بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا

الصلوات على سيد الانبياء والمرسلين :

قديم 11-06-2010, 03:38 PM
معلومات العضو
عضو نشيط

إحصائية العضو






 

أسير الشوق غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
افتراضي الصلوات على سيد الانبياء والمرسلين :



اللهم صلي على حبيبنا وسيدنا محمد اشرف مخلوقاتك عدد ما صلى به الخلق وتنفست به الكائنات وعدد حبات الحصى وما نزل من بركات السماء
وعدد ما نطقت به الالسن من حروف وكنته القلوب
وعدد ايام السنين الى يوم البعث
وبارك عليه وعلى اهله واصحابه


اللهم صل على سيدنا محمد عبدك و نبيك و رسولك النبي الامي و على اله و صحبه و سلم تسليما بقدر عظمة ذاتك في كل وقت و حين.

اللهم صل على سيدنا محمد النبي الامي الحبيب العالي القدر العظيم الجاه و على اله و صحبه و سلم



االهم صلي صلاة كاملة و سلم سلاما تاما على سيدنا محمد نبيا تنحل به العقد
و تنفرج به الكرب و تقضى به الحوائج و تنال به الرغائب و حسن الخواتم و يستسقى
الغمام بوجهه الكريم و على اله و صحبه في كل لمحة و نفس بعدد كل معلوم لك.

اللهم على سيدنا محمد الحبيب المحبوب شافي العلل و مفرج الكروب و على اله و صحبه
و سلم.


اللهم على سيدنا محمد كلما ذكرك و ذكره الذاكرون و كلما غفل عن ذكرك و ذكره الغافلون
و على اله و صحبه و سلم

االهم صلي صلاة كاملة و سلم سلاما تاما على سيدنا محمد نبيا تنحل به العقد
و تنفرج به الكرب و تقضى به الحوائج و تنال به الرغائب و حسن الخواتم و يستسقى
الغمام بوجهه الكريم و على اله و صحبه في كل لمحة و نفس بعدد كل معلوم لك.

اللهم على سيدنا محمد الحبيب المحبوب شافي العلل و مفرج الكروب و على اله و صحبه
و سلم.


اللهم على سيدنا محمد كلما ذكرك و ذكره الذاكرون و كلما غفل عن ذكرك و ذكره الغافلون
و على اله و صحبه و سلم

اللهم صل على سيدنا محمد الحبيب الشفيع الرفيع القدر العظيم الجاه
وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

اللهم صلِّ على سيدنا محمد صلاة تخرجني يالله بها من ظلمات الوهم، وتكرمني بنور الفهم، وتوضح لي الشكل حتي يفهم، انك انت الأ علم ولا اعلم، انك علاَّم الغيوب، وعلى آله وصحبه وسلم.

اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آله، النور المُذهب للنسيان بنوره، في كل لمحةٍ ونفسٍ بعدد ماوسعه علم الله.

اللهم صلِّ على سيدنا محمدصلاة تملأ خزائن الله نورا، وتكون لنا ولوالدينا ولمشائخنا وللمؤمنين فرجاً وفرحاً وسروراً.


اللهم صلِّ على سيدنا محمد السر الساري والنور الذاتي في سائر الاسماء والصفات.

اللهم صلِّ وسلم بانواع كمالاتك، في جميع تجلياتك، على سيدنا ومولانا محمد اول الانوار الفائضه من بحر عظمة الذات المتحقق في عالم البطون والظهور، بمعاني الاسماء والصفات، فهو اول حامد ومتعبد بانواع العبادات والقربات، والممـد في عالم الارواح والاشباح لجميع الموجودات، وعلى آله وصحبه صلاة تكشف لنا بها النقاب عن وجهه الكريم فى المرائي واليقضات، وتعرفنا بك وبه في جميع المراتب والحضرات، والطف بنا يا مولانا بجاهه فى الحركات والسكنات واللحظات والخطرات.

اللهم يا من جعلت الصلاة على النبي من القربات، اتقرب اليك بكل صلاة صُلِّيت عليه من يوم النشأة الى مالا نهاية للكمالات.
اللهم صلى صلاة جلال وسلم سلام جمال على حضرة حبيبك سيدنا محمد وأغشه اللهم بنورك كما غشيته سحابة التجليات فنظر إلى وجهك الكريم وبحقيقة الحقائق كلم مولاه العظيم الذى أعاذه من كل سوء ... اللهم فرج كربنا كما وعدت " أمَّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء " وعلى آله وصحبه أجمعين ...اللهم آمين ".

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه عدد ما فى علم الله صلاة دائمة بدوام ملك الله "

" اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله عدد حروف القرآن حرفا حرفا وعدد كل حرف ألفا ألفا وعدد صفوف الملائكة صفا صفا وعدد كل صفا ألفا ألفا وعدد الرمال ذرة ذرة وعدد كل ذرة ألف ألف مرة عدد ما أحاط به علمك وجرى به قلمك ونفذ به حكمك فى برك وبحرك وسائر خلقك عدد ما أحاط به علمك القديم من الواجب والجائز والمستحيل ... اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه مثل ذلك "


أفضل الصلوات وهي الصلاة الإبراهيمية : اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبرهيم وعلى آل إبرهيم وسلم تسليماً كثيراً ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها ، وعافية الأبدان وشفائها ، ونور الأبصار وضيائها وقوت الأرواح وغذائها وعلى آله وصحبه وسلم ، في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

*

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا رب العالمين ، في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله .

*

اللهم صل على سيدنا محمد الرحمة المهداة ، وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

*

اللهم صل على سيدنا محمد سيد الوجود وعلى آله وصحبه وسلم ، في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

*

اللهم صل على سيدنا محمد سيد الأولين والآخرين وحبيب رب العالمين ، وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

*

اللهم صل على سيدنا محمد الحبيب المحبوب ، شافي العلل ومفرّج الكروب ، وعلى آله وصحبه وسلم .

*

اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي ، الحبيب العالي القدر العظيم الجاه ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً .

*

اللهم صل على سيدنا محمد الحبيب البشير الشفيع النذير ، الذي أخبر عن ربه بأن له في كل نفسٍ مائة ألف فرجٍ قريب ، وسلم تسليماً كثيراً .

*

اللهم صل على سيدنا محمد كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون ، وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

*

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة تملأ خزائن الله نوراً ، وتكون لنا فرجاً وفرحاً وسروراً.

*

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد صلاة تكون لك رضاءً ولحقه أداءً وأعطه الوسيلة والمقام المحمود الذي وعدته ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قالها وجبت له شفعتي "..

*

اللهم صل على روح سيدنا محمد في الأرواح وعلى جسده في الأجساد وعلى قبره في القبور وعلى موقفه فى المواقف وعلى مشهده فى المشاهد ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين وصل على سيدنا محمد في المرسلين وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وسلم عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد ما اتصلت العيون بالنظر وتزخرفت الأرضون بالمطر وحج حاج واعتمر ولبَّى ونحر وطاف بالبيت العتيق وقبَّل الحجر ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد عدد من صلى عليه ، وصل عليه عدد من لم يصل عليه ، وصل عليه كما أمرتنا بالصلاة عليه ، وصل عليه كما يحب أن يصلى عليه.

*

اللهم صل على محمد و على آل محمد حتى لا يبقى من الصلاة شىء وارحم محمداً و آل محمد حتى لا يبقى من الرحمة شىء وبارك على محمد وعلى آل محمد حتى لا يبقى من البركة شىء وسلم على محمد وعلى آل محمد حتى لا يبقى من السلام شىء ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد عدد ما أمطرت السماء منذ بنيتها وصل على محمد عدد ما أنبتت الأرض منذ دحوتها وصل على محمد عدد النجوم فى السماء فإنك أحصيتها وصل على محمد عدد ما تنفست الأرواح منذ خلقتها وصل على محمد عدد ما خلقت وما تخلق وما أحاط به علمك و أضعاف ذلك ..

*

اللهم صل عليهم صلاةً دائمةً مستمرة الدوام على مر الليالى والأيام متصلة الدوام لا انقضاء لها ولا انصرام على مر الليالى و الأيام عدد كل وابلٍ وطلٍ ..

*

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد الذى نوره من نور الأنوار و أشرق بشعاع سره الأسرار ..

*

اللهم صل على محمد وعلى آله بحر أنوارك ومعدن أسرارك ولسان حجتك وعروس مملكتك وإمام حضرتك ، وطراز مُلكِك ، وخزائن رحمتك ، وطريق شريعتك ، المتلذذ بمشاهدتك ، إنسان عين الوجود والسبب في كل موجود ، عين أعيان خلقك المتقدم من نور ضيائك ، وخاتم أنبيائك صلاة تدوم بدوامك وتبقى ببقائك صلاة تحل بها عقدتي ، وتفرج بها كربتي ، صلاة ترضيك وترضه وترضى بها عنا يا أرحم الراحمين ، عدد ما أحاط بع علمك وأحصاه كتابك وجرى به قلمك وعدد الأمطار والأشجار وملائكة البحار ، وجميع ماخلق مولانا من أول الزمان إلى آخره والحمد لله وحده ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى سيدنا محمد عدد ما أحاط به علمك وجرى به قلمك وسبقت به مشيئتك وصلت عليه ملائكتك صلاة دائمة بدوامك باقية بفضلك وإحسانك إلى أبدِ الأبدِ أبداً لا نهاية لأبديته ولا فناء لديموميته ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد ما أحاط به علمك و أحصاه كتابك وشهدت به ملائكتك وارض عن أصحابه وارحم أمته إنك حميد مجيد ..

*

اللهم صل على سيدنا ومولانا محمد عدد قطر الأمطار ، وصل عليه عدد أوراق الأشجار ، وصل عليه عدد دواب القفار ، وصل عليه عدد دواب البحار ، وصل عليه عدد مياه البحار ..

*

اللهم صل على سيدنا ومولانا محمد عدد ما أظلم عليه الليل وأضاء عليه النهار ، وصل عليه بالغدو والآصال ، وصل عدد الرمال ، وصل عليه عدد النساء والرجال ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد على قدر حبك فيه وزدني يامولاي حباً فيه وبجاهه عندك فرج عني ما أنا فيه ، إلهي لا أسألك رد القضاء بل أسألك اللطف فيه وعلى آله وصحبه وسلم ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد الذى ملأت قلبه من جلالك وعينه من جمالك فأصبح فرحاً مؤيداً منصوراً وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً ..

*

اللهم صل على سيدنا ومولانا محمد عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد ما أظلم عليه الليل وأضاء عليه النهار ..

*

اللهم صل على محمد عدد حلمك ، وصل على محمد عدد علمك ، وصل على محمد عدد كلماتك ، وصل على محمد عدد نعمتك ، وصل على محمد ملء سمواتك ، وصل على محمد ملء أرضك ، وصل على محمد ملء عرشك ، وصل على محمد عدد ماجرى به القلم فى أم الكتاب ، وصل على محمد عدد ماخلقت فى سبع سمواتك ، وصل على محمد عدد ما أنت خالقه فيهن إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة.

*

اللهم صل على محمد عدد كل قطرة قطرت من سمواتك إلى أرضك من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم صل على محمد عدد من يسبحك ويهللك ويكبرك ويعظمك من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم صل على محمد عدد أنفاسهم والفاظهم، و صل على محمد عدد كل نسمة خلقتها فيهم من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم صل على محمد عدد السحاب الجارية وصل على محمد عدد الرياح الذارية من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم صل على محمد عدد ماهبت عليه الرياح وحركته من الأغصان والأشجار والأوراق والثمار وجميع ماخلقت على أرضك وما بين سمواتك من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم صل على محمد عدد نجوم السماء من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة .

*

اللهم صل على محمد ملء أرضك مما حملت وأقلت من قدرتك ..

*

اللهم صل على محمد عدد ماخلقت فى سبع بحارك مما يعلم علمه إلا أنت وما أنت خالقه فيها إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم صل على محمد عدد ملء سبع بحارك ، وصل على محمد زنة سبع بحارك مما حملت وأقلت من قدرتك ..

*

اللهم وصل على محمد عدد أمواج بحارك من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم وصل على محمد عدد الرمل والحصى فى مستقر الأرضين شرقها وغربها وسهلها وجبالها من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة .

*

اللهم وصل على محمد عدد إضطراب المياه العذبة والملحة من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم وصل على محمد عدد ماخلقته على جديد أرضك فى مستقر الأرضين شرقها وغربها سهلهل وجبالها وأوديتها وطريقها وعامرها وغامرها إلى سائر ما خلقته عليها وما فيها من حصاة ومدر وحجر من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة.

*

اللهم صل على محمد النبى عدد نبات الأرض من قبلتها شرقها وغربها وسهلها وجبالها وأوديتها وأشجارها وثمارها وأوراقها وزروعها وجميع مايخرج من نباتها وبركاتها من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم وصل على محمد عدد ماخلقت من الجن والإنس والشياطين وما أنت خالقه منهم إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم وصل على محمد عدد كل شعرة فى أبدانهم وفى وجوههم وعلى رؤسهم منذ خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم وصل على محمد عدد خفقان الطير وطيران الجن والشياطين من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة فى كل يوم ألف مرة ..

*

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة تنجينا بها من جميع الأهوال والآفات ، وتقضي بها جميع الحاجات ، وتطهرنا بها من جميع السيئات ، وترفعنا بها عندك أعلى الدرجات ، وتبلغنا بها أقصى الغايات من جميع الخيرات في الحياة وبعد الممات وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ..

*

اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلاماً تاماً على سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضي به الحوائج ، وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك .

*

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق ، والخاتم لما سبق ، ناصر الحق بالحق ، والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله وصحبه حق قدره ومقداره العظيم في كل لمحة ونفس عدد ماوسعه علم الله .

*

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ، صلاة عبد قلت حيلته ، ورسول الله وسيلته وأنت لها يا إلهي ولكل كرب عظيم ، ففرج عنا مانحن فيه بسر أسرار بسم الله الرحمن الرحيم ..

*

اللهم صل على نور الأنور وسر الأسرار ، وترياق الأغيار ، ومفتاح باب اليسار سيدنا محمد المختار وآله الأطهار وأصحابه الأخيار ، عدد نعم الله وأفضاله آمين ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة تحل بها عقدتي ، وتفرج بها كربتي ، وتنقذني بها عثرتي ، وتقضي بها حاجتي .

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله صلاة وسلام أهل السماوات والأرضين عليه ، وأجر يا مولانا لطفك الخفي في أمري ، وأرني سرَّ جميل صُنعك فيما آمله ، يا الله ياسميع يارب العالمين .

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة تهب لنا بها أكمل المراد وفوق المراد ، في دار الدنيا ودار المعاد ، وعلى آله وصحبه وبارك وسلم عدد ماعلمت وزنة ماعلمت وملء ما علمت ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد بن عبد الله القائم بحقوق الله ماضاقت إلا فرجها الله ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تكون لنا طريقاً لقربه ، وتأكيداً لحبه ، وباباً لجمعنا عليه ، وهدية مقبولة بين يديه ، وسلم وبارك كذلك أبداً ، وارض عن آله وصحبه السعدا ، واكسنا حُلل الرضا ، والطف بنا بلطفك في القضا ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد رحمة الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد فضل الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد خلق الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد مافي علم الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد كلمات الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد كرم الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد حروف كلام الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد قطر الأمطار ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد ورق الأشجار، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد رمل القفار ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد الحبوب والثمار ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار. اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد أنفاس الخلائق ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد نجوم السماوات ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد كل شيئ في الدنيا والآخرة وصلوات الله تعالى وملائكته وأنبياؤه ورسله وجميع خلقه على سيد المرسلين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين وشفيع المذنبين سيدنا محمد وعلى آله واصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته والأئمة الماضين والمشايخ المتقدمين والشهداء والصالحين وأهل طاعتك أجمعين من أهل السماوات وأهل الأرضين برحمتك يا أرحم الراحمين والحمد لله رب العالمين .

*

اللهم صل وسلم على روح سيدنا محمد في الأرواح ، وعلى جسده في الأجساد وعلى قبره في القبور.

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين ، وصل على سيدنا محمد في المرسلبن ، وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة تنجينا بها من جميع الأهوال والآفات ، وتقضي بها جميع الحاجات ، وتطهرنا بها من جميع السيئات ، وترفعنا بها عندك أعلى الدرجات ، وتبلغنا بها أقصى الغايات من جميع الخيرات في الحياة وبعد الممات وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ..

*

اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلاماً تاماً على سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضي به الحوائج ، وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك .

*

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق ، والخاتم لما سبق ، ناصر الحق بالحق ، والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله وصحبه حق قدره ومقداره العظيم في كل لمحة ونفس عدد ماوسعه علم الله .

*

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ، صلاة عبد قلت حيلته ، ورسول الله وسيلته وأنت لها يا إلهي ولكل كرب عظيم ، ففرج عنا مانحن فيه بسر أسرار بسم الله الرحمن الرحيم ..

*

اللهم صل على نور الأنور وسر الأسرار ، وترياق الأغيار ، ومفتاح باب اليسار سيدنا محمد المختار وآله الأطهار وأصحابه الأخيار ، عدد نعم الله وأفضاله آمين ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة تحل بها عقدتي ، وتفرج بها كربتي ، وتنقذني بها عثرتي ، وتقضي بها حاجتي .

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله صلاة وسلام أهل السماوات والأرضين عليه ، وأجر يا مولانا لطفك الخفي في أمري ، وأرني سرَّ جميل صُنعك فيما آمله ، يا الله ياسميع يارب العالمين .

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة تهب لنا بها أكمل المراد وفوق المراد ، في دار الدنيا ودار المعاد ، وعلى آله وصحبه وبارك وسلم عدد ماعلمت وزنة ماعلمت وملء ما علمت ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد بن عبد الله القائم بحقوق الله ماضاقت إلا فرجها الله ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تكون لنا طريقاً لقربه ، وتأكيداً لحبه ، وباباً لجمعنا عليه ، وهدية مقبولة بين يديه ، وسلم وبارك كذلك أبداً ، وارض عن آله وصحبه السعدا ، وا**نا حُلل الرضا ، والطف بنا بلطفك في القضا ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد رحمة الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد فضل الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد خلق الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد مافي علم الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد كلمات الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد كرم الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد حروف كلام الله ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد قطر الأمطار ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد ورق الأشجار، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد رمل القفار ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد الحبوب والثمار ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار. اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد أنفاس الخلائق ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد نجوم السماوات ..

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد كل شيئ في الدنيا والآخرة وصلوات الله تعالى وملائكته وأنبياؤه ورسله وجميع خلقه على سيد المرسلين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين وشفيع المذنبين سيدنا محمد وعلى آله واصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته والأئمة الماضين والمشايخ المتقدمين والشهداء والصالحين وأهل طاعتك أجمعين من أهل السماوات وأهل الأرضين برحمتك يا أرحم الراحمين والحمد لله رب العالمين .

*

اللهم صل وسلم على روح سيدنا محمد في الأرواح ، وعلى جسده في الأجساد وعلى قبره في القبور.

*

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين ، وصل على سيدنا محمد في المرسلبن ، وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين
قصة السلطان محمود الغزنوي

روى أن السلطان محمود الغزنوي كان في أول عمره وأمره يقعد بعد صلاة الفجر يشتغل بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ويصلي ثلاثمائة ألف صلاة حتى يرتفع النهار ويقعد الناس على بابه ينتظرون خروجه ويشق عليهم الانتظار لقضاء الحاجات وفصل الخصومات ونظام مصالح العباد فلما كثر ذلك منه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام يقول له : ماهذا التطويل الذي تطوله على الناس حتى يضجر الضعفاء وذو الحاجات من القعود على بابك والإنتظار فقال : إنما أقعد لأني أصلي عليك صلاة معلومة ولا أقوم حتى أفرغ منها فقال : إن هذا يشق على الضعفاء وأولي الحاجات ولكن أعلمك صلاة مختصرة كل واحدة منها بمائة ألف تقرؤها ثلاث مرات فتلك ثلاثمائة ألف ثم تخرج لمصالح المسلمين فيحصل أجر تلك الصلوات وأجر نفع المسلمين والمساعدة في قضاء حوائجهم فتعلَّمها وواظب عليها مدة ثم رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام وهو يقول له : ماذا فعلت حتى أتعبت الملائكة في كتابة ثوابك ؟ ، قال : ماعملت شيئاً إلا الصلاة التي علمتني إياها ...

وهي هذه : اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد رحمة الله ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد فضل الله ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد خلق الله ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد ما في علم الله ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد كلمات الله ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد كرم الله ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد حروف كلام الله ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد قطر الأمطار ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد ورق الأشجار ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد رمل القفار ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد الحبوب والثمار ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار .

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد من صلى عليه ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد من لم يصل عليه ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد أنفاس الخلائق ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد نجوم السماوات ...

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد بعدد كل شئ في الدنيا والآخرة وصلوات الله تعالى وملائكته وأنبياؤه ورُسُلُه وجميع خلقه على سيد المرسلين وإمام المتقين وقائد الغُرِّ المُحجلين وشفيع المُذنبين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته والأئمةالماضين والمشايخ المتقدمين والشهداء والصالحين وأهل طاعتك أجمعين من أهل السماوات وأهل الأرضين برحمتك يا أرحم الراحمين يا أكرم الأكرمين والحمد لله رب العالمين ...

بعض صيغ زيارة الحبيب صلى الله عليه وسلم

من كتاب **دة الأعمـال لسعد الله بن عمر بن علي الإسفراييني المكي المتوفى سنة 786 هـ

قال صلى الله عليه وسلم : (( من صلى عليّ من أمتي صلاة مخلصاً من قلبه صلى الله عليه بها عشر صلوات ورفعه بها عشر درجات وكتب له بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات)) رواه النسائي والطبراني والبزاز..

السلام عليك يا رسول الله ، السلام عليك يا نبي الله ، السلام عليك يا حبيب الله ، السلام عليك يا أمين الله ، السلام عليك يا صفوة الله ، السلام عليك يا خيرة الله ، السلام عليك يا شفيع المذنبين ، السلام عليك يا إمام المتقين ، السلام عليك يا محمد ، السلام عليك يا أحمد ، السلام عليك يا محمود ، السلام عليك يا أبا القاسم ، السلام عليك يا بشير السلام ، السلام عليك يا نذير السلام ، السلام عليك يا شاهد السلام ، السلام عليك يا طاهر ، السلام عليك يا ماحي ، السلام عليك يا سيد المرسلين ، السلام عليك يا أشرف خلق الله ، السلام عليك يا خاتم النبيين ، السلام عليك يا قائد الغر المحجلين ، السلام عليك يا رسول رب العالمين ، السلام عليك يا أفضل رسل الله ، السلام عليك وعلى أصحابك أجمعين ، السلام عليك وعلى أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً ، السلام عليك وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وعلى عباد الله الصالحين ، السلام عليك وعلى أزواجك الطـاهرات أمهـات المؤمنين ، وجزاك الله عنا يا سيدي يا رسول الله أفضل ما جزا الله نبيا عن قـومه ورسولا عـن أمته وأشهـد أنك يا سيدي يا رسول الله قـد بلغت الرسـالة وأديت الأمـانة ونصحـت الأمـة وأوضحت الحجة وجاهدت في الله حق جهـاده وعبدت ربك حتى أتـاك اليقـين ، وصـلى الله عليك كلما ذكرك الـذاكرون وكلمـا غفـل عـن ذكـرك الـغافلون ...

وصلى الله عليك وعلى روحـك في الأرواح وعلى جسدك في الأجسـاد وعـلى قبرك في القبـور ، وصلى الله عليك في الأولين والآخرين أفضل وأكمـل وأطيب ما صـلى عـلى خلقه أجمعين ، نحن وفـدك وزوار قبرك يا رسول الله نحن أضيافك يا أكرم الخلق على الله ، جئناك من بلاد شـاسعة وأمكنة بعيـدة قطعنـا إليك السهل والجبل ، قصدنا به قضـاء حقك والنظر إلى مآثرك والتيمن بزيارتك بالسلام عليك وأنت خير مخلوق وفـد إليه الرجـال وشـدت إلى فنائه الـرحال ، وقـد ندبتنا إلى إكـرام ال*** وحرضتنا إلى قـرى الـوافد وأنت أولى بذلك منا فقـد وصـفك الله بالخلق العظيم وسـماك بالرؤف الرحـيم ، فاجـعل قـرانـا الشـفاعة إلى ربنا وربك ، وأجعـل ضـيافتنا أن تسأل الله تعـالى أن يحيينا ويميتنا عـلى ملتـك وأن يحشرنا يـوم القـيامة في زمـرتك ، وصـلى الله وسلم عليك ورضي عـن أهـل بيتك وأصحـابك وأزواجك وأتباعك الطـاهرين أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يـوم الدين ، وقـد قال تعـالى فيما أنزل إليك " ولـو أنهم إذ ظلمـوا أنفسهم جـاءوك فـاستغفروا الله واستغفر لهم الرسـول لـوجـدوا الله تـواباً رحيمـاً " وقـد جئناك يا حبيب رب العـالمين لأنفسـنا مستغفرين لذنـوبنا معترفـين بإساءتنا فاستغفر لنا إلى ربنا .

بسم الله الرحمن الرحيمالصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين صلاة تامة مباركة فى الاولين والاخرين والملاء الاعلى العظيم عدد معلوماتك ومداد كلماتك

اللهم صل على رسول الله محمد خاتم الأنبياء وعلى آله الطهرين عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك

اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد
صلاة دائمة إلى يوم القيامة


اللهم صل على سيدنا محمد كما امرتنا ان نصلي عليه
اللهم صل على سيدنا محمد كما هو اهله
اللهم صل على سيدنا محمد كما تحب وترضى له
اللهم صل على روح سيدنا محمد في الارواح
اللهم صل على جسد سيدنا محمد في الاجساد
اللهم صل على قبر سيدنا محمد في القبور
اللهم بلغ روح سيدنا محمد مني تحيه وسلام
اللهم صلي على محمد وآله طب القلوب ودوائها وعافية الأبدان وشفائها ونور الأبصار وضيائها





بعض الناس لا يصلون على النبى ، ويدعون باطلا أن الصلاة عليه تلزم مرة فى العمر - لا بارك الله فى عمر لا يصلى فيه على النبى - وقد أمرنا المولى جل وعلا بالصلاة عليه فى كتابه الكريم بقوله تعالي: ﴿إن الله وملائكته يصلون علي النبى يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليم﴾ وقال عليه أفضل الصلاة وأتم السلام فى حديث ما معناه: (ان أبخل البخلاء من اذا ذكرت عنده لم يصل على).

والآية: ﴿يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما﴾ توضح أن الخطاب موجه للذين آمنوا، وحقيق انه لا يصلى عليه إلا المؤمنون، ولا ايمان لمن لا يصلى عليه. وقد جعل ساداتنا العلماء ائمة المذاهب - رضوان الله تعالى عليهم - الصلاة علي النبى عقب التشهد فى الصلوات. وتسمى الصلاة التى لا يصلِّى فيها علي النبى بالبتراء، بل انهم قد ذكروا انه لا صلاة لمن لم يصل عليه
ومن شدة مشروعية الصلاة على النبى وكثرة ترغيبه فيها قوله عليه أفضل الصلاة والسلام: (من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشرا، ومن صلى علي عشرا صلى الله عليه بها مائة، ومن صلى علي مائة صلى عليه بها ألفا، ومن صلى علي ألفا لن تمسه النار). وقال : (من نسى الصلاة علي فقد أخطأ طريق الجنة) والمقصود بالنسيان هنا الترك عمداً. فالذين يتركون الصلاة علي النبى إنما يجلبون لأنفسهم غضب رسول الله وغضب الجبار تبارك وتعالي لأن المولى تبارك وتعالي يغضب لغضبه ويرضى لرضاه، "ففى رضاه رضى البارى وطاعته" قال تبارك وتعالى: ﴿من يطع الرسول فقد أطاع الله﴾ وقال جل وعلا: ﴿يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم﴾ والداعى هو الرسول . وقد قال تبارك وتعالى: ﴿إذا دعاكم﴾ ولم يقل: {إذا دعوتكم}.



قال الله تعالى في كتابه العزيز "إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما" آية 56 الأحزاب.

الترغيب فى الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم

من فضائل الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم: صلاة الله تعالى وملائكته على من صلى عليه، وتكفير الذنوب، وتزكية الأعمال، ورفع الدرجات:

عن أبى طلحة الأنصاري رضي الله عنه قال: أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما طيب النفس، يرى في وجهه البشر، قالوا يا رسول الله أصبحت اليوم طيب النفس يرى في وجهك البشر قال أجل أتاني آت من ربى عز وجل فقال: من صلى عليك من أمتك صلاة كتب الله له بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات ورد عليه مثلها" رواه أحمد في مسنده والترمذي. والملك هو جبريل كما في رواية النسائي واالطبرانى.

وما صلى أحد على النبي صلى الله عليه وسلم إلا صلى الله وملائكته معه على النبي، وصلى الله وملائكته عليه عشرا.

وعن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى على واحدة صلى الله عليه عشرا" رواه مسلم وأبو داود والنسائى والترمذى وابن حبان.

وعن أنس بن مالك رضى الله عنه أن النبى قال: "من صلى على صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحطت عنه عشر خطيئات ورفعت له عشر درجات"، رواه أحمد, والنسائى واللفظ له، وابن حبان فى صحيحه.

وعن أبى بردة بن نيار رضى الله عنه قال: قال رسول الله: "من صلى على من أمتى صلاة مخلصا من قلبه صلى الله عليه بها عشر صلوات ورفعه بها عشر درجات وكتب له بها عشر حسنات ومحا عنه بها عشر سيئات" رواه النسائى والطبرانى والبزار. قال ابن كثير ورواتهم ثقات.

ومن فضل الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم: إجابة الدعاء، وكفاية هم الدنيا والآخرة، والبراءة من النفاق، والعتق من النار، وكان صاحبها من أولى الناس به, صلى الله عليه وسلم, يوم القيامة واسكنه الله مع الشهداء:

روى الطبرانى فى الأوسط موقوفا ورواته ثقات، عن على رضى الله عنه قال: "كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد وآل محمد". ورواه الترمذى عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب بلفظ: "إن الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد منه شئ حتى تصلى على نبيك".

وروى الترمذى عن عبد الله بن مسعود قال كنت أصلي والنبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر معه فلما جلست بدأت بالثناء على الله ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ثم دعوت لنفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم "سل تعطه سل تعطه", وقال حسن صحيح.

وعن ابن مسعود رضي الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم على صلاة". رواه الترمذي وقال: حديث حسن غريب، وابن حبان في صحيحه.

وروى الطبراني عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى على صلاة واحدة صلى الله عليه عشرا، ومن صلى على عشرا صلى الله عليه مائة، ومن صلى على مائة كتب الله بين عينيه براءة من النفاق وبراءة من النار، وأسكنه الله يوم القيامة مع الشهداء"

الحث على الإكتار من الصلاة النبى صلى الله عليه وسلم

وعن أوس بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا على من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة على". قالوا يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ (قال: يقولون بليت) قال: "إن الله حرم على الأرض أجساد الأنبياء". رواه أبو داود بإسناد صحيح. ورواه النسائى وابن ماجة، ورواه الحاكم فى المستدرك من حديث أبى مسعود الأنصارى وقال: صحيح الأسناد.

وأخرج عبدالرزاق والنميرى مرسلا عن يونس بن خباب عن مجاهد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكم تعرضون على بأسمائكم وسيماكم فأحسنوا الصلاة على.

وأخرج الأمام أحمد عن عاصم بن عبيدالله قال: سمعت عبدالله بن عامر بن ربيعة يحدث عن أبيه قال: سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يخطب ويقول: "من صلى على صلاة، لم تزل الملائكة تصلى عليه ما صلى على، فليقل عبد من ذلك أو ليكثر". ورواه ابن ماجة من حديث شعبة.

وروى الترمذى عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال يا أيها الناس اذكروا الله اذكروا الله جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه جاء الموت بما فيه قال أبي قلت يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي فقال ما شئت قال قلت الربع قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك قلت النصف قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك قال قلت فالثلثين قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك قلت أجعل لك صلاتي كلها قال إذا تكفى همك ويغفر لك ذنبك قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح. وفى رواية للأمام احمد: قال رجل: يا رسول الله أرأيت إن جعلت صلاتى كلها عليك؟ قال "إذن يكفيك الله ما أهمك من دنياك وآخرتك".

قال فى الترهيب والترغيب: قوله أكثر الصلاة فكم أجعل لك من صلاتى؟ معناه: أكثر الدعاء فكم أجعل لك من دعائى صلاة عليك. قلت: لعل الشيخ أبو المواهب الشاذلى أصاب حين قال: رأيت النبى صلى الله عليه وسلم، فقلت يا رسول الله، ما معنى قول كعب بن عجرة فكم أجعل لك من صلاتى؟ قال: أن تصلى على وتهدى ثواب ذلك إلى لا إلى نفسك.

التحذير من ترك الصلاة النبى صلى الله عليه وسلم

جاء فى تفسير الثعالبى بما نصه: والصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم فى كل حين، من الواجبات وجوب السنن المؤكدة التى لا يسع تركها، ولا يغفلها إلا من لا خير فيه.

وعن الحسين بن على عن أبيه رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "البخيل من ذكرت عنده فلم يصل على". رواه الأمام أحمد والنسائى وابن حبان والحاكم والترمذى وحسنه.

