• 6211
  • الدولة
    المغرب
  • المشاركات
    22,546
مدير عام
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركة :1
اسرار الطبيعة في علاج السحر بالاعشاب

كنوز الطبيعة في علاج السحر بالاعشاب

انتشر علاج الاعشاب او مايسمى طب الاعشاب في وقتنا هذا بشكل كبير نتيجة المضاعفات والاعراض الجانبية التي
يتسبب بها كل دواء يتم استخدامه , فجميع الادوية المنتشرة الان هي ذات اصل كيميائي .

وقد كانت الاعشاب منتشرة بشكل كبير في العصور القديمة وتستخدم في علاج الامراض بشكل عام , وهناك كتب
ومخطوطات كاملة تتحدث عن أمور الاعشاب وأنواعها وفوائدها .

ولايمكن ان تنال العلوم الطبية للاعشاب عن طريق الكتب فقط ولكن يجب ان يكون لديك شيخ ومعلم لك أما أن يؤخذ
علم الأعشاب من تلك الكتب التجارية التي ملأت رفوف المكتبات أو مما تتكلم به الشياطين فهو من الجهل ، عَنْ عَمْرِو
بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَنْ تَطَبَّبَ وَلَمْ يُعْلَمْ مِنْهُ طِبٌّ قَبْلَ ذَلِكَ فَهُوَ ضَامِنٌ .
أخرجه النسائي
وعند أبي داود يقول رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَيُّمَا طَبِيبٍ تَطَبَّبَ عَلَى قَوْمٍ لا يُعْرَفُ لَهُ تَطَبُّبٌ قَبْلَ ذَلِكَ فَأَعْنَتَ فَهُوَ ضَامِنٌ .

وعندما تشتري الاعشاب لتبدأ المعالجة عليك أن تسأل نفسك

ماهي الاثار الجانبية للاعشاب ؟.

هل معالجة الحسد تنفع بالاعشاب ؟.

هل يتأثر الجن بالاعشاب ؟.

هل هذه الأعشاب تستفز وتستثير الجان ؟.

هل هذه الأعشاب تؤثر على جميع أصناف الجن ؟.

هل هذه الأعشاب له تأثير على مادة السحر الخارجي ؟.

هل استخدام هذه الأعشاب يساعد على استفراغ السحر المأكول والمشروب ؟.

هل يستفيد من هذه الأعشاب كل من يستخدمها أم يستفيد منها البعض من الناس ؟.

هل هذه الأعشاب تؤثر على الجنين في بطن الحامل ؟.

هل هذه الأعشاب تؤثر على الرضيع إذا كانت المرضع تستخدم هذه الأعشاب ؟.

هل يمكن أن يستعاض عن هذه الأعشاب بالعلاجات والأدوية النبوية

( زيت زيتون ، عسل ، الحبة السوداء ، السنا ) ؟.

فالاعشاب والسحر مقالة كاملة نتحدث فيها عن علاج السحر بالاعشاب... وهي مقالة
واسعة وشاملة بعون الله وللعلم فان الاعشاب تستخدم قديما وقبل ظهور الاسلام في
معالجة وطرد الارواح الشريرة فليس كل من يقول انني اعالج السحر ؟؟؟ فهو قاد
ر على علاجه ولكن وللاسف الشديد ينتشر كثيرا في النت معالجين للسحر دون
اي درايه بعواقب علاجهم الغير كامل ... فللأسف كثر هذه الأيام من يدعي العلاج
ويتصدر مُقدمة المُعالجين فيأتوا بغير ما أتى به الرسول صلى الله عليه وسلم ليكثر
عليهم البدع والتقاليع الغريبة والجهل في العلاج، ومن أساليب العلاج وأخطر ما يفعله
الرُقاة هذه الأيام عند الكشف عن السحر أو المس هو الضغط على الأوداج ...
فيظنون أنه بمجرد الضغط على الأوداج فيعمى على المريض ؟ فهذا دليل على مس
أو سحر .... وهذا مفهوم غير حقيقي تمامًا، فبعض الناس أصلًا حتى لو لم يكن بهم
شيئًا قد يُغمى عليهم بمرجد الضغط على الأوداج لكن تبقى ملامح وجهه كما هي
دون تغير إلى أن يُزيد الراقي أو المُعالج في الضغط حتى يكاد الشخص المريض
أن يموت بين يديه....

