• 4091
  • المشاركات
    1,029
كبار الأعضاء
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركة :1
كلام قديم بأسلوب حديث



تغير الزمان و الوقت فأصبح الإنسان الحديث ظاهرةً جديدة بحدّ ذاته، فلم يعد بالإمكان استخدام الطرق و الوسائل القديمة للاتصال مثلما كانت من أيام زمان، لأن الإنسان الحالي لم يكن موجوداً حين ظهورها، ولذلك أصبحت جميع الطرق التقليدية بعيدة كل البعد عناو نحن ايضا ابتعدنا عنها لان ظروف حياتنا ربطتنا و عاداتنا خدرتنا فتركتنا اجساد بدون أرواح أو بالمعنى الصحيح بدون عقول ...

لقد تغيّر تركيب الجسم تغيراً كبيراً... وتخدّر كثيراً

وأصبح الجو بكامله صناعياً وملوثاً: الهواء، الماء، المجتمع وظروف الحياة، ولم يعد أي شيء طبيعياً... حتى الطبخ فاليوم يطبخون في حلل رقمية تسارع الزمن و القهوى تصنع في ثواني و الخبز يطهي في دقيقة واحدة بواسطة الكهرباء ..حتى الخضر و الفواكه يتم انضاجها بواسطة الكبريت و نقول لما نحن مرضى و منهوكين و تعبانين و أغبياء .

حتى منذ لحظة الولادة يبدأ الطفل بالاحتكاك بالمواد الصناعية والأفكار الصناعية أيضاً التى تبرمجه على ان يكره و يتصنع و يكذب و يراوغ ... طبعا سيبدأ مع المعلم .. أبويه ..

اصبحت الطرق التقليدية عديمة الفائدة الآن، وعلينا تغييرها وفقاً للحالة الراهنة.

شيءٌ آخر: لقد تغيّرت نوعية العقل والفكر بشكل جذري...

ففي أيام "باتانجالي" الذي كان أشهر معلم في اليوغا، لم يكن مركز شخصية الإنسان ومحور وعيه متمثّلاً بالعقل، بل كان القلب... وقبل ذلك العهد لم يكن القلبَ أبداً، بل كان أخفض وأعمق من ذلك، قريباً من السرّة...
أما الآن فلقد ابتعد مركز الحياة كثيراً عن السرة، وأصبح العقل المتضخّم هو المركز المسيطر...

أنت لستَ بحاجة إلى أية طريقة للتأمل! ولا إلى أية تقنية أو مانترا أو وضعيّة! بل فقط تحتاج إلى الفَهم والاستيعاب وتوسيع وعيك وإدراكك...
لكن إذا كان هذا الفهم لفظياً كلاميّاً فقط، فكريّاً سطحياً فقط، فلن يتغيّر أو يتحوّل أي شيء فيك،
وسيتحول الأمر مجدداً إلى عملية تجميع للمعلومات والمعارف الجزئية... و سوف تنساها مباشرة بعد قراءتك لها لأن عقلك غير مبرمج على الاستيعاب ..


طرق التأمل التي تجدها في هذا الباب هي طرق عشوائية تماماً ومتنوعة، لأن الطريقة الفوضوية مفيدة جداً من أجل دفع مركز حياتك نزولاً من العقل المستفحل...
ولا يمكن دفع المركز أبداً وإبعاده عن العقل باستخدام طريقة نظامية، لأن النظاميّة بحد ذاتها هي من عمل العقل... فمن خلال الطريقة النظامية سيقوى الفكر، وسيسحب عقلك مزيداً من الطاقة...
أما من خلال الطرق العشوائية يتم إلغاء الدماغ تماماً، فلا يبقى له شيء ليعمله خلالها... هنا يتوقّف الفكر فتدخل في حال الذّكر والعطر...

تأملت كثيرا في طرق الزار و لاحظت انه طريقة عشوائية لفك الضغط عن العقل ..

الطريقة ستكون عشوائية جداً ومضطربة كأمواج البحر الهائج، لكي تجعل المركز يندفع تلقائياً من العقل إلى القلب... من الفكر المشوّش إلى القلب منبع الحب ومسكن الرب...

تحتاج إلى التخلّص من الانفعالات لأن قلبك مقموعٌ جداً من قِبل عقلك!!
لقد استغل عقلك قسماً كبيراً من كيانك فأصبح مُسيطِراً عليك بالكامل... ولم يعد هناك مجال للقلب، فتمّ كَبت وظيفته... ومات الحب والعشق والحق... لا أكذب .. اجلس مع نفسك ستجد أن كل شيء في العالم لم يعد له اهمية .. لم يعد الموت صياح و عويل و لم يعد الزواج قداسة و طهارة و لم يعد القلب يحب كالافلام الهندية أو التركية الحالية ..

إنك لم تضحك ولا مرّة من أعماق قلبك! لم تعش أبداً انطلاقاً من القلب... ولم تقم بأي شيء إرضاءً له!

فالعقل يتدخّل دائماً لكي يُنظّم ويرتّب، ليجعل الأشياء قابلة للحساب والتجارة، وبهذا يُقمَع القلب...