وأخرج البخارى فى الأدب عن جابر بن عبدالله رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم رقى المنبر، فلما رقى الدرجة الأولى قال آمين ثم رقى الثانية فقال: آمين ثم رقى الثالثة فقال: آمين. قالوا: يا رسول الله سمعناك تقول آمين ثلاث مرات قال: لما رقيت الدرجة الأولى جاءنى جبريل فقال شقى عبد أدرك رمضان فانسلخ منه ولم يغفر له، فقلت آمين. ثم قال: شقى عبد أدرك والديه أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة، قلت آمين. ثم قال: شقى عبد ذكرت عنده ولم يصل عليك، فقلت آمين. وفى رواية البخارى عن أبى هريرة بلفظ "رغم أنف عبد..الحديث"، وعن كعب بن عجرة رضى الله عنه بلفظ "بعد.." وقال الحاكم صحيح الأسناد.

وعن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل على، ورغم أنف رجل دخل عليه شهر رمضان ثم انسلخ قبل أن يغفر له، ورغم أنف رجل أدرك عنده أبواه الكبر فلم يدخلاه الجنة" رواه الترمذى وقال حديث حسن غريب. وروى عن جابر وأنس رضى الله عنهما.

وروى ابن ماجة عن جبارة بن المغلس، بسنده عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من نسى الصلاة على أخطأ (خطئ) طريق الجنة". ورواه اسماعيل القاضى مرسلا من غير وجه عن أبى جعفر محمد بن على الباقر بسنده عن جده حسين بن على قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من نسى الصلاة على أخطأ طريق الجنة". ورواه أيضا البيهقى فى الشعب عن أبى هريرة رضى الله عنه، والطبرانى مرسلا عن محمد ابن الحنفية بلفظ "من ذكرت عنده فخطئ الصلاة على خطئ طريق الجنة".

وأخرج الترمذى، وحسنه، عن أبى هريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه، ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم ترة، فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم".

قال العلامة ابن حجر فى كتاب الزواجر عن إقتراف الكبائر: الكبيرة الستون ترك الصلاة على النبى عند سماع ذكره صلى الله عليه وسلم. وهذه الأحاديث مصرحة بالذل والهوان والشقاء والبخل على من لم يصل على النبى صلى الله عليه وسلم.

كيفية الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم

اخرج مسلم في صحيحه عن أبى مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري البدرى رضي الله عنه قال: أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة رضي الله عنه فقال له بشير بن سعد رضي الله عنه أمرنا الله أن نصلى عليك يا سول الله فكيف نصلى عليك؟ فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا انه لم يسأله ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد والسلام كما قد علمتم" وأخرجه أيضا مالك وأحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن حبان والبيهقى بنحوه.

والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يثيب الله عليها بأي صيغة كانت: جاء فى تفسير الألوسى أنه نقل عن جمع من الصحابة ومن بعدهم أن كيفية الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم لا يوقف فيها مع النصوص وأن من رزقه الله تعالى بيانا فأبان عن المعانى بالألفاظ الفصيحة المبانى الصريحة المعانى مما يعرب عن كمال شرفه صلى الله عليه وسلم وعظيم حرمته فله ذلك، واحتج له بما أخرجه عبدالرزاق، وعبد بن حميد، وابن مردويه، وابن ماجة موقوفا بإسناد حسن، عن ابن مسعود رضى الله عنه قال: إذا صليتم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحسنوا الصلاة عليه فإنكم لا تدرون لعل ذلك يعرض عليه، قالوا: فعلمنا؟ قال: قولوا اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على سيد المرسلين وإمام المتقين وخاتم النبيين محمد عبدك ورسولك إمام الخير وقائد الخير ورسول الرحمة اللهم ابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون والآخرون اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

وروى ابن كثير, في تفسيره موقوفا, من طريق سعيد بن منصور ويزيد بن هرون وزيد بن الحباب، ثلاثتهم عن نوح بن قيس: حدثنا سلامة الكندي أن عليا رضي الله عنه كان يعلم الناس هذا الدعاء: "اللهم داحى المدحوات، وبارئ المسموكات، وجبار القلوب على فطرتها: شقيها وسعيدها، اجعل شرائف صلواتك، ونوامى بركاتك، وفضائل آلائك، على محمد عبدك ورسولك الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق، والمعلن الحق بالحق، والدامغ لجيشات الأباطيل، كما حمل فاضطلع بأمرك لطاعتك، مستوفزا في مرضاتك غير نكل قدم، ولا واهن عزم، واعيا لوحيك، حافظا لعهدك، ماضيا على نفاذ أمرك حتى أورى قبسا لقابس، آلاء الله تصل بأهله أسبابه، به هديت القلوب بعد خوضات الفتن والإثم، وأقام موضحات الأعلام، ونائرات الأحكام، ومنيرات الإسلام، فهو أمينك المأمون، وخازن علمك المخزون، وشهيدك يوم الدين، وبعيثك نعمة، ورسولك بالحق رحمة، اللهم أفسح له في عدنك، واجزه مضاعفات الخير من فضلك، مهنآت غير مكدرات، من فوز ثوابك المحلول وجزيل عطائك المجمول، اللهم أعل على بناء البانين بنيانه، وأكرم مثواه لديك ونزله، واتمم له نوره واجزه من ابتعاثك له مقبول الشهادة، مرضى المقالة ذا منطق عدل، وخطة فصل، وحجة وبرهان عظيم". هذا مشهور من كلام على رضي الله عنه وقد تكلم عليه ابن قتيبة في مشكل الحديث، وكذا أبو الحسين أحمد بن فارس اللغوي؛ ورواه الطبراني وابن أبى شيبة في مصنفه.

وصيغ الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم تختلف خواصها وتتفاضل. والمصلى الحقيقي على النبي صلى الله عليه وسلم هو الله سبحانه وتعالى، أما نحن فإنما نطلب من الحق سبحانه وتعالى أن يصلى على نبيه لعجزنا عن إدراك كنه الصلاة عليه، صلى الله عليه وسلم، أو أدراك فضله ومقامه عند ربه. وقد نقل أبو اليمن بن عساكر قول بعض الأجلة وحسنه: لما أمرنا الله تعالى بالصلاة على نبيه صلى الله عليه وسلم لم نبلغ معرفة فضلها ولم ندرك حقيقة مراد الله فيه فأحلنا ذلك إلى الله عز وجل فقلنا اللهم صل أنت على رسولك لأنك أعلم بما يليق به وبما أردته له صلى الله عليه وسلم.

فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هى من أبرك وأفضل الأعمال المقربة إلى الله فى الدنيا والآخرة وأكثرها نفعا, وبها يلتمس مظان الخير



قَالَ أُبَيٌّ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي فَقَالَ مَا شِئْتَ قَالَ قُلْتُ الرُّبُعَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ النِّصْفَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا قَالَ إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ ))(1)أخرجه الترمذي وقال حديث حسن صحيح،وفي رواية عند الإمام أحمد((قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ جَعَلْتُ صَلَاتِي كُلَّهَا عَلَيْكَ قَالَ إِذَنْ يَكْفِيَكَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى مَا أَهَمَّكَ مِنْ دُنْيَاكَ وَآخِرَتِكَ))(2)إلى كل من أراد أن يكون أولى الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة فليكثر من الصلاة والسلام عليه فقد أخرج الترمذي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ(أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلَاةً))(3)إلى كل من يرفع يديه متضرعاً إلى الله بالدعاء نقول له لقد نقل الإمام بن كثير عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال:الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد منه شيء حتى تصلي على نبيك(4)

(1)أخرجه الترمذي في كتاب صفة القيامةحديث(2381) وهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .(2)المسند:مسند الأنصار، حديث(20290(3)أخرجه الترمذي ،(كتاب الصلاة ) حديث (446)(4)تفسير بن كثير،ج3،ص514



اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد عبدك و رسولك النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم تسليماً كثيراً و ابعثه اللهم المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد

اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد عبدك و رسولك النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم تسليماً كثيراً و ابعثه اللهم المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد

اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد عبدك و رسولك النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم تسليماً كثيراً و ابعثه اللهم المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد

اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم

عدد خلقه ورضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته و كلما ذكره الذاكرون

و غفل عن ذكره الغافلون



اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم

عدد خلقه ورضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته و كلما ذكره الذاكرون

و غفل عن ذكره الغافلون



اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم

عدد خلقه ورضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته و كلما ذكره الذاكرون

و غفل عن ذكره الغافلون

صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله و على آلك و صحبك و سلم

صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله و على آلك و صحبك و سلم

صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله و على آلك و صحبك و سلم

صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله و على آلك و صحبك و سلم

صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله و على آلك و صحبك و سلم

اللهم صلي على محمد واله

اللهم صلي على محمد واله

اللهم صلي على محمد واله

اللهم صلي على محمد واله

اللهم صلي على سيدنا محمد عدد أوراق الأشجار

اللهم صلي على سيدنا محمد عدد حبات الأمطار

اللهم صلي على سيدنا محمد عدد حبات الأمطار

اللهم صلي على سيدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون في الليل والنهار
اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد عبده و رسوله النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم

اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد عبده و رسوله النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم

اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد عبده و رسوله النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم

اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد عبده و رسوله النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم


اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم صل على سيدنا محمد كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة تملأ خزائن الله نوراً ، وتكون لنا فرجاً وفرحاً وسروراً

اللهم صل على سيدنا محمد كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون


اللهم صل على سيدنا محمد صلاة تملأ خزائن الله نوراً ، وتكون لنا فرجاً وفرحاً وسروراً

اللهم صل على سيدنا محمد كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون


اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من ا لبركات شىء


اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من ا لبركات شىء


اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من ا لبركات شىء


اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من ا لبركات شىء

اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من ا لبركات شىء


اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من ا لبركات شىء

اللهم صل على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من الصلاة شىء
اللهم سلم على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من السلام شىء
اللهم بارك على سيدنا محمد واله حتى لايبقى من ا لبركات شىء

اللهم صلى وسلم وبارك على حبيبى وسيدى محمد صلاة لم يصلى عليه بها احد من العالمين من اهل السماوات او اهل الارضين ولم يصل عليه بها احد من عبادك المرسلين ولا تخطر ببال احد من المخلوقين منذا ان خلقت السماوات والاراضين الى ان تقوم الساعة يارب العالمين صلاة منك له كما عرفنا بك عليك ودلنا بك عليك فصر ينا خير امتة اخرجت للناس
صلاة ملىء الحياة وملىء الممات وملىءالاخره صلاة باوليتك التى لا ابتداء لها يا اول واخرة باخريتك التى لا انتهاء لها يااخر وصلاة ظاهرة بظاهريتك التى لا يعلوها شىء ياظاهر وباطنة بباطنيتك التى لا يدنوا منها شىء يا باطن عدد علم الله وما وسعه علم الله تعالى وزنه عرشه ومداد كلماتك ياالله يا الله ياالله صلى الله تعالى عليه وعلى اله واصحابه اجمعين والحقنا بزمرتهم الناجحين الفالحين الامنين يوم الدين امين امين امين

الف صلاه والف سلام عليك ياسيد المرسلين وآلك0 الف صلاه والف سلام عليك ياسيد النبين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد المؤمنين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك ياسيد المسلمين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد القائمين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد الراكعين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد القاعدين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد الساجدين وآلك
0الف صلاه والف سلام عليك يا سيد الذاكرين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد المكبرين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد الطاهرين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد الشاهدين وآلك0
الف صلاه والف سلام عليك يا سيد الناصرين وآلك0



اللهم ما صلي على حبيبنا وسيدنا محمد اشرف مخلوقاتك عدد ما صلى به الخلق وتنفست به الكائنات وعدد حبات الحصى وما نزل من بركات السماء
وعدد ما نطقت به الالسن من حروف وكنته القلوب
وعدد ايام السنين الى يوم البعث
وبارك عليه وعلى اهله واصحابه



اللهم صل على سيدنا محمد عبدك و نبيك و رسولك النبي الامي و على اله و صحبه و سلم تسليما بقدر عظمة ذاتك في كل وقت و حين.

اللهم صل على سيدنا محمد النبي الامي الحبيب العالي القدر العظيم الجاه و على اله و صحبه و سلم



االهم صلي صلاة كاملة و سلم سلاما تاما على سيدنا محمد نبيا تنحل به العقد
و تنفرج به الكرب و تقضى به الحوائج و تنال به الرغائب و حسن الخواتم و يستسقى
الغمام بوجهه الكريم و على اله و صحبه في كل لمحة و نفس بعدد كل معلوم لك.

اللهم على سيدنا محمد الحبيب المحبوب شافي العلل و مفرج الكروب و على اله و صحبه
و سلم.


اللهم على سيدنا محمد كلما ذكرك و ذكره الذاكرون و كلما غفل عن ذكرك و ذكره الغافلون
و على اله و صحبه و سلم

االهم صلي صلاة كاملة و سلم سلاما تاما على سيدنا محمد نبيا تنحل به العقد
و تنفرج به الكرب و تقضى به الحوائج و تنال به الرغائب و حسن الخواتم و يستسقى
الغمام بوجهه الكريم و على اله و صحبه في كل لمحة و نفس بعدد كل معلوم لك.

اللهم على سيدنا محمد الحبيب المحبوب شافي العلل و مفرج الكروب و على اله و صحبه
و سلم.


اللهم على سيدنا محمد كلما ذكرك و ذكره الذاكرون و كلما غفل عن ذكرك و ذكره الغافلون
و على اله و صحبه و سلم
اللهم صل وسلم على المظهر الأعظم المستودع فيه ما أراد الحق إظهاره من المعارف.الأصل الأول قبل وجود إظهار تنوعات الكثائف الفاتح لما أغلق بالحضرة الكنزية الأحدية والخاتم لما إنفتق من تنزلات الوحدة وحكم الوحداية.المفتاح لما إنغلق من أقفال القلوب والعقول والأرواح الخاتم لفيوضات الجذبات والأنوار والأسرار والمقامات في حضرات الفتاح.صلى الله عليه وعلى آله صلاة تليق بعظمة ألوهيتك. أزلية أبدية لائقة بحبيبك ونور عظمتك صلاة بك لك على عبدك القائم بأسرار أسمائك وصفاتك الساجد في محراب الحمد بحضرات الإتصال الذي لا مطمع فيه لخاصة الخاصة من الأنبياء والملائكة والأرسال.السابح في بحار الجمال المطلق أمام كل رسول وملك ونبي ومحقق ناصر بالحق تجليا و إتحاد لا يعرب عنه لسان ناطق بحصر الإفادة, الصراط المستقيم لجنة العرفان ومن رام العبور على غير منواله خاب سعيه وحل مواطن الخسران .مركز دائرة حقائق الوجود والسبب في إيجاد كل موجود سر روح حياة كل شاهد ومشهود.


اللهم صل وسلم على عبدك الأعظم طلعة السبع المثاني التالي لأسرارها بصفات المعاني .المتحقق بنفائس حقائقها الذاتية الماحية للأولية والآخرية والظواهرية و البطونية فشوهدت به منه في ظاهر الوجود فظهرت مرتبة لسر بصائر العارفين عيانا وشهودا


اللهم صل وسلم على العقل الأول الذي شربت منه رجال الجمع فطاشت أرواحها فطارت بزفرات الإشتياق لمواطن أصلها فتذكرت لذة الخطاب وتحققت بما كانت عليه في حضرات الجبروت من صفاء الشراب فعادت بجمالات الرحموت المستطاب.


اللهم صل وسلم على الفيض الرحماني والقلم الأول النوراني الجاري بمدد سر الأسماء والصفات في ألواح قلوب العارفين أهل الحضرات صلاة نافعة شافعة في حضرة العفو التواب ساقية لقلوبنا من جمال الإسم المنعم والشافي و الوهاب "رب"((أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ))( الأنبياء: من الآية83 )



((اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تزن الأرض والسماوات وما في علمك عدد جواهر أفراد كورة العالم وأضعاف ذلك إنك حميد مجيد))


((اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تعدل جميع صلوات أهل محبتك وسلم على سيدنا محمد وعلى آله سلاما يعدل جميع سلامهم))


((اللهم بجاه سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام أرني وجه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام في اليقظة و المنام يا ذا الجلال و الإكرام))

اللهم صل وسلم على البدر التمام محمد عبدك ورسولك شجرة الاصل

النورانية ,

ولمعة القبضة الرحمانية وافضل الخليقة الانسانية واشرف الصورة الانسانية

ومعدن الاسرار الربانية ومراتب العلوم الاصطفائية صاحب القبضة

الاصلية والبهجة السنية والرتبة العلية من اندرجت به النبيون
تحت لوائه ..وصل وسلم وبارك عليه وعلى آله

وصحبه عدد ما خلقت ورزقت وامت

واحييت الى يوم تبعث من افنيت

وسلم تسليما كثيرا



اللهم صل وسلم وبارك على نورك الأسبق ، وصراطك المحقق، الذى أبرزته رحمة شاملة لوجودك، وأكرمته بشهودك ، واصطفيته لنبوتكورسالتك، وأرسلته بشيرا ونذيرا، وداعيا اليك باذنك وسراجا منيرا، نقطة مركز باء الدائرة الأولية ، وسر أسرار الألف القطبية ، الذى فتقت به رتق الوجود، وخصصته بأشرف المقامات بمواهب الامتنان والمقام المحمود ، وأقسمت بحياته فى كتابك المشهود، لأهل الكشف والشهود ، فهو سرك القديم السارى ، وماء جوهر الجوهرية الجارى ، الذى أحييت به الموجودات ، من معدن وحيوان ونبات، قهو قلب القلوب، وروح الأرواح ، وعلم الكلمات الطيبات ، القلم الأعلى والعرش المحيط ، روح جسد الكونين ، وبرزخ البحرين ، وثانى اثنين ، وفخر الكونين ، أبو القاسم أبو الطيب سيدنا محمد بن عبدالله بن عبد المطلب ، عبدك ونبيك وحبيبكورسولك النبى الامى ، وعلى اله وصحبه وسلم تسليما، بقدر عظمة ذاتك ، فى كل وقت وحين ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين

--------------------------------------------------------------------------------
الصلاة والسلام عليك يا رسول الله ... يا خيرة الله من خلقه ويا صفوة عبادالله... الصلاة والسلام عليك ما سار الحجيج وباتوا في منى ... الصلاة والسلام عليك عدد من أدَّ

((اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تزن الأرض والسماوات وما في علمك عدد جواهر أفراد كورة العالم وأضعاف ذلك إنك حميد مجيد))


((اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تعدل جميع صلوات أهل محبتك وسلم على سيدنا محمد وعلى آله سلاما يعدل جميع سلامهم))


((اللهم بجاه سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام أرني وجه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام في اليقظة و المنام يا ذا الجلال و الإكرام))

اللهم صل وسلم على البدر التمام محمد عبدك ورسولك شجرة الاصل

النورانية ,

ولمعة القبضة الرحمانية وافضل الخليقة الانسانية واشرف الصورة الانسانية

ومعدن الاسرار الربانية ومراتب العلوم الاصطفائية صاحب القبضة

الاصلية والبهجة السنية والرتبة العلية من اندرجت به النبيون

تحت لوائه ..وصل وسلم وبارك عليه وعلى آله

وصحبه عدد ما خلقت ورزقت وامت

واحييت الى يوم تبعث من افنيت

وسلم تسليما كثيرا



اللهم صل وسلم وبارك على نورك الأسبق ، وصراطك المحقق، الذى أبرزته رحمة شاملة لوجودك، وأكرمته بشهودك ، واصطفيته لنبوتكورسالتك، وأرسلته بشيرا ونذيرا، وداعيا اليك باذنك وسراجا منيرا، نقطة مركز باء الدائرة الأولية ، وسر أسرار الألف القطبية ، الذى فتقت به رتق الوجود، وخصصته بأشرف المقامات بمواهب الامتنان والمقام المحمود ، وأقسمت بحياته فى كتابك المشهود، لأهل الكشف والشهود ، فهو سرك القديم السارى ، وماء جوهر الجوهرية الجارى ، الذى أحييت به الموجودات ، من معدن وحيوان ونبات، قهو قلب القلوب، وروح الأرواح ، وعلم الكلمات الطيبات ، القلم الأعلى والعرش المحيط ، روح جسد الكونين ، وبرزخ البحرين ، وثانى اثنين ، وفخر الكونين ، أبو القاسم أبو الطيب سيدنا محمد بن عبدالله بن عبد المطلب ، عبدك ونبيك وحبيبكورسولك النبى الامى ، وعلى اله وصحبه وسلم تسليما، بقدر عظمة ذاتك ، فى كل وقت وحين ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين

--------------------------------------------------------------------------------
الصلاة والسلام عليك يا رسول الله ... يا خيرة الله من خلقه ويا صفوة عبادالله... الصلاة والسلام عليك ما سار الحجيج وباتوا في منى ... الصلاة والسلام عليك عدد من أدَّى المناسك وقام برمي الحصى ... الصلاة والسلام عليك عدد من طاف وللمروة سعى ... الصلاة والسلام عليك عدد ما خلق الله وأحصى، الصلاة والسلام عليك يا سيدنا وحبيبنا خاتم الأنبياء، وقدوة الأصفياء

الصلاةُ والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله عدد ما ذكر إسمك في القلوب ، الصلاةُ والسلامُ عليك

يا سيدي يا رسول الله عدد ما طرز إسمك في المكتوب ، الصلاةُ والسلام عليك يا سيدي يا رسول

الله ما نودي من خلف الستر محبوب ، الصلاةُ والسلام عليك يا سيدي يار سول الله ما تلاقى

الأحباب في ذكرك ودمعهم مسكوب ، الصلاةُ والسلامُ عليك يا سيدي يا رسول الله عدد ما استأثر

الله به من علمه في الغيوب ، الصلاةُ والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله ما أخلص لك عبدٌ فقير

وناداك شاعرٌ في الحرمين ولهج بحسنك مهـيوب ، الصلاةُ والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله يا

من جعـل الله مـن رؤياك في المنام شفـاء من كل الخطوب ، الصلاةُ والسلامُ عليك يا أملي يا عدتي

يا منقذي في حيرتي أنت أنت والله بين الخلق مرغوب ، وعلى بساط الجليل مطلوب ، صلى الله

وسلم عليك يا نبي الله وعلى كل محبٍ لك وعابر سبيل على مدى الليالي والأيام ما دفعت عنا

بوجهك الميمون الخطوب ... أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنك عبده ورسوله الهادي القوي الأمين

وأشهد أنك قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة ونصحت الأمة وكشفت الغمة وجليت الظلمة وقمت

بالحجة وأتيت بالمحجة البيضاء ، أشهد أنك سيد المرسلين والأنبياء ، ختم الله بك النبوة ، وفتح بك

من قبلُ مناهل الخيرات وسوابق الرحمات ، وأشهد أن الله قال في حقك ( ن~ والقلمِ وما يسطرون

، ما أنت بنعمة ربك بمجنون ، وإن لك لأجراً غير ممنون ) وأثبتُ كما أثبت من قبلي أنك قلت :

( أنا سيد الناس يوم القيامة ) أنت يا حبـيـبي وافـر الحكمة ناصر الملة حامل لواء الحمد في يوم

الجزاء ، مقدم الأنبياء ، وسيد الصفياء ، آدم تحت لوائك ونوح وموسى وإدريس وزكريا ويحي

وموسى وعيسى وكل الأنبياء تحت لوائك... الصلاةُ والسلام عليك يا نبي الله ... يا حبيب الله ...

يا خير خلق الله ... نعم والله صدق الإمام البوصيري عندما قال في حقـك

فمبلغ العلم فيه أنه بشرٌ
وأنه خير خلق الله كلهم

وصدق العارف عندما قال : محمدٌ بشرٌ لا كالبشرِ بل هو ياقوتة والناس كالحجرِ

نعم والله يا رسول الله أنت يا حبيبي بشر من حيثية أكلك وشربك وغدوك ورواحك بين الناس والصحابة الأجلاء ... بشرٌ من حيثية مشيك في الأسواق ولبسك الإزار والعمامة والرداء ... بشرٌ من حيثية تبادلك البيع والشراء ، بشرٌ من حيثية رهنك لدرعك واختيارك الفقر لأنه شعار الصالحين والأصفياء ، بشرٌ وأيُّ يشرٍ مثلك وأنت سيد الأنبياء ، بشرٌ يا حبيبي وآه من بشرية أحبها مولاها وقدمها على كافة العباد ، بشرٌ قد علمه الله بعد أميته فأقر بعلمه وأدبه مصاقع البلغاء من أهل قريش في أفضل البلاد ، تعم إنه البلد الذي حللت به فأقسم الله به وقال : ( لا أقسم بهذا البلد ، وأنت حل بهذا البلد ) ، إنها البلد ، إنها البلدة ، إنها أم القرى ، إنها بكة ، إنها البلد الطاهرإنها مكة
التي حرمها الله قبل خلق السموات والأرض وطوى من تحتها كل أرض ، و قد حرمها إبراهيم من بعد ذلك كما قد جاء في الكتاب ، وأخبرت بفضلها عند موقفك على الحزورة وقلت بعد حجت الوداع خاتما لفضائل خير البلاد وأنت عائد إلى المدينة المنورة حيث يسقى عنك من سيرتك العاطرة في ربوعها العامرة وأطلالها النائرة منهج الصواب ( والله إني لأعلم أنك أحب البقاع إلى الله ، ولولا أن أهلك أخرجوني منك لما خرجت ) ذلك الحديث الذي رواه الإمام محمد بن إسماعيل البخاري الجعفي بإسناده عنك كما أوردته بطائن الكتب والأخبار ..... نعم إن مولدك أم القرى ... وأهلها أهل الرفادة و القِرى .... و إني أشهد أنك العبد الذي أعطاه الله في بشريته قوة في حمل أعباء النبوة حيث كان جبينك يتفسخ عرقاً وأنت في تلقي الوحي وو جهك يتلألأ نور.....

أليس أنت من علمنا كيفية السلام عليك ، فها نحن نقول : الصلاة والسلام عليك يا رسول الله
نعم والله جزاك الله عنا وعن أمتك والمسلمين خير الجزاء ...

وصلى الله عليك في الأولين وفي الأخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين ، وصلى الله عليك ما

حدى الحادي بذكرك في ركب المحبوبين ، وما ثبت عارف وهام فؤاد المحبين

اللهم إنك قلتَ في كتابك المبين وأنتَ أصدق القائلين:{وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}، فبحقّ قولك الحق وأنتَ أرحم الراحمين، صلِّ وسلِّم وبارك على حبيبك سيدّنا محمد الرؤوف الرحيم المرسل رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه ووراثه ومن والاه إلى يوم حشر العالمين، عدد أنفاس العالمين، صلاة ترحمنا بها وبه يا ربّ العالمين رحمة تغنينا بها عن رحمة العالمين، والحمد لله ربّ العالمين.

اللهم صلِّ وسلم وزد وبارك على النبي محمد وآل محمد سيد الرجال المفدى يا بحر الجمال والكمال يا محمد.
اللهم صلِّ على الشفيع في جميع الانام ما اتصلت العيون بالنظر وطاف بالبيت العتيق عبد وشكر
انهل الغمام من سحب الهداية بالمطر صلى الله عليه وسلم
يا حبيبي يا رسول الله



اللهم صلى على النبى العظيم * اللهم صلى على النبى الكريم * اللهم صلى على النبى الحبيب

اللهم صلى على النبى الشفيع * صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم *

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّد في الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ وَفِي الْمَلأِ الأَعْلَى إِلَى يَوْمِ الْدِّينِ.
( إنَّ اللهَ وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلو عليه وسلموا تسليما )

اللهم صلِّ على السيد الأجل
اللهم صلِّ على السيد الأنور
اللهم صلِّ على السيد الأزهر
اللهم صلِّ على السيد الأبهى
اللهم صلِّ على السيد الأحلى
اللهم صلِّ على السيد الأجلى
اللهم صلِِّ على السيد الأزكى
اللهم صلِّ على السيد الأطهر
اللهم صلِّ على السيد الأفخر
اللهم صلِّ على السيد الأكمل
اللهم صلِّ على السيد الأوفى
اللهم صلِّ على السيد محمد
اللهم صلِّ على السيد أحمد

اللهم صلِّ على سيدنا محمد السيد الذي أعطيته وفضلته على كافة العباد وعلى آله وصحبه الكمل الأفراد ... اللهم صلِِّ عليه وسلم صلاةً نطق بها العارفين في منازل أهل علم وعين وحق يقين ...
السلامُ على أولي العزم من المرسلين ، السلام على الأقطاب والعارفين ، السلام على الأولياء والصالحين ... السلام على الدعاة المخلصين ورحمة الله تعالى وبركاته ...
بسم الله ما شاء الله .... ما كان من نعمة فمن الله .... ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله .



اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِ الله الْعَظِيمِ الَّذِي مَلأَ أَرْكَانَ عَرْشِ الله الْعَظِيمِ وَقَامَتْ بِهِ عَوَالِمُ الله الْعَظِيمِ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ ذِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِ نَبِيِّ الله الْعَظِيمِ بِقَدْرِ ذَاتِ الله الْعَظِيمِ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ عَدَد مَا فِي عِلْمِ الله الْعَظِيمِ صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ الله الْعَظِيمِ تَعْظِيماً لِحَقِّكَ يَا مَوْلاَنَا يَا مُحَمَّدُ يَا ذَا الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَسَلِّمْ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ مِثْلَ ذَلِكَ وَاجْمَعْ بَيْنِي وَبَيْنَهُ كَمَا جَمَعْتَ بَيْنَ الرُّوحِ وَالنَّفْسِ ظَاهِراً وَبَاطِناً يَقَظَةً وَمَنَاماً وَاجْعَلْهُ يَا رَبِّ رُوحاً لِذَاتِي مِنْ جَمِيعِ الْوُجُوهِ فِي الدُّنْيَا قَبْلَ الآخِرَةِ يَا عَظِيمُ.
_________________

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى هَذِهِ الحَضْرَةِ النَّبَوِيَّةِ. الْهَادِيَةِ الْمَهْدِيَّةِ الرُسُلِيَّةِ. بِجَمِيعِ صَلَوَاتِكَ التَّامَّاتِ. صَلاَةً تَسْتَغْرِقُ جَمِيعَ الْعُلُومِ بِالْمَعْلُومَاتِ. بَلْ صَلاَةً لاَ نِهَايَةَ لَهَا فِي آمَادِهَا. وَلاَ انْقِطَاعَ لإمْدَادِهَا. وَسَلِّمْ كَذَلِكَ عَلَى هَذَا النَّبِيِّ يَا سَيِّدَنَا يَا رَسُولَ الله أنْتَ الْمَقْصُودُ مِنَ الْوُجُودِ. وَأنْتَ سَيِّدُ كُلِّ وَالِدٍ وَمَوْلُودٍ. وَأنْتَ الْجَوْهَرَةُ الْيَتِيمَةُ الَّتِي دَارَتْ عَلَيْهَا أصْنَافُ الْمُكَوَّنَاتِ. وَأنْتَ النُّورُ الَّذِي مَلأَ إِشْرَاقُهُ الأَرْضِينَ وَالسَّمَوَاتِ. بَرَكَاتُكَ لاَ تُحْصَى. وَمُعْجِزَاتُكَ لاَ يَحُدُّهَا الْعَدَدُ فَتُسْتَقْصَى. الأَحْجَارُ وَالأَشْجَارُ سَلَّمَتْ عَلَيْكَ. وَالْحَيَوَانَاتُ الصَّامِتَةُ نَطَقَتْ بَيْنَ يَدَيْكَ. وَالْمَاءُ تَفَجَّرَ وَجَرَى مِنْ بَيْنِ أُصْبُعَيْكَ. وَالْجِذْعُ عِنْدَ فِرَاقِكَ حَنَّ إِلَيْكَ. وَالْبِئْرُ الْمَالِحَةُ حَلَتْ بِتَفْلَةٍ مِنْ بَيْنِ شَفَتَيْكَ. بِبِعْثَتِكَ الْمُبَارَكَةِ أمِنَّا الْمَسْخَ وَالْخَسْفَ وَالْعَذَابَ. وَبِرَحْمَتِكَ الشًامِلَةِ شَمِلَتْنَا الأَلْطَافُ وَنَرْجُو رَفْعَ الْحِجَابِ يَا طَهُورُ يَا مُطَهَّرُ يَا طَاهِرُ. يَا أوَّلُ يَا آخِرُ يَا بَاطِنُ يَا ظَاهِرُ. شَرِيعَتُكَ مُقَدَّسَةٌ طَاهِرَةٌ. وَمُعْجِزَاتُكَ بَاهِرَةٌ ظَاهِرَةٌ. أنْتَ الأَوَّلُ فِي النِّظَامِ. وَالآخِرُ فِي الْخِتَامِ. وَالْبَاطِنُ بِالأَسْرَارِ. وَالظَّاهِرُ بِالأَنْوَارِ. أنْتَ جَامِعُ الْفَضْلِ. وَخَطِيبُ الْوَصْلِ. وَإِمَامُ أهْلِ الْكَمَالِ. وَصَاحِبُ الْجَمَالِ وَالْجَلاَلِ. وَالْمَخْصُوصُ بِالشَّفَاعَةِ الْعُظْمَى. وَالْمَقَامِ الْمَحْمُودِ الْعَلِيِّ الأَسْمَى. وَبِلِوَاءِ الْحَمْدِ الْمَعْقُودِ. وَالْكَرَمِ وَالْفُتُوَّةِ وَالْجُودِ. فَيَا سَيِّداً سَادَ الأَسْيَادَ. وَيَا سَنَداً اسْتَنَدَ إِلَيْهِ الْعِبَادُ. عَبِيدُ مَوْلَوِيَّتِكَ الْعُصَاةُ. يَتَوَسَّلُونَ بِكَ فِي غُفْرَانِ السَّيِّئَاتِ. وَسَتْرِ الْعَوْرَاتِ وَقَضَاءِ الْحَاجَاتِ. فِي هَذِهِ الدُّنْيَا وَعِنْدَ انْقِضَاءِ الأَجَلِ وَبَعْدَ الْمَمَاتِ. يَا رَبَّنَا بِجَاهِهِ عِنْدَكَ تَقَبَّلْ مِنَّا الدَّعَوَاتِ. وَارْفَعْ لَنَا الدَّرَجَاتِ. وَاقْضِ عَنَّا التَّبَعَاتِ. وأسْكِنَّا أعْلَى الْجَنَّاتِ. وَأبِحْنَا النَّظَرَ إِلَى وَجْهِكَ الْكَرِيمِ فِي حَضَرَاتِ الْمُشَاهَدَاتِ. وَاجْعَلْنَا مَعَهُ مَعَ الَّذِينَ أنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ أهْلِ الْمُعْجِزَاتِ وَأرْبَابِ الْكَرَامَاتِ. وَهَبْ لَنَا الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ مَعَ اللُّطْفِ فِي الْقَضَاءِ آمِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَا أكْرَمَكَ عَلَى الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَا خَابَ مَنْ تَوَسَّلَ بِكَ إِلَى الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. ألأَمْلاَكُ تَشَفَّعَتْ بِكَ عِنْدَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الأَنْبِيَاءُ وَالرُّسُلُ مَمْدُودُونَ مِنْ مَدَدِكَ الَّذِي خُصِصْتَ بِهِ مِنَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الأَوْلِيَاءُ أنْتَ الَّذِي وَالَيْتَهُمْ فِي عَالَمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ حَتَّى تَوَلاَّهُمُ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ سَلَكَ فِي مَحَجَّتِكَ وَقَامَ بِحُجَّتِكَ أيَّدَهُ الله الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الْمَخْذُولُ مَنْ أعْرَضَ عَنِ الإِقْتِدَاءِ بِكَ إِي وَالله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أطَاعَكَ فَقَدْ أطَاعَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ عَصَاكَ فَقَدْ عَصَى الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أتَى لِبَابِكَ مُتَوَسِّلاً قَبِلَهُ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ حَطَّ رَحْلَ ذُنُوبِهِ فِي عَتَبَاتِكَ غَفَرَ لَهُ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ دَخَلَ حَرَمَكَ خَائِفاً أمَّنَهُ الله الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ لاَذَ بِجَنَابِكَ وَعَلِقَ بِأذْيَالِ جَاهِكَ أعَزَّهُ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أمَّ لَكَ وَأمَّلَكَ لَمْ يَخِبْ مِنْ فَضْلِكَ لاَ وَالله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. أمَّلْنَا لِشَفَاعَتِكَ وَجِوَارِكَ عِنْدَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. تَوَسَّلْنَا بِكَ فِي الْقَبُولِ عَسَى وَلَعَلَّ نَكُونُ مِمَّنْ تَوَلاَّهُ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. بِكَ نَرْجُو بُلُوغَ الأَمَلِ وَلاَ نَخَافُ الْعَطَشَ حَاشَا وَالله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله.مُحِبُّوكَ مِنْ أُمَّتِكَ وَاقِفُونَ بِبَابِكَ يَا أكْرَمَ خَلْقِ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. قَصَدْنَاكَ وَقَدْ فَارَقْنَا سِوَاكَ يَا رَسُولَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الْعَرَبُ يَحْمُونَ التَّنْزِيلَ وَيُجِيرُونَ الدَّخِيلَ وَأنْتَ سَيِّدُ الْعَرَبِ وَالْعَجَمِ يَا رَسُولَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. قَدْ نَزَلْنَا بِحَيِّكَ وَاسْتَجَرْنَا بِجَنَابِكَ وَأقْسَمْنَا بِحَيَاتِكَ عَلَى الله. أنْتَ الْغِيَاثُ وَأنْتَ الْمَلاَذُ فَأغِثْنَا بِجَاهِكَ الْوَجِيهِ الَّذِي لاَ يَرُدُّهُ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَبِيَّ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَبِيبَ الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا دَامَتْ دَيْمُومِيَّةُ الله. صَلاَةً وَسَلاَماً تَرْضَاهُمَا وَتَرْضَى بِهِمَا عَنَّا يَا سَيِّدَنَا يَا مَوْلاَنَا يَا الله. الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى الأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ وَعَلَى سَائِرِ الْمَلاَئِكَةِ أجْمَعِينَ. اللِّهُمَّ وَارْضَ عَنْ ضَجِيعَيْ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعَنْ عُثْمَانَ وَعَلِي وَعَنْ بَقِيَّةِ الصَّحَابَةِ أجْمَعِينَ. وَتَابِعِ التَّابِعِينَ لَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ أيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ ثلاث مرات وَسَلاَمٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِينَ آمين.

