الكشف والعلاجات والاستشارات الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث (الجوال):00905397600411
إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

من كنوز العلم والمعرفة في أقوى وأنفع الادعية

منافع روحانية بخط اليد

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    شكرا لكم شيخ سمير عبد الحي وكل عام وآنتم بخير
    وَكم من حاجةٍ كانت كحُلمٍ
    أتاحَ الله أسبابًا فكانت
    تعليق

      حفظكم الله الشيخ سمير موضوع متواصل انا الله قلوبنا بنور الإيمان و أصلح حالنا
      تعليق

        شكرا لك شيخنا وجزاك الله خير الجزاء سيدي الشيخ سمير عبد الحي
        تعليق

          دعاء جمع خيري الدنيا والآخرة
          وضيق الدنيا ، لأن ضيقها يشتّت العقل ويشغل القلب بالهمّ والحزن
          ومطلوب الإنسان في الدنيا الراحة النفسية، والبدنية من عظام الشرور ومن مغفرة والمعرفة والتوفيق إلى طرق الحق والرزق النافع بالبركة والخير ، و العافية والصحة من جميع البلايا والشرور في الدين والدنيا والآخرة والحر الشديد والبلاء الرهيب
          ( يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ )
          والنجاة والسلامة من شرّ هذا اليوم العظيم
          إذَا أنْتَ أوَيْتَ إلى فِراشِكَ فَقُل:
          اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَاهْدِنِي، وَارْزُقْنِي، وَعَافِنِي*اللَّهُمَّ إنِّي أعوُذُ بِكَ مِنْ ضِيقِ الدُّنْيَا*ومِنْ كُرَبِ وضِيقِ الْمَقَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَسُوءِ الْحِسَابِ] 3مرات*
          أنَّ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا هبَّ من الليلِ كبَّر عشرًا وحمِد عشرًا ، وقال : سبحانَ الله وبحمدِه عشرًا ، وقال : سبحانَ الملكِ القدُّوسِ عشرًا ، واستغفر اللهَ عشرًا ، وهلَّل عشرًا ، ثمَّ قال : اللهمَّ إني أعوذُ بكَ من ضيقِ الدنيا وضيقِ يومِ القيامةِ عشرًا ، ثمَّ يفتحُ الصلاةَ


          اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
          تعليق

            نثر الجواهر والدرر
            الجهل داء الإنسان والعلم دوائه وسوء المزاج تحصل الأدواء..وبالإعتدال تحصل المعافاة والدواء والشفاء.والتوازن .والاعتدال [[[ في الجسم ]]] هو مطلب سعادة الإنسان في نشاطه وصحته في هذه الحياة المليئة بالأدواء والعيب والمرض ظاهِرًا أو باطنًا!!.
            وكما جاء في معنى [أدواء] في معجم المعاني الجامع:
            فلان مَيِّتُ الدَّاءِ : لا يَحقِد على مَن يُسيء إِليه*
            كانَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَعَوَّذُ مِنَ الأَهْوَاءِ والأَسْوَاءِ وَالأَدْوَاءِ.
            [اللَّهُمّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الأَهْوَاءِ وَالأَدْوَاءِ اللَّهُمَّ جَنِّبْنِي مُنْكَرَاتِ الأَخْلاقِ وَالأَهْوَاءِ وَالأَدْوَاءِ]
            ورحم الله من قال:
            تُعالَجُ أدوَاءٌ وَللحبّ لَوْعَةٌ ، ... تكادُ لها نَفسُ اللّبيبِ تَذُوبُ .
            فهل تأخذ من هذه الجواهر والدرر أم تأخذ مني ما اخبرتك به
            !!!:

            انقر على الصورة لتكبيرها
الاسم:	37893731_1030807787093648_872745051128594432_n.jpg
الحجم:	127.9 كيلوبايت
الهوية:	592911
            اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
            تعليق

              بارك الله فيك شيخنا الشيخ سمير عبد الحي
              طبعا اكيد نأخذ منك ما علمتنا يا شيخنا
              تعليق

                الجوهر المكنون

                اللهُمَّ مَاعَجِزَ عَنْهُ الأطِبَّاءُ فَأَنْتَ رَبِّي الَّذِي لا إلَهَ إلآَّ أنْتَ لا يُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ*اللهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وأشْفِ كُلُّ نَفْسٍ ذَاقَتْ طَعْمُ الأَلَمِ*وَارْزُقَهَا وأذِقْهَا بَرْدَ عَفْوِكَ*لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.
                اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                تعليق