ولذلك في بداية الطريق: تحتاج إلى طريقة فوضوية لتحريك مركز وعيك من العقل باتجاه القلب...
وبعد ذلك، تحتاج إلى التخلّص من انفعالاتك لتحرير القلب من أعبائه ولرَمي الأشياء التي تكبته وتقتله، ولجعل قلبك مفتوحاً للفرحة والحياة...
وإذا أصبح القلب خفيفاً دون أعباء، سيتم دفع مركز الوعي إلى مكان أعمق من ذلك، وسيقترب من السرة... مركز السر والسّور والأسرار...

السرة هي مركز الحيوية... المركز الأساسي الذي يتطور منه الجسد والعقل وكل شيء في كيان الإنسان...

هذه الطريقة الفوضوية هامة جداً... والطرائق النظامية لن تساعد الآن، لأن العقل سيستخدمها كأداة خاصة به... ولن يساعدك مجرد ترديد الأناشيد الدينية والأذكار في هذا الزمان: لأن القلب يحمل أعباءً كبيرة لدرجة أنه لا يستطيع أن يتفتّح ويتناغم مع هذه التراتيل الجميلة...

يجب دفع الوعي للأسفل إلى المصدر، إلى الجذور...
وعندها فقط ستظهر إمكانيّة التحوّل الحقيقي وتفتّح الزهور وإطلاق العطور، وهذا هو هدف الطرق الفوضوية التي أتكلّم عنها...

عندما تمر بحالة فوضى يتوقف العقل عن العمل... فمثلاً، إذا كنتَ تقود سيارة وفجأة اندفع شخص ما أمامك، ستتفاعل بشكل سريع جداً بحيث لا يمكن أن يكون العقل هو الذي سبّب هذا الانفعال،
فالعقل يستغرق وقتاً لكي يعمل، يفكّر ماذا يجب أن يعمل وماذا يجب ألا يعمل...
ولهذا حالما تظهر إمكانية حصول حادث: تضغط على الفرامل في الحال، وتشعر بإحساسٍ غريب قريب من سرّتك، كما لو أن معدتك هي التي تقوم بردّة الفعل!

لقد دُفعَ وعيك للأسفل إلى السرة بسبب الحادث...
لو كان بالإمكان حساب الحادث سلفاً، لكان العقل قادراً على التعامل معه، لكن في لحظة الحادث يحدث شيء مجهول تماماً، وبعدها تُلاحظ أن وعيك قد تحرّك إلى السرة.

إذا سألتَ حكيماً من حكماء "الزِّن": من أين تُفكّر؟
فسوف يضع يديه على بطنه!!!

عندما اتصل الغربيون بالحكماء اليابانيين لأول مرة، لم يستطيعوا فهم هذا:
"ما هذا الهُراء!! كيف تستطيع أن تفكّر من بطنك؟؟"
لكن جواب ذلك الحكيم كان ذا معنى عميق جداً....
يستطيع الوعي أن يستخدم أي مركز من مراكز الجسم الثلاثة، والمركز الأقرب إلى المصدر الأصلي للطاقة هو السرّة.... أما العقل فهو الأبعد عن ذلك المصدر، ولذلك إذا كانت طاقة الحياة تتدفق إلى الخارج: سيصبح العقل مركز الوعي، أما إذا كانت طاقة الحياة تتدفق إلى الداخل: ستصبح السرة هي المركز.

الطرق الفوضوية ضرورية لدفع الوعي إلى جذوره، لأن عملية التحويل مُتاحة من الجذور فقط،
وإلا سوف تستمر بالكلام النظري الفارغ ولن يكون هناك أي تحوّل...

لا يكفي فقط أن تعلم ما هو الشيء الصحيح وتعتقد به... عليك أن تحوّل وتُغيّر الجذور، وإلا فلن تتغير وتتطور أبداً... وعندما يعرف أحدهم الشيء الصحيح، ولا يكون باستطاعته عمل أي شيء حياله، سيصبح متوتّراً بصورة مضاعفة!
يفهم، لكنه لا يستطيع القيام بشيء...
إن الفهم يصبح ذا معنى فقط عندما يأتي من السرة.... من الجذووووور....
إذا كنتَ تفهم من عقلك فقط، فهذا الفهم لا يحوّل شيئاً!

لا يمكنك إدراك الله ومعرفته من خلال العقل، لأنك عندما تقوم بعملك من خلال العقل تكون في تناقض وصراع مع الجذور ومنبع الروح التي قد أتيتَ منها...
مشكلتك بكاملها هي أنك ابتعدتَ عن السرة...
لقد أتيتَ من السرة كجنين وعبرها تموت وتنتقل إلى السماوات والبرازخ، فعليك أن تعود إلى الجذور، لكن العودة صعبة وشاقة....

إن الطرق التقليدية فيها سحر وإغراء لأنها قديمة جداً وقد وصل كثير من الناس إلى الحكمة والاستنارة ومعرفة الله بواسطتها...

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كان يا مكان في قديم الزمان قصة رائعة شمهورش مملكة القصص الواقعية 12 03-22-2018 06:51 PM
عقيق قديم الدكتور أبو الحارث عالم الروحانيات فيديو افلام 19 01-21-2018 03:45 PM
ستخدام فاطمة السحابية كاملة من مخطوط قديم: الخاتم السليماني مملكة المخطوطات والصور والنسخ 4 06-11-2013 07:33 PM
تحدث إلى خلاياك العصبية بأسلوب مختلف روزكنزي مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس 1 11-23-2012 11:19 AM


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 06:17 PM