اللَّهُمَّ أَفِضْ صِلَةَ صَلَوَاتِكَ. وَسَلاَمَةَ تَسْلِيمَاتِكَ. عَلَى أَوَّلِ الْتَّعَيُّنَاتِ الْمُفَاضَةِ مِنَ الْعَمَاءِ الرَّبَّانِي. وَآخِرِ التَّنَزُّلاَتِ الْمُضَافَةِ إِلَى النَّوْعِ الإِنْسَانِي. الْمُهَاجِرِ مِنْ مَكَّةٍ كَانَ الله وَلَمْ يَكُنْ مَعَهُ شَيْءٌ ثَانٍ. إِلَى مَدِينَةِ وَهُوَ الآنَ عَلَى مَا عَلَيْهِ كَانَ. مُحْصِي عَوَالِمِ الْحَضَرَاتِ الإِلَهِيَّةِ الْخَمْسِ فِي وُجُودِهِ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ. وَرَاحِمِ سِائِلِي اسْتِعْدَادَتِهَا بِنَدَاهُ وَجُودِهِ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالِمِينَ. نُقْطَةِ الْبَسْمَلِةِ الْجَامِعَةِ لِمَا يَكُونُ وَلِمَا كَانَ. وَنُقْطَةِ الأَمْرَ الْجَوَّالَةِ بِدَوَائِرِ الأَكِوَانِ. سِرِّ الْهُوِيَّةِ الِّتِي فِي كُلِّ شَيْءٍ سَارِيًةٌ. وَعَنْ كُلِّ شَيْءٍ مُجَرَّدَةٌ وَعَارِيَةٌ. أَمِينِ الله عَلَى خَزَائِنِ الْفَوَاضِلَ وَمَسْتَوْدَعِهَا. وَمُقَسِّمِهَا عَلَى حَسَبِ الْقَوَابِلِ وَمُوَزِّعِها. كَلِمَةِ الاسْمِ الأَعْظَمِ. وَفَاتِحَةِ الْكَنِزِ الْمُطَلْسَمِ. الْمَظْهَرِ الأَتَمْ الْجَامِعِ بَيْنَ الْعُبُودِيَّةِ وَالرُّبُوبِيَّةِ. وَالنَّشْءِ الأَعَمِّ الشَّامِلِ لِلإِمْكَانِيَّةِ وَالوُجُوبِيَّةِ. الطَّوْدِ الأَشَمْ الَّذِي لَمْ يُزَحْزِحْهُ تَجَلِّي التَّعَيُّنَاتِ عَنْ مَقَامِ التَّمْكِينِ. وَالْبَحْرِ الْخِضَمِّ الَّذِي لَمْ تُعَكِّرْهُ جِيَفَ الْغَفَلاَتِ عَنْ صَفَاءِ الْيَقِينِ. الْقَلَمِ النُّورَانِيِّ الْجَارِي بِمِدَادِ الْحُرُوفِ الْعَالِيَاتِ. وَالنَّفَسِ الرَّحْمَانِيِّ السَّارِي بَمَوَادِ الْكَلِمَاتِ التَّامَّاتِ. الْفَيْضِ الأَقْدَسِ الذَّاتِيِّ الَّذِي تَعَيَّنَتْ بِهِ الأَعْيَانُ وَاسْتِعْدَادَاتُهَا. وَالْفَيْضِ الْمُقَدَّسِ الصَفَاتِيِّ الَّذِي تَكَوَّنَتْ بِهِ الأَكْوَانُ وَاسْتِمْدَادَاتُهَا. مَطْلَعِ شَمْسِ الذَّاتِ فِي سَمَاءِ الأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ. وَمَنْبَعِ نُورِ الإِفَاضَاتِ فِي رِيَاضِ الِّسَبِ وَالإِضَافَاتِ. خَطِّ الْوَحْدَةِ بَيْنَ قَوْسَيِ الأَحَدِيَّةِ وَالْوَاحِدِيِّةِ. وَوَاسِطَةِ التَّنُزُّلِ مِنْ سَمَاءِ الأَزَلِيَّةِ إِلَى أَرْضِ الأَبَدِيَّةِ. النُّسْخَةِ الصُّغْرَى الَّتِي تَفَرَّعَتْ عَنْهَا الْكُبْرَى. وَالدُّرَّةِ الْبَيْضَاء الَّتِي تَنَزَّلَتْ إِلَى الْيَاقُوتَةِ الْحَمْرَاء. جَوْهَرَةِ الْحَوَادِثِ الإِمْكَانِيَّةِ الَّتِي لاَ تَخْلُو عَنْ الْحَرَكَةِ وَالسُّكُونِ. وَمَادَّةِ الْكَلِمَةِ الْفَهْوَانِيَّةِ الْطَالِعَةِ مِنْ كِنِّ كُنْ إِلَى شَهَادَةِ فَيَكُونُ. هُيُولَى الصُّوَر الَّتِي لاَ تَتَجَلَّى بِإِحْدَاهَا مَرَّةً لاِثْنَيْنِ. وَلاَ بِصُورَةٍ مِنْهَا لأَِحَدٍ مَرَّتَيْنِ. قُرْآنِ الْجَمْعِ الشَّامِلِ لِلْمُمْتَنِعِ وَالْعَدِيمِ. وَفُرْقَانِ الْفَرْقِ الْفَاصِلً بَيْنَ الْحَادِثِ وَالْقَدِيمِ. صَائِمِ نَهَارِ إِنِّي أَبِيتُ عِنْدَ رَبِّي. وَقَائِمِ لَيْلٍ تَنَامْ عَيْنَايَ وَلاَ يَنَامُ قَلْبِي. وَاسِطِةِ مَا بَيْنَ الْوُجُودِ وَالْعَدمِ مَرَدَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ. وَرَابِطَةِ تَعَلُّقِ الْحُدُوثِ بِالْقِدَمِ بَينَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ. فَذْلَكَةِ دَفْتَرِ الأَوَّلِ وَالآخِرِ. وَمَرْكَزِ إِحَاطَةِ الْبَاطِنِ وَالظَّاهِرِ. حَبِيبِكَ الَّذِي اسْتَجْلَيْتَ بِهِ جَمَالَ ذَاتِكَ عَلَى مِنَصَّةِ تَجَلِّيَاتِكَ. وَنَصَبْتَهُ قِبْلَةً لِتَوَجُّهَاتِكَ فِي جَامعِ تَجَلِّيَاتِكَ. وَخَلَعْتَ عَلَيْهِ خِلْعَةَ الصِّفَاتِ وَالأَسْمَاء. وَتَوَّجْتَهُ بَتَاجِ الْخِلاَفَةِ الْعُظْمَى. وَأَسْرَيْتَ بِجَسَدِهِ يَقْظَةَ مِنَ الْمَسْجَدَ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى. حَتَّى انْتَهَى إِلَى سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى. وَتَرَقَّى إِلَى قَابِ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى. فَانْسَرَّ فُؤَادُهُ بِشُهُودِكَ حَيْثُ لاَ صَبَاحَ وَلاَ مَسَا. مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى. وَقَرَّ بَصَرُهُ بِوُجُودِكَ حَيْثُ لاَ خَلاَءَ وَلاَ مَلاَ. مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى. صَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْهِ صَلاَةً يَصِلُ بِهَا فَرْعِي إِلَى أَصْلِي. وَبَعْضِي إِلَى كُلِّي. لِتَتَّحِدَ ذَاتِي بِذَاتِي. وَصِفَاتِي بِصِفَاتِهِ. وَتَقَرَّ الْعَيْنُ بَالْعَيْنِ. وَيَفِرَّ الْبَيْنُ مِنَ الْبَيْنِ. وَسَلِّمْ عَلَيْهِ سَلاَماً أَسْلَمُ بِهِ فِي مُتَابَعَتِهِ مِنَ التَّخَلُّفِ. وَأَسْلَمُ فِي طَرِيقِ شَرِيعَتِهِ مِنَ التَّعَسُّفِ. لأَِفْتَحَ بَابَ مَحَبَّتِكَ إِيَّايَ بِمِفْتَاحِ مُتَابَعَتِهِ. وَأَشْهَدَكَ فِي حَوَاسِّي وَأَعْضَائيَ مِنْ مِشْكَاةِ شَرْعِهِ وَطَاعَتِهِ. وَأَدْخُلَ وَرَاءَهُ إِلَى حِصْنِ لاَ إِلَهَ إَلاَّ الله. وَفِي أَثَرِهِ إِلَى خَلْوَةِ لِي وَقْتٌ مَعَ الله. إِذْ هُوَ بَابُكَ الَّذِي مَنْ لَمْ يَقْصَدْكَ مِنْهُ سُدَّتْ عَلَيْهِ الطُّرُقُ وَالأَبْوَابُ. وَرُدَّ بِعَصَا الأَدَبِ إِلَى إِسْطَبْلِ الدَّوَابِّ. اللَّهُمَّ يَا رَبِّ يَا مَنْ لَيْسَ حِجَابُهُ إَلاَّ النُّورَ. وَلاَ خَفَاؤُهُ إَلاَّ شِدَّةَ الظُّهُورِ. أَسْأَلُكَ بِكَ فِي مَرْتَبَةِ إِطْلاَقِكَ عَنْ كَلِّ تَقْيِيدٍ. الَّتِي تَفْعَلُ فِيهَا مَا تَشَاءُ وَتُرِيدُ. وَبِكَشْفَكَ عَنْ ذَاتِكَ بِالْعِلْمِ النُّورِيِّ. وَتَحَوُّلِكَ فِي صُوَرِ أَسْمَائِكَ وَصِفَاتِكَ بَالْوُجُودِ الصُّورِيِّ. أَنْ تُصَلِّي عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاَةً تَكْحَلُ بِهَا بَصِيرَتِي بِالنُّورِ الْمَرْشُوشِ فِي الأَزَلِ. لأَِشْهَدَ فَنَاءَ مَا لَمْ يَكُنْ وَبَقْاءَ مَا لَمْ يَزَلْ. وَأَرَى الأَشْيَاءَ كَمَا هِيَ فِي أَصْلِهَا مَعْدُومَةً مَفْقُودَةً. وَكَوْنَهَا لَمْ تَشَمَّ رَائِحَةَ الْوُجُودِ فَضْلاً عَنْ كَوْنِهَا مَوْجُودَةً. وَأَخْرِجْنِي اللَّهُمَّ بِالصَّلاَةِ عَلَيْهِ مِنْ ظُلْمَةِ أَنَانِيَّتِي إِلَى الْنُّورِ. وَمِنْ قَبِرِ جُثَمَانِيَّتِي إِلَى جَمْعِ الْحَشْرِ وَفَرْقِ النُّشُورِ. وَأَفِضْ عَلَيَّ مِنْ سَمَاءِ تَوْحِيدِكَ إِيَّاكَ. مَا تُطَهِّرُنِي بِهِ مِنْ رِجْسِ الشِّرْكِ وَالإِشْرَاكِ. وَأَنْعِشْنِي بِالْمَوْتَةِ الأُولَى وَالْوِلاَدَةِ الثَّانِيَةِ. وَأَحِيِنِي بِالْحَيَاةِ الْبَاقِيَةِ فشي هَذِهِ الدُّنْيَا الْفَانِيَةِ. وَاجْعَلْ لِي نُوراً أَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ. وَأَرَى بِهِ وَجْهَكَ أَيْنَمَا تَوَلَّيْتُ بِدُونِ اشْتِبَاهٍ وَلاَ الْتِبَاسٍ. نَاظِراً بِعَيْنَيِ الْجَمْعِ وَالْفَرْقِ. فَصِلاً بِحُكْمِ الْقَطْعِ بَيْنَ الْبَاطِلِ وَالْحَقِّ. دَالاًّ عَلَيْكَ. وَهَادِياً بِإِذْنِكَ إِلَيْكَ.


اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّداً أَكْمَلِ مَخْلُوقَاتِكَ. وَسَيِّدِ أَهْلِ أَرْضِكَ وَأَهْلِ سَمَوَاتِكَ. النُّورِ الأَعْظَمِ. وَالكَنْزِ الْمُطَلْسَمٍ. وَالْجَوْهَرِ الْفَرْدَ. وَالسِّرِّ المُمْتَدِّ. الَّذِي لَيْسَ لَهُ مِيْلٌ مَنْطُوقٌ. وَلاَ شِبْهٌ مَخْلُوقٌ. وَأَرْضَ عَنْ خَلِيفَتِهِ فِي هَذَا الزَّمَانِ. مِنْ جِنْسِ عَالَمِ الإِنْسَانِ. الرُّوحِ الْمُتَجَسِّدِ. وَالْفَرْدجِ الْمُتَعَدِّدِ. حُجَّةِ الله فِي الأَقْضِيَةِ. وَعُمْدَةِ الله فِي الأَمْضِيَةِ. مَحَلِّ نَظَرِ الله مِنْ خَلْقِهِ. مُنَفِّذاً أَحْكَامِهِ بَيْنَهُمْ بِصِدْقِهِ. الْمُمِدِّ لِلْعَوَالِمِ بِرُوحَانِيَّتِهِ. الْمُفِيضِ عَلَيْهِمْ مِنْ نُورِ نُورَانِيَّتِهِ. مَنْ خَلَقَهُ الله عَلَى صُورَتِهِ. وَأَشْهَدَهُ أَرْوَاحَ مَلاَئِكَتِهِ. وَخَصَّصَهُ فِي هَذَا الزَّمَانِ. لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ أَمَان. فَهُوَ قُطْبُ دَائِرَةِ الْوُجُودِ. وَمَحَلُّ السَّمْعِ وَالشُّهُودِ. فَلاَ تَتَحَرَّكُ ذَرَّةٌ فِي الْكَوْنِ إِلاَّ بِعِلْمِهِ. وَلاَ تَسْكُنُ إِلاَّ بِحُكْمِهِ. لأَِنَّهُ مَظْهَرُ الْحَقِّ. وَمَعْدَنُ الصِّدْقِ. اللَّهُمَّ بَلِّغْ سَلاَمِي إِلَيْهِ. وَأَوْقِفْنِي بَيْنَ يَدَيْهِ. وَأَفِضْ عَلَيَّ مِنْ مَدَدِهِ. وَاحْرُسْنِي بِعُدَدِهِ. وَانْفُخْ فِيَّ مِنْ رُوحِهِ. كَيْ أَحْيَى بِرُوْحِهِ. وَلأَشْهَدَ حَقِيقَتِي عَلَى التَّفْصِيلِ. فَأَعْرِفَ بِذَلِكَ الْكَثِيرَ وَالْقَلِيلَ. وَأَرَى عَوَالِمِي الْغَيْبِيَّةَ. تَتَجَلَّى بِصُوَرِي الرُّوحَانِيَّةِ. عَلَى اخْتِلاَفِ الْمَظَاهِرِ. لأَِجْمَعَ بَيْنَ الأَوَّلِ وَالآخِرِ. وَالْبَاطِنِ وَالظَّاهِرِ. فَأَكُونَ مَعَ اللهِ آلِهْ. بَيْنَ صِفَاتِهِ وَأَفْعَالِهْ. لَيْسَ لِي مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ مَعْلُومٌ. وَلاَ جُزْءٌ مَقْسُومٌ. فَأَعْبُدَهُ بِهِ فِي جَمِيعِ الأَحْوَالِ. بَلْ بِحَوْلِ وَقُوَّةِ ذِي الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ. اللَّهُمَّ يَا جَامِعَ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَ رَيْبَ فِيهِ. اجْمَعْنِي بِهِ وَعَلَيْهِ وَفِيهِ. حَتَّى لاَ أُفَارِقَهُ فِي الدَّارَيْنِ. وَلاَ أَنْفَصِلَ عَنْهُ فِي الْحَالَيْنِ. بَلْ أَكُونَ كَأَنِّي إَيَّاهُ. فِي كُلِّ أَمْرٍ تَوَلاَّهُ. مِنْ طَرِيقِ الإِتِّبَاعِ وَالاِنْتِفَاعِ. لاَ مِنْ طَرِيقِ الْمُمَاثَلَةِ وَالارْتِفَاعِ. وَأَسْأَلُكَ بِأَسْمَائِكَ الْحُسْنَى الْمُسْتَجَابَةِ. أَنْ تُبَلِّغَنِي ذَلِكَ مِنَّةً مُسْتَطَابَةً. وَلاَ تَرُدَّنِي مِنْكَ خَائِب. وَلاَ مِمَّنْ لَكَ نَائِب. فَإِنًكَ الْوَاجِدُ الْكُرِيمُ. وَأَنَا الْعَبْدُ الْعَدِيمُ. وَصَلَّى الله وَسَلَّمَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ. وَالْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِينَ



- اللهم يا ذا الجلال والإكرام إنك قلتَ في كتابك المنزّل على عبدك الأكرم: {كَمَآ أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنْكُمْ يَتْلُواْ عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ ٱلْكِتَابَ وَٱلْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ} فبحقّ قولك الحق وأنتَ الإله الحق الأكرم، صلِّ وسلِّم وبارك على حبيبك الأكرم سيدّنا محمد الذي أرسلته فينا رسولاً منّا يتلوا علينا أياتك ويزكيّنا ويعلمّنا الكتاب والحكمة ويعلمّنا ما لم نكن نعلم، وعلى آله وصحبه ووراثه ومن والاه إلى يوم الجزاء الأكرم، بعدد علمكَ الأتم، صلاة تـجعل بها وبه حظنا منه أكرم، وتزكَّي بها وبه أنفسنا الأمّارة بالسوء والإثم، وتعلمّنا بها وبه الكتاب والحكمة وما لم نكن نعلم، والحمد لله مولانا الأعز الأكرم.

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح الخاتم

الناصر الهادي وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم

صلاة تطهرنا بها من العيوب والافات والذنوب والسيئات

المانعة عن تنزل الرحمات امين
اللهم صل على سيدنا محمد، عبدك ورسولك ، وخليلك ، وحبيبك ، صلاة أرقىبها مراقى الاخلاص ، وانال بها غاية الاختصاص ، وسلم تسليما، عدد ما أحاط به علمك ، واحصاه كتابك، كلما ذكرك الذاكرون ، وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون )

بسم الله الرحــمــن الرحيم

اللهم أجعل أفضل صـلواتك أبداً ، وأنــمى بركاتك سـرمـداً ، وأزكـى تحياتك فضلاً وعدداً ، على أشرف الحقائق الإنسانية ، ومعدن الدقائق الإيمانيــة ، وطور التجليـــات الإحســانية ، ومهبـط الأسرار الرحمـانية ، وعروس المملكـة الرَّبـــَّانية ، واسطة عقد النبييـن ، ومقـدم جيش المرسلين ، وأفـضل الخلائق أجمـعين ، حامل لواء العـز الأعـلى ، ومالك أزمـَّـة الشرف الأسنى ، شاهد أسرار الأزل ، وترجمان لسان القدم ، ومنبع العلم والحلم والحـِكم ، مظهر سِرَ الوجود الجزئي والسفلي ، روح جسد الكونين ، وعين حياة الدارين ، المتخــلق بأعلى رتــَب العبوديـة ، المتحـقق بأسرار المقامات الإصطفائية ، سيد الأشراف ، وجامع الأوصاف ، الخليل الأعظم ، والحبيب الأكرم ، المخصـوص بأعلى المراتب والمقامات ، المؤيد بأوضح البراهين والدلالات ، المنصور بالرعب والمعجـزات ، الجوهر الشريف الأبدي ، والنور القديم السرمـدي ، سيدنا ونبيـنا محمـد ، المحمود في الإيجاد والوجود ، الفاتح لكل شاهد ومشهــود ، نور كل شيء وهـداه ، سِرُّ كل سِـرِّ وسناه ، الذي انشقـت منه الأسرار ، وانفـلقت منه الأنوار ، السِّرُّ الباطن ، والنور الظاهر ، السَّيـد الكامل ، الفاتح الخاتم ، الأول الآخر ، الباطن الظاهـر ، العاقب الحاشر ، الناهي الآمـر ، الناصح الناصر ، الصابر الشاكر ، القانت الذاكـــر ، الماحي الماجد ، العزيز الحامـد ، المؤمن العابد ، المتوكل الزاهـد ، القائم التابع ، الشهيـد الولي الحمـيد ، البرهان الحجـة المطاع ، المختار الخاضع الخاشع ، البـَرُّ المـستنصـر ، الحق المبين ، طـــه ويـــــس ، المزمـل المدثر ، سيد المرسلين ، وإمام المتقيـن ، وخاتم النبيــين ، وحبيـب رب العالمين ، النبي المصطفى ، والرسول المجتـبى ، الحكم العـدل ، الحكيم العليم ، العزيز الرؤوف الرحيـم ، نورك القديم ، وصراطك المستقيم ،r ، محمد عبدك ورسولك ، وصفيك وخليـلك ، ودليلك ونجيـُّك ، ونخبـتك وذخيــرتك وخيـرتك ، وإمـام الخير ، وقائد الخير ، ورسول الرحمـة ، النبي الأمـي ، العربي القرشي ، الهاشمـي الأبطـحي ، المكي المدني التهامي ، الشاهد المشهـود ، الولي المقرَّب ، السعيد المسعـود ، الحبيـب الشفيع ، الواعظ البشير النذير ، العطوف الحليم ، الجواد الكريم ، الطيب المبارك المكين ، الصادق المصدوق الأمين ، الداعي إليك بإذنك ، السراج المنير ، الذي أدرك الحقائق بحجتـها ، وفاز الخلائق برمـَّتها ، وجعـلته حبيـباً ، وناجيـته قريباً ، وأدنيـته رقيباً ، وختمـتَ به الرسالة ، والدلالة والبشارة ، والنذارة والنبوة ، ونصرته بالرعب ، وظللته بالسحب ، ورددت له الشمس ، وشققت له القمر ، وأنطقت له الضب ، والظبي والذئب ، والجذع والذراع ، والجمل والجبل ، والمدر والشجر ، وأنبعتَ من أصابعه الماء الزلال ، وأنزلت من المزن بدعوتـه ، في عام الجدب والمحـل ، وابل الغيث والمطر ، فاعشوشبت منه القفر والصخر ، والوعر والسهل ، والرمـل والحجر ، وأسريت به ليـلاً ، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، إلى السماوات العلى ، إلى سدرة المنتـهى ، إلى قاب قوسين أو أدنـى ، وأريـته الآية الكبرى ، وأنلـته الغاية القصوى ، وأكرمته بالمخاطبة والمراقبة ، والمشافهة والمشاهدة ، والمعاينة بالبصر ، وخصصته بالوسيلة العذرا ، والشفاعة الكبرى ، يوم الفزع الأكبر في المحشر ، وجمعت له جوامع الكلم ، وجواهر الحكـم ، وجعلت أمـته خير الأمم ، وغفـرت له ماتقدم من ذنبه وما تأخر ، الذي بلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمـة ، وكشف الغمـة ، وجـلى الظلمة ، وجاهد في سبيـل الله ، وعبد ربه حتى أتاه اليقيــن ، اللهم ابعـثه مقاما محـمـودا ، يغبطه فيه الأولون والآخرون ، اللهـم عظـمه في الدنيا بإعـلاء ذكره ، وإظهار دينه ، وإبقاء شريعته ، وفي الآخـرة بشفاعته في أمـته ، وأجزل أجره ومـثوبته ، وأيـــِّد فضله على الأولين والآخرين ، وتقديمه على كافة المقربيـن الشهـود ، اللهم تقبـل شفاعته الكبرى ، وارفع درجته العليا ، واعطه سـؤله في الآخـرة والأولى ، كما أعطيت إبراهيم ومـوسى ، اللهم اجعله من أكرم عبادك شرفاً ، ومن أرفـعهم عندك درجـة ، وأعظمـهم خـطراً ، وأمكنـهم شفاعـة ، اللهم عـظــِّم برهانه ، وأبـلج حجـته ، وأبلغه مأمـوله في أهـل بيـته وذريته ، اللهم أتبعه من ذريـته وأمـته ما تقـرُّ به عيـنه ، وأجزه عنا خير ما جازيت به نبياً عن أمـته ، واجز الأنبياء خيراً ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد ، عدد ما شاهدته الأبصار ، وسمعته الآذان ، وصـلِّ وسـلم عليه عدد من صـلى عليه ، وصـلِّ وسلم عليه بعدد من لم يصـلِّ عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما تحب وترضى أن نصـلي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما أمرتنا أن نصلـي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما ينبغي أن يصـلَّى عليه ، اللهم صلِّ وسلم عليه وعلى آله ، عدد نعماء الله وإفضاله ، اللهم صـلِّ وسلم عليه ، وعلى آله وأصحابه ، وأولاده وأزواجه ، وذرياته وأهل بيتـه ، وعتـرته وعشـيرته ، وأصهـاره وأحبابه ، وأتباعـه وأشياعه وأنصاره ، خـزنـة أسراره ، ومعادن أنواره ، وكنوز الحقائق ، وهُداة الخلائق ، نجـوم الهدى لمن اقتـدى ، وسلـم تسليما كثيرا دائمـاً أبداً ، وارضَ عن كل الصحابة رضى ً سرمداً ، عدد خلقك وزنة عرشك ، ورضاء نفسك ، ومداد كلماتك ، كلما ذكرك ذاكر ، وسهى عن ذكرك غافل ، صلاة تكون لك رضاءً ، ولحـقـِّهِ أداءً ، ولنا صلاحاً ، وآتـهِ الوسيـلة والفضيـلة ، والدرجة العالية الرفيعـة ، وابعثه المقام المحمود ، وأعطه اللـواء المعقود ، والحوض المورود ، وصـلِّ على جميع إخوانه من النبييـن والمرسلين ، وعلى جميع الأولياء والصالحين ، وعلى سيدنا الشيخ محيي الدين ، أبي محمد عبدالقادر الجيلاني ، الأمين المكين ، صلوات الله عليهم أجمعين ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمـد ، السابق للخلق نوره ، الرحمـة للعالمين ظهـوره ، عدد من مضى من خلقك ومن بقي ، ومن سعد منهم ومن شقي ، صـلاة تستغرق العد ، وتحيـط بالحد ، صـلاة لا غاية لها ولا انتهاء ، ولا أمد لها ولا انقضاء ، صلواتك التي صليت عليه ، صـلاة معروضة عليه ، ومقبولة لديه ، صـلاة دائمة بدوامك ، وباقيـة ببقائك ، لامنـتهى لها دون علمك ، صـلاةً ترضيك وترضيه ، وترضى بها عنا ، صـلاةً تمـلأ الأرض والسماء ، صـلاة تحل بها العقـد ، وتفرج بها الكرب ، ويجري بها لطفك ، من أمري وأمـور المسليـن ، وبارك على الدوام ، وعافنا واهدنا ، واجعلنا آمنيـن ، ويسـِّـر أمورنا مع الراحـة لقلوبنا وأبداننا ، والسلامة والعافية ، في ديـننا ودنيانا وآخرتنا ، وتوفنا على الكتاب والسنة ، واجمعنا معه في الجنة ، من غير عذاب يسبق ، وأنت راضٍ عنا ، ولا تمـكر بنا ، واختم لنا بخير منك وعافية ، بلا محـنة أجمعيـن ، سبحان ربك رب العـزة عما يصـفون ، وسلام عـلى المرسليـن ، والحمـد لله رب العالميـن .
_________________
تركت جميع اشغال الدنيا .... واشتغلت بخدمة سيدي رسول الله



- اللهم يا فتاح يا غفور يا منعم يا هادي يا ناصر يا عزيز يا مبين، إنك قلتَ في خطابك المبين لحبيبك المصطفى الأمين :{ إنّا فَتَحْنَا لَكَ فَتحاً مُبِيناً لِيَغْفِرَ لَكَ اللهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً وَيَنْصُرَكَ اللهُ نَصْراً عَزِيزاً } فبحقّ قولك الحق المبين ولا إله إلا أنتَ الملك الحق المبين، صلِّ وسلِّم وبارك على حبيبك سيدّنا محمد الأمين الذي فتحت له الفتح المبين وعلى آله وصحبه ووراثه ومن والاه إلى يوم الدين، بعدد علمكَ المبين، في كل وقت وحين، صلاة تـفتح بها وبه لنا الفتح المبين ، وتغفر لنا بها وبه ما تقدم وما تأخر من الذنب المشين، وتتم بها وبه علينا نعمتك بفضل مبين، وتهدينا بها وبه صراطك المستقيم المبين، وتنصرنا بها وبه النصر العزيز المبين، والحمد لله رب العالمين.