                  أعوذ باللّه من الشيطان الرجيم من كل المعاصي والمنكرات
                  بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
                  نشرع في أداء كل الخيرات والمأمورات
                  الْحَمْدُ لِلَّهِ
                  الذي له ما في السموات
                  رَبِّ الْعالَمِينَ
                  بحسب كل الذوات والصفات
                  الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

                  على أصحاب الحاجات وأرباب الضرورات
                  مالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
                  في إيصال الأبرار إلى الدرجات، وإدخال الفجار في الدركات
                  إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
                  في القيام أداء جملة التكليفاتِ
                  اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ
                  بحسب كل أنواع الهدايات
                  صِراطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ
                  في كل الحالات والمقامات
                  غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ
                  من أهل الجهالات والضلالات*

                  [ أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِم مَّا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا ]
                  من:
                  المعادن المتولدة في أرحام الجبال ...
                  والأحجار الصافية من اللؤلؤ والمرجان ...
                  والاملاح المعدنية والبحرية
                  وعجائب أحوال النبات مع ما فيها من الأزهار والأنوار والثمار
                  وعجائب أقسام الحيوانات من البهائم والوحوش والطيور والحشرات..
                  والذي لا يمكن معرفته إلا بعد معرفة أقسام الآفات لا يعلمها إلا الله تعالى ...
                  ومن شاء أن يقف على قليل منها فليتأمَّل في هذه الآية العظيمة:
                  ( وَفِي أَنفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ
                  )
                  حتى يقف عقله و يتأمل في أنه تعالى كيف هدى عقول الخلق إلى معرفة أقسام الأغذية والأدوية من المعادن والنبات والحيوان.
                  فإنه إذا خاض في هذا الباب وجده بحرا لا ساحل له فيما إشتملت عليه هذه الآية
                  ( وَفِي أَنفُسِكُمْ )
                  مما ذكرتُ من المعادن الصافية ...... الخ !؟!؟.

                  [وقد حكى جالينوس أنه لما صنف كتابه في منافع أعضاء العينين قال :
                  بخلت على الناس بذكر حكمة الله تعالى في تخليق العصبين اﻟﻤﺠوفين ملتقيين على موضع واحد فرأيت في النوم كان ملكا نزل من السماء وقال :
                  يا جالينوس إن إلهك يقول لم بخلت على عبادي بذكر حكمتي !! قال فانتبهت فصنفت فيه كتابا .
                  وقال أيضا إن طحالي قد غلظ فعالجته بكل ما عرفت فلم ينفع فرأيت في الهيكل كأن ملكا نزل من السماء وأمرني بفصد العرق الذي بين الخنصر والبنصر].
                  فإذا وقف الإنسان على أمثال هذه المباحث عرف أن أقسام رحمة الله رب العالمين على عباده خارجة عن الضبط والإحصاء.
                  اللهُمَّ صَلِّ عَلَىَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الَّذي حَفَّهُ اللَّطِيفُ بالإحْسانِ*وَاطْلَعَهُ الخَبِيرُ عَلى مَافِي الأكْوانِ*فَعَلِمَ بِالعَلِيمِ عِلْمَ جَمِيِعِ الأشْيَاءِ*يَاعَجِيَبَ الصَّنَائِعِ عـَزَّ البَديـِعُ فِي بَهَاءِ جـَمـَالِهِ وكـَمَالِهِ فـَلا تَنْطِقُ الألْسُـنُ بكُلِّ آلائِهِ وثَنَائِهِ ونِعْمَائِهِ*

                  اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                  تعليق

                    دُعَاءُ الأنْوَارِ
                    إذا دَخَلَتِ الأنْوَارُ فِي الأبْدَانِ خَرَجَتِ الشَّيَأطِينُ مَنَ العروُقِ ومَا َبَيْنَ العِظَامِ

