إِلَى يَوْمِ أَنْ نَلْقَاكَ وَنَلْقَاه
            فَنَفُوزَ بِمُشَاهَدَتِكَ وَنَحْظَى بِلُقْيَاه
            وَنَشْرَبَ مِنْ حَوْضِهِ وَنُسْقَى مِنْ حُمَيَّاه
            وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ
            آمِين
            تعليق

              اللهم صل و سلم على سيدنا محمد و آله صلاة قوة و مدد صلاة تحي بها الروح و الجسد فلا يقدر بها علينا أحد و تحفظنا بها من العين و الشر و السحر و الحسد و لا تكلنا بها إلى أحد و لا يحصر نورَها الحد و لا العدد بحق قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفواً أحد
              تعليق

                اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الذِي مَلأَتَ قَلبَهُ مِن جَلالِكَ وَعَينَهُ مِن جَمَالِكَ، وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاةً تَجعَلُنَا بِبَرَكَتِهَا مِنَ الفَائِزِينَ وَعَلَى حَوضِهِ مِنَ الوَارِدِينَ الشَّارِبِيْنَ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ المصطَفَى القَائِمِ والنَّاهِضِ بِأَعبَاءِ الرِّسَالَةِ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَلا تَحُل بَينَنَا وَبَينَهُ يَومَ القِيَامَةِ يَا رَبَّ العَالَمِيْنَ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الذِي طَابَت بِبَرَكَتِهِ الثِّمَارُ وَفَاضَتْ مِن نُورِهِ الأَنوَارُ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أَكرَمِ خَلقِكَ وَسِرَاجِ أُفقكَ وَأفضَلِ قَائِمٍ بِحَقِّكَ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمَبعُوثِ بِتَيسِيْرِكَ وَرِفقِكَ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاةً يَتَوالَى تَكرَارُهَا وَتَلُوحُ عَلَى الأَكوَانِ أَنوَارُهَا.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أَفضَلِ مَمدُوحٍ بِقَولِكَ، وَأَشرَفِ دَاعٍ للاعتِصَامِ بِحَبلِكَ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صلاةً تُبَلِّغُنَا فِي الدَّارَينِ عَمِيمَ فَضلِكَ وَكَرَامَةِ رِضوَانِكَ وَوَصلِكَ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أَشرَفِ الْمُنَادِينَ لِطُرُقِ رَشَادِكَ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ سِرَاجِ أقطَارِكَ وَبِلادِكَ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما. اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّفِيعِ مَقَامُهُ والوَاجِبُ تَعظِيمُهُ واحتِرَامُهُ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاةً لا تَنقَطِعُ أبَدَاً وَلا تَبِيدُ سَرمَدَاً وَلا تَنحَصِرُ عَدَدَاً.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الذِي خَتَمتَ بِهِ الرِّسَالَةَ وَأَيَّدتَهُ بِالنَّصرِ وَالكَوثَرِ وَالشَّفَاعَةِ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ نَبِيَ الْحُكمِ والحِكمَةِ السِّرَاجِ الوَّهَّاجِ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ المَخصُوصِ بِالخُلُقِ العَظِيمِ ذِي الْمِعرَاجِ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وعَلَى آلِه وأتبَاعِهِ والسَّالِكِينَ عَلَى مَنهَجِهِ القَوِيْمِ.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاةً دَائِمَةً مُستَمِرَّةً مَا تَلاطَمَت فِي البَحرِ الأَموَاجُ وَمَا طَافَ بِالبَيتِ العَتِيقِ الْحُجَّاجُ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تسليما.اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أَحسَنِ وأَجْمَلِ وَأَجَلِّ خَلقِ اللهِ وعَلَى آلِهِ وَسَلِّم تَسْلِمَا. وصل الله على سيد نا محمد وعلى الة وصحبة وسلم
                تعليق

                  اَلَّلهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَِاحِبِ التَّاجِ وَاْلمِعْرَاجِ وَاْلبُرَاقِ وَاْلعَلَمَ دَافِعِ اْلبَلَاءِ وَاْلوَبَاءِ وَالْقَحْطِ وَاْلمَرَضِ وَاْلاَلَمَ.. اِسْمُهُ مَكْتُوبٌ مَرْفُوعٌ مَشْفُوعٌ مَنْقُوشٌ فِي الَّلوْحِ وَاْلقَلَمِ سَيِّدِ اْلعَرَبِ وَاْلعَجَمِ..جِسْمُهُ مُقَدَّسٌ مُعَطَّرٌ مُطَهَّرٌ فِي اْلبَيْتِ وَاْلحَرَمِ شَمْسِ الضُّحَى بَدْرِ الدُّجَى صَدْرِ اْلعُلَى نُورِ اْلهُدَى كَهْفِ اْلوَرَى مِصْبَاح...
                  تعليق