والرسول ص كان له حديث مهم حين التبست عليه القراءة في صلاه الصبح...
وذلك في حديثٍ رواهُ أحمد في المسندِ أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قام
فصلى صلاة الصبح، فقرأ فالتبست عليه القراءة، فلما فرغ من صلاته قال: لو
رأيتموني وإبليس فأهويت بيدي فما زلت أخنقه حتى وجدت برد لعابه بين أصبعي
هاتين: الإبهام والتي تليها، وفي حديث آخر رواه البخاري عن أيوبَ
عن محمدٍ قال: كنا عندَ أبي هريرةَ وعليه ثوبان ممشقتان من كتّان، فتمخط
فقال: بَخٍ بَخٍ، أبو هريرةَ يتَمخط في الكتان، لقد رأيتني وإني لأخِرّ
فيما بينَ مِنبر رَسول اللّه صلى الله عليه وسلم إلى حُجرةِ عائشَةَ مَغشيّاً
عليّ فيجيء الجائي فيضَعُ رجلهُ عَلَى عنقي ويُرَى أني مجنون وما بي من
جُنون ، ما بي إلاّ الجوع.

إلا أن هُناك أمرًا مُهماً وهو أنه لا تتأثر كُل أنواع الجن بالضغط على الأوداج ....
حتى أن من الغرابة أن بعض الجن قد يطلب من الشخص الراقي أو المُعالج أن
يقوم بخنق الممسوس كشرط أن ينصرف !!!.. فأكثر ما يُمكن أن يتأثر بالخنق
هو الجن المُتمركز بالدماغ إلى أن ينقطع جريان الدم عنه فيحضر في بعض الأحيان،
فمهما كانت خبرة الراقي في العلاج إلا أنه لا يجب أن يميل إلى الخنق والضغط على
الأوداج حتى لا يُعرض حياة المريض للخطر.

علاج السحر بالاعشاب من كنوز الروحانيات

والاعشاب تنتشر في بقاع العالم ... ولكن هل هي مفيدة في علاج السحر فنقول
إن الله سُبحانه وتعالى قد حبانا بنباتات وزروع جعل منها الفائدة وبث فيها من رحمته
فكانت شفاءً بإذنه، والتداوي بالأعشان هو أمر معروف وطبيعي من قديم الأذل
توارثته الأجيال والحضارات والمجتمعات وكانت بإذن الله شفاءً لأمراض وعلل كثيرة ؟؟
فالله ما خلق داءً إلا وخلق معه الدواء، ومهما اعتقد الكثيرون أن العلاج بالأدوية
والعقاقير المُصنعة قد تكون نافعة إلا أن الأعشاب والنباتات الطبيعية لها رونقها
وقيمتها العلاجية أيضًا والذي لا يُمكن أن ينكرها أحد فمن منا لم يُجرب الأعشاب
في أي أمر علاجي بسيط كان أم صعب؟.

ووينتشر موضوع معالجة مرض السحر بالأعشاب ... فهو أمر واسع الانتشار
ومتعارف عليه أيضًا في عالم العلاج والتداوي من السحر والمس الشيطاني
وفي أوساط المُعالجين، ومن هذه الأعشاب وأشهرها والتي يلجأ إليها المُعالجون
في مسألة علاج السحر هو "الحلتيت" وهي عُشب ذو رائحة مميزة تعمل على
خنق الجن داخل جسم المسحور أو حتى خارجه سواء قام ببلعه أو شمه ففكل
كُل الحالات يعقبها اختناق الجن وعلاج المريض بإذن الله.