اللهم صل على محمد بعدد من صلى عليه وصل على محمد بعدد من لم يصلىعليه وصل على محمد كما أمرت بالصلاة عليه وصل على محمد كما تحب أن يصلى عليه وصل على محمد كما كما تنبغى الصلاة عليه)

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله عدد كمال الله وكما يليق بكماله

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله كما لا نهاية لكمالك وعد كماله

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أشرقت بأنوار طلعتـه iiالظلـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي بعثته رحمة لكل الخلائق iiوالأمـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الموصوف بأفضل الأخـلاق iiوالشيـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أثنيت عليه بكتابك من سالف القدم
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم
اللهم صلِّ على سيدنا محمد عدد ما في علم الله صلاة دائمة بدوام ملك الله

اللهم صل وسلم وبارك وكرم على سيدنا محمد سيد الكونين وعلى اله وصحبه صلاة وسلاما نسعد بهما في الدارين
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه وتابعيه وحزبه صلاة تملاء خزائنك نورا وتكون لنا وللمسلمين فرجا وفرحا وسرورا
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه صلاة يتجدد بها سروره ويتضاعف بها حبوره ويشرق بها على قلوبنا نوره
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أشرقت بأنوار طلعتـه iiالظلـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي بعثته رحمة لكل الخلائق iiوالأمـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الموصوف بأفضل الأخـلاق iiوالشيـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أثنيت عليه بكتابك من سالف القدم
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم
اللهم صلِّ على سيدنا محمد عدد ما في علم الله صلاة دائمة بدوام ملك الله

اللهم صل وسلم وبارك وكرم على سيدنا محمد سيد الكونين وعلى اله وصحبه صلاة وسلاما نسعد بهما في الدارين
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه وتابعيه وحزبه صلاة تملاء خزائنك نورا وتكون لنا وللمسلمين فرجا وفرحا وسرورا
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه صلاة يتجدد بها سروره ويتضاعف بها حبوره ويشرق بها على قلوبنا نوره
_________________



اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة يطرف بها أهل السموات والأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم على من إنجلت بصيرته وذابت في لذة الشهود سريرته وترشحت بنسيم الشهادة غيبوبته وإمتزجت بتحمل التجليات كليته فتجلت له الذات ليظهر بمظهر الأسماء والصفات فناجيته بلا حجاب وأسمعته لذيذ الخطاب، إذ نار تجليه أضرمت وعيون تحمله إنفجرت وسيوف عصمته برقت وصافنات همته عرضت وآبار حواسه إنفتحت وأمواج مواهبه تلاطمت وأشجار إيمانه نبتت وشموس معارفه بزغت وبروج إسعاده طلعت فالقديم تجلى والحبيب تملى فلذ الشهود وطاب الورود فكيف تميزه وإتحاده وجمعيته وإنفراده وإتصاله وإنفصاله وتعظيمه وإجلاله فغاب وأفاق وتحمل فأطاق وظهر بمظهر الأحدية والصمدية، فنيت ذاته فإنعدم وبهر نوره وإنكتم وكان في الحال الذي يعجز عنه المقال ففيه يكن سرك ويغيبه نورك فيدركه صبرك ولا يسعه غيرك، قصر اللسان ومل ووقف القلم وكل فطال الكلام وقل وسعى الساعي فضل وإشتد الربط وإنحل وكثر الإدكار وجل فصعد المنعت وتدلى فهناك الفضل إكتمل والكلى إتصل والبعض قد إنفصل والفؤاد قد إنغسل والنور قد إشتعل فلولاه لما حصل فلا كلي ولا إتصال ولا بعض ولا إنفصال ولا فؤاد ولا إنغسال ولا نور ولا إشتعال ولا سعى ولا إضلال ولا ربط ولا إنحلال ولا كلام ولا إقلال، ظهر بمظهر القوة فإستعان به على تأييد النبوة وبمظهر القهار لسطوة الفجار فإن سطا أرعب وإن بطش أرهب وإن عورك غلب وإن وعظ رغب وإن جولس هذب وإن بشر أطرب، أمين أسرار الربوبية والألوهية وكنز مستور الهوية، وحيد الرب، فريد الحب، حمد الحميد ومجد المجيد، دليل العبيد إلى التوحيد، مظهر الظهور ورحمة الدهور، سر الطور والبيت المعمور والكتاب المسطور، البحر المسجور، الشهيد الشاهد، الخاضع العابد، الراكع الساجد لتقديس الواحد، بحر التعريف ونهر التشريف ومطلع التأليف، الدرع الكثيف الفيض المنيف، وابل الخريف إمام التصريف، المعصوم عن التبديل والتحريف، مجمع أسرار اللطيف الفاني في الحب المغيب في القرب، نهاية الفضائل وأمجد الأفاضل، قريب العهد وفى الوعد، كاشف الغطاء لجزيل العطاء، السراج الوهاج مضيء الدياجى، ملك الملوك نظم السلوك، مزيل الشكوك عن طريق السلوك، حليم الأمة وكاشف الغمة، عز العرب رفيع الرتب، السقف المرفوع مجمع الجموع، مسك الطروس وبهجة النفوس، كافور الصحائف ومأمن الخائف، زهرة الطوالع العبد الخاشع، الحبر البارع في إبداع البدائع، الحكيم الجامع لجمل المنافع، المشفع الشافع، الطلسم الغميض والبرزخ العريض والبحر المفيض الذي لا يغيض، غيب الغيب سر السر، طلسم الكنز رمز الرمز، سراج الكل إمام الجل، صلى الله عليه وسلم ومجد وكرم وأحب وعظم وجلل وفخم وبدأ وختم عدد القطر والحصى ومن أطاع ومن عصى صلاة لا تعد ولا تحصى ولا تنحاش ولا تستقصى وعدد ما كان وما يكون وما في علمك مكنون قدر عظمة ذاتك وتقديس صفاتك إلى منتهى الآباد بلا إنصرام ولا نفاذ.
اللهم أنت الرب المسئول ذو العطاء والطول، لا قوة إلا بك ولا حول، سألتك بكنه قدسك وعظمة نفسك أن تصلى على ذاتك وصفاتك لا من حيث إنه هما بل بحسب تجليك له بهما حتى ظهر بمظهرهما فكان ذاتك ونعتك وصفاتك حيث إستغرق منه البطن والظهر والسمع والبصر والجسم والشعر في غيب غيبك ونور قربك حتى كنت في ذاته بغير حلول وإتصل بك إتصالا غير معقول وبات عندك فأطعمته وسقيته وإعتنيت به وربيته ودعوته وقربته وظهرت له وعرفته فرآك ورأيته وخاطبك وخاطبته وسألك فأعطيته وأطاعك فرضيته وجاءك فقبلته ونبأته وأرسلته وإصطفيته وباركته وخصصته وإجتبيته وقابلته بالوجه الخاص وإخترته للإختصاص فإستغرقت ذاته ونعمت حياته وفاضت بركاته وقبلت مقالاته فلا ينطق إلا بذكرك ولا يتفكر إلا في أمرك، صدعت رنات العلوم لفؤاده بالتجليات من حضرة الترقيات في شهود المكالمات فنار التجلي أضرمت وأسرار المفهوم إنكتمت فلولا ماء تحمله اللطيف لأحرقت نار التجلي أهل الشهود الكثيف، سراج الذات ومرآة الصفات، رمز الآيات جميل التجليات، عيون الرحمة منه إنبجست وأنوار العوالم منه إنفلقت ونار العشق فيه إشتعلت، ضاق الصدر فإنشرح وإنطبق القلب وإنفتح وعجزت الخلائق لظهور الحقائق، لا نور إلا من نوره ولا فرح إلا لسروره ولا تعظيم إلا لتكريمه ولا علوم إلا من تعليمه، الأمي العالم أسطوانة عرش المعالم، العظيم المربى المرسول المنبأ، الرسول الفائق على كل الخلائق، أول السابق وآخر اللاحق، من فيضه إمتد في سيرة جد وأمره أشتد وطالبه صد وركنه إنهد، تغيب فغاب ومضى فآب وإهتز إضطراب وجاز الحجاب وقال الصواب وأيد الكتاب وهزم الأحزاب ونصر الأصحاب وفرح الأحباب وضم من آب وقبل من تاب ففضل الأنبياء وساد الأصفياء وقاد الأتقياء وأغضب الأعداء، مختار الرب ناموس الحب جليل القرب، أعلى الأنبياء مكانا وأعظمهم شأنا وأوضحهم تبيانا وأجزلهم إمتنانا وأكملهم إيمانا وأكثرهم إحسانا وأسلمهم لبا وأطهرهم قلبا وأظهرهم حبا وأفرطهم قربا وأوسعهم سعادة وأعمهم سيادة وأعدلهم شهادة وأخلصهم عبادة وأغزرهم علما وأعطفهم حلما وأضوأهم نورا وأجلهم سرورا، النبي سر الله الرسول حبيب الله، الصديق خليل الله الذي شرح صدره ورفع ذكره ووضع عنه وزره الذي أنقض ظهره فصلى اللهم وسلم على إنسانك الكامل ورسولك الفاضل وأجزه عنا أفضل ما جزيت به أحدا من أحبابك كما إصطفيته وجعلته مفتاحا لبابك، دعوناك ياالله به أن تجمعنا معه كما آمنا به ولم نره فلا تحرمنا يوم القيامة نظر ذاته ولذيذ مخاطباته وشفاعته العامة فشفعه فينا بقدره عندك يا رحيم يا ذا الفضل العميم وصلى وسلم على الكاتبين الكرام والبررة الأعلام وعلى جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت وحملة العرش ورضوان ومالك وعلى جميع الملائكة والمقربين والأنبياء والمرسلين والأولياء والصالحين وجميع عباد الله المؤمنين وعلينا معهم أجمعين.
اللهم أنت الرب الحليم الرءوف الرحيم نقسم عليك بعظمتك وقهرك وعزتك أن تقينا شر كل حاسد وماكر وكائد وباغ ومعاند وفاجر وعابد إنك على كل شيء شاهد وأن ترحم ضعفنا وتؤمن خوفنا وتعفو زللنا وتصلح عملنا فإرتكبنا مانهيت وتركنا ما أمرت وأسأنا وظلمنا أنفسنا فلا يسعنا إلا عفوك ورحمتك فأرحمنا وأنت خير الراحمين.
اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا ولا إلى غيرك ولا تخيب سعينا ولا تحرمنا معاطف برك إنك تعلم ولا نعلم وأنت علام الغيوب غفار الذنوب ستار العيوب. اللهم إن محمدا حبيبك ونجيك وقريبك، دعوناك بجاهه عندك أن تصلى وتسلم عليه أفضل صلاة صليت بها على حبيب لك وتضاعفها له عدد ما وسعه علمك وقدر عظمتك وأجمع آله معه وأصحابه وخلفاءه وأحبابه وعترته وعميه وأزواجه وسبطيه وشيعته وأصهاره ومهاجريه وأنصاره وأسبل لنا بها نورا في قبورنا وتسهيلا لأمورنا وزيادة لسرورنا وتفريجا لكروبنا ونيلا لمطلوبنا وغفرانا لذنوبنا وسترا لعيوبنا وجوارا معه في تلك الدار وشرابا من حوضه في دار القرار ومشاهدة للرب الغفار وألحق بنا آباءا وأجدادا وأزواجا وأولادا وأتباعا وأصحابا وأخوانا وأحبابا ومشايخ وأرحاما وجلساء وخداما والمسلمات والمسلمين والمؤمنات والمؤمنين الأحياء منهم والميتين يا أرحم الراحمين ويا رب العالمين.
اللهم صلى وسلم بعظمة إسمك القيوم وبحقيقة سره المرسوم على أرض مدينة الإدراك، الهائم في ذكرك فكان لا يفتر عنه كالأملاك، روح روحانية الأفلاك بيتك المعمور، أحمدك ذي المدد المنشور، زهرة الأديان وعين الفضائل، يمين القبضتين وروح سر الأواخر والأوائل، الملك المقدم في خيمة العزلة البارز في موكب التأييد بتاج الصولة، من إذا هاج شوق أهل العشق في ذاته هاموا وإن عرضت عليهم كنوز الدنيا صدوا عنها وقاموا حتى يتأدب قلب اللبيب لتلقى حقائق كلام الحبيب فعند ذلك يصير كل شخص منهم مجنونا وبحبه مفتونا فهناك يتوقد مصباح النور الأعظم في الزجاج المرخم فينفتح له باب التجلي ويصير عالما بطرق التملي والتدلي وكل ذلك بواسطته المأمونة وأفياضة المدخورة المكنونة، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأزوجه وذريته وأحبابه. اللهم أمنح عبدك السائل ووقيعك مقاما لا يضاهيه غيره من مقامات الأواخر والأوائل وأجعل بينه بين الأكوان القاطعة حجابا عظيما وجميع أولاده وأصاحبه مثله قد يجد كل منهم من ذلك حظا وافرا فخيما وصلى الله وسلم على ذخيرتنا المعدودة في جميع كرب الدنيا والآخرة سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه أهل الحظوظ الفاخرة.
اللهم صلى وسلم وعظم وفخم لعالم الشهادة المختفي في حضرة الأبصار، سنا برق سر قاب قوسين الظاهر في عالم الأنوار، باطن عرش الرحمانية المتجلي في سماء ظاهر القيومية سيدنا ومولانا محمد المناجى بأخص مقام، وجه الإختصاص الذي قابله به مولاه حيث لم يقابل به سواه من الخواص فتفتقت له أزهار المعارف وإنكشفت له أسرار اللطائف حتى صار ينادى في حضرة الحق الخالصة عن شوائب الظنون والخيالات، ليس كمثله شيء و هو السميع البصير موجد الأرضيين والسماوات، ثم إنفجرت له عيون حقائق الصور البهموتية وتفجرت على قلبه مياه الحقائق البرموتية فعند ذلك ناداه مناد الحق بيا أيها الأمي العالم بتنزل صور الأكوان ما كنت تدرى ما الكتاب ولا الأيمان ولكن جعلناه نورا نهدى به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدى إلى صراط مستقيم إذ لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم فمن ثم إنتقل من محوة ورجع إلى صحوه فصار يشهد بوجود الفرد القديم ويتقلب بسر حقيقة بسم الله الرحمن الرحيم، إذ هو طرة صبح الأفكار وأنبوب المدد والأنوار، المحيط بعلم آدم وشيت وإبراهيم والفائق بكل وجه على إسماعيل وعيسى إبن مريم وموسى الكليم، بل من قطرة بحر كماله أقبل كل إمام بما هو عليه من أحواله، جبرائيل الأمانة الحقية وميكائيل التصرفات الخلقية، إسرافيل صور مجامع الأسرار الإنسية وعزرائيل قبض أرواح معاني أسرار الأشباح الحسية سيدنا ومولانا محمد الهاشمي العدنان صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أهل الفرقان. اللهم صلى وسلم على من قيل في يوم ولادته حضرت الحور المقصورات ومريم إبنة عمران وقد خرج معه نور ساطع ريئت به نواحي مكة المشرقة ثم إلى قصور الروم وكنعان وطردت الجن بالشهب النارية من السماء ونكست الأصنام وخمدت نيران فارس وغاض نهر ساوة وتعطلت به عبادة الأنصاب والأزلام فجذلت به جميع الأملاك وتشرفت بوضعه الأراضي ومطلق الأفلاك وإهتز العرش وزهى الكرسي طربا وضجت العوالم بالتسبيح والتهليل من عظمته ونادته بأهلا وسهلا ومرحبا سيدنا مولانا محمد الكامل صلى الله عليه وعلى جميع آله وأصحابه الأفاضل.
اللهم صلى وسلم على فاتح الوجود الكوني، السابق الخاتم في سابق العلم الأزلي، عين كنوز العما في حضرة الشهود المقصود من عالم الرتق قبل فتق الوجود، روح حياة اللاهوت ومكنون سر الناسوت، يمين القبضتين من حضرة الحق في عالم السبق والخلق، أصل دقائق الملكوت ورياض دقائق الجبروت، من منه مدد الأرواح وعنه قوة الأشباح، سطوة سلطان الإنس وعروس ديوان القدس، سر برنامج الغيوب ومشكاة القلوب، القائد جيوش أهل الوصال إلى فضاء شهود الجمال صلاة أزلية الكمال ديمومية الوصال تليق بجنابه الأقدس وتحيط بسر ذاته الأطلس. اللهم أذقنا لذة شهوده وعرفنا طريق سلوكه حتى نتخلص من عقال الأطبعة وننفك من رياح الأهوية وإستخرجنا من لذة ملاحظة سواك إلى مشاهدة جمال علاك وهب لي من نور جمالك هيبة وأرزقني من سر جلالك سطوة أتصرف بها في جميع الأرواح وأتمكن من جذب القلوب والأشباح وأجعل اللهم نصرتي بتوحيدك وإستهلكني في فناء شهودك وأفض على من روحانية رسولك الأكرم فيضا متصلا بنواله الأعظم مع بقائي في شهوده أبدا وتلذذي بخطاباته سرمدا.
اللهم صلى عليه وعلى آله وصحبه خزائن أسرار حضرته ومطالع أنوار طلعته وسلم تسليما إلى يوم الدين، ربنا آمنا بما أنزلت وإتبعنا الرسول فأكتبنا مع الشاهدين وصلى وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للقلب لباس الخشية
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للظاهر لبـاس الأدب
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للنفس لبـاس iiالـذل
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للسان لبـاس الذكـر
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه وســـلـــم
اللّهم صَلّ عَلى سَيدنَا مُحَمد صَلاة تَكتب بِها السُطور .. وتشرَح بهَا الصُدُور .. وَتُهَون بِهَا جَمِيع الأمُور .. برَحمَةٍ مِنْك يَا عَزيز يَا غَفُور .. وَعَلى آلهِ وَصَحْبهِ وَسَلم ..

اللهم صل على سيدنا محمد



نورك الساري



ومددك الجاري



واجمعني به في كل أطواري يالله يانور

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مسك القبول في غدوتي ورواحي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة أطيـر بهـا هائمـاً بغيـر جناحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أرددها دومـاً فـي بكرتـي وصباحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يظهر فيهـا عشقـي ونـور iiصلاحـي
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم


اللَّهُمَّ صَلِ وسَلِّم وبَارك على سَيِّدِنا مُحَمَّد الصَادِق الوَعد الأَمِين، صَلاةً تكرِمنا بِها في الدارين، وتَكفِينا بِها شرِّ الفَقرِ والدَين، وتَفتَحُ لنا بِها فَتحُ العَارِفين، وتحفَظُنا بِها من عِيُونِ الناظِرين، وتستُرنا بِها في الحَياتين، وعلى آلهِ وصَحبهِ أجمعِين، حتَّى تَرضَى بِها عنَّا يا مَن لاَ إله إلا أنتَ يا اللهُ يا ملكُ يا حقُ يا مُبين
.
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الثبات فـي مقامـات iiالحضـور
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها صدق العبادة ولذة الخطاب والسرور
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم

اللهم صل على محمد بعدد من صلى عليه وصل على محمد بعدد من لم يصل عليه وصل على محمد
كما أمرت بالصلاة عليه وصل على محمد كما تحب أن يصلى عليه وصل على محمد كما ينبغى الصلاة عليه


الصلاة والسلام عدد ما في علم الله عليك يا سيدي يا رسول الله


ضاقـت حيلتنـا وأنـت وسيلتنـا أدركنـا سريعـاً بعـزة الله

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل وسلم وبارك على نورك الأسبق . وصراطك المحقق . الذي أبرزته رحمة شاملة لوجودك . وأكرمته بشهودك . واصطفيته لنبوتك ورسالتك . وأرسلته بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً . نقطة مركز الباء الدائرة الأولية . وسر أسرار الألف القطبانية الذي فتقت به رتق الوجود . وخصصته بأشراف المقامات بمواهب الامتنان والمقام المحمود . وأقسمت بحياته في كتابك المشهود لأهل الكشف والشهود . فهو سرك القديم الساري وماء جوهر الجوهرية الجاري . الذي أحييت به الموجودات . من معدن وحيوان ونبات . قلب القلوب . وروح الأرواح . وأعلام الكلمات الطيبات . القلم الأعلى والعرش المحيط . روح جسد الكونين وبرزخ البحرين . وثاني اثنين . وفخر الكونين . أبى القاسم أبى الطيب سيدنا محمد ابن عبد الله بن عبد المطلب عبدك ونبيك وحبيبك ورسولك النبي الأمي . وعلى آله وصحبة وسلم تسليماً كثيراً . بقدر عظمة ذاتك . في كل وقت وحين . سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

اللهم صل على سيدنا محمد عدد كل الصلوات التى صليت عليه صلاة تدوم بدوامك وتبقى ببقائك يامن له الدوام يامن له البقاءصلاة وسلاما ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يارب العالمين
وعلى اله وصحبه وسلم فى كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه عدد من مضى من خلقك ومن بقى ومن سعد منهم ومن شقا صلاة تستغرق العد وتحيط بالحد صلاة لا غاية لها ولا منتها ولا انقضاء دائمة بدوامك باقية ببقائك لا منتهى لها دون علمك تعود بركاتها علينا وعلى والدينا ومشائخنا واخواننا ومن له حق علينا وعلى سائر المسلمين برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للقلب لباس الخشية
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للظاهر لبـاس الأدب
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للنفس لبـاس iiالـذل
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للسان لبـاس الذكـر
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه وســـلـــم

بسم الله الرحمن الرحيم : اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم : وبارك وسلم على محمد وعلى ال محمد ، كما باركت وسلمت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم فى العالمين ،
انك حميد مجيد : صل الله على محمد صل الله عليه وسلم .

بسم الله الرحمن الرحيم
ــــــــــــــــ

((إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )) اللهم إنك سألتنا من أنفسنا ما لا نملكه إلا بك ، اللهم فهب لنا منك ما يرضيك عنا . اللهم صل على محمد وعلى أل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم وترحم على محمد وعلى آل محمد كما ترحمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .

اللهم وتحنن على محمد وعلى آل محمد كما تحننت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم وسلم على محمد وعلى آل محمد كما سلمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم صل على محمد النبي وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم صل على لوح رحمانيتك التي كتبت فيه بقلم رحيميتك ومداد رحموتيتك (( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم )) اللهم صل على عرش رحمتك الشاملة وبركاتك الكاملة من حيث إحاطة قولك (( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )) إنسان عين الكل ، في حضرة وحدانيتك ، من حيث إحاطة قولك (( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا * وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا* وبشر المؤمنين بأن لهم من الله فضلا كبيرا )) .

فأنلنا اللهم من بركاته وافتح اللهم أقفال قلوبنا بمفاتيح حبه ، وكحل أبصار بصائرنا بأثمد نوره ، وطهر أسرار سرائرنا بمشاهدته وقربه ، حتى لا نرى في الوجود فاعلاً إلا أنت ومن نوم غفلتنا ننتبه ، اللهم صل على كاف كفايتك ، وهاء هدايتك ، وياء يمنك ، وعين عصمتك ، وصاد صراطك (( صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين )) اللهم صل على نورك الأسنى المتشفع بالأسماء في حضرة المسمى ، فكان معنى مظاهرها الوجودية ، من حيث إحاطة علمك وعين أسرارها الوجودية ، من حيث إحاطة كرمك ومعنى اختراعاتها الكلية الكونية ، من حيث إحاطة إرادتك ، ومعنى مقدوراتها الجبروتية ، من حيث إحاطة قدرتك وقهرك , ومعنى إنشاآتها الإحسانية ، من حيث إحاطة سعة رحمتك ، اللهم صل على ميم ملك ، وحاء حكمتك ، وميم ملكوتك ، ودال ديموميتك ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، اللهم صل على الواحد الثاني ، المخصوص بالسبع المثاني ، السر الساري في منازل الأفق الرحماني ، القلم الجاري بمداد المدد الرباني , على طور العقل الإنساني صلاة تتجدد بتجدد رحمتك عليه وانتهاء نورك وسرك إليه , فهو ألِف أحديتك ، وحاء وحدانيتك ، وميم ملكك ، ودال دينك (( ألا لله الدين الخالص )) فقد أخلصت الخالص ، القائم بالدين الخالص ، وأضفته إليك ، فصل يا رب على من قام بما أضفت إليك على التحقيق ، فأتم دينك وبلغ رسالتك ، وأوضح سبيلك وأدّى أمانتك وأقام البرهان على وحدانيتك ، وأثبت في القلوب أحديتك ، فهو سرك المصون بهيبتك وجلالك ، المتوج بنور أسرارك وجمالك ، بل صلّ ربّ عليه على قدر مقامه العظيم لديك ، وعلى قدر عزته عليك ،اللهم صل على موضع نظرك ، ومَظْهر سرك ، ومُظهر خزائن كرمك ، وعقدة عزك ، ومفتاح قدرتك ، ومحل رحمتك ، ومجد عظمتك ، وخلاصتك من كنه كونك ، وصفوتك ممن خصصته باصطفائيتك ، النبي الأمي ، الرسول العربي ، الأبطحي القرشى ، أحمد الحامدين في سرادقات جلالك ، ومحمد المحمودين في بساط جمالك ، ألف إبداعك ، وباء بداية اختراعك ، وواو ودك في إنشاآتك ، وألف إبرازك لمخلوقاتك ، ولام لطفك في تدبيراتك ، وقاف إحاطة قدرتك على خلق أرضك وسماواتك ، وسين سرك بين جميع أضداد مبدوعاتك ، وميم مملكتك المحاطة بمعلوماتك ، سر شهودك ، ومظهر جودك ، وخزانة موجودك ، إمام حضرة جبروتك ، المصلي في محراب قاب قوسين أو أدنى ، بأحدية جمعه بك في صلواته فجمعته عليك ، وخصصته بالنظر إليك ، وأخلصته بالسجود بين يديك ، وجعلت قرة عينيه في الصلاة الخالصة لديك ، فهو المفتض أبكار أسرار مشاهدتك ، المقتنص للمعات لمحات نفحات مشاهدتك ، كلمتك العليا من حيث الاختراع والابتداع ، وعروتك الوثقى من حيث تتابع الاتباع ، وحبلك المعتَصَم به عند الضيق والاتساع ، وصراطك المستقيم للهداية والإتباع (( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فأزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما )) .

اللهم صل على المتخلق بصفاتك ، المستغرق في مشاهدة ذاتك ، رسول الحق ، المتخلق بالحق ، حقيقة مدد الحق (( أحق هو قل إي وربى انه لحق )) اللهم إنا قد عجزنا من حيث إحاطة عقولنا ، وغاية أفهامنا ، ومنتهى إرادتنا ، وسوابق هممنا ، أن نصلى عليه من حيث هو ، وكيف نقدر على ذلك وقد جعلت كلامك خُلُقه ، وأسماؤك مظهره ، ومنشأ كونك منه ، وأنت ملجأه وركنه ، وملأك الأعلى عصابته ونصرته ، فصل اللهم عليه من حيث تعلق قدرتك بمصنوعاتك ، وتحقق أسمائك بإرادتك ، فانك به ابتدأت المعلومات ، واليه جعلت غايات الغايات ، وبه أقمت الحجج على سائر المخلوقات ، فهو أمينك خازن علمك ، حامل لواء حمدك ، معدن سرك ، مظهر عزك ، نقطة دائرة ملكك ، المنفرد بالمشهد الأعلى ، والمورد الأحلى ، والطور الاجلى ، والنور الاسنى ، المختص في حضرة الأسمى ، بالمقام الأسنى ، والنور الأضحى ، والسر الأحمى ، النشأة الحبيبيَّة ، الشجرة العلوية ، الثابت أصلها في معادن هيبتك ، الناشيء فرعها في سرادقات عظمتك ، المزمل ، المدثر ، المنذر ، المبشر ، المكبر ، المطهر ، العطوف ، الحليم ، المنعوت بمنشور (( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم )) . فمشكاة جسمه ومصباح قلبه ، وزجاجة عقله ، وكوكب سره المتوقد من شجرة النور الممدود من نور ربه ، نور على نور ، الضمير البارز المستور ، في النور الثاني الأخر المضروب به الأمثال في عالم المثال ، من نورت يا الله بنوره ملكوت سمواتك وأرضك ، مثل نوره كمشكاة فيها مصباح من نوره ، المصباح في زجاجة أجساد أنبيائك ورسلك ، الزجاجة كأنها كوكب درى سره يوقد من شجرة أصله النور الذي هو من فيض أسمائك ، نور على نور ، يهدى الله لنوره بنور محمد صلى الله عليه وسلم من يشاء من خلقه (( ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم )) الذي بهرت به كليَّة الكونين ، وطرزت به الثقلين ، وزينت به أركان عرشك وملائكة قدسك ، وأدنيته من حضرة جبروتك ، وجعلته المتشفع إليك في ملائكتك وأنبيائك ورسلك ، فهو باب الرضا ، والرسول المرتضى ، حقيقة حقك ، وصفوتك من خلقك ، بنوره حمل عرشك ، وبسره رفعت سمواتك ، وبسطت أرضك ، فهو سماء سمائك ، وعناية عيون إحسانك ، ومظهر عزك وسلطانك ، فأنت العليم به من حيث الحق والحقيقة , فصل رب عليه من حيث حقيقة علمك بذلك ، وتحققه لما هنالك ، فهو سراج دينك , وكوكب يقينك ، وقمر توحيدك ، وشمس مشاهدة إحسانك ، في إيجاد إنسانك، صل رب عليه صلاة تصعد بك منك إليك ، وتعرف في الملأ الأعلى أنها خالصة لديك ، صلاة مبلغها العلم المحيط بالكل ، تتجدد بكلية ذلك الكل ، وسلم اللهم عليه من المقام المختص به تسليما مبلغه ذلك كذلك , والحمد لله على ذلك .

اللهم اجمعنا بك عليك ، وارددنا منك إليك ، وأرشدنا في حضرة جمع الجمع ، حيث لا فرقة ولا منع ، إنك أنت المانح الفاتح ، تمنح ما شئت من مواهب ربانيتك لمن شئت ، ممن خصصته بعنايتك ، اللهم إنا نسألك أن تحشرنا في زمرة نبيك ، وأن تجعلنا من أهل سنته ، ولا تخالف بنا يا مولانا عن ملته ، ولا عن طريقته ، اللهم كما مننت علينا بالصلاة عليه ، فأمنن علينا بفهم الكتاب الذي أنزل إليه لأنه شفاء للمؤمنين ، ورحمة للعالمين .

اللهم صل على الشجرة الأصلية النورانية ، لامعة القبضة الرحمانية ، وأفضل الخليقة الآدمية ، أشرف الصورة الجسمانية ، معدن الأسرار الربانية ، وخزائن العلوم الاصطفائية ، صاحب القبضة الأصلية والبهجة السنية ، والرتبة العلية .

اللهم فصل وسلم عليه وعلى آله وصحبه بقدر عظمة ذاتك في كل وقت وحين ، صلاة كاملة ، وسلاماً تاماً تنحل بهما العقد ، وتنفرج بهما الكرب ، وتقضى بهما الحوائج ، وتنال بها الرغائب ، وحسن الخواتيم ، فهو خاتم الأنبياء ، ومعدن الأسرار ، ومنبع الأنوار ، وجمال الكونين ، وشرف الدارين ، وسيد الثقلين ، المخصوص بقاب قوسين ، الذي أشرقت بنوره الظلم ، المبعوث رحمة لكل الأمم ، المختار للسيادة والرسالة قبل خلق اللوح والقلم ، الموصوف بأفضل الأخلاق والشيم ، المخصوص بجوامع الكلم ، وخصائص الحِكَم ، الذي كان لا تنتهك في مجالسه الحُرَم، ولا يغضي عمن ظلم ، الذي كان إذا مشى تظلله الغمامة حيث ما يمم ، الذي انشق له القمر ، وكلمه الحجر وأقر برسالته وصمم ، الذي أثنى عليه رب العزة نصّاً في سالف القدم ، الذي صلى عليه ربنا في محكم كتابه وأمر أن يُصَلَّى عليه ويسلم .

اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته ما انهلت الديم ، وما جرت على المذنبين أذيال الكرم وسلم .

اللهم صل على أشرف موجود ، وأفضل مولود ، وأكرم مخصوص ومحمود ، سيد سادات برياتك ، ومن له التفضيل على جملة مخلوقاتك ، صلاة تناسب مقامه العالي ومقداره ، وتعم أهله وأزواجه وأوليائه وأنصاره .

اللهم صل عليه وعلى جملة رسلك وأنبيائك ، وزمرة ملائكتك ، وأصفيائك ، صلاة تعم بركتها المطيعين من أهل أرضك وسمائك .

اللهم أنى أعوذ بعلمك من جهلي ، وبغناك من فقرى ، وبعزك من ذلي ، وبحولك وقوتك من عجزي وضعفي ، وأعوذ بك أن أُرد إلى أرذل العمر .

اللهم إني أعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ برضاك من سخطك ، وأعوذ بك منك ، لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك .

اللهم أنى أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء والأدواء .

اللهم يا من بيده خزائن السموات والأرض عافنا من محن الزمان وعوارض الفتن ، فإنا ضعفاء عن حملها ، وإن كنا أهلاً لها فعافيتك أوسع لنا يا واسع يا عليم .

اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري ، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي ، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي ، وأجعل الحياة زيادة لي في كل خير، وأجعل الموت راحة لي من كل شر.

اللهم اجعل خير عمري آخره ، وخير عملي خواتمه ، وخير أيامي يوم ألقاك فيه .
اللهم لا تجعل عيشي كداً ، ولا تجعل دعائي رداً ، ولا تجعلني لغيرك عبداً ، ولا تجعل في قلبي لسواك وداً ، إني لا أقول لك ضداً ولا شريكاً ، ولا نداً .

اللهم ارزقني نفسا قانعة بعطائك ، موقنة بلقائك، شاكرة لنعمائك ، محبة لأوليائك ، باغضة لأعدائك .

اللهم وسع عليَّ رزقي في دنياي ، ولا تحجبني بها عن أُخراي ، واجعل مقامي عندك دائماً بين يديك ، وناظراً بك إليك ، وأرني وجهك الكريم ، ووارني عن الرؤية ، وعن كل شيء دونك ، وارفع البين بيني وبينك ، يا من هو الأول والأخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم.

