الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

للدهر جولات وحكم كيف أنت ودينك

علم الباراسيكولوجيا و عالم الجن والإنس

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابا محمد القانوني
    رد
    بارك الله فيكم شيخنا دايما تتحفنا بتجليات عطره تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وختمها بالقبول..

    اترك تعليق:


  • Ad.h.am
    رد
    بارك الله فيك
    جزاك الله كل الخير

    اترك تعليق:


  • khalid74
    رد
    ما شاء الله شيخنا على هذا الانتقاء المميز بارك الله فيكم

    اترك تعليق:


  • حذيفه الحياني
    رد
    جعلها الله في ميزان حسناتك.

    اترك تعليق:


  • للدهر جولات وحكم كيف أنت ودينك

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحيم
    أذنب ولا تجاهِرُ...
    [ كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ]
    قيل ﻷحد السلف: كيف أنت ودينك؟
    فقال: تمزِّقهُ المعاصي، وأرقِّعهُ بالإستغفار
    وقيل لأحد السلف من هو أقوى الرجال عقلا
    قال: من يكلم الناس على قدر عقولهم
    مَاهَيَّةُ المَرْأة : أنْثَى
    ماهية الرجل: ذكر في الظاهر وأنثى في الباطن
    والنفس هي الأنثى:
    [ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ]
    فاحذروها ولا تحذروه !؟!
    وإن سألَكَ سَائِلٌ أين هي نفسكَ فقل له:
    ها هي أنا أمامك تخاطبك!؟
    فهل فهمتَ !؟
    " وقفة تأمليَّة بين النفس والجسد لإبن سيناء "
    هَبَطَت إليْكَ مِنَ المَحَلِّ الأرْفَعِ*ورَقَاءُ ذَاتَ تَدَلُّعٍ و تَمَنُّعِ
    مَحْجوُبَةً عَنْ كُلِّ مُقْلَةِ عَارِفٍ*و هِيَ الّتِي سَفَرَت ولَمْ تَتَبَرْقَعِ
    وصَلَتْ عَلى كُـرْهٍ إليْكَ ورُبَّمَا*كَرِهَت فُرَاقَكَ و هِيَ ذَاتَ تَوَجُّعٍ
    أنَفَتْ و مَاأنِسَتْ فلّما واصَلَتْ*الِفَتْ مُجَاوَرَةَ الخَرَابِ البَلْقَعِ
    فَاظُنُّهَا نَسِيَتْ عُهوُدَاً بِالحِمِى *و مَنَازِلاً بِفِرَاقِهَا لَمْ تَقْنَعِ
    حتيّ اذا اتّصَلَتْ بِهَاءِ هُبوُطِهَا*عَنْ مِيمِ مَرْكَزِهَا بِذَاتِ الاجْرَعِ
    عَلِقَتْ بِهَا ثُـاءُ الثَّقِيلِ فَاصْبَحَتْ*بَيْنَ المَعَالِمِ والطُّلوُلِ الخُضَّعِ
    تَبْكِي إذَا ذَكَرَتْ عُهوُدَاً بِالحٍمَى *بِمَدَامِعٍ تهمي و لمْ تَتَقَطَّعِ
    و تَظَلُّ سَاجِمَة عَلَى الدِّمَنِ الَّتي*دَرَسَتْ بِتِكْرَارِ الرِّيَاحِ الأرْبَعِ
    حَتَّى إذَا قَرُبَ الرَّحِيلُ الى الحِمَى *و دنا الرَّحِيلُ إلَى الفَضَاءِ الأوْسَعِ
    و غَدَتْ مُفَارِقَة لِكُلِّ مُخَلّفٍ*عَنْهَا ألِيفٍ التُّرْب غَيْرَ مُشَيَّعٍ
    هَجَعَتْ وقَدْ كُشِفَ الغِطَاءُ وابْصَرَتْ*مَا لَيْسَ يُدْرَكُ بِالعُيوُنِ الهُجَّعِ
    وغَدَتْ تُغَرِّدُ فَوْقَ ذُرْوَةِ شَامِخٍ*والعِلْمُ يَرْفَعُ كُلَّ مَنْ لَمْ يُرْفَعَ
    فَلأيِّ شَيْءٍ أُهْبِطَتْ مَنْ شَامِخٍ*عَالٍ إلَى قَاعِ الأَوْضَعِ
    إنْ كَانَ أهْبَطَهَا الإلَهُ لِحِكْمَةٍ*طُوِيَتْ عَنِ الفَذِّ الَّلبِيبِ الأرْوَعِ
    فَهُبوُطُهَا لا شَكَّ ضَرَبَةُ لاَزِبٍ * لِتَكوُنَ سَامِعَة لِمَا لَمْ تَسْمَعِ
    و تَعوُدُ عَالِمَةً بِكُلِّ خَفِيَّهٍ*فِي العَالَمٍينَ فَخَرْقُهَا لَمْ يُرْقَعِ
    و هِيَ الّتِي قَطَعَ الزَّمَانُ طَرِيقَهَا*حَتَّي لَقَدْ غَرُبَتْ بِغَيْرِ المَطْلَعِ
    فَكَانَّهَا بَرْقٌ تَالَّقَ بِالْحِمَى*ثُمَّ انْطَوَى فَكَانَّهُ لَمْ يَلْمَعِ*
    [ لابن سينا ]
    البَلْقَعِ : الخالي من كل شيء*
    الاجْرَعِ: المُتَكارِهِ.
    الهُجَّعِ: النائمة.
يتصفح هذا الموضوع الآن
تقليص

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

يعمل...
X