                    للَّهُمَّ صَلِّ عَلَى نُورِ الأَنْوَارِ. وَسِرِّ الأَسِرَارِ. وَتِرْيَاقِ الأَغْيَارِ. وَمِفْتَاحِ بَابِ الْنَسَارِ. سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْمُخْتَارِ. وَآلِهِ الأَطْهَارِ. وَأَصْحَابِهِ الأَخْيَارِ. عَدَد نِعَمِ الله وَأِفْضَالِهِ.
                    تعليق

                      اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ بِعَدَدِ مَنْ صَلَّى عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ بِعَدَدٍ مَنْ لَمْ يُصَلِّ عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ كَمَا أَمَرْتَ بِالصَّلاَةِ عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ كَمَا تُحِبُّ أَنْ يُصَلَّى عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ كَمَا تَنْبَغِي الصَّلاَةُ عَلَيْهِ.
                      تعليق

                        اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ مِلْءَ الدُّنْيَا وَمِلْءَ الآخِرَةِ وَارْحَمْ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ مِلْءَ الدُّنْيَا وَمِلْءَ الآخِرَةِ وَاجْزِ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ مِلْءَ الدُّنْيَا وَمِلْءَ الآخِرَةِ وَسَلِّمْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ مِلْءَ الدُّنْيَا وَمِلْءَ الآخِرَةِ.
                        تعليق

                          اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ السَّابِقِ لِلْخَلْقِ نُورُهُ وَرَحْمَةٌ لِلْعَالَمِينَ ظُهُورُهُ عَدَدَ مَنْ مَضَى مِنْ خَلْقِكَ وَمَنْ بَقِيَ وَمَنْ سَعِدَ مِنْهُمْ وَمَنْ شَقِيَ صَلاَةً تَسْتَغْرِقُ الْعَدَّ وَتُحِيطُ بِالْحَدِّ صَلاَةً لاَ غَايَةَ لَهَا وَلاَ مُنْتَهَى وَلاَ انْقِضَاءَ صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِكَ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً مِثْلَ ذِلِكَ.
                          تعليق

                            اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى سَائِرِ الأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ وَعَلَى آلِهِمْ وَصَحْبِهِمْ أَجْمَعِينَ وَأَنْ تَغْفِرَ لِي مَا مَضَى وَتَحْفَظَنِي فِيمَا بَقِيَ.
                            تعليق

                              اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِ الله الْعَظِيمِ الَّذِي مَلأَ أَرْكَانَ عَرْشِ الله الْعَظِيمِ وَقَامَتْ بِهِ عَوَالِمُ الله الْعَظِيمِ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ ذِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِ نَبِيِّ الله الْعَظِيمِ بِقَدْرِ ذَاتِ الله الْعَظِيمِ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ عَدَد مَا فِي عِلْمِ الله الْعَظِيمِ صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ الله الْعَظِيمِ تَعْظِيماً لِحَقِّكَ يَا مَوْلاَنَا يَا مُحَمَّدُ يَا ذَا الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَسَلِّمْ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ مِثْلَ ذَلِكَ وَاجْمَعْ بَيْنِي وَبَيْنَهُ كَمَا جَمَعْتَ بَيْنَ الرُّوحِ وَالنَّفْسِ ظَاهِراً وَبَاطِناً يَقَظَةً وَمَنَاماً وَاجْعَلْهُ يَا رَبِّ رُوحاً لِذَاتِي مِنْ جَمِيعِ الْوُجُوهِ فِي الدُّنْيَا قَبْلَ الآخِرَةِ يَا عَظِيمُ.
                              تعليق

                                اَللَّهُمَّ صِلْ وَسُلِّمَ وَبَارَكَ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٌ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ عَدَدُ حُرُوفِ القُرْآنِ حَرَّفَا حَرَّفَا وَعُدِّدَ كُلُّ حَرْفٍ أَلَّفَا أَلَّفَا وَعَدَّدَ صُفُوفَ المَلَائِكَةِ صَفًّا صَفَا وَعَدَّدَ كُلُّ صَفٍّ أُلُفًا أُلُفًا وَعَدَّدَ الرِّمَالَ ذُرَةُ ذُرَةٍ وَعَدَدُ كُلِّ ذُرَةٍ أَلَّفَ أَلِفٌ مُرَّةٌ عُدَدٍ مَا أَحَاطَ بِهِ عَلَمَكَ وَجَرِّي بِهِ قَلَمَكَ وَنَفَذَ بِهِ حُكْمُكَ فِي بِرَكٍ وَبَحْرِكَ وَسَائِرٌ خَلَقَكِ عَدَدٌ مَا أَحَاطَ بِهِ عَلَمَكَ القَدِيمُ مِنْ الوَاجِبِ وَالجَائِزُ وَالمُسْتَحِيلُ اَللَّهُمَّ صِلْ وَسَلِّمْ وَبَارَكَ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٌ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ مَثَلُ ذَلِكَ.
                                تعليق
                                يتصفح هذا الموضوع الآن
                                تقليص

                                الأعضاء المتواجدون الآن 2. الأعضاء 0 والزوار 2.

                                يعمل...
                                X