علاج السحر بالاعشاب من كنوز الروحانيات

الشذاب واستخدامه في علاج السحر ... فالشذاب أيضًا من الأعشاب المهمة في
علاج السحر والذي يتميز برائحة طيبة فهو من ضمن الأعشاب الأكثر خطورة على
الشياطين والجن والأكثر قُدرة وفعالية في علاج المرضى في حالة تناوله أو حتى
الاغتسال به وبذلك بعد طحنه وإضافته للماء لكن بجب أن يكون الماء مقروء
عليه آيات الرُقية الشرعية أولًا إلا أنه يجب استخدام "الشذاب" بحذرٍ شديد،
أما "التمر" فبوجه عام لثمار التمر أهمية كبيرة في العلاج وإيذاء الجن،
فلا يتحمله الجن مهما كان، فيتجنب المسحورون تمامًا تناول التمور،
إلا أن فائدته في العلاج تفوق أشياء كثيرة، وهُناك أحاديث كثيرة عن رسول
الله صلى الله عليه وسلم تتناول فائدة التمر فيقول :"إذا أفطر أحدكم فليفطر
على تمر فإنه بركة، فإن لم يجد تمراً فالماء فإنه طَهور" [رواه أبو داود]،
ويقول الله سُبحانه
وتعالى في كتابه العزيز:" وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً"
[مريم: 25].

علاج السحر بالاعشاب من كنوز الروحانيات

والمسك له فوائد مهمة جدا في موضوع علاج السحر فالعلاج بالمسك من الأمور
المُتعارف عليها أيضًا لدى العرب وهو من أطيب وأغلى أنواع العطور على الإطلاق
فيعمل على علاج السحر وتطيب جسم المسحور تمامًا فيؤدي في بعض الأحيان إلى
قتل الجن وخنقه فالجن لا يطيق المسك أبدًا، فعن أبي سعيد الخُدري رضي الله
عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " أطيب الطيب المسك "،
وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها ، قالت: "كنت أطيب النبي صلى الله عليه
وسلم قبل أن يحرم ويوم النحر قبل أن يطوف بالبيت بطيب فيه مسك".

وكذلك البابونج مهم جدا في علاج عارض السحر فيدخل البابونج أيضًا في علاج السحر
فهو من الأعشاب المُفيدة جدًا في علاج جسم الإنسان فيعمل مُهديء للأعصاب
وواقي من التشنجات التي قد تُصيب البعض، وللعرقسوس أيضًا فائدة كبيرة في
العلاج عبر الأعشاب للسحر والمس الشيطاني، فيعمل على إيذاء الجن والشياطين
بشكل كبير فُيسخدم كشراب أو دهان، فهو بين المُعالجين من أقوى الأعشاب
وأكثرهم تأثيرًا في التخلص من السحر والجن.

علاج السحر بالاعشاب من كنوز الروحانيات

الحبة السوداء لها منافع عديدة عضوية وكذلك التداوي بالحبة السوداء أو حبة البركة
هو أمر مُشتهر جدًا في العلاج والتداوي من السحر فقد جاء عند البخاري عن
أبي سَلَمَةَ وَسَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ أَخْبَرَهُمَا أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله
عليه وسلم يَقُولُ فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلا السَّامَ قَالَ ابْنُ شِهَابٍ
وَالسَّامُ الْمَوْتُ وَالْحَبَّةُ السَّوْدَاءُ الشُّونِيزُ، وفي رواية أخرى عند مسلم عَنْ أَبِي
هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ مَا مِنْ دَاءٍ إِلا فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ
مِنْهُ شِفَاءٌ إِلا السَّامَ. وفي رواية عند أحمد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ
صلى الله عليه وسلم يَقُولُ لِلشُّونِيزِ عَلَيْكُمْ بِهَذِهِ الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ فَإِنَّ فِيهَا شِفَاءً
مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِلا السَّامَ يُرِيدُ الْمَوْت. وأخرج البخاري عَنْ خَالِدِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ خَرَجْنَا
وَمَعَنَا غَالِبُ بْنُ أَبْجَرَ فَمَرِضَ فِي الطَّرِيقِ فَقَدِمْنَا الْمَدِينَةَ وَهُوَ مَرِيضٌ فَعَادَهُ ابْنُ أَبِي
عَتِيقٍ فَقَالَ لَنَا عَلَيْكُمْ بِهَذِهِ الْحُبَيْبَةِ السَّوْدَاءِ فَخُذُوا مِنْهَا خَمْسًا أَوْ سَبْعًا فَاسْحَقُوهَا
ثُمَّ اقْطُرُوهَا فِي أَنْفِهِ بِقَطَرَاتِ زَيْتٍ فِي هَذَا الْجَانِبِ وَفِي هَذَا الْجَانِبِ فَإِنَّ عَائِشَةَ
حَدَّثَتْنِي أَنَّهَا سَمِعَتِ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِنَّ هَذِهِ الْحَبَّةَ السَّوْدَاءَ
شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلا مِنَ السَّامِ قُلْتُ وَمَا السَّامُ قَالَ الْمَوْتُ.