                    اللهُمَّ إنِّي أسْأَلُكَ العَفْوَ والعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا والآخِرَةِ*اللهُمَّ َ إنِّي أسْأَلُكَ العَفْوَ والعَافِيَةَ فِي دِيِنِي ودُنْيَايَ وأهْلِي ومَالِي*
                    اللهُمَّ أسْتُرْ عَوْرَاتِنَا وآمِنْ رَوْعَاتِنَا*واحْفْظْنَا مِنْ بَيْنَ أيَدِينَا*ومِنْ خَلْفنَا*وعَنْ أيْمَانِنَا*وعَنْ شَمَائِلَنَا ومِنْ فَوْقِنَا*وأعوُذُ بِكَ أنْ أُغْتَالُ مِنْ تَحْتِي*
                    اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمَّيِّ وعلى آلهِ وسَلِّمْ تَسْلِيمَاً*اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي نُورًاً فِي قَلْبِي*ونُورًا فِي قَبْرِي*وَنُورًاً فِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ*وَنُورًاً مِنْ خَلْفِي*وَنُورًا عَنْ يَمِينِي*وَنُورًا عَنْ شِمَالِي*وَنُورًا مِنْ فَوْقِي*وَنُورًا مِنْ تَحْتِي*وَنُورًا فِي سَمْعِي*وَنُورًا فِي بَصَرِي*وَنُورًا فِي شَعْرِي*وَنُورًا فِي بَشَرِي*وَنُورًا فِي لَحْمِي*وَنُورًا فِي دَمَي*وَنُورًا في مُخِّي*وَنُورًا فِي عِظَامِي*اللَّهُمَّ أَعْظِمْ لِي نُورًا*وَأَعْطِنِي نُورًا*وَاجْعَلْنِي نُورًا)*

                    قالَ إبنُ عَبَّاسٍ: كُنْتُ عِنْدَ خَالَتي مَيْمُونَةَ، فَجَاءَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ...، ثُمَّ ذَكَرَ بمِثْلِ حَديثِ غُنْدَرٍ، وَقالَ: وَاجْعَلْنِي نُورًا وَلَمْ يَشُكَّ.
                    اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                    تعليق

                      وفقك الله ورعاك وسدد خطاك وحفظك الله من كل شر
                      تعليق




                        @خالدالغزالي


                        بارك الله فيك ووفقك الله لكل خير بالصحة والعافية
                        بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
                        سُبْحَانَ اللهِ مَا أعْظمَ اللهِ لاإلَهَ إلاَّ اللهُ *اللَّهُمَّ إِنِّي ضَعِيفٌ فَقَوِّي فِي رِضَاكَ ضَعْفِي ، وَخـُدْ إِلَى الْخَيْرِ بِنَاصِيَتِي ، وَاجْعَلِ الإِسْلامَ مُنْتَهَى رِضَايَ*اللهُمَّ إنِّي ضَعِيفٌ فَقَوِّنِي*وإنِّي ذَلِيلٌ فَأَعِزَّنِي*وإنَّي فَقِيرٌ فَأَغْنِنِي*
                        اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى وَالتُّقَى وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى*فـَأتِنـَا سُؤْلـَنـَا وارْزِقـْنَا أمْنِيَّتـَانـَا فـَأتِنـَا فِي الدُّنْيَا والآخِرَةِ حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ*اللهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ واجْعَلِ لي لِسانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ*واجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّة النَّعِيمِ*
                        بِرَحْمَتِكَ يَاأرْحَمَّ الرَّاحِمِينَ*
                        اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                        تعليق

                          بِسْمِ اللهِ
                          اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمَّيِّ وعلى آلهِ وسَلِّمْ تَسْلِيمَاً*
                          اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي نُورًاً فِي قَلْبِي*
                          ونُورًا فِي قَبْرِي*
                          وَنُورًاً فِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ*
                          وَنُورًاً مِنْ خَلْفِي*
                          وَنُورًا عَنْ يَمِينِي*
                          وَنُورًا عَنْ شِمَالِي*
                          وَنُورًا مِنْ فَوْقِي*
                          وَنُورًا مِنْ تَحْتِي*
                          وَنُورًا فِي سَمْعِي*
                          وَنُورًا فِي بَصَرِي*
                          وَنُورًا فِي شَعْرِي*
                          وَنُورًا فِي بَشَرِي*
                          وَنُورًا فِي لَحْمِي*
                          وَنُورًا فِي دَمَي*
                          وَنُورًا في مُخِّي*
                          وَنُورًا فِي عِظَامِي*
                          اللَّهُمَّ أَعْظِمْ لِي نُورًا*
                          وَأَعْطِنِي نُورًا*
                          وَاجْعَلْنِي نُورًا*
                          انقر على الصورة لتكبيرها
الاسم:	76757bc492b47dc60f31d1bdad23a3b5.jpg
الحجم:	80.3 كيلوبايت
الهوية:	595079


