العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > علم البارسيكولوجي والمناسبات > مملكة المواضيع العامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

02-19-2014, 06:00 PM
سفيانوا
من أعمدة أسرار
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 1,622
كيف يحبك الله؟


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله



كيف يحبك الله؟

كيف يحبك الله؟


كيف يحبك الله؟ إن أجمل ما يتعلق به عامل لله ، وأسمى غاية يتجه إليها عارف لمولاه

هي أن يحبه الله ، وكلنا بلا استثناء ؛ نتمنى ونشتاق ، ونريد أن يكرمنا الله فيحبنا

ويكشف لنا في أنفسنا أو في غيرنا الدليل على محبته ، وكلنا نطمع أن ندخل في قول الله

{فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} المائدة54


فحبُّه سابق ، وحبُّنا لاحق ، ولولا حبُّه لنا ما أحببناه ، ولولا إعانته لنا ، ما عبدناه

ولولا توفيقه لنا ما سلكنا طريق الهداة ، ولذلك طلب منا أن نقول في كل ركعة من ركعات الصلاة

{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} الفاتحة5
فإذا لم يوفّق الله ويعين ، فماذا يفعل العبد في طاعته وعبادته لربِّ العالمين

وقد عبد إبليس الله اثنين وسبعين ألف سنة

حتى قيل أنه ليس في السماء موضع أربعة أصابع إلا ولإبليس فيه سجدة لله

ولكنه في لحظة اعتقد أن هذه العبادة من نفسه ، وبجهده ، ونسى عون ربه ، وحول ربّه ، وقوة ربه

فكان جزاؤه {اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُوماً مَّدْحُوراً لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ} الأعراف18


ونحن جميعاً نريد أن ندخل في محبة الله ، وأهل محبة الله ، يتولاهم الله بولايته ، ويمدهم بإمداد عنايته

ويجعلهم دوماً تحت رعايته ، لأن الله آلى على نفسه أن يكون هو حسبهم ، وهو كفيلهم ، وهو وكيلهم

إذن كيف يحبك الله؟ هذا هو السؤال؟


والإجابة نقرأها في أحاديث الله القدسية ، التي أعلمنا بها خير البرية اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم

ما المنهج الذي يوصل العبد إلى أن يحبه الله؟ وقد قال في شأن ذلك الحب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم

{وَإِذَا أَحَبَّ الله عَبْدَاً لَمْ يَضُرَّهُ ذَنْبٌ}[1]



لماذا ؟


لأن الله سيحفظه من الذنب ، والعصمة للأنبياء ، والحفظ للأولياء

والزلل والضلال والعياذ بالله للأشقياء ، والله تولى الإجابة بذاته ليعرف البسيطة كلها الطريق إلى محبة الله

فقال عز شأنه في الحديث القدسي الصحيح الوارد في الروايات الكثيرة في صحيحي البخاري ومسلم

{وَمَا تَقَرَّبَ إِلَـيَّ عَبْدِي بشىءٍ أَحَبَّ إلـيَّ مِـمَّا افْتَرَضْتُ علـيهِ ، ومَا يَزَالُ يَتَقَرَّبُ إِلَـيَّ بالنوافلِ حَتَّـى أُحِبَّهُ ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كنتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ ، وبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ ، ويَدَهُ الَّتِـي يَبْطُشُ بِهَا ، ورِجْلَهُ الَّتِـي يَـمْشِي بِهَا ، وَلَئِنْ سَأَلَنِـي عَبْدِي أَعْطَيْتُهُ ، ولَئِنِ اسْتَعَاذَنِـي لأُعِيذَنَّهُ} الحديث طويل ، وقائله هو رب العزة عز شأنه
هذا الحديث يوضح منهج الصالحين ، السابقين ، والمعاصرين ، واللاحقين ، الذي ساروا عليه حتى نالوا محبة ربِّ العالمين ، وفيه المنهج الكامل بعد التوضيح والبيان ، فأحب ما يتقرَّب العبد به إلى ربه ، هو الفرائض المفترضات ، لذلك فإن سيدنا عبد الله بن مسعود قال يا رسول الله {أَيُّ الْعَمَلِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: الصَّلاَةُ لِوَقْتِهَا}[2]


منقول للافادة

02-20-2014, 10:19 AM
جيهان عبد الظاهر
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 3,000

جميل ما نقلت شكراااااااااااااااااااااااااااااااااا

02-22-2014, 11:06 PM
ام سراج
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 3,522

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك اخي الكريم على طيب المشاركه
لك مني وافر الاحترااام والتقدير
ام سراااج

02-25-2014, 12:27 PM
الوليد
من أعمدة أسرار
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 1,274

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

06-25-2018, 04:03 AM
الطموح
من أعمدة أسرار
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 1,615

جزاك الله خير

06-26-2018, 04:46 PM
لمعان
أعمدة اسرار
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: بغداد
المشاركات: 6,683

احسنتم بارك الله فيكم

__________________
لا اله الا الله
06-26-2018, 11:16 PM
Mohssen
من أعمدة أسرار
 
تاريخ التسجيل: Feb 2018
المشاركات: 1,597

اللهم آتنا في الدنيا حسنه وقنا عذاب النار


كيف يحبك الله؟

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.