والقسط الهندي ايضا من المواد المهمة في معالجة مرض السحر فيُعتبر
"القسط الهندي" أيضًا من بين الأعشاب الأكثر فعالية في علاج السحر
والمس الشيطاني ويُستخدم كدهان أو حتى شراب، كما يُستخدم "السدر"
أيضًا و"الريحان" أيضًا في العلاج ولكن بعد قراءة الرُقية الشرعية عليه أولًا،
أما الزبيب فقد تستغرب أنه يُمكن استخدامه في علاج المس والسحر عبر
طبخه مع زيت الزيتون لكن يجب أن تقرأ الرُقية الشرعية أولًا قبل استخدامه
كدهان للجسم، ولزيت اللوز المُر أيضًا دور كبير في علاج السحر فُيبسبب
الغثيان للمرضى يُمكن تناول حبات اللُوز عن الريق في كُل صباح.

ويُمكن أيضًا دهان "زيت القرنفل" واستخدامه كعلاج المس الشيطاني وطرد الجن،
ولتجفيف قشر الرُمان وطحنه فوائد كثيرة جدًا في علاج الشحص المسحور عندما يشربه
بعد قراءة الرُقية الشرعية عليه، كما يُمكن استخدام الماء في العلاج سواء كان
ماء زمزم، ماء المطر أو حتى الماء العادي لكن بشرك قراءة الرُقية الشرعية
عليه وأن يشربه المريض كُلما عطش أو حتى عند الإفطار من الصوم أو على
الريق، ويُمكن أن يغتسل به أيضًا.
ويقول الله تعالى في سورة الأنفال : "إِذْ يُغَشّيكُمُ النّعَاسَ أَمَنَةً مّنْهُ وَيُنَزّلُ عَلَيْكُم
مّن السّمَآءِ مَآءً لّيُطَهّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىَ قُلُوبِكُمْ
وَيُثَبّتَ بِهِ الأقْدَامَ"، ويقول تعالى في سورة ص :" وَاذْكُرْ عَبْدَنَآ أَيّوبَ إِذْ نَادَىَ
رَبّهُ أَنّي مَسّنِيَ الشّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ"،
ويقول
تعالى في سورة الفرقان :
"وَهُوَ الّذِيَ أَرْسَلَ الرّيَاحَ بُشْرَى بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السّمَآءِ مَآءً طَهُوراً"،
وعند أبي داود في سننه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" إن الغضب من الشيطان، وان الشيطان خلق من نار، وإنما تطفأ النار
بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ".

اذا لدينا مجموعة كاملة من الاعشاب المستخدمة في علاج السحر
بشكل كامل وهذا ولله الحمد من فضل الله علينا .

شاهد مواضيع ومقالات قد تهمك

اقوى الاعشاب في علاج السحر

اقوى علاج للسحر ولأول مرة تشاهده

ابطال السحر في ساعة في 7 ايام


الماء عموماً

يقول الله تعالى في سورة الأنفال :
إِذْ يُغَشّيكُمُ النّعَاسَ أَمَنَةً مّنْهُ وَيُنَزّلُ عَلَيْكُم مّن السّمَآءِ مَآءً لّيُطَهّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ
الشّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىَ قُلُوبِكُمْ وَيُثَبّتَ بِهِ الأقْدَامَ

ويقول تعالى في سورة ص :

وَاذْكُرْ عَبْدَنَآ أَيّوبَ إِذْ نَادَىَ رَبّهُ أَنّي مَسّنِيَ
الشّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ

ويقول تعالى في سورة الفرقان

وَهُوَ الّذِيَ أَرْسَلَ الرّيَاحَ بُشْرَى بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السّمَآءِ مَآءً طَهُوراً

{. وعند أبي داود في سننه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

( إن الغضب من الشيطان ، وان الشيطان خلق من نار، وإنما تطفأ النار بالماء ، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ ) .