اللهم صل على محمد كما أمرتنا أن نصلي عليه , اللهم صل على محمد كما هو أهله ، اللهم صل على محمد كما تحب وترضى له ، اللهم صل على روح محمد في الأرواح ، اللهم صل على جسد محمد في الأجساد ، اللهم صل على قبر محمد في القبور ، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد صلاة تكون لك رضاء ، وله جزاء ، ولحقه أداء ، وأعطه الوسيلة والفضيلة والمقام المحمود الذي وعدته ، وأجزه عنا ما هو أهله ، وأجزه عنا أفضل ما جازيت نبيا عن قومه ورسولا عن أمته ، وصل على جميع إخوانه من النبيين والصالحين يا ارحم الراحمين .

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله ، وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته عدد ما في علمك صلاة دائمة بدوام ملكك .

اللهم صل على سيدنا محمد السابق للخلق نوره ، والرحمة للعالمين ظهوره ، عدد من مضى من خلقك ومن بقى ، ومن سعد منهم ومن شقي ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، صلاة لا غاية لها ، ولا منتهى ولا انقضاء ، وتنيلنا بها منك رضاء ، صلاة دائمة بدوامك ، باقية ببقائك ، إلى يوم الدين ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مثل ذلك .

اللهم صل على سيدنا محمد الذي ملأت قلبه من جلالك ، وعينه من جمالك ، فأصبح فرحا مسرورا مؤيدا منصورا ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما والحمد لله على ذلك .

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تزن الأرضين والسموات على ما في علمك عدد جواهر أفراد كرة العالم ، وأضعاف ذلك انك حميد مجيد .

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأميّ الكامل ، وعلى آله صلاة لا نهاية لها كما لا نهاية لكمالك .

اللهم صل على سيدنا ونبينا ومولانا محمد سيد الأولين والآخرين ، قائد الغر المحجلين ، السيد الكامل ، الفاتح الخاتم ، الحبيب الشفيع ، الرؤف الرحيم ، الصادق الأمين ، السابق للخلق نوره ، والرحمة للعالمين ظهوره ، عدد ما مضى من خلقك ومن بقى ، ومن سعد منهم ومن شقى ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، صلا ة لا غاية لها ولا انتهاء ولا انقضاء ، صلاة دائمة بدوامك ، باقية ببقائك ، وعلى آله وصحبه وأزواجه وذرياته وأصهاره وأنصاره وسلم تسليما كثيرا مثل ذلك ،

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق ، والخاتم لما سبق ، وناصر الحق بالحق ، والهادي إلى الصراط المستقيم ، وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم .

اللهم صل على سيدنا محمد وآله ، صلاة أهل السموات والأرضين عليه ، وأجر يا مولانا لطفك الخفي في أمري ، وأرني سر جميل صنعك فيم أؤمله منك يا رب العالمين .

اللهم صل على سيدنا محمد بحر أنوارك ، ومعدن أسرارك ، ولسان حجتك ، وإمام حضرتك ، وعروس مملكتك ، وطراز ملكك ، وخزائن رحمتك ، وطريق شريعتك ، المتلذذ بمشاهدتك ، إنسان عين الوجود ، والسبب في كل موجود ، عين أعيان خلقك ، المتقدم من نور ضيائك ، صلاة تدوم بدوامك ، وتبقى ببقائك ، لا منتهى لها دون علمك ، صلاة تحل بها عقدتي ، وتفرج بها كربتي ، صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا رب العالمين عدد ما أحاط به علمك وأحصاه كتابك ، وجرى به قلمك .

اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد ما اتصلت العيون بالنظر ، وابتهجت الأرضون بالمطر ، وحج حاج وأعتمر ، ولبى وحلق ونحر ، وطاف بالبيت العتيق وقبل الحجر.

اللهم صل على سيدنا ومولانا وعلى آل سيدنا ومولانا محمد ميم المجد ، وحاء الرحمة ، وميم الملك ، ودال الدوام ، السيد الكامل الفاضل ، الفاتح الخاتم ، وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وسلم ، عدد ما هو في علمك كائن أو قد كان ، كلما ذكرك وذكره الذاكرون ، وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون ، صلاة دائمة بدوام ملكك ، باقية ببقائك ، لا منتهى لها دون علمك انك على كل شيء قدير.

اللهم اجعل أفضل صلواتك أبداً ، وأنمى بركاتك سرمداً، وأزكى تحياتك فضلا وعدداً ، وأسنى سلامك أبداً مجدَّداً ، على أشرف الخلائق الإنسانية والجانية ، وشمس الشريعة النبوية ، وطراز الحلة العرفانية ، وناصر الملة الإسلامية ، نبي ّالرحمة الذاتية ، وعين العناية الربانية ، وعروس الحضرة القدسية ، وإمام الرسل والملائكة ، وإمام المملكة البشرية ، الخليل الأعظم ، والحبيب الأكرم ، والنبي المكرم ، وأفضل من توضأ وتيمم ، وصلَّى وسلَّم , وبالعقيق تختم ، إمام مكة وطيبة والحرم ، ، نبيك العظيم ، ورسولك الكريم ، المنادى إلى الصراط المستقيم سيدنا وحبيبنا وطبيبنا ومولانا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم ، النبي الامى وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذرياته وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وعلى آلهم وصحبهم أجمعين .

اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم أنى أعهد إليك في هذه الحياة الدنيا أنك أنت الله لا اله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، وأن محمد عبدك ورسولك ، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين إنك أن تكلني إلى نفسي تقربني من الشر ، وتبعدني من الخير، فاني لا أثق إلا برحمتك ، فأجعل لي عندك عهدا توفينيه يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد .

اللهم يا رب محمد وآل محمد صل على محمد وآل محمد وأجز محمداً صلى الله عليه وسلم ما هو أهله .

اللهم أنى أسألك بحبك له الذي أثبته ، وبقسمك بعمره الذي شرفته وفضلته ، وبمكانه منك الذي به خصصته واصطفيته ، أن تجازيه عنا أفضل ما جازيت به نبيا عن أمته ، وتؤتيه من الوسلية والفضيلة والدرجة الرفيعة فوق أمنيته ، وتعظم عن يمين العرش نوره بما نوَّرت به من قلوب عبيدك ، وأن تضاعف في حضرة القدس حبوره بما قاسى من الشدائد في الدعاء إلى توحيدك ، وأن تجدد عليه من شرائف صلواتك ولطائف بركاتك وعوارف تسليمك ، وكرامتك ما تزيده به في عرصات القيامة إكراماً ، وتعلية به في عليين مستقراً ومقاما ، اللهم وأطلق لساني بأبلغ الصلاة عليه والتسليم ، وأملا جناني من حبه وتوفيه حقه العظيم ، وأستعمل أركاني بأوامره ونواهيه في النهار الواضح والليل البهيم ، وارزقني من ذلك ما يبوؤنى جنات النعيم ويستغرقني برحمتك وفضلك العميم ، ويقربني إليك زلفى في ظل عرشك الكريم ويحلني دار المقامة من فضلك ويزحزحني عن نار الجحيم ، ويعطيني شفاعته يوم العرض ويوردني مع زمرته على الحوض ، ويؤمنني يوم الفزع الأكبر يوم تبدل الأرض غير الأرض ، وأرفعنى معه في الرفيق الأعلى واجمعنى معه في الفردوس وجنة المأوى ، وأقسم لي أوفر حظ من كأسه الأوفى وعيشه الأصفى ، وأجعلنى ممن شفى غليله بزيارة قبره وتشفى ، وأناخ ركابه بعرصات حرمك وحرمه قبل أن يتوفى ، والسلام الأكمل مردداً زائداً على القطر كثرة وعدداً عليك منى يا نبي الهدى ، المنقذ من الردى ، ينتاب ضريحك المقدس سرمداً ، ويصعد إلى عليين مع روحك الطاهرة ما تطارد الجديدان وتطاول المدا ، ورحمة الله وبركاته أبداً ، تحية أدخرها عندك عهداً وموعداً ، وأعدها إن شاء الله بعقبات الصراط معتمداً ، وفى غرفات الفردوس معهداً ، وأخص بأثرها الجليسين ضجيعيك في تربك ، وأخص الناس فى محياك ومماتك بقربك ، كافة المهاجرين والأنصار ، وعامة أصحابك الذين عزروك وأيدوك ونصروك ، وكان بعضهم لبعض ظهيرا ، والطيبين من ذريتك ، والطاهرات أمهات المؤمنين أزواجك ، أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم الرجز وطهرهم تطهيراً .

اللهم صل وسلم على سيد السادات ومراد الإرادات ، محمد حبيبك المكرم بالكرامات ، المؤيد بالنصر والسعادات ، السر الظاهر ، والنور الباهر ، الجامع لجميع الحضرات ، صاحب لواء الحمد الذي هو مفتاح أقفال الأغطية الإلهيات ، الأول في الإيجاد والوجود ، ومن به ختم أمر النبوة والرسالة واستودع نور عين العنايات ، سيد أهل الأرض والسموات ، الفاتح لكل شاهد حضرة المشاهد ، الذي أُسرى بجسمه الشريف الحاوي لجميع الكمالات ، وروحه المقدسة العالية إلى أعلى المقامات ، وخاطبته يا رب وأكرمته بأعظم التحيات ، النور الأبهر ، والسراج المنير الأزهر ، القائم بكمال العبودية وبأتم العبادات صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه صلاة وسلاما لا يبلغ حصر عددهما أهل الارضين والسموات .

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة لا حقة بنوره ، مقرونة بذكره ومذكوره ، جامعة بين فرحه وسروره ، شارحة لمنقوله في مسطوره .

اللهم صل على سرك الجامع الدال عليك محمد المصطفى كما هو لائق بك منك إليه ، وسلم عليه ، وأجعل لنا من صلواته صلة تعم بها شهودنا ، وتحقق بها مشهودنا ، ومن سلامه سلامة لكل ما ظهر منا وما بطن ، من شوائب الإرادات والاختيارات والتدبيرات والاضطرارات ، لنأتيك بالقوالب المسلمة ، والقلوب السليمة , حسبما هو لديك من الكمال الأقدس والجمال الأنفس .

اللهم صل على ملائكتك المقربين ، وعلى أنبيائك المطهرين ، وعلى أعيان عبيدك المرسلين ، وعلى حملة عرشك ، وعلى جبرائيل وميكائيل واسرافيل وملك الموت ورضوان خازن جنتك ومالك ورومان ومنكر ونكير وصل على الكرام الكاتبين ، وصل على أهل طاعتك أجمعين من أهل السموات والأرضيين .

اللهم صل على فاتح خزانة الذروة الكلية الربانية الإلهية القدسية ، بالخاتمية العنبرية الندية المسكية الخاصة العامة المحمدية الكاملة المكملة الأحمدية .

اللهم فصل على هذه الحضرة النبوية الهادية المهدية الوسيلة بجميع صلواتك التامات ، صلاة تستغرق جميع العلوم بالمعلومات ، لا نهاية لها في آمادها ، ولا انقطاع لإمدادها ، وسلم كذلك على هذا النبي المبارك .

يا سيدنا يا رسول الله أنت المقصود من الوجود ، وأنت سيد كل والد ومولود ، وأنت الجوهرة اليتيمة التي دارت عليها أصداف المكونات ، وأنت النور الذي ملأ إشراقك الأرضين والسماوات ، وبركاتك لا تحصى ومعجزاتك لا يحدها العد فتستقصى ، الأحجار والأشجار سلمت عليك ، والحيوانات الصامتة نطقت بين يديك ، والماء تفجر وجرى من بين إصبعيك ، والجذع عند فراقك حن إليك ، والبئر المالحة حلت بتفلة من بين شفتيك ، ببعثتك المباركة أمنا المسخ والخسف والعذاب ، برحمتك الشاملة شملتنا الألطاف فرفع الحجاب ، شريعتك مقدسة طاهرة ، ومعجزاتك باهرة ظاهرة ، أنت الأول في النظام ، والآخر في الختام ، والباطن بالأسرار ، الظاهر بالأنوار ، وأنت جامع الفضل ، وخطيب الوصل ، وإمام أهل الكمال ، وصاحب الجمال والجلال ، والمخصوص بالشفاعة العظمى ، والمقام المحمود العليّ الأسمى ، وبلواء الحمد المعقود ، والكرم والفتوة والجود . عُبَيْدٌ من مواليك يتوسل بك في غفران السيئات ، وستر العورات وقضاء الحاجات ، في الدنيا وعند انقضاء الأجل وبعد الممات ، ياربنا بجاهه عندك تقبل منا الدعوات ، وأرفع لنا الدراجات ، وأقض عنا التبعات ، وأسكنا أعلى الجنان ، وأبح لنا النظر إلى وجهك الكريم في حضرات المشاهدات ، وأجعلنا معه مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين أهل المعجزات ، وأرباب الكرامات، وهب لنا العفو والعافية مع اللطف في القضاء أمين يارب العالمين .

اللهم بك توسلت , ومنك سألت , وفيك لا في سواك رغبت , لا أسأل منك سواك , ولا اطلب منك إلا إياك أتوسل إليك بالوسيلة العظمى , والفضيلة الكبرى محمد المصطفى , والرسول المرتضى , والنبي المجتبى أن تصلي عليه صلاة أبدية ديمومية قيومية إلهية ربانية تصفينا بها من شوائب الطبيعة الآدمية بالسحق والمحق وتطمس بها آثار وجودنا الغيرية عنا في غيب غيب الهوية , فيبقى الكل للحق في الحق بالحق , وترقينا بها في معاريج شهود وجود (( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ )) وأسألك أن تصلي عليه صلاة تليق بمقدس كماله الأقدس , وتصلح لكبير مقامه الأنفس , وتحف قائلها بشهود جماله الأونس , بمعانٍ تفوق أنس ظباء الحي في المكنس , صلاة تنيلنا بها حقيقة الاستقامة في حظائر قدسك , ومقاصير أنسك على أرائك مشاهدتك , وتجليات منازلتك , والهين بسطعات سبحات أنوار ذاتك , معطرين بأخلاق حقائق دقائق صفاتك , في مقعد حبيبك وخليلك وصفيك الجمال الزاهر , والجلال القاهر , والكمال الفاخر , واسطة عقد النبوة , ولجة زخار الكرم والفتوة سيدنا ومولانا وحبيبنا وطبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وأن تصلي عليه وعلى آله صلاة تفرّج بها عنا هموم حوادث الإختيار , وتمحو بها ذنوب وجودنا بماء سحب القربة حيث لا بين ولا أين , ولا جهة ولا قرار , وتغيبنا بها في غياهب عيون أنوار أحديت
العبد الفقير عادل19/02/2007 - 20:03
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للقلب لباس الخشية
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للظاهر لبـاس الأدب
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للنفس لبـاس iiالـذل
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للسان لبـاس الذكـر
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه وســـلـــم
اللّهم صَلّ عَلى سَيدنَا مُحَمد صَلاة تَكتب بِها السُطور .. وتشرَح بهَا الصُدُور .. وَتُهَون بِهَا جَمِيع الأمُور .. برَحمَةٍ مِنْك يَا عَزيز يَا غَفُور .. وَعَلى آلهِ وَصَحْبهِ وَسَلم ..

اللهم صل على سيدنا محمد



نورك الساري



ومددك الجاري



واجمعني به في كل أطواري يالله يانور

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مسك القبول في غدوتي ورواحي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة أطيـر بهـا هائمـاً بغيـر جناحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أرددها دومـاً فـي بكرتـي وصباحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يظهر فيهـا عشقـي ونـور iiصلاحـي
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم


اللَّهُمَّ صَلِ وسَلِّم وبَارك على سَيِّدِنا مُحَمَّد الصَادِق الوَعد الأَمِين، صَلاةً تكرِمنا بِها في الدارين، وتَكفِينا بِها شرِّ الفَقرِ والدَين، وتَفتَحُ لنا بِها فَتحُ العَارِفين، وتحفَظُنا بِها من عِيُونِ الناظِرين، وتستُرنا بِها في الحَياتين، وعلى آلهِ وصَحبهِ أجمعِين، حتَّى تَرضَى بِها عنَّا يا مَن لاَ إله إلا أنتَ يا اللهُ يا ملكُ يا حقُ يا مُبين
.
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الثبات فـي مقامـات iiالحضـور
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها صدق العبادة ولذة الخطاب والسرور
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم

اللهم صل على محمد بعدد من صلى عليه وصل على محمد بعدد من لم يصل عليه وصل على محمد
كما أمرت بالصلاة عليه وصل على محمد كما تحب أن يصلى عليه وصل على محمد كما ينبغى الصلاة عليه


الصلاة والسلام عدد ما في علم الله عليك يا سيدي يا رسول الله


ضاقـت حيلتنـا وأنـت وسيلتنـا أدركنـا سريعـاً بعـزة الله

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل وسلم وبارك على نورك الأسبق . وصراطك المحقق . الذي أبرزته رحمة شاملة لوجودك . وأكرمته بشهودك . واصطفيته لنبوتك ورسالتك . وأرسلته بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً . نقطة مركز الباء الدائرة الأولية . وسر أسرار الألف القطبانية الذي فتقت به رتق الوجود . وخصصته بأشراف المقامات بمواهب الامتنان والمقام المحمود . وأقسمت بحياته في كتابك المشهود لأهل الكشف والشهود . فهو سرك القديم الساري وماء جوهر الجوهرية الجاري . الذي أحييت به الموجودات . من معدن وحيوان ونبات . قلب القلوب . وروح الأرواح . وأعلام الكلمات الطيبات . القلم الأعلى والعرش المحيط . روح جسد الكونين وبرزخ البحرين . وثاني اثنين . وفخر الكونين . أبى القاسم أبى الطيب سيدنا محمد ابن عبد الله بن عبد المطلب عبدك ونبيك وحبيبك ورسولك النبي الأمي . وعلى آله وصحبة وسلم تسليماً كثيراً . بقدر عظمة ذاتك . في كل وقت وحين . سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

اللهم صل على سيدنا محمد عدد كل الصلوات التى صليت عليه صلاة تدوم بدوامك وتبقى ببقائك يامن له الدوام يامن له البقاءصلاة وسلاما ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يارب العالمين
وعلى اله وصحبه وسلم فى كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه عدد من مضى من خلقك ومن بقى ومن سعد منهم ومن شقا صلاة تستغرق العد وتحيط بالحد صلاة لا غاية لها ولا منتها ولا انقضاء دائمة بدوامك باقية ببقائك لا منتهى لها دون علمك تعود بركاتها علينا وعلى والدينا ومشائخنا واخواننا ومن له حق علينا وعلى سائر المسلمين برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للقلب لباس الخشية
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للظاهر لبـاس الأدب
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للنفس لبـاس iiالـذل
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للسان لبـاس الذكـر
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه وســـلـــم

بسم الله الرحمن الرحيم : اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم : وبارك وسلم على محمد وعلى ال محمد ، كما باركت وسلمت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم فى العالمين ،
انك حميد مجيد : صل الله على محمد صل الله عليه وسلم .

بسم الله الرحمن الرحيم
ــــــــــــــــ

((إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )) اللهم إنك سألتنا من أنفسنا ما لا نملكه إلا بك ، اللهم فهب لنا منك ما يرضيك عنا . اللهم صل على محمد وعلى أل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم وترحم على محمد وعلى آل محمد كما ترحمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .

اللهم وتحنن على محمد وعلى آل محمد كما تحننت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم وسلم على محمد وعلى آل محمد كما سلمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم صل على محمد النبي وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم صل على لوح رحمانيتك التي كتبت فيه بقلم رحيميتك ومداد رحموتيتك (( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم )) اللهم صل على عرش رحمتك الشاملة وبركاتك الكاملة من حيث إحاطة قولك (( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )) إنسان عين الكل ، في حضرة وحدانيتك ، من حيث إحاطة قولك (( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا * وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا* وبشر المؤمنين بأن لهم من الله فضلا كبيرا )) .

فأنلنا اللهم من بركاته وافتح اللهم أقفال قلوبنا بمفاتيح حبه ، وكحل أبصار بصائرنا بأثمد نوره ، وطهر أسرار سرائرنا بمشاهدته وقربه ، حتى لا نرى في الوجود فاعلاً إلا أنت ومن نوم غفلتنا ننتبه ، اللهم صل على كاف كفايتك ، وهاء هدايتك ، وياء يمنك ، وعين عصمتك ، وصاد صراطك (( صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين )) اللهم صل على نورك الأسنى المتشفع بالأسماء في حضرة المسمى ، فكان معنى مظاهرها الوجودية ، من حيث إحاطة علمك وعين أسرارها الوجودية ، من حيث إحاطة كرمك ومعنى اختراعاتها الكلية الكونية ، من حيث إحاطة إرادتك ، ومعنى مقدوراتها الجبروتية ، من حيث إحاطة قدرتك وقهرك , ومعنى إنشاآتها الإحسانية ، من حيث إحاطة سعة رحمتك ، اللهم صل على ميم ملك ، وحاء حكمتك ، وميم ملكوتك ، ودال ديموميتك ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، اللهم صل على الواحد الثاني ، المخصوص بالسبع المثاني ، السر الساري في منازل الأفق الرحماني ، القلم الجاري بمداد المدد الرباني , على طور العقل الإنساني صلاة تتجدد بتجدد رحمتك عليه وانتهاء نورك وسرك إليه , فهو ألِف أحديتك ، وحاء وحدانيتك ، وميم ملكك ، ودال دينك (( ألا لله الدين الخالص )) فقد أخلصت الخالص ، القائم بالدين الخالص ، وأضفته إليك ، فصل يا رب على من قام بما أضفت إليك على التحقيق ، فأتم دينك وبلغ رسالتك ، وأوضح سبيلك وأدّى أمانتك وأقام البرهان على وحدانيتك ، وأثبت في القلوب أحديتك ، فهو سرك المصون بهيبتك وجلالك ، المتوج بنور أسرارك وجمالك ، بل صلّ ربّ عليه على قدر مقامه العظيم لديك ، وعلى قدر عزته عليك ،اللهم صل على موضع نظرك ، ومَظْهر سرك ، ومُظهر خزائن كرمك ، وعقدة عزك ، ومفتاح قدرتك ، ومحل رحمتك ، ومجد عظمتك ، وخلاصتك من كنه كونك ، وصفوتك ممن خصصته باصطفائيتك ، النبي الأمي ، الرسول العربي ، الأبطحي القرشى ، أحمد الحامدين في سرادقات جلالك ، ومحمد المحمودين في بساط جمالك ، ألف إبداعك ، وباء بداية اختراعك ، وواو ودك في إنشاآتك ، وألف إبرازك لمخلوقاتك ، ولام لطفك في تدبيراتك ، وقاف إحاطة قدرتك على خلق أرضك وسماواتك ، وسين سرك بين جميع أضداد مبدوعاتك ، وميم مملكتك المحاطة بمعلوماتك ، سر شهودك ، ومظهر جودك ، وخزانة موجودك ، إمام حضرة جبروتك ، المصلي في محراب قاب قوسين أو أدنى ، بأحدية جمعه بك في صلواته فجمعته عليك ، وخصصته بالنظر إليك ، وأخلصته بالسجود بين يديك ، وجعلت قرة عينيه في الصلاة الخالصة لديك ، فهو المفتض أبكار أسرار مشاهدتك ، المقتنص للمعات لمحات نفحات مشاهدتك ، كلمتك العليا من حيث الاختراع والابتداع ، وعروتك الوثقى من حيث تتابع الاتباع ، وحبلك المعتَصَم به عند الضيق والاتساع ، وصراطك المستقيم للهداية والإتباع (( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فأزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما )) .

اللهم صل على المتخلق بصفاتك ، المستغرق في مشاهدة ذاتك ، رسول الحق ، المتخلق بالحق ، حقيقة مدد الحق (( أحق هو قل إي وربى انه لحق )) اللهم إنا قد عجزنا من حيث إحاطة عقولنا ، وغاية أفهامنا ، ومنتهى إرادتنا ، وسوابق هممنا ، أن نصلى عليه من حيث هو ، وكيف نقدر على ذلك وقد جعلت كلامك خُلُقه ، وأسماؤك مظهره ، ومنشأ كونك منه ، وأنت ملجأه وركنه ، وملأك الأعلى عصابته ونصرته ، فصل اللهم عليه من حيث تعلق قدرتك بمصنوعاتك ، وتحقق أسمائك بإرادتك ، فانك به ابتدأت المعلومات ، واليه جعلت غايات الغايات ، وبه أقمت الحجج على سائر المخلوقات ، فهو أمينك خازن علمك ، حامل لواء حمدك ، معدن سرك ، مظهر عزك ، نقطة دائرة ملكك ، المنفرد بالمشهد الأعلى ، والمورد الأحلى ، والطور الاجلى ، والنور الاسنى ، المختص في حضرة الأسمى ، بالمقام الأسنى ، والنور الأضحى ، والسر الأحمى ، النشأة الحبيبيَّة ، الشجرة العلوية ، الثابت أصلها في معادن هيبتك ، الناشيء فرعها في سرادقات عظمتك ، المزمل ، المدثر ، المنذر ، المبشر ، المكبر ، المطهر ، العطوف ، الحليم ، المنعوت بمنشور (( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم )) . فمشكاة جسمه ومصباح قلبه ، وزجاجة عقله ، وكوكب سره المتوقد من شجرة النور الممدود من نور ربه ، نور على نور ، الضمير البارز المستور ، في النور الثاني الأخر المضروب به الأمثال في عالم المثال ، من نورت يا الله بنوره ملكوت سمواتك وأرضك ، مثل نوره كمشكاة فيها مصباح من نوره ، المصباح في زجاجة أجساد أنبيائك ورسلك ، الزجاجة كأنها كوكب درى سره يوقد من شجرة أصله النور الذي هو من فيض أسمائك ، نور على نور ، يهدى الله لنوره بنور محمد صلى الله عليه وسلم من يشاء من خلقه (( ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم )) الذي بهرت به كليَّة الكونين ، وطرزت به الثقلين ، وزينت به أركان عرشك وملائكة قدسك ، وأدنيته من حضرة جبروتك ، وجعلته المتشفع إليك في ملائكتك وأنبيائك ورسلك ، فهو باب الرضا ، والرسول المرتضى ، حقيقة حقك ، وصفوتك من خلقك ، بنوره حمل عرشك ، وبسره رفعت سمواتك ، وبسطت أرضك ، فهو سماء سمائك ، وعناية عيون إحسانك ، ومظهر عزك وسلطانك ، فأنت العليم به من حيث الحق والحقيقة , فصل رب عليه من حيث حقيقة علمك بذلك ، وتحققه لما هنالك ، فهو سراج دينك , وكوكب يقينك ، وقمر توحيدك ، وشمس مشاهدة إحسانك ، في إيجاد إنسانك، صل رب عليه صلاة تصعد بك منك إليك ، وتعرف في الملأ الأعلى أنها خالصة لديك ، صلاة مبلغها العلم المحيط بالكل ، تتجدد بكلية ذلك الكل ، وسلم اللهم عليه من المقام المختص به تسليما مبلغه ذلك كذلك , والحمد لله على ذلك .

اللهم اجمعنا بك عليك ، وارددنا منك إليك ، وأرشدنا في حضرة جمع الجمع ، حيث لا فرقة ولا منع ، إنك أنت المانح الفاتح ، تمنح ما شئت من مواهب ربانيتك لمن شئت ، ممن خصصته بعنايتك ، اللهم إنا نسألك أن تحشرنا في زمرة نبيك ، وأن تجعلنا من أهل سنته ، ولا تخالف بنا يا مولانا عن ملته ، ولا عن طريقته ، اللهم كما مننت علينا بالصلاة عليه ، فأمنن علينا بفهم الكتاب الذي أنزل إليه لأنه شفاء للمؤمنين ، ورحمة للعالمين .

اللهم صل على الشجرة الأصلية النورانية ، لامعة القبضة الرحمانية ، وأفضل الخليقة الآدمية ، أشرف الصورة الجسمانية ، معدن الأسرار الربانية ، وخزائن العلوم الاصطفائية ، صاحب القبضة الأصلية والبهجة السنية ، والرتبة العلية .

اللهم فصل وسلم عليه وعلى آله وصحبه بقدر عظمة ذاتك في كل وقت وحين ، صلاة كاملة ، وسلاماً تاماً تنحل بهما العقد ، وتنفرج بهما الكرب ، وتقضى بهما الحوائج ، وتنال بها الرغائب ، وحسن الخواتيم ، فهو خاتم الأنبياء ، ومعدن الأسرار ، ومنبع الأنوار ، وجمال الكونين ، وشرف الدارين ، وسيد الثقلين ، المخصوص بقاب قوسين ، الذي أشرقت بنوره الظلم ، المبعوث رحمة لكل الأمم ، المختار للسيادة والرسالة قبل خلق اللوح والقلم ، الموصوف بأفضل الأخلاق والشيم ، المخصوص بجوامع الكلم ، وخصائص الحِكَم ، الذي كان لا تنتهك في مجالسه الحُرَم، ولا يغضي عمن ظلم ، الذي كان إذا مشى تظلله الغمامة حيث ما يمم ، الذي انشق له القمر ، وكلمه الحجر وأقر برسالته وصمم ، الذي أثنى عليه رب العزة نصّاً في سالف القدم ، الذي صلى عليه ربنا في محكم كتابه وأمر أن يُصَلَّى عليه ويسلم .

اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته ما انهلت الديم ، وما جرت على المذنبين أذيال الكرم وسلم .

اللهم صل على أشرف موجود ، وأفضل مولود ، وأكرم مخصوص ومحمود ، سيد سادات برياتك ، ومن له التفضيل على جملة مخلوقاتك ، صلاة تناسب مقامه العالي ومقداره ، وتعم أهله وأزواجه وأوليائه وأنصاره .

اللهم صل عليه وعلى جملة رسلك وأنبيائك ، وزمرة ملائكتك ، وأصفيائك ، صلاة تعم بركتها المطيعين من أهل أرضك وسمائك .

اللهم أنى أعوذ بعلمك من جهلي ، وبغناك من فقرى ، وبعزك من ذلي ، وبحولك وقوتك من عجزي وضعفي ، وأعوذ بك أن أُرد إلى أرذل العمر .

اللهم إني أعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ برضاك من سخطك ، وأعوذ بك منك ، لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك .

اللهم أنى أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء والأدواء .

اللهم يا من بيده خزائن السموات والأرض عافنا من محن الزمان وعوارض الفتن ، فإنا ضعفاء عن حملها ، وإن كنا أهلاً لها فعافيتك أوسع لنا يا واسع يا عليم .

اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري ، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي ، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي ، وأجعل الحياة زيادة لي في كل خير، وأجعل الموت راحة لي من كل شر.

اللهم اجعل خير عمري آخره ، وخير عملي خواتمه ، وخير أيامي يوم ألقاك فيه .

اللهم لا تجعل عيشي كداً ، ولا تجعل دعائي رداً ، ولا تجعلني لغيرك عبداً ، ولا تجعل في قلبي لسواك وداً ، إني لا أقول لك ضداً ولا شريكاً ، ولا نداً .

اللهم ارزقني نفسا قانعة بعطائك ، موقنة بلقائك، شاكرة لنعمائك ، محبة لأوليائك ، باغضة لأعدائك .

اللهم وسع عليَّ رزقي في دنياي ، ولا تحجبني بها عن أُخراي ، واجعل مقامي عندك دائماً بين يديك ، وناظراً بك إليك ، وأرني وجهك الكريم ، ووارني عن الرؤية ، وعن كل شيء دونك ، وارفع البين بيني وبينك ، يا من هو الأول والأخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم.

اللهم صل على محمد كما أمرتنا أن نصلي عليه , اللهم صل على محمد كما هو أهله ، اللهم صل على محمد كما تحب وترضى له ، اللهم صل على روح محمد في الأرواح ، اللهم صل على جسد محمد في الأجساد ، اللهم صل على قبر محمد في القبور ، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد صلاة تكون لك رضاء ، وله جزاء ، ولحقه أداء ، وأعطه الوسيلة والفضيلة والمقام المحمود الذي وعدته ، وأجزه عنا ما هو أهله ، وأجزه عنا أفضل ما جازيت نبيا عن قومه ورسولا عن أمته ، وصل على جميع إخوانه من النبيين والصالحين يا ارحم الراحمين .

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله ، وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته عدد ما في علمك صلاة دائمة بدوام ملكك .

اللهم صل على سيدنا محمد السابق للخلق نوره ، والرحمة للعالمين ظهوره ، عدد من مضى من خلقك ومن بقى ، ومن سعد منهم ومن شقي ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، صلاة لا غاية لها ، ولا منتهى ولا انقضاء ، وتنيلنا بها منك رضاء ، صلاة دائمة بدوامك ، باقية ببقائك ، إلى يوم الدين ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مثل ذلك .

اللهم صل على سيدنا محمد الذي ملأت قلبه من جلالك ، وعينه من جمالك ، فأصبح فرحا مسرورا مؤيدا منصورا ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما والحمد لله على ذلك .

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تزن الأرضين والسموات على ما في علمك عدد جواهر أفراد كرة العالم ، وأضعاف ذلك انك حميد مجيد .

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأميّ الكامل ، وعلى آله صلاة لا نهاية لها كما لا نهاية لكمالك .

اللهم صل على سيدنا ونبينا ومولانا محمد سيد الأولين والآخرين ، قائد الغر المحجلين ، السيد الكامل ، الفاتح الخاتم ، الحبيب الشفيع ، الرؤف الرحيم ، الصادق الأمين ، السابق للخلق نوره ، والرحمة للعالمين ظهوره ، عدد ما مضى من خلقك ومن بقى ، ومن سعد منهم ومن شقى ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، صلا ة لا غاية لها ولا انتهاء ولا انقضاء ، صلاة دائمة بدوامك ، باقية ببقائك ، وعلى آله وصحبه وأزواجه وذرياته وأصهاره وأنصاره وسلم تسليما كثيرا مثل ذلك ،

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق ، والخاتم لما سبق ، وناصر الحق بالحق ، والهادي إلى الصراط المستقيم ، وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم .

اللهم صل على سيدنا محمد وآله ، صلاة أهل السموات والأرضين عليه ، وأجر يا مولانا لطفك الخفي في أمري ، وأرني سر جميل صنعك فيم أؤمله منك يا رب العالمين .

اللهم صل على سيدنا محمد بحر أنوارك ، ومعدن أسرارك ، ولسان حجتك ، وإمام حضرتك ، وعروس مملكتك ، وطراز ملكك ، وخزائن رحمتك ، وطريق شريعتك ، المتلذذ بمشاهدتك ، إنسان عين الوجود ، والسبب في كل موجود ، عين أعيان خلقك ، المتقدم من نور ضيائك ، صلاة تدوم بدوامك ، وتبقى ببقائك ، لا منتهى لها دون علمك ، صلاة تحل بها عقدتي ، وتفرج بها كربتي ، صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا رب العالمين عدد ما أحاط به علمك وأحصاه كتابك ، وجرى به قلمك .

اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد ما اتصلت العيون بالنظر ، وابتهجت الأرضون بالمطر ، وحج حاج وأعتمر ، ولبى وحلق ونحر ، وطاف بالبيت العتيق وقبل الحجر.

اللهم صل على سيدنا ومولانا وعلى آل سيدنا ومولانا محمد ميم المجد ، وحاء الرحمة ، وميم الملك ، ودال الدوام ، السيد الكامل الفاضل ، الفاتح الخاتم ، وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وسلم ، عدد ما هو في علمك كائن أو قد كان ، كلما ذكرك وذكره الذاكرون ، وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون ، صلاة دائمة بدوام ملكك ، باقية ببقائك ، لا منتهى لها دون علمك انك على كل شيء قدير.

اللهم اجعل أفضل صلواتك أبداً ، وأنمى بركاتك سرمداً، وأزكى تحياتك فضلا وعدداً ، وأسنى سلامك أبداً مجدَّداً ، على أشرف الخلائق الإنسانية والجانية ، وشمس الشريعة النبوية ، وطراز الحلة العرفانية ، وناصر الملة الإسلامية ، نبي ّالرحمة الذاتية ، وعين العناية الربانية ، وعروس الحضرة القدسية ، وإمام الرسل والملائكة ، وإمام المملكة البشرية ، الخليل الأعظم ، والحبيب الأكرم ، والنبي المكرم ، وأفضل من توضأ وتيمم ، وصلَّى وسلَّم , وبالعقيق تختم ، إمام مكة وطيبة والحرم ، ، نبيك العظيم ، ورسولك الكريم ، المنادى إلى الصراط المستقيم سيدنا وحبيبنا وطبيبنا ومولانا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم ، النبي الامى وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذرياته وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وعلى آلهم وصحبهم أجمعين .

اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم أنى أعهد إليك في هذه الحياة الدنيا أنك أنت الله لا اله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، وأن محمد عبدك ورسولك ، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين إنك أن تكلني إلى نفسي تقربني من الشر ، وتبعدني من الخير، فاني لا أثق إلا برحمتك ، فأجعل لي عندك عهدا توفينيه يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد .

اللهم يا رب محمد وآل محمد صل على محمد وآل محمد وأجز محمداً صلى الله عليه وسلم ما هو أهله .

اللهم أنى أسألك بحبك له الذي أثبته ، وبقسمك بعمره الذي شرفته وفضلته ، وبمكانه منك الذي به خصصته واصطفيته ، أن تجازيه عنا أفضل ما جازيت به نبيا عن أمته ، وتؤتيه من الوسلية والفضيلة والدرجة الرفيعة فوق أمنيته ، وتعظم عن يمين العرش نوره بما نوَّرت به من قلوب عبيدك ، وأن تضاعف في حضرة القدس حبوره بما قاسى من الشدائد في الدعاء إلى توحيدك ، وأن تجدد عليه من شرائف صلواتك ولطائف بركاتك وعوارف تسليمك ، وكرامتك ما تزيده به في عرصات القيامة إكراماً ، وتعلية به في عليين مستقراً ومقاما ، اللهم وأطلق لساني بأبلغ الصلاة عليه والتسليم ، وأملا جناني من حبه وتوفيه حقه العظيم ، وأستعمل أركاني بأوامره ونواهيه في النهار الواضح والليل البهيم ، وارزقني من ذلك ما يبوؤنى جنات النعيم ويستغرقني برحمتك وفضلك العميم ، ويقربني إليك زلفى في ظل عرشك الكريم ويحلني دار المقامة من فضلك ويزحزحني عن نار الجحيم ، ويعطيني شفاعته يوم العرض ويوردني مع زمرته على الحوض ، ويؤمنني يوم الفزع الأكبر يوم تبدل الأرض غير الأرض ، وأرفعنى معه في الرفيق الأعلى واجمعنى معه في الفردوس وجنة المأوى ، وأقسم لي أوفر حظ من كأسه الأوفى وعيشه الأصفى ، وأجعلنى ممن شفى غليله بزيارة قبره وتشفى ، وأناخ ركابه بعرصات حرمك وحرمه قبل أن يتوفى ، والسلام الأكمل مردداً زائداً على القطر كثرة وعدداً عليك منى يا نبي الهدى ، المنقذ من الردى ، ينتاب ضريحك المقدس سرمداً ، ويصعد إلى عليين مع روحك الطاهرة ما تطارد الجديدان وتطاول المدا ، ورحمة الله وبركاته أبداً ، تحية أدخرها عندك عهداً وموعداً ، وأعدها إن شاء الله بعقبات الصراط معتمداً ، وفى غرفات الفردوس معهداً ، وأخص بأثرها الجليسين ضجيعيك في تربك ، وأخص الناس فى محياك ومماتك بقربك ، كافة المهاجرين والأنصار ، وعامة أصحابك الذين عزروك وأيدوك ونصروك ، وكان بعضهم لبعض ظهيرا ، والطيبين من ذريتك ، والطاهرات أمهات المؤمنين أزواجك ، أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم الرجز وطهرهم تطهيراً .

اللهم صل وسلم على سيد السادات ومراد الإرادات ، محمد حبيبك المكرم بالكرامات ، المؤيد بالنصر والسعادات ، السر الظاهر ، والنور الباهر ، الجامع لجميع الحضرات ، صاحب لواء الحمد الذي هو مفتاح أقفال الأغطية الإلهيات ، الأول في الإيجاد والوجود ، ومن به ختم أمر النبوة والرسالة واستودع نور عين العنايات ، سيد أهل الأرض والسموات ، الفاتح لكل شاهد حضرة المشاهد ، الذي أُسرى بجسمه الشريف الحاوي لجميع الكمالات ، وروحه المقدسة العالية إلى أعلى المقامات ، وخاطبته يا رب وأكرمته بأعظم التحيات ، النور الأبهر ، والسراج المنير الأزهر ، القائم بكمال العبودية وبأتم العبادات صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه صلاة وسلاما لا يبلغ حصر عددهما أهل الارضين والسموات .

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة لا حقة بنوره ، مقرونة بذكره ومذكوره ، جامعة بين فرحه وسروره ، شارحة لمنقوله في مسطوره .

اللهم صل على سرك الجامع الدال عليك محمد المصطفى كما هو لائق بك منك إليه ، وسلم عليه ، وأجعل لنا من صلواته صلة تعم بها شهودنا ، وتحقق بها مشهودنا ، ومن سلامه سلامة لكل ما ظهر منا وما بطن ، من شوائب الإرادات والاختيارات والتدبيرات والاضطرارات ، لنأتيك بالقوالب المسلمة ، والقلوب السليمة , حسبما هو لديك من الكمال الأقدس والجمال الأنفس .

اللهم صل على ملائكتك المقربين ، وعلى أنبيائك المطهرين ، وعلى أعيان عبيدك المرسلين ، وعلى حملة عرشك ، وعلى جبرائيل وميكائيل واسرافيل وملك الموت ورضوان خازن جنتك ومالك ورومان ومنكر ونكير وصل على الكرام الكاتبين ، وصل على أهل طاعتك أجمعين من أهل السموات والأرضيين .

اللهم صل على فاتح خزانة الذروة الكلية الربانية الإلهية القدسية ، بالخاتمية العنبرية الندية المسكية الخاصة العامة المحمدية الكاملة المكملة الأحمدية .

اللهم فصل على هذه الحضرة النبوية الهادية المهدية الوسيلة بجميع صلواتك التامات ، صلاة تستغرق جميع العلوم بالمعلومات ، لا نهاية لها في آمادها ، ولا انقطاع لإمدادها ، وسلم كذلك على هذا النبي المبارك .

يا سيدنا يا رسول الله أنت المقصود من الوجود ، وأنت سيد كل والد ومولود ، وأنت الجوهرة اليتيمة التي دارت عليها أصداف المكونات ، وأنت النور الذي ملأ إشراقك الأرضين والسماوات ، وبركاتك لا تحصى ومعجزاتك لا يحدها العد فتستقصى ، الأحجار والأشجار سلمت عليك ، والحيوانات الصامتة نطقت بين يديك ، والماء تفجر وجرى من بين إصبعيك ، والجذع عند فراقك حن إليك ، والبئر المالحة حلت بتفلة من بين شفتيك ، ببعثتك المباركة أمنا المسخ والخسف والعذاب ، برحمتك الشاملة شملتنا الألطاف فرفع الحجاب ، شريعتك مقدسة طاهرة ، ومعجزاتك باهرة ظاهرة ، أنت الأول في النظام ، والآخر في الختام ، والباطن بالأسرار ، الظاهر بالأنوار ، وأنت جامع الفضل ، وخطيب الوصل ، وإمام أهل الكمال ، وصاحب الجمال والجلال ، والمخصوص بالشفاعة العظمى ، والمقام المحمود العليّ الأسمى ، وبلواء الحمد المعقود ، والكرم والفتوة والجود . عُبَيْدٌ من مواليك يتوسل بك في غفران السيئات ، وستر العورات وقضاء الحاجات ، في الدنيا وعند انقضاء الأجل وبعد الممات ، ياربنا بجاهه عندك تقبل منا الدعوات ، وأرفع لنا الدراجات ، وأقض عنا التبعات ، وأسكنا أعلى الجنان ، وأبح لنا النظر إلى وجهك الكريم في حضرات المشاهدات ، وأجعلنا معه مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين أهل المعجزات ، وأرباب الكرامات، وهب لنا العفو والعافية مع اللطف في القضاء أمين يارب العالمين .

اللهم بك توسلت , ومنك سألت , وفيك لا في سواك رغبت , لا أسأل منك سواك , ولا اطلب منك إلا إياك أتوسل إليك بالوسيلة العظمى , والفضيلة الكبرى محمد المصطفى , والرسول المرتضى , والنبي المجتبى أن تصلي عليه صلاة أبدية ديمومية قيومية إلهية ربانية تصفينا بها من شوائب الطبيعة الآدمية بالسحق والمحق وتطمس بها آثار وجودنا الغيرية عنا في غيب غيب الهوية , فيبقى الكل للحق في الحق بالحق , وترقينا بها في معاريج شهود وجود (( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ )) وأسألك أن تصلي عليه صلاة تليق بمقدس كماله الأقدس , وتصلح لكبير مقامه الأنفس , وتحف قائلها بشهود جماله الأونس , بمعانٍ تفوق أنس ظباء الحي في المكنس , صلاة تنيلنا بها حقيقة الاستقامة في حظائر قدسك , ومقاصير أنسك على أرائك مشاهدتك , وتجليات منازلتك , والهين بسطعات سبحات أنوار ذاتك , معطرين بأخلاق حقائق دقائق صفاتك , في مقعد حبيبك وخليلك وصفيك الجمال الزاهر , والجلال القاهر , والكمال الفاخر , واسطة عقد النبوة , ولجة زخار الكرم والفتوة سيدنا ومولانا وحبيبنا وطبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وأن تصلي عليه وعلى آله صلاة تفرّج بها عنا هموم حوادث الإختيار , وتمحو بها ذنوب وجودنا بماء سحب القربة حيث لا بين ولا أين , ولا جهة ولا قرار , وتغيبنا بها في غياهب عيون أنوار أحديتك , فلا نشعر بتعاقب الليل والنهار , وتُحقِّق لنا بها سماح رباح شروح فتوح حقائق بدائع جمال نبيك المختار , وتُلحقنا بها بأسرار أنوار ربوبيتك في مشكاة الزجاجة المحمدية , فتضاعف أنوارنا بلا أمد ولا حدّ ولا إحصار , وتحسّن بها أخلاقنا , وتوسّع بها أرزاقنا , وتزكي بها أعمالنا , وتغفر بها ذنوبنا , وتشرح بها صدورنا , وتطهر بها قلوبنا , وتروح بها أرواحنا , وتقدِّس بها أسرارنا , وتنزّه بها أفكارنا , وتصفي بها أكدارنا , وتنور بها بصائرنا بنور الفتح المبين , يا أكرم الأكرمين , يا أرحم الراحمين , وتنجينا بها من هول يوم القيامة ونصبه , وزلازله وتعبه , يا جواد يا كريم , وتهدينا بها الصراط المستقيم , وتجيرنا بها من عذاب الجحيم , وتنعمنا بها في النعيم المقيم , وتطفىء بها عنا وهيج حر القطيعة ببرد يقين وصالك , وتلبسنا بها أنوار غرر تبلج رونق مجد كمالك , في الحضرات العندية , والمشاهد القدسية , منخلعين عن ذوات البشرية بلطائف العلوم اللدنية , وسرائر الأسرار الربانية , وجواهر الحكم الفردانية , وحقايق الصفات الإلهية , وشرايع مكارم الأخلاق المحمدية . يا الله يا الله يا الله . نسألك بدقائق معاني علوم القرآن العظيم , المتلاطمة أمواجها في بحر باطن خزائن علمك المخزون , وبآياتك البينات الزاهرات الباهرات على مظهر لسان عين سرك المصون أن تذهب عنا ظلام وطيس الفقد بنور أنس الوجد , وأن تكسونا حلل صفات كمال سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم نور الجلالة , وأن تسقينا من كوثر معرفته رحيق تسنيم شراب الرسالة , وأن تلحقنا بالسابقين في حلبة التوفيق الفائزين بالأكملية في كل خُلُق أنيق في الرفيق الأعلى مع الذين أنعمت عليهم بمواهب أنوار بهائك الأجلى على بساط صدق المحبة مع الأحبة محمد صلى الله عليه وسلم وحزبه .

يا ذا الفضل العظيم , والعطاء الجسيم , والكرم العميم . بحرمة هذا النبي الكريم , وأسألك أن تصلي وتسلم عليه صلاتك وسلامك في طي علمك الأزلي , وسابق حكمك الأبدي , صلاة لا يضبطها العدّ , ولا يحصرها العدّ , ولا تكفيها العبارة , ولا تحويها الإشارة , سطع فجرها بحظه الأنفس , على أفراد الفحول فأبهت وأبهر , ولمع نورها بفيضه الأقدس , على ذوي العقول فأدهش وحيرَّ صلاةً وسلاماً ينزلان من أفق كنه باطن الذات إلى فلك سماء مظهر الأسماء والصفات , ويرتقيان من سدر منتهى العارفين إلى مركز جلال النور المبين مولانا محمد عبدك ورسولك عِلْمِ يقين العلماء الربانيين , وعين يقين الخلفاء الصديقين , وحق يقين الأنبياء المكرمين الذي تاهت في أنوار جلاله أولوا العزم من المرسلين , وتحيَّرت في درك حقائقه عظماء الملائكة المهيمين المنزل عليه بلسان عربي مبين (( لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )) صلاة وسلاماً يبلِّغان قائلهما أعلا درجات خلاصة أهل الله المقربين , وينيلانه زلفى مراتب أولياء الله المخلصين بمواهب (( وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ )) في المكانة العليا , والغاية القصوى , فوق عرش الاستوا بتراكم تمكين (( إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ )) يا رب يا الله يا باسط يا فتاح يا حليم يا ودود نسألك عواطف الكرم , وفواتح الجود , أقل عثراتنا من كثائف وجود المظلمة بالبعد منك , واغفر لنا بنور قربك , ونعِّمنا بصفاء ودِّك , وطهرنا من حدث الجهل بالعلم الإلهي , واتحفنا بالحب الربانيّ , والوصل المعنوي كمن اصطفيته حتى أحببته , واعطنا مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر مما أعددت لعبادك الصالحين , والأئمة المرضيين , أولي الاستقامة واليقين . يا بر يا لطيف . يا كافي يا حفيظ . يا مغيث يا واسع العطايا ويا سابغ النعم . نسألك بنور وجهك الكريم العظيم المبرَّة الجامعة من نور كمال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , مصطفى عنايتك , وأن تتحد ذاتنا بذاته المقدسة بجلالك , وتتحقق صفاتنا بصفاته المشرَّفة بمحبتك , وتبدل اخلاقنا بأخلاقه المعظمة بكرامتك , فيكون عوضاً لنا عنا , فنحيى كحياته الطيبة النقية , ونموت كموتته السوية الرضية , واجعل محبته في القبور لنا سراجاً منيراً وبهجة , وعند اللقاء عُدّة وبرهاناً وحجة , أشهد أن لا إله إلا الله توحيداً ذاتياً صمدانياً مهيمناً على البواطن والظواهر , أزليّاً أبديّاً مستولياً على الأوائل والأواخر , وصفيّاً سارياً كشفيّاً بمشارق الكمال الباهر , غيبيّاً عينيّاً جارياً بمنافذ النور السافر , إسمياً مالئاً أدوار الآثار والمآثر , جالياً طوالع الأسرار في الدوائر , ذاتيّاً ينزل بالأوتار في الأشفاع ؛ وينتقل في أفراد الأعداد بالفرقان والاجتماع , فيه سلطان لاهوتية , قهار لناموس الناسوتية يسلب العقول والأبصار تنطوي تحت برازخ أحديته أسرار التفصيل والإجمال وتنزوي في ظل واحديته أدوار الإنفصال والإتصال , استوت به عروش الصفات على قوائم الأسماء , وأحيط فروش القوابل بسور الظهور الأحمى , واستدار على حقائق الملكوت , واستنار ببواهر أضواء الجبروت لنقطة كل عالم , ومن طلعته ازهرت كواكب آدم , أمدّ بلطائف الجمعيات طوائف الأكوان , واستضاف في أصداف الأوصاف بلوامع الرحمن . رجعت إليه أوامر الرغبوت غيباّ وظهوراً , وهمعت منه مواطر الرحموت مطوياً ومنشوراً .


اللهم فبحق السورة المتلوَّة بلسان البيان عن حضرة القدم , وستره المجلوَّة فيه عرائس الحقائق والحِكَم , أنزل صلاة وِصْلَتك السبوحية من عرش إسمك الأعظم على واحد عوالم تجلياتك القدسية الأكرم , نوراني المشارق والمغارب , صمداني الوجهة بك إليك في المآرب والمطالب , لوح نقوش سرك المحيط الجامع , روح هياكل أمرك اللدني الواسع , لسان الأزل المفيض بكل ما شئت , خزانة رتبة الأبد المعدَّة لكل ما أردت , الأول القابل لأنواع تعيناتك العلية على اختلاف شؤونها , الآخر الخاتم على كنوز امدادتك الزكية في ظهورها وبطونها , العبد القائم بسر الغيب والإحاطة بغايات الوصل , الناظر بعيت الذات فلا كيف ولا مثل , فاتحة كتب الهيئات والصفات , والآيات البينات , سر الباقيات الصالحات الدائمات , الحبيب المحبوب الذي عنده المطلوب , وسلم باسمك السلام الممد القيومي عليه منك معك دائماً ما دام كل ما كان وكل ما يكون , وبقي تعيين أحديتك في الظهور والبطون , وأشرف جمال شهودك على عوالم أمرك في الحركة والسكون , وانفقت من خزائن مواهبك ما شئت من سرك المصون , وبطن عن إدراك كل أحد من خلقك ما كتمت من أمرك المكنون . آمين . سبع مرات (( دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )) .

اللهم يا عليّ يا عظيم يا حليم يا كريم يا غفور يا رحيم إنا نتوسل إليك بجاه هذا السيد الكامل , الذي من جميع خلقك اخترته واصطفيته , وبجميع المكارم خصَّصته واحببته , أن تُميتنا على الإيمان والاسلام , وأن تسعدنا بت وبلقائك يا رحيم يا رحمن يا سلام , واجعل اللهم ما مننت بت علينا في جميع هذه المواهب التي وهبتها لنا بلجاً في قلوبنا , ومحواً لذنوبنا , ونوراً في يقيننا , وقوة في إيماننا , وتزكية لأعمالنا , وذخراً لآخرتنا , وارحم بها والدينا واخواننا وأشياخنا وكل من انتمى إلينا ولا تؤاخذنا بذنوبنا وسوء أفعالنا , وعاملنها بما أنت أهله من الجود والكرم يا أرحم الراحمين .

اللهم إنا نتوسل إليك بك , ونسألك ولا نسأل غيرك بحقك وحق نبيك , أن تُميتنا على ملته وأن تحشرنا في زمرته وتحت لوائه وعنايته , وأن تغفر ذنوبنا وأن تستر بمنك عيوبنا , وأن تطهِّر من صدأ الغفلة قلوبنا وأن تتجاوز عنا وعن سيئاتنا وأن تهون علينا سكرات الموت وما بعده من فتنة القبر والحشر , والأهوال العظيمة التي لا يسعها حملنا ولا ضعفنا إلا ما كان من عفوك وجودك ورحمتك , فأنت الجواد الكريم الغفور الرحيم والصلاة والسلام التامان الأكملان على سيدنا ومولانا محمد الذي انعقدت له العزة في الأزل , وانسحب فضلها إلى ما لم يزل وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريّاته وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

بوارق الحقائق
ـــــــــ

الفاتحة إلى روح حضرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وإلى أرواح آله وصحبه رضي الله عنهم وأرضاهم وإلى أرواح جميع المسلمين والمسلمات اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تجعلنا بها في زمرة من يأخذوا كتبهم iiبالأيمان
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة توصلنا بها إلى دار السعادة والكرامة والرضوان
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حتى نرد الحوض ونكـون ممـن ثقـل لـه الميـزان
وعــــلـــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم

اللهم صل على سيدنا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة تنجينا بها من جميع الاهوال والآفات..وتقضي لنا بها جميع الحاجات ..وتطهرنا بها من جميع السيئات..وترفعنا بها عندك أعلى الدرجات ..وتبلغنا بها أقصى الغايات..من جميع الخيرات في الحياة و بعد الممات ..برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد المجبول باللطف والنور والعفة iiوالعفاف
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد من أقمت في سره ميزان العدل والإنصاف
وعـــلــــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد المخصص بأشرف iiالمقامـات
و صل وسلم وبارك علـى سيدنـا محمـد منـع أنـوار iiالإفاضـات
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة ترفعنا بها أعلى iiالدرجات
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صـلاة تتنـزل بهـا iiالرحمـات
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تمحو عنا بهـا iiالسيئـات
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تقضي لنا فيها iiالحاجـات
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد سيد أرباب الكرامات والمعجزات
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه iiوســـلـــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد نور الهدى الذي أضاءت به الأرجاء
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مـن إحسانـك iiاستجـداء
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد ما دامت الذرات فـي كـل iiالأشيـاء
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم

الصلاة والسلام عليك يارسول الله صلاة بعدد ذرات الكون والنجوم وعلى الك الائمة البررة صلاة وسلاما كلها نور على نور

الصلاة والسلام عليك يارسول الله صلاة بعدد ذرات الكون والنجوم وعلى الك الائمة البررة صلاة وسلاما كلها نور على نور

الصلاة والسلام عليك يارسول الله صلاة بعدد ذرات الكون والنجوم وعلى الك الائمة البررة صلاة وسلاما كلها نور على نور
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مسك القبول في غدوتي ورواحي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة أطيـر بهـا هائمـاً بغيـر iiجناحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أرددها دومـاً فـي بكرتـي وصباحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يظهر فيهـا عشقـي ونـور iiصلاحـي
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه وســــلــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تكرمنا بفضلها مرافقـة iiالأنبيـاء
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تخصنا بجلالهـا بمنـازل iiالشهـداء
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة ترشدنا بفضلها إلى مصاحبة السعداء
وعـــلــــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســــلــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله عدد كمال الله وكما يليق بكماله

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صاحب المقام الأعلى في الفردوس من الجنة
و صل وسلـم وبـارك علـى سيدنـا محمـد المبعـوث رحمـة للإنـس iiوالجنـة
و صل وسلم وبارك علـى سيدنـا محمـد صـلاة فيهـا مـن الله الفضـل iiوالمنـة
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه وســــلــــم

اللهم اجمعنا بك عليك، وارددنا منك إليك، وأرشدنا في حضرة جمع الجمع، حيث لا فرقة ولا منع، إنك أنت المانح الفاتح، تمنح من شئت من مواهب ربانيتك لمن شئت، ممن خصصته بعنايتك. اللهم إنا نسألك أن تحشرنا في زمرة نبيك، وأن تجعلنا من أهل سنته، وأن لا تخالف بنا يا مولانا عن ملته، ولا عن طريقته، اللهم كما مننت علينا بالصلاة عليه، فامنن علينا بفهم الكتاب الذي أنزل إليه لأنه شفاء للمؤمنين، ورحمة للعالمين.

اللهم صل على شجرة الأصل النورانية، لامعة القبضة الرحمانية، وأفضل الخليقة الآدمية، أشرف الصور الجسمانية، معدن الأسرار الربانية، وخزائن العلوم الاصطفائية، صاحب القبضة الأصلية والبهجة السنية، والرتبة العلية. اللهم فصل وسلم عليه وعلى آله وصحبه بقدر عظمة ذاتك في كل وقت وحين، صلاة كاملة، وسلاما تاما، تنحل بهما العقد، وتنفرج بهما الكرب، وتقضى بهما الحوائج، وتنال بهما الرغائب، وحسن الخواتيم، فهو خاتم الأنبياء، ومعدن الأسرار، ومنبع الأنوار، وجمال الكونين، وشرف الدارين، وسيد الثقلين، المخصوص بقاب قوسين، الذي أشرقت بنوره الظلم، المبعوث رحمة لكل الأمم، المختار للسيادة والرسالة قبل خلق اللوح والقلم، الموصوف بأفضل الأخلاق والشيم، المخصوص بجوامع الكلم، وخصائص الحكم، الذي لا تنتهك في مجالسه الحرم، ولا يُغضى عمن ظَلَم، الذي كان إذا مشى تظلله الغمامة حيثما يمم، الذي انشق له القمر، وكلمه الحجر وأقر برسالته وصمم، الذي أثنى عليه رب العزة نصا في سالف القدم، الذي صلى عليه ربنا في محكم كتابه وأمر أن يُصلى عليه ويُسلم.

اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته ما انهلت الديم، وما جُرَّت على المذنبين أذيال الكرم وسلم، اللهم صل على أشرف موجود، وأفضل مولود، وأكرم مخصوص ومحمود، سيد سادات بريّاتك، ومن له التفضيل على جملة مخلوقاتك، صلاة تناسب مقداره العالي ومقداره، وتعم أهله وأزواجه وأولياءه وأنصاره. اللهم صل عليه وعلى جملة رسلك وأنبيائك، وزمرة ملائكتك وأصفيائك، صلاة تعم بركتها المطيعين من أهل أرضك وسمائك.




اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الحمد على قضائك حمداً يعلو حمـد iiالحامديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الشكر على نعمائك شكراً يزيد على شكر الشاكرين
وعــــلـــــى آلــــــــــه وصـــحـــبــــه iiوســـــلـــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تفتح بها لقلوبنا ملكوت iiالسموات
و صل وسلم وبارك على سيدنـا محمـد فخـر الوجـود ومصـدر iiالخيـرات
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يسري نورها في الحياة وبعد الممات
وعـــلــــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســــلــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الحمد على قضائك حمداً يعلو حمـد iiالحامديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الشكر على نعمائك شكراً يزيد على شكر الشاكرين
وعــــلـــــى آلــــــــــه وصـــحـــبــــه iiوســـــلـــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أنت فيها غاية القصد ومنتهى القصد
و صل وسلم وبـارك علـى سيدنـا محمـد صـلاة سرمديـة تفـوق كـل iiعـد
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حتى نهيـم بذكـرك ويضمحـل كـل iiبعـد
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة معطرة بأريج الزهور وطيب iiالـورد
وعـــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه وســــلــــم


اللهم فصلِّ على محمد أمينك على وحيك ونجيبك من خلقك وصفيِّك من عبادك , إمام الرحمة وقائد الخير ومفتاح البركة , كما نصَّب لأمرك نفسه , وعرَّض فيك للمكروه بدنه , وكاشفَ في الدعاء إليك حامَّته ، وحارب في رضاك أسرته , وقطع في إحياء دينك رحمه ، وأقصى الأدنين على جحودهم , وقرَّب الأقصين على استجابتهم لك , ووالى فيك
الأبعدين ، وعادى فيك الأقربين , وأدأب نفسه في تبليغ رسالتك وأتعبها في الدعاء إلى مِلّتك , وشغلها بالنصح لأهل دعوتك , وهاجر إلى بلاد الغربة ومحل النأي عن موطن رَحله وموضع رجله ومسقط رأسه ومأنس نفسه , إرادة منه لإعزاز دينك واستنصاراً على الكفر بك , حتى استتب له ما حاول في أعدائك ، واستتم له ما دبَّر في أوليائك ، فنهَدَ إليهم مستفتحاً بعونك ، ومتقوياً على ضعفه بنصرك , فغزاهم في عقر ديارهم ، وهجم عليهم في بُحبوحة قرارهم , حتى ظهر أمرك وعَلَت كلمتك ولو كره المشركون , اللهم فارفعه بما كدح فيك إلى الدرجة العليا في جنتك , حتى لا يُساوى في منزلة ولا يكافأ في مرتبة ولا يوازيه لديك مَلَكٌ مُقرب ، ولا نبي مرسل ، وعَرِّفه في أهله الطاهرين ، وأمته المؤمنين من حسن الشفاعة أجَلَّ ما وعدتَه , يا نافذ العدة ، يا وافي القول ، يا مبدل السيئات بأضعافها من الحسنات إنك ذو الفضل العظيم الجواد الكريم "
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها ترويض النفس على طاعة الله ظاهراً بالجوارح
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها ارتقـاء الـروح بطاعـة الله باطنـاً iiبالجوانـح
وعــــلـــــى آلــــــــــه وصـــحـــبــــه iiوســـــلـــــم
اللهم صلى على من هو الغني عني .. بكمال غناك وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم


اللهم صل وسلم وبارك علـى سيدنـا محمـد القـدوة الكاملـة iiللمتقيـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الأسوة الحسنة لجميـع iiالصالحيـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد المبعوث رحمة لكل الخلائق أجمعين
و صل وسلم وبـارك علـى سيدنـا محمـد منـار القصـاد iiوالسالكيـن
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم



اللهم إني أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السموات وأهل الأرض وكل شيىءهو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كــله ، وإستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) [ 3 مرات ].
( الحمد لله حمداً جزيلاً جميلاً مثل حمد جميع من حمده كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه والشكر له مثل ذلك وأعظم من ذلك ، اللهم صلِّ على سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلاة تكون لنا وصلة بجنابه وتغيبنا في نوره وتحسن عاقبتنا بحسن الختام وسلم عليه وعلى آله وصحبــه يا سلام ) .

