• 6083
  • المشاركات
    13,112
كبار الأعضاء
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركة :1
أسرار اللؤلؤ


اسراراللؤلؤ
اللؤلؤ وهو يتكون في باطن الصدف وهو حيوان
من البحر الملح له جلد عظمي كالحلزون ويغوص
عليه الغواصون فيستخرجونه من قعر البحر ويصعدون
به فيستخرجونه منه‏.‏



وله مغاصات كثيرة إلا أن النفيس منه بســـرنديب
من الهند وبكيش وعمان والبحرين من أرض فارس
وأفخره لؤلؤ جزيرة خارك بين كيش والبحرين‏. ‏



أما ما يوجد منه ببحر القلزم وسائر بحار الحجاز فرديء
ولو كانت الدرة منه في نهاية الكبر لأنه لا يكون لها طائل ثمن‏.‏
وجيد اللؤلؤ في الجملة هو الشفاف الشديد البياض الكبير
الجرم الكثير الوزن المستدير الشكل الذي لا تضريس فيه
ولا تفرطح ولا أعوجاج‏.‏



ومن عيوبه أن يكون في الحبة تفرطح أو اعوجاج أو
يلصق بها قشر أو دودة أو تكون مجوفة غير مصمته
أو ثم من مصطلح الجوهريين أنه إذا اجتمع في الدرة
أوصاف الودة فما زاد على وزن درهمين ولو حبة يسمى
دراً فإن نقصت عن الدرهمين ولو حبة سميت حبة لؤلؤ
وإذا كانت زنتها أكثر من درهمين وفيها عيب من العيوب
فإنها تسمى حبة أيضاً ولا عبرة بوزنها مع عدم اجتماع
أوصاف الجودة فيها‏.‏



وتسمى الحبة المستديرة الشكل عند الجوهريين الفأرة
وفي عرف العامة‏:‏ المدحرجة‏. ‏
ومن طبع الجوهر أنه يتكون قشوراً رقاقاً طبقة على
طبقة حتى لو لم يكن كذلك فليس على أصل الخلقة بل مصنوع‏.‏



ومن خواصه أنه إذا سحق وسقي مع سمن البقر
نفع من السموم‏.‏

وقال أرسطو طاليس‏:‏ من وقف على حل اللؤلؤ من كباره
وصغاره حتى يصير ماء رجراجاً ثم طلى به البرص أذهبه‏.‏




وقيمة الدرة التي زنتها درهمان وحبة مثلاُ أو وحبتان
مع اجتماع شرائط الجودة فيها سبعمائة دينار فإن كان
اثنتان على هذه الصفة كانت قيمتهما ألفي دينارن كل واحدة
ألف دينار لا تفاقهما في النظم والتي زنتها مثقال وهي بصفة
الجودة قيمتها ثلثمائة دينار فإن كان اثنتان زنتهما مثقال
وهما بهذه الصفة على شكل واحد لا تفريق بينهما في الشكل
والصورة كانت قيمتهما أكثر من سبعمائة دينار‏.‏




وقد ذكر ابن الطوير في تاريخ الدولة الفاطمية‏: ‏
أنه كان عند خلفائهم درة تسمى اليتيمة زنتها سبعة
دراهم تجعل على جبهة الخليفة بين عينيه عند ركوبه
في المواكب العظام على ما سيأتي ذكره في الكلام على
ترتيب دولتهم في المسالك والممالك إن شاء الله تعالى‏.‏



ويضره جميع الأدها والحموضات بأسرها لا سيما
الليمون ووهج النار والعرق وذفر الرائحة والاحتكاك
بالأشياء الخشنة ويجلوه ماء حماض الأترج إلا أنه إذا أثج
عليه به قشره ونقص وزنه فإن كانت صفرته من أصل تكونه
في البحر فلا سبيل إلى جلائها‏




المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حماية بيت المؤمن من الجن والشياطين : الدكتور أبو الحارث مملكة الرقية الشرعية 32 10-15-2018 01:58 PM
الوضوء سلاح المؤمن وأسراره الثمينة جمانة مملكة الاسلامية العامة 9 10-02-2018 09:30 PM
حصن المؤمن من مكائد المردة والجن : الشيخ همتار مملكة المخطوطات والصور والنسخ 1 06-08-2018 03:50 AM
اسم الله تعالى المؤمن الوهاب : عفرااء مملكة السور والآيات والأسماء الحسنى 5 02-13-2018 04:28 PM
عجبا لأمر المؤمن إبراهيم الحسيني مملكة الاسلامية العامة 2 01-03-2012 07:14 AM


  • 12013
  • المشاركات
    5,256
كبار الأعضاء
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركة :2
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وقرات معلومة اضافية عن انتاج هذا النوع من اللؤلؤ حيث يتم تربية حيوان المحّار لمدة 5 سنوات في مزارع خاصة على ساحل البحر, وأي خطأ مهما كان بسيطاً قد يتسبب في موت المحّار قبل أن ينتج اللؤلؤ النادر. شكرا جزيلا حبيبتي روز عن الطرح القيم


  • 6083
  • المشاركات
    13,112
كبار الأعضاء
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركة :3
معلوماتك صحيحة ..شكرآ لك على مرورك المميز


  • 73123
  • المشاركات
    3,787
كبار الأعضاء
تاريخ التسجيل: Dec 2017
المشاركة :4
بسم الله الرحمن الرحيم شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 04:16 AM