عسل النحل

يقول الله تعالى في سورة النحل

وَأَوْحَىَ رَبّكَ إِلَىَ النّحْلِ أَنِ اتّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشّجَرِ وَمِمّا يَعْرِشُونَ *
ثُمّ كُلِي مِن كُلّ الثّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِلنّاسِ إِنّ فِي ذَلِكَ
لاَيَةً لّقَوْمٍ يَتَفَكّرُونَ

وفي صحيح البخاري عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّصلى الله عليه وسلم قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ فِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ
كَيَّةٍ بِنَارٍ وَأَنَا أَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ . وفي سنن ابن ماجة عَنْ أَبِي الأَحْوَصِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه
وسلم عَلَيْكُمْ بِالشِّفَاءَيْنِ الْعَسَلِ وَالْقُرْآنِ. وفي صحيح مسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه
وسلم فَقَالَ إِنَّ أَخِي اسْتَطْلَقَ بَطْنُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اسْقِهِ عَسَلا فَسَقَاهُ ثُمَّ جَاءَهُ فَقَالَ إِنِّي سَقَيْتُهُ عَسَلا
فَلَمْ يَزِدْهُ إِلا اسْتِطْلاقًا فَقَالَ لَهُ ثَلاثَ مَرَّاتٍ ثُمَّ جَاءَ الرَّابِعَةَ فَقَالَ اسْقِهِ عَسَلا فَقَالَ لَقَدْ سَقَيْتُهُ فَلَمْ يَزِدْهُ إِلا اسْتِطْلاقًا فَقَالَ
رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَدَقَ اللَّهُ وَكَذَبَ بَطْنُ أَخِيكَ فَسَقَاهُ فَبَرَأَ .

صفات العسل الأصلي

1. العسل الصافي له رائحة قوية تدخل في الرأس

2. عندما تصب العسل عل الأرض فالعسل الصافي لا يعلق فيه التراب

3. أما العسل المغشوش فانه ينتشر في الأرض

4. العسل الأصلي لا يجمد في الثلاجة ( الفريزر )

تمر العجوة


عن عَامِر بْن سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَنْ تَصَبَّحَ كُلَّ يَوْمٍ سَبْعَ تَمَرَاتٍ عَجْوَةً لَمْ يَضُرُّهُ فِي
ذَلِكَ الْيَوْمِ سُمٌّ وَلا سِحْرٌ . رواه البخاري ، وأخرج مسلم عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
قَالَ إِنَّ فِي عَجْوَةِ الْعَالِيَةِ شِفَاءً أَوْ إِنَّهَا تِرْيَاقٌ أَوَّلَ الْبُكْرَةِ ( أول النهار ) . وعند الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ
اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْعَجْوَةُ مِنَ الْجَنَّةِ وَفِيهَا شِفَاءٌ مِنَ السُّمِّ وَالْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ . وعن فليح عَنْ عَبْدِ
اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَعْمَرٍ قَالَ حَدَّثَ عَامِرُ بْنُ سَعْدٍ عُمَرَ بْنَ عَبْدِ الْعَزِيزِ وَهُوَ أَمِيرٌ عَلَى الْمَدِينَةِ أَنَّ سَعْدًا قَالَ قَالَ رَسُولُ
اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَنْ أَكَلَ سَبْعَ تَمَرَاتِ عَجْوَةٍ مَا بَيْنَ لابَتَيِ الْمَدِينَةِ حِينَ يُصْبِحُ لَمْ يَضُرَّهُ يَوْمَهُ ذَلِكَ شَيْءٌ حَتَّى يُمْسِيَ
قَالَ فُلَيْحٌ وَأَظُنُّهُ قَدْ قَالَ وَإِنْ أَكَلَهَا حِينَ يُمْسِي لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ حَتَّى يُصْبِحَ قَالَ فَقَالَ عُمَرُ يَا عَامِرُ انْظُرْ مَا تُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ
اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ عَامِرٌ وَاللَّهِ مَا كَذَبْتُ عَلَى سَعْدٍ وَمَا كَذَبَ سَعْدٌ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رواه أحمد
في مسنده . وعَنْ عَائِشَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ فِي عَجْوَةِ الْعَالِيَةِ أَوَّلَ الْبُكْرَةِ عَلَى رِيقِ النَّفْسِ شِفَاءٌ مِنْ
كُلِّ سِحرٍ أَوْ سُمٍّ رواه أحمد .