                          اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                          تعليق

                            الشيخ سمير عبد الحي
                            جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم وبارك فيكم
                            جعلنا الله وإياكم من أهل الانوار والأسرار
                            تعليق

                              دعاء لفك الكرب والهم ليس بحاجة إلى أذن

                              قَالَ الشَّيْخُ الأَكْبَرُ مُحْيِي الدِّيْنِ بنُ عَرَبِي رضي
                              الله عنه مَنْ وَقَعَ فِي هَمٍّ أَوْ كَرْبٍ أَوْ ضِيْقٍ فَلْيَقْرَأْ
                              {أَلَمْ نَشْرَحْ} سَبْعَ مَرَّاتَ، وَالدُّعَاءَ مَرَّةً وَاحِدَةً،
                              فَإِنَّ اللهَ تَعَالى يُفَرِّجُ هَمَّهُ وَغَمَّهُ وَكَرْبَهُ، مُجَرَّبٌ
                              صَحِيْحٌ. وَهَذَا هُوَ الدُّعَاءُ:
                              بسم الله الرحمن الرحيم:
                              اللَّهُمَّ رَبَّ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِيْنَ،

                              وَالأَنْبِيَاءِ وَالمُرْسَلِينَ، وَالمَلاَئِكَةِ
                              المُقَرَّبِيْنَ، وَالكُرُوْبِيِّينَ وَالنُّوْرَانِيِّينَ،
                              إِفْسَحْ لي
                              المَضِيْقَ، وَأَلهِمْني رُشْدِيَ،
                              وَاشْرَحْ لي صَدْرِيَ، وَيَسِّرْ ليَ
                              أَمْرِيَ، وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِيَ يَفْقَهُوْا قَوْليَ،
                              وَاِجْعَلْ لي وَزِيْراً مِنْ مَلاَئِكَتِكَ يُؤَازِرُنِي،
                              حَتَّى لاَيَعْدُوَ عَلَيَّ ظَالمٌ بِظُلْمِهِ،
                              وَلاَ جَبَّارٌ بجَبرُوْتِهِ،
                              فَإِنَّكَ خَيرُ النَّاصِرِيْنَ.
                              اللَّهُمَّ امْدُدْنِي بمَدَدٍ مِنْ
                              عِنْدَكَ، وَارْفُدْنِي بِقُلُوْبِ خَلْقِكَ،
                              حَتَّى تَكُوْنَ لي عِيْشَةً
                              هَنِيَّةً لَيِّنَةً، إِنَّكَ عَلَى خَلْقِكَ قَدِيْرٌ، وَبِالإِجَابَةِ جَدِيْرٌ.
                              اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بمَا اسْتَوْدَعْتَهُ مِنْ سِرِّ
                              أَسمَائِكَ، أَنْ تَفُكَ أَسْرِيَ،
                              وَتَكْشِفَ ضُرِّيَ، وَتَكْشِفَ عَنيِّ
                              مِنَ البَلاَءِ مَا لاَ يَكْشِفُهُ غَيْرِكَ.
                              اللَّهُمَّ يَا مَنْ كَسَا العِظَامَ لحْماً،
                              اكْسِني وَقَاراً وَهَيْبَةً وَمَهَابَةً فِي قُلُوْبِ
                              خَلْقِكَ، وَعِزَّنِيْ فِي أَعْيُنِهِمْ، وَانْصُرْنِيْ عَلَى أَعْدَائِيَ
                              إِنَّكَ خَيرُ النَّاصِرِيْنَ.
                              ثُمَّ يَقُوْلُ:
                              {إِنْ يَنْصُرُكُمُ اللهُ
                              فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ}، (3مَرَّاتٍ)
                              ثُمَّ يُصَلِّيْ عَلَى
                              النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم
                              اللهُمَّ أكـْفـِني شَرَّ مَنَ يُؤْذِيِنِي
                              تعليق

                                الشيخ سمير عبد الحي
                                بوركت شيخنا الكريم وسلمت يداكم
                                جعله في ميزان حسناتكم وبارك في علمكم
                                تعليق
                                يتصفح هذا الموضوع الآن
                                تقليص

                                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                                يعمل...
                                X