اللهم صلِّ على سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلاة تكون لنا وصلة بجنابه وتغيبنا في نوره وتحسن عاقبتنا بحسن الختام وسلم عليه وعلى آله وصحبــه يا سلام ) .
_________________

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد أفضل الصلوات المباركات التي لا يدركها iiالتعـداد
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد أزكى الصلوات الطيبات التي لا تضبطها أذهان الأفراد
وعــــلـــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم

اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم صلاة تغفر لنا بها الدنوب و تحسن لنا بها الخاتمة ياقادر..........يا الله..........يا حنان يا منان ....يادا الجلال والاكرام


_________________



اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها خواطر الخيـر مـن خزائـن iiالسـر
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الثبات يوم البعث بجزيل الأجر وجميل البر
وعــــلــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم



اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها دوام الذكر لاسم الجلالة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حتى تظهر فينـا أسـرار iiالأصالـة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد مَـن أكمـل الديـن وأدى iiالرسالـة
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أشرقت بأنوار طلعته iiالظلـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي بعثته رحمة لكل الخلائق iiوالأمم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الموصوف بأفضل الأخـلاق iiوالشيـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أثنيت عليه بكتابك من سالف القدم
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها خواطر الخيـر مـن خزائـن iiالسـر
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الثبات يوم البعث بجزيل الأجر وجميل البر
وعــــلــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم


صلوات على النبي عطرات

بقدر طه مستدامه في كل حين

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تستنيـر بهـا بصائرنـا
وصل على سيدنا محمد صلاة تفجر بهـا ينابيـع الحكمـة مـن iiقلوبنـا
وصل على سيدنا محمد صلاة تفيض منها الأسرار الربانية على جوارحنا
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه iiوســـلــــم



للهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد بعدد مـا خلقـت مـن نـوره وعـم iiالعالميـن
و صل وسلم وبارك علـى سيدنـا محمـد بعـدد أنيـن وتنهـدات الأوليـاء iiالعاشقيـن
و صـل وسلـم وبـارك علـى سيدنـا محمـد بعـدد بكـاء وزفـرات كـل iiالعابديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنـا محمـد بعـدد مـن خـروا لنـور وجهـك iiساجديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد بعدد ما نور قلب المصطفى كل قلـوب iiالمؤمنيـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد بعدد ما توالى الليل والنهار وكل من قاموا لك قانتين
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد في كل أوقات الوصال صلاة تدوم إلى أبد iiالآبديـن
وعــــلــــى آلــــــــه وصـــحـــبـــه وســــلـــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها دوام الذكر لاسم الجلالة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حتى تظهر فينـا أسـرار iiالأصالـة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد مَـن أكمـل الديـن وأدى iiالرسالـة
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الْحَمدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ اللَّهُمَّ صَّلِ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُؤْمِنِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَبَشِّرِ ٱلْمُؤْمِنينَ [1] وَأَنَّ ٱللهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ ٱلْمُؤمِنِينَ [2] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلذَّاكِرِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ فَٱذْكُرُونِى أَذْكُرْكُمْ [3] ٱذْكُرُوا ٱللهَ ذِكْراً كَثِيراً وَسَبِّحوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً هُوَ ٱلَّذِى يُصَلِّى عَلَيْكُمْ وَمَلاَئِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ ٱلظُّلُمَاتِ إِلَى ٱلنُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِِيماً تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلاَمٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً [4] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِِّمْ عَلَى سَيِّدِِِِِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْعَامِلِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ إِنِّى لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ [5] وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـٰئِكَ يَدْخُلُونَ ٱلْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ [6] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلأَوَّابِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُوراً [7] لَهُم مَّا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِم ذَلِكَ جَزَاءُ ٱلْمُحْسِنِينَ [8] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلتَّوَّابِينَ بِما قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ إِنَّ ٱللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ ٱلْمُتَطَهِّرِينَ [9] وَهُوَ ٱلَّذِى يَقْبَلُ ٱلتَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُواْ عَنِ ٱلسَّيِّئَاتِ [10] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِِّرِ لِلْمُخْلِصِينَ بِمَا قَالَ اللهُ العَظِيمُ فَمَن كَانَ يَرْجُواْ لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلاَ يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً [11] مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ [12] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُصَلِّينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَأَقِمِ ٱلصَّلاَةَ إِنَّ ٱلصَّلاَةَ تَنْهَىٰ عَنِ ٱلْفَحْشَاءِ وَٱلْمُنْكَرِ [13] أَقِمِ ٱلصَّلاَةَ وَأْمُرْ بِٱلْمَعْرُوفِ وَٱنْهَ عَنِ ٱلْمُنكَرِ وَٱصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ ٱلأُمُورِ [14] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلخَاشِعِينَ بِمَا قَالَ اللهُ العَظِيمُ وَٱسْتَعِينُواْ بِٱلصَّبْرِ وَٱلصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى ٱلْخَاشِعِينَ ٱلَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُواْ رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ [15] ٱلَّذِينَ يَذْكُرُونَ ٱللهَ قِيَّاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتْفَكَّرُونَ في خَلْقِ ٱلسَّمَواتِ وَٱلأرْضِ رَبَّنا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ ٱلنَّارِ [16] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلصَّابِرِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ إِنَّمَا يُوَفَّى ٱلصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابِ [17] أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ هَدَاهُمُ ٱللهُ وَأُوْلَـٰئِكَ هُمْ أُولُوا ٱلأَلبَابِ [18] { اللَّهُمَّ صَلَّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ البَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْخَائِفينَ بِمَا قَالَ اللهُ الَعَظِيمُ وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتانِ [19] وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى ٱلنَّفْسَ عَنِ ٱلهَوَىٰ فَإِنَّ ٱلْجَنَّةَ هِيَ ٱلْمَأْوَىٰ [20] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُتَّقِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَرَحْمَتِى وَسِعَتْ كُلَّ شَىْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزّكَاةَ وَٱلَّذِينَ هُم بِئَايَاتِنَا يُؤْمِنُونَ ٱلَّذِينَ يَتَّبِعُونَ ٱلرَّسُولَ ٱلنَّبِىَّ ٱلأُمِىَّ [21] لَهُمْ جَزَاءُ ٱلضِّعْفِ بِمَا عَمِلُواْ وَهُم فِى ٱلْغُرُفَاتِ ءَامِنُونَ [22] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَّمَدٍ البَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُخْبِتينَ بِمَا قَالَ اللهُ العَظِيمُ وَبَشِّرِ ٱلْمُخِْبتِينَ ٱلَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ ٱللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ [23] وَٱلَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا أَتُواْ وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ [24] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلصَّابِرِينَ بِما قالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَبَشِّرِ ٱلصَّابِرِينَ ٱلَّذِينَ إِذَآ أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا للهِ وإِنَّا إِلَيْهِ راَجِعُونَ أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلْمُهْتَدُونَ [25] إِنِّى جَزَيتُهُمُ ٱلْيَوْمَ بِمَا صَبَرُواْ أَنَّهُمْ هُمُ ٱلْفائِزُونَ [26] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبّشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْكَاظِمِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَٱلْكَاظِمِينَ ٱلْغَيْظَ وْٱلْعَافِينَ عَنِ ٱلنَّاسِ وَٱللهُ يُحِبُّ ٱلْمُحْسِنِينَ [27] فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى ٱللهِ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ [28] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ البَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُحْسِنِينِ بِمَا قَالَ ٱللهُ الْعَظِيمُ وَأَحْسِنُواْ إِنَّ ٱللهُ يُحِبُّ ٱلْمُحْسِنِينَ [29] مَن جَاءَ بِٱلْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاءَ بِٱلسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَىٰ إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ [30] { اللَّهُمَّ صَلِّ وسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِرِ لِلْمُتَصَدِّقِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَكُمْ إن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ [31] إِنَّ ٱللهَ يَجْزِى ٱلْمُتَصَدِّقِينَ [32] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ البَشِيرِ الْمُبَشَّرِ لِلْمُتَّقِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنفِقُونَ [33] وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَىءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ [34] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيْدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلشَّاكِرِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَٱشْكُرُواْ نِعْمَتَ ٱللهِ إِن كُنتُمْ إيَّاهُ تَعْبُدُونَ [35] لَئِن شَكَرْتُمْ َلأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِى لَشَدِيدٌ [36] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلسَّائِلِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ فَإِنِّى قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ [37] ٱدْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ [38] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلصَّالِحِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ أَنَّ ٱلأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِىَ ٱلصَّالِحُونَ [39] أُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلْوَارثُونَ ٱلَّذِينَ يَرِثُونَ ٱلْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [40] { اللَّهُمَّ صَلِّ و سَلَّمْ علَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُحْسِنِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ إِنَّ ٱللهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىِّ يَاأَيُّها ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِمُواْ تَسْلِيماً [41] يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وٱللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ [42] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمُ عَلَى سَيِّدِنَا مَحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلِْمُبَشِّرِينَ قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَبَشِّرِ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ [43] لَهُمُ ٱلْبُشْرَىٰ فِى ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَفِى ٱلأَخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِماتِ ٱللهِ ذَ ٰلِكَ هُوَ ٱلْفَوْزُ ٱلْعَظِيمُ [44] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْفَائِزِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَمَن يُطِعِ ٱللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً [45] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلزَّاهِدِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ ٱلْمَالُ وَٱلْبَنُونَ زِينَةُ ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَٱلْبَاقياتُ ٱلصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً [46] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِير الْمُبَشِّرِ لِلأُمِيِّينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ [47] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّم عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُصْطَفِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ ثُمَّ أَورَثْنَا ٱلْكِتَابَ ٱلَّذِينَ ٱصْطْفَيْنا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقُ بِٱلْخَيرَاتِ بِإِذْنِ ٱللهِ ذَ ٰلِكَ هُوَ ٱلْفَضْلُ ٱلْكَبِيرُ [48] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُذْنِبِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ قُلْ يَا عِبَادِىَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ ٱللهِ إِنَّ ٱللهَ يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ [49] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمِ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُسْتَغْفِرِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً اَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ ٱللهَ يَجِدِ ٱللهَ غَفُوراً رَّحِيماً [50] { ٱللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ٱلْبَشِيرِالْمُبَشِّرِ لِلْمُقَرَّبِينَ بِمَا قَالَ ٱللهُ ٱلْعَظِيمُ إِنَّ ٱلَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا ٱلْحُسْنَى أُوْلَـٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ لاَ يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِى مَا ٱشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ لاَ يَحْزُنُهُمُ ٱلْفَزَعُ ٱلأَكْبَرُ وَتَتَلقَّهُمُ ٱلْمَلائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ ٱلَّذِى كُنْتُمْ تُوعَدُونَ [51] { اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْبَشِيرِ الْمُبَشِّرِ لِلْمُؤْمِنِينَ بِمَا قَالَ اللهُ الْعَظِيمُ إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ وَٱلْمُسْلِمَاتِ وٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمنَاتِ وَٱلْقَانِتِينَ وَٱلْقَانتَاتِ وَٱلصَّادِقِينَ وَٱلصَّادِقَاتِ وَٱلصَّابِرِينَ وَٱلصَّابِرَاتِ وَٱلْخَاشِعينَ وَٱلْخَاشِعَاتِ وَٱلْمُتَصَدِّقِينَ وَٱلْمُتَصَدِّقَاتِ وَٱلصَّائِمِينَ وَٱلصَّائِمَاتِ وَٱلْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَٱلْحَافِظَاتِ وَٱلذَّاكِرِينَ ٱللهَ كَثِيراً وَٱلذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ ٱللهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً [52] وَأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَىٰ وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰ ثُمَّ يُجْزَاهُ ٱلْجَزَاءَ ٱلأَوْفَىٰ [53] { اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ صَلاَةٌ تُشْرَحُ بِهَا الصُّدورُ وَتَهُونُ بِهَا الأُمُورُ وَتَنْكَشِفُ بِهَا ٱلسُّتُورُ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً كَثِيراً دَائِمِاً إِلَى يَوْمِ ٱلدِّينِ دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ ٱللَّهُمَّ وَتَحِّيَتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَءَاخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ ٱلْحَمْدُ للهِ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ [54].



صلاة الفاتح

بسم الله الرحــمــن الرحيم


اللهم أجعل أفضل صـلواتك أبداً ، وأنــمى بركاتك سـرمـداً ، وأزكـى تحياتك فضلاً وعدداً ، على أشرف الحقائق الإنسانية ، ومعدن الدقائق الإيمانيــة ، وطور التجليـــات الإحســانية ، ومهبـط الأسرار الرحمـانية ، وعروس المملكـة الرَّبـــَّانية ، واسطة عقد النبييـن ، ومقـدم جيش المرسلين ، وأفـضل الخلائق أجمـعين ، حامل لواء العـز الأعـلى ، ومالك أزمـَّـة الشرف الأسنى ، شاهد أسرار الأزل ، وترجمان لسان القدم ، ومنبع العلم والحلم والحـِكم ، مظهر سِرَ الوجود الجزئي والسفلي ، روح جسد الكونين ، وعين حياة الدارين ، المتخــلق بأعلى رتــَب العبوديـة ، المتحـقق بأسرار المقامات الإصطفائية ، سيد الأشراف ، وجامع الأوصاف ، الخليل الأعظم ، والحبيب الأكرم ، المخصـوص بأعلى المراتب والمقامات ، المؤيد بأوضح البراهين والدلالات ، المنصور بالرعب والمعجـزات ، الجوهر الشريف الأبدي ، والنور القديم السرمـدي ، سيدنا ونبيـنا محمـد ، المحمود في الإيجاد والوجود ، الفاتح لكل شاهد ومشهــود ، نور كل شيء وهـداه ، سِرُّ كل سِـرِّ وسناه ، الذي انشقـت منه الأسرار ، وانفـلقت منه الأنوار ، السِّرُّ الباطن ، والنور الظاهر ، السَّيـد الكامل ، الفاتح الخاتم ، الأول الآخر ، الباطن الظاهـر ، العاقب الحاشر ، الناهي الآمـر ، الناصح الناصر ، الصابر الشاكر ، القانت الذاكـــر ، الماحي الماجد ، العزيز الحامـد ، المؤمن العابد ، المتوكل الزاهـد ، القائم التابع ، الشهيـد الولي الحمـيد ، البرهان الحجـة المطاع ، المختار الخاضع الخاشع ، البـَرُّ المـستنصـر ، الحق المبين ، طـــه ويـــــس ، المزمـل المدثر ، سيد المرسلين ، وإمام المتقيـن ، وخاتم النبيــين ، وحبيـب رب العالمين ، النبي المصطفى ، والرسول المجتـبى ، الحكم العـدل ، الحكيم العليم ، العزيز الرؤوف الرحيـم ، نورك القديم ، وصراطك المستقيم ، صل الله عليه وسلم ، محمد عبدك ورسولك ، وصفيك وخليـلك ، ودليلك ونجيـُّك ، ونخبـتك وذخيــرتك وخيـرتك ، وإمـام الخير ، وقائد الخير ، ورسول الرحمـة ، النبي الأمـي ، العربي القرشي ، الهاشمـي الأبطـحي ، المكي المدني التهامي ، الشاهد المشهـود ، الولي المقرَّب ، السعيد المسعـود ، الحبيـب الشفيع ، الواعظ البشير النذير ، العطوف الحليم ، الجواد الكريم ، الطيب المبارك المكين ، الصادق المصدوق الأمين ، الداعي إليك بإذنك ، السراج المنير ، الذي أدرك الحقائق بحجتـها ، وفاز الخلائق برمـَّتها ، وجعـلته حبيـباً ، وناجيـته قريباً ، وأدنيـته رقيباً ، وختمـتَ به الرسالة ، والدلالة والبشارة ، والنذارة والنبوة ، ونصرته بالرعب ، وظللته بالسحب ، ورددت له الشمس ، وشققت له القمر ، وأنطقت له الضب ، والظبي والذئب ، والجذع والذراع ، والجمل والجبل ، والمدر والشجر ، وأنبعتَ من أصابعه الماء الزلال ، وأنزلت من المزن بدعوتـه ، في عام الجدب والمحـل ، وابل الغيث والمطر ، فاعشوشبت منه القفر والصخر ، والوعر والسهل ، والرمـل والحجر ، وأسريت به ليـلاً ، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، إلى السماوات العلى ، إلى سدرة المنتـهى ، إلى قاب قوسين أو أدنـى ، وأريـته الآية الكبرى ، وأنلـته الغاية القصوى ، وأكرمته بالمخاطبة والمراقبة ، والمشافهة والمشاهدة ، والمعاينة بالبصر ، وخصصته بالوسيلة العذرا ، والشفاعة الكبرى ، يوم الفزع الأكبر في المحشر ، وجمعت له جوامع الكلم ، وجواهر الحكـم ، وجعلت أمـته خير الأمم ، وغفـرت له ماتقدم من ذنبه وما تأخر ، الذي بلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمـة ، وكشف الغمـة ، وجـلى الظلمة ، وجاهد في سبيـل الله ، وعبد ربه حتى أتاه اليقيــن ، اللهم ابعـثه مقاما محـمـودا ، يغبطه فيه الأولون والآخرون ، اللهـم عظـمه في الدنيا بإعـلاء ذكره ، وإظهار دينه ، وإبقاء شريعته ، وفي الآخـرة بشفاعته في أمـته ، وأجزل أجره ومـثوبته ، وأيـــِّد فضله على الأولين والآخرين ، وتقديمه على كافة المقربيـن الشهـود ، اللهم تقبـل شفاعته الكبرى ، وارفع درجته العليا ، واعطه سـؤله في الآخـرة والأولى ، كما أعطيت إبراهيم ومـوسى ، اللهم اجعله من أكرم عبادك شرفاً ، ومن أرفـعهم عندك درجـة ، وأعظمـهم خـطراً ، وأمكنـهم شفاعـة ، اللهم عـظــِّم برهانه ، وأبـلج حجـته ، وأبلغه مأمـوله في أهـل بيـته وذريته ، اللهم أتبعه من ذريـته وأمـته ما تقـرُّ به عيـنه ، وأجزه عنا خير ما جازيت به نبياً عن أمـته ، واجز الأنبياء خيراً ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد ، عدد ما شاهدته الأبصار ، وسمعته الآذان ، وصـلِّ وسـلم عليه عدد من صـلى عليه ، وصـلِّ وسلم عليه بعدد من لم يصـلِّ عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما تحب وترضى أن نصـلي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما أمرتنا أن نصلـي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما ينبغي أن يصـلَّى عليه ، اللهم صلِّ وسلم عليه وعلى آله ، عدد نعماء الله وإفضاله ، اللهم صـلِّ وسلم عليه ، وعلى آله وأصحابه ، وأولاده وأزواجه ، وذرياته وأهل بيتـه ، وعتـرته وعشـيرته ، وأصهـاره وأحبابه ، وأتباعـه وأشياعه وأنصاره ، خـزنـة أسراره ، ومعادن أنواره ، وكنوز الحقائق ، وهُداة الخلائق ، نجـوم الهدى لمن اقتـدى ، وسلـم تسليما كثيرا دائمـاً أبداً ، وارضَ عن كل الصحابة رضى ً سرمداً ، عدد خلقك وزنة عرشك ، ورضاء نفسك ، ومداد كلماتك ، كلما ذكرك ذاكر ، وسهى عن ذكرك غافل ، صلاة تكون لك رضاءً ، ولحـقـِّهِ أداءً ، ولنا صلاحاً ، وآتـهِ الوسيـلة والفضيـلة ، والدرجة العالية الرفيعـة ، وابعثه المقام المحمود ، وأعطه اللـواء المعقود ، والحوض المورود ، وصـلِّ على جميع إخوانه من النبييـن والمرسلين ، وعلى جميع الأولياء والصالحين ، وعلى سيدنا الشيخ محيي الدين ، أبي محمد عبدالقادر الجيلاني ، الأمين المكين ، صلوات الله عليهم أجمعين ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمـد ، السابق للخلق نوره ، الرحمـة للعالمين ظهـوره ، عدد من مضى من خلقك ومن بقي ، ومن سعد منهم ومن شقي ، صـلاة تستغرق العد ، وتحيـط بالحد ، صـلاة لا غاية لها ولا انتهاء ، ولا أمد لها ولا انقضاء ، صلواتك التي صليت عليه ، صـلاة معروضة عليه ، ومقبولة لديه ، صـلاة دائمة بدوامك ، وباقيـة ببقائك ، لامنـتهى لها دون علمك ، صـلاةً ترضيك وترضيه ، وترضى بها عنا ، صـلاةً تمـلأ الأرض والسماء ، صـلاة تحل بها العقـد ، وتفرج بها الكرب ، ويجري بها لطفك ، من أمري وأمـور المسليـن ، وبارك على الدوام ، وعافنا واهدنا ، واجعلنا آمنيـن ، ويسـِّـر أمورنا مع الراحـة لقلوبنا وأبداننا ، والسلامة والعافية ، في ديـننا ودنيانا وآخرتنا ، وتوفنا على الكتاب والسنة ، واجمعنا معه في الجنة ، من غير عذاب يسبق ، وأنت راضٍ عنا ، ولا تمـكر بنا ، واختم لنا بخير منك وعافية ، بلا محـنة أجمعيـن ، سبحان ربك رب العـزة عما يصـفون ، وسلام عـلى المرسليـن ، والحمـد لله رب العالميـن .


عـــدد مـا أحـــاط بـه عــلـمــك و أحـصـاه كـتــابــك و شــهـدت بـه مـلائـكـتــك
و جـرى بـه قـلـمـك ، عــدد الأمــطــار و الأحــجــار و الأقــطــار و الأشــجـار
و مـلائــكـة الـجـبـار ، و عــدد مـا خــلـق مــولانـا مـن أول الـزمـان إلـى آخــر
الـزمـان ، و سـلـم عـلـيـه و عـلـيـهـم مـثـل ذلـك و الـحـمـد لله رب الـعـالـمـيـن

.

سيدى عبد القادر الجيلانى
رضى الله عنه
اللهمَّ صلى على محمد و آله عدد زرات الوجود
عدد كل زرة ألف ألف مرة و سلم تسليما

.................................................. ..........


*صيغة تنسب إلى سيدي الغوث
الإمام الكبير الشيخ سيدى عبد القادر الجيلاني
رضي الله عنه ونفعنا به
الــلــهـــمَّ صـــــلِّ عــلـى ســــــيــدنـا مــحــمـــد الــســـابـق لــلأنــــــام نــــــوره

الـرحــمــة لـلـعــالـمـيــن ظـهـــوره عــدد مـن مــضـى مـن خـلـقــك و مـن بــقـي

و مـن ســــعــد مـنـهـم و مـن شـــقــي ، صـــلاة تـســتــغــرق الـعـــد و تـحــيــط

بـالـحـــد ، صــلاة لا غــايــة لـهـا و لا انــتـهـاء و لا أمــــد لـهـا و لا انــقــضــاء

صــــــــلاة دائــــــمـــــة بــــدوامــــــك و عــلــى آلــــه و صــحـــبــــه كــــذلــك

و ســــــــلــم تــســـــلـــيـــمــاً مـــثــــل ذلـــك و الــحــــــمـــــد لله عـــلــى ذلـــك



كـان ســيـدى عـبـد الـقـادر الـجـيـلانـى يـخـتـم بـهـا أوراده
قـيـل مـن قـرأهـا ( 10 ) مـرات صـبـاحـاً و مـثـلـهـا مـســاءً تـوجـب لـه الـرضـوان الأكـبـر
و تـســهـل عـلـيـه الأمـور الـصـعـاب
و تـنـهـال عـلـيـه الـرحـمـة

و الـحـمـد لله و كـفـى ســمـع الله لـمـن دعـا لـيـس وراء الله مـنـتـهـى
و الـســلام عـلـيـكـم
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الفناء عن الخلق بإذن الله تعالى
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الفناء عن الهوى بأمر الله iiتعالـى
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الفناء عن الإرادة بإرادة الله iiتعالى
وعـــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم

اللهم صل علي سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى اله حق قدرة ومقداره العظيم

اللهم اجعل فضائل صلواتك ونوامي بركاتك وشرائف زكواتك ورأفتك ورحمتك وتحيتك على محمد سيد المرسلين وإمام المتقين وخاتم النبيين ورسول رب العالمين قائد الخير وفاتح البر ونبي الرحمة وسيد الأمة ، اللهم ابعثه مقاماً محموداً تزلف به قربه وتقر به عينه يغبطه الأولون والآخرون ، اللهم أعطه الفضل والفضيلة والشرف والوسيلة والدرجة الرفيعة والمنزلة الشامخة المنيفة ، اللهم أعطِ سيدنا محمد سؤله وبلغه مأموله واجعله أول شافع وأول مشفع ، اللهم أعظم برهانه وثقل ميزانه وأبلج حجته وارفع في أعلى المقربين سنته وتوفنا على ملته وأوردنا حوضه واسقنا بكأسه غير خزايا ولا نادمين ولا شاكين ولا مبدلين ولا فاتنين ولا مفتونين يا رب العالمين [/frame]
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مسك القبول في غدوتي ورواحي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة أطيـر بهـا هائمـاً بغيـر جناحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أرددها دومـاً فـي بكرتـي وصباحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يظهر فيهـا عشقـي ونـور iiصلاحـي
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم
اللهم إني أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السموات وأهل الأرض وكل شيىءهو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كــله ، وإستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه )
( الحمد لله حمداً جزيلاً جميلاً مثل حمد جميع من حمده كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه والشكر له مثل ذلك وأعظم من ذلك ، اللهم صلِّ على سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلاة تكون لنا وصلة بجنابه وتغيبنا في نوره وتحسن عاقبتنا بحسن الختام وسلم عليه وعلى آله وصحبــه يا سلام )



[i]
اللهم أجعل صلاتنا لحبيبك المصطفى ورسولك إمام أهل الصفا نورا في قبورنا وسببا في زيادة أجورنا وأشرح بها صدورنا ويسر بها أمورنا وأكشف بها همومنا وأرفع بها غمومنا وأغفر بها ذنوبنا وأستر بها عيوبنا وأعطنا بها غاية مطلوبنا وبلغنا بها مرغوبنا وقر بها عيوننا وأقض بها ديوننا وأنصر بها حجتنا وآنس بها وحشتنا وكفر بها عنا سيئاتنا وأرفع بها درجاتنا وأجعل لنا بها نورا بين أيدينا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن شمائلنا وأدم بها شهودنا في نبيك وأجعله شهودا متصلا وأفننا به في محبة رسولك.
[/b]





[i]
اللهم أجعل شهودنا له شهودا جليا متصلا محفوظا عن شوائب التوهم والخيال وأجعل رؤيتنا له فى الدنيا والآخرة من الباب الخاص الذي لم يدركه الخطل والإختلال وأفننا في ذاته فناءا يحققنا بمشاهدة جميع حضراته ويكون لنا قوة مصونة وواسطة مأمونة إلى الترقي للحضرات الإلهية لندرك به مشاهد جميع الحضرات الجلالية والجمالية والكمالية والكبريائية حتى نظهر بمظاهر تجليات تلك الحضرات ونمتد من نور الذات الأصلي بواسطة الأسماء والصفات وأحضرنا بهذا الحبيب الأعظم عند موتنا في نزع أرواحنا ليلقننا كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله ويكون لنا إستضاءة في قبورنا ويلقننا حجتنا عند السؤال وأجمع بيننا وبينه يوم الحشر والزلزال. اللهم لا تحرمنا رؤيته حتى تدخلنا مدخله وتسقينا من حوضه وتدخلنا في شفاعته وتحت لوائه وترزقنا جواره وتنعم علينا بما أنعمت به على أحبابك من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والحمد لله رب العالمين. اللهم أرفع بصلاتنا هذه قدر نبينا ومولانا محمد في الميعاد وأجعل بها كلمته مقبولة من بين جميع العباد وأعطه بها الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة وأبعثه بها المقام المحمود وأمنحه بها الحوض المورود والمنزلة الكاملة والحجة البالغة وأعل بها منزلته وتقبل بها شفاعته وأجعل بها عملنا مبرورا وسعينا مشكورا وذنبنا مغفورا وحالنا مستورا وبارك في آخرتنا ودنيانا ومماتنا ومحيانا وألحقنا بنبينا ووفقنا على سنته وأمتنا على ملته ولا تفرق بيننا وبينه، إلهى هذا ذلنا إليك وتواضعنا بين يديك فأرحمنا وأنت خير الراحمين وأجعل هذا كله لنا ولوالدينا ولأولادنا وأخواننا وأصحابنا وأزواجنا وأتباعنا وخدامنا وخواصنا وجميع المسلمين وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى جميع الأنبياء والمرسلين والملائكة المقربين وجميع عباد الله الصالحين وأهل بيته وأزواجه وذريته وآله وأصحابه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين.

_________________



اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الحمد على قضائك حمداً يعلو حمـد iiالحامديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الشكر على نعمائك شكراً يزيد على شكر الشاكرين
وعــــلـــــى آلــــــــــه وصـــحـــبــــه iiوســـــلـــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تفتح بها لقلوبنا ملكوت iiالسموات
و صل وسلم وبارك على سيدنـا محمـد فخـر الوجـود ومصـدر iiالخيـرات
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يسري نورها في الحياة وبعد الممات
وعـــلــــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســــلــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الحمد على قضائك حمداً يعلو حمـد iiالحامديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الشكر على نعمائك شكراً يزيد على شكر الشاكرين
وعــــلـــــى آلــــــــــه وصـــحـــبــــه iiوســـــلـــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أنت فيها غاية القصد ومنتهى القصد
و صل وسلم وبـارك علـى سيدنـا محمـد صـلاة سرمديـة تفـوق كـل iiعـد
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حتى نهيـم بذكـرك ويضمحـل كـل iiبعـد
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة معطرة بأريج الزهور وطيب iiالـورد
وعـــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه وســــلــــم


اللهم فصلِّ على محمد أمينك على وحيك ونجيبك من خلقك وصفيِّك من عبادك , إمام الرحمة وقائد الخير ومفتاح البركة , كما نصَّب لأمرك نفسه , وعرَّض فيك للمكروه بدنه , وكاشفَ في الدعاء إليك حامَّته ، وحارب في رضاك أسرته , وقطع في إحياء دينك رحمه ، وأقصى الأدنين على جحودهم , وقرَّب الأقصين على استجابتهم لك , ووالى فيك
الأبعدين ، وعادى فيك الأقربين , وأدأب نفسه في تبليغ رسالتك وأتعبها في الدعاء إلى مِلّتك , وشغلها بالنصح لأهل دعوتك , وهاجر إلى بلاد الغربة ومحل النأي عن موطن رَحله وموضع رجله ومسقط رأسه ومأنس نفسه , إرادة منه لإعزاز دينك واستنصاراً على الكفر بك , حتى استتب له ما حاول في أعدائك ، واستتم له ما دبَّر في أوليائك ، فنهَدَ إليهم مستفتحاً بعونك ، ومتقوياً على ضعفه بنصرك , فغزاهم في عقر ديارهم ، وهجم عليهم في بُحبوحة قرارهم , حتى ظهر أمرك وعَلَت كلمتك ولو كره المشركون , اللهم فارفعه بما كدح فيك إلى الدرجة العليا في جنتك , حتى لا يُساوى في منزلة ولا يكافأ في مرتبة ولا يوازيه لديك مَلَكٌ مُقرب ، ولا نبي مرسل ، وعَرِّفه في أهله الطاهرين ، وأمته المؤمنين من حسن الشفاعة أجَلَّ ما وعدتَه , يا نافذ العدة ، يا وافي القول ، يا مبدل السيئات بأضعافها من الحسنات إنك ذو الفضل العظيم الجواد الكريم "
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها ترويض النفس على طاعة الله ظاهراً بالجوارح
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها ارتقـاء الـروح بطاعـة الله باطنـاً iiبالجوانـح
وعــــلـــــى آلــــــــــه وصـــحـــبــــه iiوســـــلـــــم
اللهم صلى على من هو الغني عني .. بكمال غناك وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم


اللهم صل وسلم وبارك علـى سيدنـا محمـد القـدوة الكاملـة iiللمتقيـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الأسوة الحسنة لجميـع iiالصالحيـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد المبعوث رحمة لكل الخلائق أجمعين
و صل وسلم وبـارك علـى سيدنـا محمـد منـار القصـاد iiوالسالكيـن
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم



اللهم إني أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السموات وأهل الأرض وكل شيىءهو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كــله ، وإستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) [ 3 مرات ].
( الحمد لله حمداً جزيلاً جميلاً مثل حمد جميع من حمده كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه والشكر له مثل ذلك وأعظم من ذلك ، اللهم صلِّ على سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلاة تكون لنا وصلة بجنابه وتغيبنا في نوره وتحسن عاقبتنا بحسن الختام وسلم عليه وعلى آله وصحبــه يا سلام ) .