ألبان البقر


عَنْ قَيْسِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ أَنَّ النَّبِيَّصلى الله عليه وسلم قَالَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ يَضَعْ دَاءً إِلا وَضَعَ لَهُ شِفَاءً
فَعَلَيْكُمْ بِأَلْبَانِ الْبَقَرِ فَإِنَّهَا تَرُمُّ مِنْ كُلِّ الشَّجَرِ . رواه أحمد في مسنده ، وبالمتابعة نجد أن بعض من بهم مس يكرهون
شرب الحليب الطازج .

الحبة السوداء

( الشونيز ، حبة البركة ، الكمون الأسود ، القحطة ): جاء عند البخاري عن أبي سَلَمَةَ وَسَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ
أَخْبَرَهُمَا أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلا السَّامَ قَالَ ابْنُ شِهَابٍ وَالسَّامُ
الْمَوْتُ وَالْحَبَّةُ السَّوْدَاءُ الشُّونِيزُ . وفي رواية أخرى عند مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ مَا
مِنْ دَاءٍ إِلا فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ مِنْهُ شِفَاءٌ إِلا السَّامَ. وفي رواية عند أحمد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله
عليه وسلم يَقُولُ لِلشُّونِيزِ عَلَيْكُمْ بِهَذِهِ الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ فَإِنَّ فِيهَا شِفَاءً مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِلا السَّامَ يُرِيدُ الْمَوْت. وأخرج البخاري
عَنْ خَالِدِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ خَرَجْنَا وَمَعَنَا غَالِبُ بْنُ أَبْجَرَ فَمَرِضَ فِي الطَّرِيقِ فَقَدِمْنَا الْمَدِينَةَ وَهُوَ مَرِيضٌ فَعَادَهُ ابْنُ أَبِي عَتِيقٍ
فَقَالَ لَنَا عَلَيْكُمْ بِهَذِهِ الْحُبَيْبَةِ السَّوْدَاءِ فَخُذُوا مِنْهَا خَمْسًا أَوْ سَبْعًا فَاسْحَقُوهَا ثُمَّ اقْطُرُوهَا فِي أَنْفِهِ بِقَطَرَاتِ زَيْتٍ فِي هَذَا
الْجَانِبِ وَفِي هَذَا الْجَانِبِ فَإِنَّ عَائِشَةَ حَدَّثَتْنِي أَنَّهَا سَمِعَتِ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِنَّ هَذِهِ الْحَبَّةَ السَّوْدَاءَ شِفَاءٌ
مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلا مِنَ السَّامِ قُلْتُ وَمَا السَّامُ قَالَ الْمَوْتُ.

تستخدم بذور الحبة السوداء كما هي غير مطحونة أو تطحن وتستخدم في الحال حتى لا تفقد مفعولها الدوائي
بفقدان الزيوت الطيارة منها بعد الطحن .

