العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الاسلامية العامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

05-07-2014, 03:14 PM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341
احذر الاستهزاء بالدين


ــــ احذَرُوا الإِسْتِهزَاءَ بالدِّينِ، احْذَرُوا الإِسْتِهْزَاءَ بِالجَنَّةِ و النَّارِ ــــ
من المهالِكِ أنْ يَتَّخِذَ الوَاحِدُ دِينَهُ اسْتِهْزَاءً. و هُنَاكَ بعْضُ النَّاسِ حتَّى يُضْحكَ مَنْ حَولهُ تَرَاهُ يقصُّ عليهمْ قِصصًا فيهَا اسْتِخفَافٌ باللَّهِ أو برسُولِهِ أو بِالجَنَّةِ أو بِالنَّارِ...و لمْ يَدْرِ هَذَا الأَخيرُ أنَّهُ بهذَا الفِعْلِ قَدْ خَرَجَ مِنْ ديِن الإِسلامِ. و لاَ عُذْرَ لَهُ بِقَوْلِهِ: "فَقْط كنْتُ أمزَحُ، أمَّا أنَا فَإنِّي أحِبُّ اللَّهَ و أحْتَرِمُ دِينَهُ"....
نَقولُ لَهُ تَشَهَّدْ لِلْخَلاَصِ منَ الكُفْرِ فَإِنَّ دِينَ اللَّهِ ما أنْزَلَهُ اللَّهُ لِكي تَتَلاَعَبَ بهِ و تَستهزِأَ وتَلْتَمِسَ لِنَفْسِك الأعْذَارَ.
اللَّهُ تعَالَى قَالَ فِي مُحكَمِ التَّنْزِيلِ: {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ}(سورة التوبة).
اليومَ صِرنَا نَسمَعُ هذا الأمْرَ (الإستهزاءَ بدينِ اللَّهِ) على الأَشرِطَةِ والشّاشاتِ و عبْرَ الأفلاَمِ...و يقولُونَ: هُوَ للمَزْحِ فَقَطْ...للتَّسْلِيَةِ فَقَطْ!
والعجبُ مِنْ أمرِ بعضِ الجُهَّالِ أننَّا لَمَّا نُنَبِّهُهُ لِمَا وَ قَعَ فيه، يقُولُ: "أَلَيْسَ الأعْمَالُ بالنِّيَّات"....و يذْكُرُ لَنَا حَدِيثَ رَسُولِ اللَّهِ: "إِنَّمَا الأعْمَالُ بالنيّاتِ و إِنَّمَا لِكُلِّ امْرِءٍ ما نَوَى"...
والذِي بَعَثَ نَبِيَّنَا بالحقِّ،قَدْ أضرَّ نفسَهُ أكثرَ و أكثَرَ بِوَضْعِهِ هَذَا الحدِيثَ فِي غَيرِ موضِعِهِ زاعِمًا أنَّ مفهومَ الحدِيثِ فِيهِ حُجَّةٌ لَهُ بأن يسُبَّ اللَّه أو يستهزءَ بدينِ اللَّهِ و على زَعْمِه نيّتُهُ صَافِيَةٌ!
ولمْ يَدْر ِهذَا الجَاهِلُ أنَّ الحَدِيثَ: "إنَّمَا الأعمَالُ بالنِّيَّاتِ..." كما فسَّرَهُ النَّوَوِي وغيْرُه، المُرَادُ بِهِ "الأعمالُ الصالحَةَ" أي إِنَّ الأَعْمَالَ الصَّالِحَةَ لَا تُقْبَلُ بِلَا نِيَّةٍ خَالِصَةٍ لِلَّهِ وحْدَهُ.
نقول لهذا المُرتَدِّ لَوْ أَنَّ شَخْصًا شَتَمَ أُخْتَكَ ثُمَّ قَالَ لَكَ " أَنَا اَحْتَرِمُكَ وَ اَحْتَرِمُ أُخْتَكَ وَلكنْ كُنْتُ اَمْزَحُ و نِيَّتِي حَسَنَةٌ", فهلْ تَقْبَلُ مِنْهُ ؟؟؟
إلَى من استهزَأَ بدينِ اللَّهِ: عُدْ للإِسلاَمِ بالشَّهادَتَينِ مُتَبَرِّأً مِنَ الكُفْرِ الذِي وَقَعْتَ فيهِ. فإنَّ الجَهْلَ لَيْسَ عُذْرًا.
و إلى من شكَّ هل حصل منه كُفرُ أم لا .. أي كان عنده احتمال و لم يكن جازماً, نقول
أن العلماء قالوا: "يجب عليه ان يتشهد للإحتياط". هو فقط يتشهد على هذه النية بغير نية العبادة (لأن العبادة لا تقبل إلا ممن هو مسلم جَزْماً ). فإنه ينفعه إن كان حصل منه الكفر و لم يكن ذاكرا لذلك

05-07-2014, 03:42 PM
ميططرون
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 22,138

جزاكم الله كل الخير على الموضوع الجميل اخي عبود

05-07-2014, 09:15 PM
ام سراج
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 3,522

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك اخي الكريم عبود على هذة المشاركة الطيبه والقيمه

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

05-08-2014, 11:02 AM
أميره
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 2,266


أخي الطيب عبود
جزاك الله خيرا على النصيحه والموضوع القيم
بوركت أخي

05-08-2014, 11:26 AM
جيهان عبد الظاهر
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 3,000

جميل الموضوع شكرااااااااااااااااااااااااا

05-10-2014, 03:25 PM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟

05-11-2014, 04:06 PM
ميططرون
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 22,138

جيهان
جزاكم الله كل الخير

05-11-2014, 04:06 PM
ميططرون
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 22,138

عبود خنيجر
جزاكم الله كل الخير

05-15-2014, 04:24 AM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟


احذر الاستهزاء بالدين

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.