سدر


( شجر النبق) : يقول الله تعالى في سورة الواقعة :}وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَآ أَصْحَابُ الْيَمِينِ*فِي سِدْرٍ مّخْضُودٍ
{ ، وفي سورة النجم } عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىَ* عِندَهَا جَنّةُ الْمَأْوَىَ * إِذْ يَغْشَىَ السّدْرَةَ مَا يَغْشَىَ
{ . وقد ذكره ابن كثير عند تفسيره لآية " 103" من سورة البقرة فقال : وحكى القرطبي عن وهب:
أنه قال يؤخذ سبع ورقات من سدر فتدق بين حجرين ( يمكن أن تستخدم أي آلة لتقطيع ورق السدر
كخلاط الطماط والعصير وغيرها) ثم تضرب بالماء ويقرأ عليها آية الكرسي ويشرب منها المسحور ثلاث
حسوات ثم يغتسل بباقيه فإنه يذهب ما به وهو جيد للرجل الذي يؤخذ عن امرأته ، " قلت" أنفع ما يستعمل
لإذهاب السحر ما أنزل الله على رسوله في إذهاب ذلك وهما المعوذتان وفي الحديث " لم يتعوذ المتعوذ بمثلهما "
وكذلك قراءة الكرسي فإنها مطردة للشيطان أ.هـ. ، وقد ثبت بالتجربة أن لورق السدر خاصية عجيبة مؤثرة
على الجن والسحر وفك المربوط خاصة .

* لاتستخدم السدر المطحون الذي يباع عند العطارين في الأكل والشرب لأنه في الغالب يكون غير نظيف بسبب
اختلاطه بالأتربه والشوائب حال تجميعه وتجفيفه .

الســنا

عن عُتْبَة بْن عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سَأَلَهَا بِمَ تَسْتَمْشِينَ قَالَتْ بِالشُّبْرُمِ قَالَ حَارٌّ
جَارٌّ قَالَتْ ثُمَّ اسْتَمْشَيْتُ بِالسَّنَا فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لَوْ أَنَّ شَيْئًا كَانَ فِيهِ شِفَاءٌ مِنَ الْمَوْتِ لَكَانَ فِي السَّنَا .
روه الترمذي وابن ماجة وأحمد. وفي رواية : "عليكم بالسنا و السنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام و هو الموت "

(حديث حسن) انظر حديث رقم: 4067 في صحيح الجامع.‌

والسنا عشبة معروفة عند الأطباء والعطارين وتستخدم كعلاج ملين ، وقال عنه أهل المعرفة بأنه مأمون الغائلة يقوي القلب،
وينفع من الوسواس السوداوي والصداع العتيق والبثور والحكة والصرْع ويسهل بلا عنف .

وطريقة استخدام السنا: تكون بوضع مقدار من السنا حوالي "20 غم" في لتر من الماء ويفضل أن يضاف إليه قليل من
الزنجبيل والتمر الهندي والحبة السوداء وزهرة البنفسج ، ثم يوضع على نار هادئة حتى يغلي ، وبمجرد أن يغلي أنزله من
النار ، واتركه حتى يبرد ومن ثم يصفى من الورق والتفل ( الرغوة) ، ويشرب منه المريض في أول مرة كأساً واحداً ،
وبعد أسبوع كأسين ، وعندما يعتاد عليه يشرب منه الكمية التي تتناسب مع عمره وجسمه على الريق يضاف إلى كل كأس
ملعقة من العسل " إن وجد " ، وبعد بضع ساعات يبدأ مفعول السنا في استفراغ جميع ما في البطن من فضلات ،
وبإذن الله تعالى تخرج مادة السحر أو بعضها إذا كان السحر مأكولا أو مشروبا ومستقراً في المعدة أو الأمعاء ،
وحبذا لو تكرر هذه الطريقة في كل أسبوع مرة لمدة شهر وفي كل أسبوعين مرة في الشهر الثاني وفي كل ثلاثة أسابع
مرة في الشهر الثالث .

مسهلات أخرى :

زيت الخروع " معروف "

حبة الملوك " بذور الخروع يوجد عند العطار"

الملح الإنجليزي " معروف يوجد في الصيدلية "

صمغ الأقفال .

مادة صمغية مثل اللبان المر ولكن يختلف عنه باختلاف طعمه ومفعوله ، يؤخذ منه حجم الحمصة الصغيرة على الريق
يسهل البطن وقد يجعل الإنسان يستفرغ من فمه ، ولكنها تسبب مغصاً شديداً ، ومفعولها في الغالب يبدأ بعد حوالي ساعتين
ولا ينصح باستعمالها .

نصائح في المسهل

هذه بعض النصائح التي يذكر أهلها العلم

· من الخطأ أن يشرب المسهل وفي الأمعاء ثقل يابس " إمساك شديد متحجر " بل يجب أن يخرجه ولو بحقنة أو بمرقة مزلقة.

· وإذا شرب إنسان المسهل فالأولى به إن كان دواؤه قوياً أن ينام عليه قبل عمله فإنه يعمل أجود ، وإن كان ضعيفاً فالأولى
به أن لا ينام عليه فإن الطبيعة تهضم الدواء.

· وإذا أخذ الدواء " المسهل " يعمل فالأولى أن لا ينام عليه كيف ما كان .

· وينبغي أن لا يتحرك كثيراً على الدواء بل يسكن عليه لتشتمل عليه الطبيعة فتعمل فيه فإن الطبيعة ما لم تعمل فيه لم يعمل
هو في الطبيعة .

· وينبغي أن يتشمم الروائح الطيبة المانعة للغثيان مثل روائح النعناع والسذاب والكرفس والسفرجل والورد.

· ويجب أن يتجنب المشروبات الباردة ، ويتجرع وقتاً بعد وقت من الماء الحار بقدر ما يسهّل الدواء ويخرجه . و
لا يكسر قوته " المسهل " إلا في وقت الحاجة إلى قطع الإسهال وفي تجرع الماء الحار أيضاً كسر من عادية الدواء.

· ويجب على شارب الدواء أن لا يأكل ولا يشرب حتى يفرغ الدواء من عمله.

· وأن لا ينام على إسهاله أيضاً .

· ويجب أن لا يغسل المقعدة بماء بارد بل بماء حار.

· وشرب ماء الشعير بعد الإسهال يدفع غائلة المسهل ويغسل ماء النزل بالممازجة.

· ويفضل شرب الدواء " المسهل " ربيعاً أو خريفاً.

· عدم المبالغة في استخدام المسهلات ، بل للحاجة وعند الضرورة يمكن استخدام الدواء في كل أسبوع مرة واحدة وذلك
في حالات السحر المأكول والمشروب .

القسط الهندي


( الكست ): عن عبيدالله عَنْ أُمِّ قَيْسٍ بِنْتِ مِحْصَنٍ قَالَتْ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ عَلَيْكُمْ بِهَذَا الْعُودِ الْهِنْدِيِّ
فَإِنَّ فِيهِ سَبْعَةَ أَشْفِيَةٍ يُسْتَعَطُ بِهِ مِنَ الْعُذْرَةِ وَيُلَدُّ بِهِ مِنْ ذَاتِ الْجَنْبِ . رواه الشيخان ، وعند الترمذي عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ
قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِنَّ خَيْرَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ السَّعُوطُ وَاللَّدُودُ وَالْحِجَامَةُ وَالْمَشِيُّ. وعند أحمد عَنْ أَنَسٍ
أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ خَيْرُ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ الْحِجَامَةُ وَالْقُسْطُ الْبَحْرِيُّ وَلا تُعَذِّبُوا صِبْيَانَكُمْ بِالْغَمْزِ.

والقسط عبارة عن عود يقرب شكله إلى شكل المسواك تجده عند العطار ، يسحق ويستعط به عن طريق استنشاقه بنفس
عميق عن طريق الأنف حتى يصل إلى الدماغ ، أو بمزجه مع الزيت ويقطر بالأنف والمصاب مستلق على ظهره ،
وبين كتفيه ما يرفعهما لتخفظ رأسه وحتى يصل إلى الدماغ لإستخراج ما فيه من الداء بالعطاس ، والجني لا يتحمله
وفي الغالب يهرب أو ينزل من الرأس إذا ما استعط به، وكذلك يجعل مع مع زيت الأعشاب واللبخة التي توضع على
الرأس، ويسف منه مقدار ملعقة صغيرة يومياً للسحر المطعوم وإزعاج الشيطان المتلبس .


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 12:29 PM