اللهم صلِّ على سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلاة تكون لنا وصلة بجنابه وتغيبنا في نوره وتحسن عاقبتنا بحسن الختام وسلم عليه وعلى آله وصحبــه يا سلام ) .
_________________

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد أفضل الصلوات المباركات التي لا يدركها iiالتعـداد
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد أزكى الصلوات الطيبات التي لا تضبطها أذهان الأفراد
وعــــلـــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم

اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم صلاة تغفر لنا بها الدنوب و تحسن لنا بها الخاتمة ياقادر..........يا الله..........يا حنان يا منان ....يادا الجلال والاكرام


_________________



اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها خواطر الخيـر مـن خزائـن iiالسـر
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الثبات يوم البعث بجزيل الأجر وجميل البر
وعــــلــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم



اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها دوام الذكر لاسم الجلالة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حتى تظهر فينـا أسـرار iiالأصالـة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد مَـن أكمـل الديـن وأدى iiالرسالـة
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أشرقت بأنوار طلعته iiالظلـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي بعثته رحمة لكل الخلائق iiوالأمم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الموصوف بأفضل الأخـلاق iiوالشيـم
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي أثنيت عليه بكتابك من سالف القدم
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها خواطر الخيـر مـن خزائـن iiالسـر
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الثبات يوم البعث بجزيل الأجر وجميل البر
وعــــلــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم


صلوات على النبي عطرات

بقدر طه مستدامه في كل حين

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة تستنيـر بهـا بصائرنـا
وصل على سيدنا محمد صلاة تفجر بهـا ينابيـع الحكمـة مـن iiقلوبنـا
وصل على سيدنا محمد صلاة تفيض منها الأسرار الربانية على جوارحنا
وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه iiوســـلــــم



للهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد بعدد مـا خلقـت مـن نـوره وعـم iiالعالميـن
و صل وسلم وبارك علـى سيدنـا محمـد بعـدد أنيـن وتنهـدات الأوليـاء iiالعاشقيـن
و صـل وسلـم وبـارك علـى سيدنـا محمـد بعـدد بكـاء وزفـرات كـل iiالعابديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنـا محمـد بعـدد مـن خـروا لنـور وجهـك iiساجديـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد بعدد ما نور قلب المصطفى كل قلـوب iiالمؤمنيـن
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد بعدد ما توالى الليل والنهار وكل من قاموا لك قانتين
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد في كل أوقات الوصال صلاة تدوم إلى أبد iiالآبديـن
وعــــلــــى آلــــــــه وصـــحـــبـــه وســــلـــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها دوام الذكر لاسم الجلالة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حتى تظهر فينـا أسـرار iiالأصالـة
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد مَـن أكمـل الديـن وأدى iiالرسالـة
وعـــلـــى آلـــــــه وصــحــبـــه iiوســـلــــم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الفناء عن الخلق بإذن الله تعالى
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الفناء عن الهوى بأمر الله iiتعالـى
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الفناء عن الإرادة بإرادة الله iiتعالى
وعـــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم

اللهم صل علي سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى اله حق قدرة ومقداره العظيم

اللهم اجعل فضائل صلواتك ونوامي بركاتك وشرائف زكواتك ورأفتك ورحمتك وتحيتك على محمد سيد المرسلين وإمام المتقين وخاتم النبيين ورسول رب العالمين قائد الخير وفاتح البر ونبي الرحمة وسيد الأمة ، اللهم ابعثه مقاماً محموداً تزلف به قربه وتقر به عينه يغبطه الأولون والآخرون ، اللهم أعطه الفضل والفضيلة والشرف والوسيلة والدرجة الرفيعة والمنزلة الشامخة المنيفة ، اللهم أعطِ سيدنا محمد سؤله وبلغه مأموله واجعله أول شافع وأول مشفع ، اللهم أعظم برهانه وثقل ميزانه وأبلج حجته وارفع في أعلى المقربين سنته وتوفنا على ملته وأوردنا حوضه واسقنا بكأسه غير خزايا ولا نادمين ولا شاكين ولا مبدلين ولا فاتنين ولا مفتونين يا رب العالمين [/frame]
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مسك القبول في غدوتي ورواحي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة أطيـر بهـا هائمـاً بغيـر جناحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أرددها دومـاً فـي بكرتـي وصباحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يظهر فيهـا عشقـي ونـور iiصلاحـي
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم
اللهم إني أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة وطرفة يطرف بها أهل السموات وأهل الأرض وكل شيىءهو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كــله ، وإستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه )
( الحمد لله حمداً جزيلاً جميلاً مثل حمد جميع من حمده كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه والشكر له مثل ذلك وأعظم من ذلك ، اللهم صلِّ على سيدنا ومولانا محمد السابق الخاتم صلاة تكون لنا وصلة بجنابه وتغيبنا في نوره وتحسن عاقبتنا بحسن الختام وسلم عليه وعلى آله وصحبــه يا سلام )



[i]
اللهم أجعل صلاتنا لحبيبك المصطفى ورسولك إمام أهل الصفا نورا في قبورنا وسببا في زيادة أجورنا وأشرح بها صدورنا ويسر بها أمورنا وأكشف بها همومنا وأرفع بها غمومنا وأغفر بها ذنوبنا وأستر بها عيوبنا وأعطنا بها غاية مطلوبنا وبلغنا بها مرغوبنا وقر بها عيوننا وأقض بها ديوننا وأنصر بها حجتنا وآنس بها وحشتنا وكفر بها عنا سيئاتنا وأرفع بها درجاتنا وأجعل لنا بها نورا بين أيدينا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن شمائلنا وأدم بها شهودنا في نبيك وأجعله شهودا متصلا وأفننا به في محبة رسولك.
[/b]





[i]
اللهم أجعل شهودنا له شهودا جليا متصلا محفوظا عن شوائب التوهم والخيال وأجعل رؤيتنا له فى الدنيا والآخرة من الباب الخاص الذي لم يدركه الخطل والإختلال وأفننا في ذاته فناءا يحققنا بمشاهدة جميع حضراته ويكون لنا قوة مصونة وواسطة مأمونة إلى الترقي للحضرات الإلهية لندرك به مشاهد جميع الحضرات الجلالية والجمالية والكمالية والكبريائية حتى نظهر بمظاهر تجليات تلك الحضرات ونمتد من نور الذات الأصلي بواسطة الأسماء والصفات وأحضرنا بهذا الحبيب الأعظم عند موتنا في نزع أرواحنا ليلقننا كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله ويكون لنا إستضاءة في قبورنا ويلقننا حجتنا عند السؤال وأجمع بيننا وبينه يوم الحشر والزلزال. اللهم لا تحرمنا رؤيته حتى تدخلنا مدخله وتسقينا من حوضه وتدخلنا في شفاعته وتحت لوائه وترزقنا جواره وتنعم علينا بما أنعمت به على أحبابك من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والحمد لله رب العالمين. اللهم أرفع بصلاتنا هذه قدر نبينا ومولانا محمد في الميعاد وأجعل بها كلمته مقبولة من بين جميع العباد وأعطه بها الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة وأبعثه بها المقام المحمود وأمنحه بها الحوض المورود والمنزلة الكاملة والحجة البالغة وأعل بها منزلته وتقبل بها شفاعته وأجعل بها عملنا مبرورا وسعينا مشكورا وذنبنا مغفورا وحالنا مستورا وبارك في آخرتنا ودنيانا ومماتنا ومحيانا وألحقنا بنبينا ووفقنا على سنته وأمتنا على ملته ولا تفرق بيننا وبينه، إلهى هذا ذلنا إليك وتواضعنا بين يديك فأرحمنا وأنت خير الراحمين وأجعل هذا كله لنا ولوالدينا ولأولادنا وأخواننا وأصحابنا وأزواجنا وأتباعنا وخدامنا وخواصنا وجميع المسلمين وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى جميع الأنبياء والمرسلين والملائكة المقربين وجميع عباد الله الصالحين وأهل بيته وأزواجه وذريته وآله وأصحابه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين.

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صـلاة فيهـا الرسـوخ فـي العقيـدة iiوالإيمـان
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الإستقامة في المعامله والصدق بالأصغران
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة فيهـا السمـو فـي الأخـلاق والإحسـان
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة فيهـا السكينـة فـي القلـب iiوالإطمئنـان
وعــــلــــى آلـــــــــه وصـــحـــبـــه iiوســــلـــــم


لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عِنْتُمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ " أَعْبُدُ الله رَبِّي وَلاَ أَشْرِكُ بِهِ شَيْئاً .. اللَّهُمَّ إِنِّي أَدْعُوكَ بِأَسْمَائِكَ الْحُسْنَى كُلِّهَا لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ .. أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ . اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً . وَصَلَّى الله عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ صَلاَةً هُوَ أَهْلُهَا. اللَّهُمَّ يَا رَبَّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ وَاجْزِ مُحَمَّداً مَا هُوَ أَهْلُهُ . اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالزَّبُورِ والْفُرْقَانِ الْعَظِيمِ .. اللَّهُمَّ أَنْتَ الأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ ، وَأَنْتَ الآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ ، وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ .. فَلَكَ الْحَمْدُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الْظَّالِمِينَ .. مَا شَاءَ الله كَانَ وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ لاَ قُوَّةَ إِلاَّ بالله .. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ صَلاَةً مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَمَا أَمْرْتَ أَنْ نُصَلِّيَ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ حَتَّى لاَ يَبْقَى مِنْ صَلاَتِكَ شَيْءٌ ، وَارْحَمْ مُحَمَّداً حَتَّى لاَ يَبْقَى مِنْ رَحْمَتِكَ شَيْءٌ ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ حَتَّى لاَ يَبْقَى مِنْ بَرَكَاتِكَ شَيْء .ٌ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَأَفْلِحْ وَأَنْجِحْ وَأَتِمَّ وَأَصْلِحْ وَزَكّ وَأَرْبِحْ وَأَوْفِ وَأَرْجِحْ أَفْضَلَ الصَّلاَةِ وَأَجْزَلَ الْمِنَنِ وَالْتَّحِيَّاتِ عَلَى عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِي هُوَ فَلَقُ صُبْحِ أَنْوَارِ الْوَحْدَانِيَّةِ ، وَطَلْعَةُ شَمْسِ الأَسْرَارِ الرَّبَّانِيَّةِ ، وَبهْجَةُ قَمَرِ الْحَقَائِقِ الصَّمَدَانِيَّةِ ، وَحَضْرَةُ عَرْشِ الْحَضَرَاتِ الرَّحْمَانِيَّةِ .. نُورُ كُلِّ رَسُولٍ وَسَنَاهُ .. " يس . وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ . إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ . عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ " .. سِرد كُلِّ نَبِيٍّ وَهُدَاهُ " ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ " ، وَجَوْهَرُ كُلِّ وَلِيٍّ وَضِيَاهُ " سَلاَمٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ " .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْعَرَبِيِّ الْقُرَشِيِّ الْهَاشِمِيِّ الأَبْطَحِيِّ التِّهَامِيِّ الْمَكِّيِّ صَاحِبِ التَّاجِ وَالْكَرَامَةِ صَاحِبِ الْخَيْرِ وَالْمَيْرِ ، صَاحِبِ السَّرَايَا وَالْعَطَايَا وَالْغَزْوِ وَالْجِهَادِ وَالْمَغْنَمِ وَالْمَقْسَمِ ، صَاحِبِ الآياتِ وَالْمُعْجِزَاتِ وَالْعَلاَمَاتِ الْبَاهِرَاتِ ، صَاحِبِ الْحَجِّ وَالْحَلْقِ وَالتَّلْبِيَةِ ، صَاحِبِ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ وَالْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَالْمَقَامِ وَالْقِبْلَةِ وَالْمَحْرَابِ وَالْمِنْبَرِ ، صَاحِبِ الْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَالْحَوْضِ الْمَوْرُودِ وَالشَّفَاعَةِ وَالسُّجُودِ لِلرَّبِّ الْمَعْبُودِ ، صَاحِبِ رَمْيِ الْجَمَرَاتِ وَالْوُقُوفِ بِعَرَفَاتٍ ، صَاحِبِ الْعَلَمِ الطَّوِيلِ وَالْكَلاَمِ الْجَلِيلِ ، صَاحِبِ كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ وَالصِّدْقِ والتَّصْدِيق .. ِاللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيَّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاَةٍ تُنْجِينَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْمِحَنِ وَالإِحَنِ وَالأَهْوَالِ وَالْبَلِيَّاتِ ، وَتُسَلِّمُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْفِتَنِ وَالأَسْقَامِ وَالآفَاتِ وَالْعَاهَاتِ ، وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْعُيُوبِ وَالسَّيِّئَاتِ وَالآفَاتِ وَالْعَاهَاتِ ، وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعَ الْخَطِيئَاتِ ، وَتَقْضِي لَنَا بِهَا جَمِيعَ مَا نَطْلُبُهُ مِنَ الْحَاجَاتِ ، وَتَرْفَعُنَا بِهَا عِنْدَكَ أَعْلَى الدَّرَجَاتِ وَتُبَلِّغُنَا بِهَا أَقْصَى الْغَايَاتِ مِنْ جَمِيعِ الْخَيْرَاتِ فِي الْحَيَاةِ وَبَعْدَ الْمَمَاتِ .. يَا رَبِّ يَا الله يَا مُجِيبَ الدَّعَوَاتِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ لِي فِي مُدَّةِ حَيَاتِي وَبَعْدَ مَمَاتِي أَضْعَافَ أَضْعَافِ ذَلِكَ أَلْفَ أَلْفِ صَلاَةٍ وَسَلاَمٍ مَضْرُوبَيْنِ فِي مِثْلِ ذَلِكَ ، وَأَمْثَالَ أَمْثَالِ ذَلِكَ عَلَى عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَالرَّسُولِ الْعَرَبِيِّ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَوْلاَدِهِ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّاتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ وَأَصْهَارِهِ وَأَنْصَارِهِ وَأَشْيَاعِهِ وَأَتْبْاعِهِ وَمَوَالِيهِ وَخُدَّامِهِ وَحُجَّاجِهِ .. إِلَهِي اجْعَلْ كُلَّ صَلاَةٍ مِنْ ذَلِكَ تَفُوقُ وَتَفْضُلُ صَلاَةَ الْمُصَلَّينَ عَلَيْهِ مِنْ أَهْلِ السَّمَوَاتِ وَأَهْلِ الأَرَضِينَ أَجْمَعِينَ كَفَضْلِهِ الَّذِي فَضَّلْتَهُ عَلَى كَافَّةِ خَلْقِكَ يَا أَكْرَمَ الأَكْرَمِينَ وَيَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. " رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " " وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ". اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَكَرِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيَّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِيِّ السَّيِّدِ الْكَامِلِ الْفَاتِحِ الْخَاتِمِ حَاءِ الرَّحْمَةِ وَمِيمِ الْمُلْكِ وَدَالِ الدَّوَامِ .. بَحْرِ أَنْوَارِكَ وَمَعْدِنِ أَسْرَارِكَ ، وَلِسَانِ حُجَّتِكَ ، وَعَرُوسِ مَمْلَكَتِكَ ، وَعَيْنِ أَعْيَانِ خَلْقِكَ ، وَصَفِيِّكَ السَّابِقُ لِلْخَلْقِ نُورُهُ ، وَالرَّحْمَةُ لِلْعَالَمِينَ ظُهُورُهُ .. الْمُصْطَفَى الْمُجْتَبَى الْمُنْتَقَى الْمُرْتَضَى .. عَيْنِ الْعِنَايَةِ ، وَزَيْنِ الْقِيَامَةِ ، وَكَنْزِ الْهِدَايَةِ ، وَإِمَامِ الْحَضْرَةِ ، وَأَمِينِ الْمَمْلَكَةِ ، وَطِرَازِ الْحُلَّةِ ، وَكَنْزِ الْحَقِيقَةِ ، وَشَمْسِ الشَّرِيعَةِ ، كَاشِفِ دَيَاجِي الظُّلْمَةِ ، وَنَاصِرِ الْمِلَّةِ ، وَنَبِيِّ الرَّحْمَةِ ، وَشَفِيعِ الأُمَّةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ .. يَوْمَ تَخْشَعُ الأَصْوَاتُ وَتَشْخَصُ الأَبْصَارُ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ النُّورِ الأَبْلَجِ وَالْبَهَاءِ الأَبْهَجِ .. نَامُوسِ تَوْرَاةِ مُوسَى .. وَقَامُوسِ إِنْجِيلِ عِيسَى .. صَلَوَاتُ الله وَسَلاَمُهُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ .. طِلَّسْمِ الْفَلَكَ الأَطْلَسِ فِي بُطُونِ " كُنْتُ كَنْزاً مَخْفِيًّا فَأَحْبَبْتُ أَنْ أُعْرَفَ " .. طَاوُوسِ الْمَلَكِ الْمُقَدَّسِ فِي ظُهُورِ " فَخَلَقْتُ خَلْقاً فَتَعَرَّفْتُ إِلَيْهِمْ فَبِي عَرَفُونِي " قُرَّةِ عَيْنِ الْيَقِينِ .. مِرْآةِ أُولِي الْعَزْمِ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَى شُهُودِ الْمَلِكِ الْحَقِّ الْمُبِينِ .. نُورِ أَنْوَارِ أَبْصَارِ بَصَائِرِ الأَنْبِيَاءِ الْمُكَرَّمِينَ ، وَمَحَلِّ نَظَرِكَ وَسَعَةِ رَحْمَتِكَ مِنَ العَوَالِمِ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ .. صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَعَلَى إِخْوَانِهِ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالْمُرْسَلِينَ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَأَتْحِفْ وَأَنْعِمْ وَامْنَح وَأَكْرِمْ وَأَجْزِلْ وَأَعْظِمْ أَفْضَلَ صَلاَتِكَ وَأَوْفَى سَلاَمِكَ .. صَلاَةً وَسَلاَماً يَتَنَزَّلاَنِ مِنْ أُفُقِ كُنْهُ بَاطِنِ الذَّاتِ إِلَى فَلَكِ سَمَاءِ مَظَاهِرِ الأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ ، وَيَرْتَقِيَانِ عِنْدَ سِدْرَةِ مُنْتَهَى الْعَارِفِينَ إِلَى مَرْكَزِ جَلاَلِ النُّورِ الْمُبِينِ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ .. عِلْمِ يَقِينِ الْعُلَمَاءِ الرَّبَّانِيِّينَ ، وَعَيْنِ يَقِينِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ ، وَحَقِّ يَقِينِ الأَنْبِيَاءِ الْمُكَرَّمِينَ .. الَّذِي تَاهَتْ فِي أَنْوَارِ جَلاَلِهِ أُولُو العَزْمِ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ، وَتَحَيَّرَتْ فِي دَرْكِ حَقَائِقِهِ عُظَمَاءُ الْمَلاَئِكَةِ الْمُهَيَّمِينَ .

الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ فِي الْقُرْآنِ الْعَظِيمِ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ " لَقَدْ مَنَّ الله عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلاَلٍ مُبِينٍ " .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ صَلاَةَ ذَاتِكَ عَلَى حَضْرَةِ صِفَاتِكَ .. الْجَامِعِ لِكُلِّ الْكَمَالِ ، الْمُتَّصِفِ بِصِفَاتِ الْجَلاَلِ وَالْجَمَالِ ، مَنْ تَنَزَّهَ عَنِ الْمَخْلُوقِينَ فِي الْمِثَالِ .. يَنْبُوعِ الْمَعَارِفِ الرَّبَّانِيَّةِ وَحِيطَةِ الأَسْرَارِ الإِلَهِيَّةِ ..غَايَةِ مُنْتَهَى السَّائِلِينَ ، وَدلِيلِ كُلِّ حَائِرٍ مِنَ السَّالِكِينَ مُحَمَّدٍ الْمَحْمُودِ بِالأَوْصَافِ وَالذَّاتِ ، وَأَحْمَدِ مَنْ مَضَى وَمَنْ هُوَ آتٍ ، وَسَلِّمْ تَسْلِيماً بِدَايَةَ الأَزَلِ وَغَايَةَ الأَبَدِ حَتَّى لاَ يَحْصُرُهُ عَدَدٌ وَلاَ يُنْهِيهِ أَمَدٌ ، وَارْضَ عَنْ تَوَابِعِهِ فِي الشَّرِيعَةِ وَالطَّرِيقَةِ وَالْحَقِيقَةِ مِنَ الأَصْحَابِ وَالْعُلَمَاءِ وَأَهْلِ الطَّرِيقَةِ ، وَاجْعَلْنَا يَا مَوْلاَنَا مِنْهُمْ حَقِيقَةً .. آمِينْ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فَتْحِ أَبْوَابِ حَضْرَتِكَ ، وَعَيْنِ عِنَايَتِكَ بِخَلْقِكَ ، وَرَسُولِكَ إِلَى جِنِّكَ وَإِنْسِكَ .. وَحْدَانِيِّ الذَّاتِ الْمُنَزَّلِ عَلَيْهِ الآيَاتُ الْوَاضِحَاتُ .. مُقِيلِ الْعَثَرَاتِ ، وَسَيِّدِ السَّادَاتِ مَاحِي الشِّرْكِ وَالضَّلاَلاَتِ بِالسُّيُوفِ الصَّارِمَاتِ الآمِرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهِي عَنِ الْمُنْكَرَاتِ .. الثَّمِلِ مِنْ شَرَابِ الْمُشَاهَدَاتِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ خَيْرِ الْبَرِيَّاتِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى مَنْ لَهُ الأَخْلاَقُ الرَّضِيَّةُ وَالأَوْصَافُ الْمَرْضِيَّةُ وَالأَقْوَالُ الشَّرْعِيَّةُ وَالأَحْوَالُ الْحَقِيقِيَّةُ وَالْعِنَايَاتُ الأَزَلِيَّةُ وَالسَّعَادَاتُ الأَبَدِيَّةُ وَالْفُتُوحَاتُ الْمَكِيَّةُ وَالظُّهُورَاتُ الْمَدَنِيَّةُ وَالْكَمَالاَتُ الإِلَهِيَّةُ وَالْمَعَالِمُ الرَّبَّانِيَّةُ وَسِرُّ الْبَرِيَّةِ وَشَفِيعُنَا يَوْمَ بَعْثِنَا .. الْمُسْتَغْفِرُ لَنَا عِنْدَ رَبِّنَا الدَّاعِي إِلَيْكَ وَالْمُقْتَدَى بِهِ لِمَنْ أَرَادَ الْوُصُولَ إِلَيْكَ .. الأَنِيس بِكَ وَالْمُسْتَوْحِشُ مِنْ غَيْرِكَ حَتَّى تَمَتَّعَ مِنْ نُورِ ذَاتِكَ ، وَرَجَعَ بِكَ لاَ بِغَيْرِكَ ، وَشَهِدَ وَحْدَتَكَ فِي كَثْرَتِكَ ،وَقُلْتَ لَهُ بِلِسَانِ حَالِكَ وَقَوَّيْتَهُ بِكَمَالِكَ " فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ " الذَّاكِرُ لَكَ فِي لَيْلِكَ وَالصَّائِمُ لَكَ فِي نَهَارِكَ .. الْمَعْرُوفُ عِنْدَ مَلاَئِكَتِكَ أَنَّهُ خَيْرُ خَلْقِكَ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلَ إِلَيْكَ بِالْحَرْفِ الْجَامِعِ لِمَعَانِي كَمَالِكَ .. نَسْأَلُكَ إِيَّاكَ بِكَ أَنْ تُرِيَنَا وَجْهَ نَبِيِّنَا صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَأَنْ تَمْحُوَ عَنَّا وُجُودَ ذُنُوبِنَا بِمُشَاهَدَةِ جَمَالِكَ وَتُغَيِّبَنَا عَنَّا فِي بِحَارِ أَنْوَارِكَ .. مَعْصُومِينَ مِنَ الْشَّوَاغِلِ الدُّنْيَوِيَّةِ رَاغِبِينَ إِلَيْكَ غَائِبِينَ بِكَ .. يَا هُوَ يَا الله يَا هُوَ يَا الله يَا هُوَ يَا الله لاَ إِلَهَ غَيْرُكَ .. اسْقِنَا مِنْ شَرَابِ مَحَبَّتِكَ وَاغْمِسْنَا فِي بِحَارِ أَحَدِيَّتِكَ حَتَّى نَرْتَعَ فِي بُحْبُوحَةِ حَضْرَتِكَ ، وَتَقطَعَ عَنَّا أَوْهَامَ خَلِيقَتِكَ بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ ، وَنَوِّرْنَا بِنُورِ طَاعَتِكَ وَاهْدِنَا وَلاَ تُضِلَّنَا وَبَصِّرْنَا بِعُيُوبِنَا عَنْ عُيُوبِ غَيْرِنَا .. بِحُرْمَةِ نَبِيِّنَا وَسَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ مَصَابِيحِ الْوُجُودِ وَأَهْلِ الشُّهُودِ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. نَسْأَلُكَ أَنْ تُلْحِقَنَا بِهِمْ وَتَمْنَحَنَا حُبَّهُمْ يَا الله يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ " رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " " وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ " وَهَبْ لَنَا مَعْرِفَةً نَافِعَةً إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ .. يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ يَا رَحْمَنُ يَا رَحِيمُ نَسْأَلُكَ أَنْ تَرْزُقَنَا رُؤْيَةَ وَجْهِ نَبِيِّنَا فِي مَنَامِنَا وَيَقْظَتِنَا وَأَنْ تُصَلِّيَ وَتُسَلِّمَ عَلَيْهِ صَلاَةً دَائِمَةً إِلَى يَوْمِ الدِّينِ وَأَنْ تُصَلِّيَ عَلَى خَيْرِنَا وَكُنْ لَنَا .. اللَّهُمَّ اجْعَلْ أَفْضَلَ صَلَوَاتِكَ أَبَداً وَأَنْمَى بَرَكَاتِكَ سَرْمَداً ، وَأَزْكَى تَحِيَّاتِكَ فَضْلاً وَعَدَداً .. عَلَى أَشْرَفِ الْحَقَائِقِ الإِنْسَانِيَّةِ وَالْجَانِّيَّةِ ، وَمَجْمَعِ الرَّقَائِقِ الإِيمَانِيَّةِ ، وَطُورِ التَّجَلِّيَاتِ الإِحْسَانِيَّةِ وَمَهْبَطِ الإِسْرَارِ الرَّحْمَانِيَّةِ ، وَاسِطَةِ عِقْدِ النَّبِيِّينِ ، وَمُقَدِّمَةِ جَيْشِ الْمُرْسَلِينَ ، وَقَائِدِ رَكْبِ الأَوْلِيَاءِ وَالصِّدِّيقِينَ وَأَفْضَلِ الْخَلْقِ أَجْمَعِينَ ، حَامِلِ لِوَاءِ الْعِزِّ الأَعْلَى ، وَمَالِكِ أَزِمَّةِ الْمَجْدِ الأَسْنَى .. شَاهِدِ أَسْرَارِ الأَزَلِ وَمُشَاهِدِ أَنْوَارِ السَّوَابِقِ الأُوَلِ ، وَتَرْجُمَانِ لِسَانِ الْقِدَمِ وَمَنْبَعِ الْعِلْمِ وَالْحِكْمِ وَالْحِكَمِ .. مَظْهَرِ سِرِّ الْجُود الْجزئيِّ وَالْكُلِّيِّ ، وَإِنْسَانِ عَيْنِ الْوُجُودِ الْعُلْوِيِّ وَالسُّفْلِيِّ .. رُوحِ جَسَدِ الْكَوْنَيْنِ وَعَيْنِِ حَيَاةِ الدَّارَيْنِ .. الْمُتَحَقِّقِ بِأَعْلَى رُتَبِ الْعُبُودِيَّةِ ، وَالْمُتَخَلِّقِ بِأَخْلاَقِ الْمَقَامَاتِ الإِصْطِفَائِيَّةِ .. الْخَلِيلِ الأَعْظَمِ وَالْحَبِيبِ الأَكْرَمِ سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا وَحَبِيبِنَا محَمَّدٍ بْنِ عَبْدِ الله بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِه .. عَدَدَ مَعْلُومَاتِكَ وَمِدَادِ كَلِمَاتِكَ كُلَّمَا ذَكَرَكَ وَذَكَرَهُ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِكَ وَذِكْرِهِ الْغَافِلُونَ ، وَسَلِّمْ تَسْلِيماً كَثِيراً دَائِماً .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلُ إِلَيْكَ بِنُورِهِ السَّارِي فِي الْوُجُودِ

أَنْ تُحْيِيَ قُلُوبَنَا بِنُورِ حَيَاةِ قَلْبِهِ الْوَاسِعِ لِ" كلِّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْماً" "وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ " .. وَأَنْ تَشْرَحَ صُدُورَنَا بِنُورِ صَدْرِهِ الْجَامِعِ " مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ " " وَضِيَاءً وَذِكْرَى لِلْمُتَّقِينَ " .. وَتُطَهِّرَ نُفُوسَنَا بِطَهَارَةِ نَفْسِهِ الزَّكِيَّةِ الْمَرْضِيَّةِ ، وَتُعَلِّمَنَا بِأَنْوَارِ عُلُومِ " وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ " وَتُسْرِيَ سَرَائِرَهُ فِينَا بِلَوَامِعِ أَنْوَارِكَ حَتَّى تُغَيِّبَنَا عَنَّا فِي حَقِّ حَقِيقَتِهِ .. فَيَكُونَ هُوَ الْحَيَّ الْقَيُّومَ فِينَا بِقَيُّومِيَّتِكَ السَّرْمَدِيَّةِ .. فَنَعِيشَ بِرُوحِهِ عَيْشَ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيماً كَثِيراً ..آمِينْ.. بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ علََيْنَا يَا حَنَّانُ يَا مَنَّانُ يَا رَحْمَنُ .. وَبِتجَلِّيَاتِ مُنَازَلاَتِكَ فِي مِرْآىِ شُهُودِهِ لِمُنَازَلاَتِ تَجَلِّيَاتِكَ .. فَنَكُونَ فِي الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ فِي وِلاَيَةِ الأَقْرَبِينَ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلمْ عَلَى سَيدِنَا وَنَبِينَا مُحَمَّدٍ جَمَالِ لُطْفِكَ ، وَحَنَانِ عَطفِكَ ، وَجَلاَلِ مُلْكِكَ ، وَكَمَالِ قُدْسِكَ .. النُّورِ الْمُطْلَقِ بِسِرِّ الْمَعِيَّةِ الَّتِي لاَ تَتَقَيَّدُ .. الْبَاطِنِ مَعْنًى فِي غَيْبِكَ الظَّاهِرِ حَقًّا فِي شَهَادَتِكَ .. شَمْسِ الأَسْرَارِ الرَّبَّانِيَّةِ ، وَمَجْلَى حَضْرَةِ الْحَضَرَاتِ الرَّحْمَانِيَّةِ ..مَنَازلِ الْكُتُبِ الْقَيِّمَةِ وَنُورِ الآيَاتِ الْبَيِّنَةِ .. الّذي خَلَقْتَهُ منْ نُورِ ذَاتكَ وَحَقَّقْتَهُ بأَسْمَائكَ وَصِفَاتِكَ ، وَخَلَقْتَ مِنْ نُورِهِ الأَنْبِيَاءَ وَالْمُرْسَلِينَ ، وَتَعَرَّفْتَ إِلَيْهِمْ بِأَخْذِ الْمِيثَاقِ عَلَيْهِمْ بِقَوْلِكَ الْحَقِّ الْمُبِينِ " وَإِذْ أَخَذَ الله مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمً جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذّتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ " .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى بَهْجَةِ الْكَمَالِ وَتَاجِ الْجَلاَلِ وَبَهَاءِ الْجَمَالِ وَشَمْسِ الْوِصَالِ وَعَبَقِ الْوُجُودِ وَحَيَاةِ كُلِّ مَوْجُودٍ .. عِزِّ جَلاَلِ سَلْطَنَتِكَ ، وَجَلالِ عِزِّ مَمْلَكَتِكَ ، وَمَلِيكِ صُنْعِ قُدْرَتِكَ ، وَطِرَازِ صَفْوَةِ الصَّفْوَةِ مِنْ أَهْلِ صَفْوَتِكَ ، وَخُلاَصَةِ الْخَاصَّةِ مِنْ أَهْلِ قُرْبِكَ .. سِر الله الأَعْظَمِ وَحَبِيبِ الله الأَكْرَمِ وَخَلِيلِ الله الْمُكَرَّمِ سَيدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلُ بِهِ إِلَيْكَ وَنَتَشَفَّعُ بِهِ لَدَيْكَ صَاحِبِ الشَّفَاعَةِ الْكُبْرَى وَالْوَسِيلَةِ الْعُظْمَى وَالشَّرِيعَةِ الْغَرَّا وَالْمَكَانَةِ الْعُلْيَا وَالْمَنْزِلَةِ الزُّلْفَى ، وَقَابِ قَوْسَيْن ِأَوْ أَدْنَى .. أَنْ تُحَقِّقَنَا بِهِ ذَاتاً وَصِفَاتٍ وَأَسْمَاءً وَأَفْعَالاً وَآثَاراً .. حَتَّى لاَ نَرَى وَلاَ نَسْمَعَ وَلاَ نُحِسَّ وَلاَ نَجِدَ إِلاَّ إِيَّاكَ .. إِلَهِي وَسَيِّدِي بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ أَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ هُوِيَّتَنَا عَيْنَ هُوِيَّتِهِ فِي أَوَائِلِهِ وَنِهَايَتِهِ .. وَبِوُدِّ خُلَّتِهِ وَصَفَاءِ مَحَبَّتِهِ وَفَوَاتِحِ أَنْوَارِ بَصِيرَتِهِ وَجَوَامِعِ أَسْرَارِ سَرِيرَتِهِ وَرَحِيمِ رَحْمَائِهِ وَنَعِيمِ نَعْمَائِهِ. اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ بِجَاهِ نَبِيِّكَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَغْفِرَةَ وَالْرِّضَى وَالْقَبُولَ قَبُولاً تَامًّا .. لاَ تَكِلْنَا فِيهِ إِلَى أَنْفُسِنَا طَرْفَةَ عَيْنٍ يَا نِعْمَ الْمُجِيبُ فَقَدْ دَخَلَ الدَّخِيلُ يَا مَوْلاَيَ بِجَاهِ نَبِيِّكَ مُحَمَّدٍ صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فَإِنَّ غُفْرَانَ ذُنُوبِ الْخَلْقِ بِأَجْمَعِهِمْ أَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ بَرهِمْ وَفَاجِرِهِمْ كَقَطْرَةٍ فِي بَحْرِ جُودِكَ الْوَاسِعِ الَّذِي لاَ سَاحِلَ لَهُ فَقَدْ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ الْمُبِينُ " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ " صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ .. " رَب إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأَْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَب شَقِيًّا "" رَبِّ إِنَّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ""رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ" يَا عَوْنَ الْضُّعَفَاءِ يَا عَظِيمَ الرَّجَاءِ يَا مُوقِظَ الْغَرْقىَ يَا مُنْجِيَ الْهَلْكَى يَا نِعْمَ الْمَوْلَى يَا أَمَانَ الْخَائِفِينَ .. لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله الْعَظِيمُ الْرحَِيمُ .. لاَ إِلَهَ إِلاً الله رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمُ .. لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله رَبُّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِِ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى الْجَامِعِ الأَكْمَلِ ، وَالْقُطْبِ الرَّبَّانِيِّ الأَفْضَلِ .. طِرَازِ حُلَّةِ الإِيمَانِ ، وَمَعْدِنِ الْجُودِ وَالإِحْسَانِ .. صَاحِبِ الْهِمَمِ السَّمَاوِيَّةِ وَالْعُلُومِ اللَّدُنِيَّةِ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلمْ عَلَى مَنْ خَلَقْتَ الْوُجُودَ لأِجْلِهِ ، وَرَخَّصْتَ الأَشْيَاءَ بِسَبَبِهِ .. مُحَمَّدٍ الْمَحْمُودِ صَاحِبِ الْمَكَارِمِ وَالْجُودِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَقْطَابِ السَّابِقِينَ إِلَى جَنَابِ ذَلِكَ الْجَنَابِ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيدِنَا مُحَمَّدٍ النُّورِ الإِلَهِيِّ وَالْبَيَانِ الْجَلِيِّ وَاللسَانِ الْعَرَبِيِّ وَالدِّينِ الْحَنِيفِيِّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ .. الْمُؤَيَّدِ بِالرُّوحِ الأَمِينِ وَبِالْكِتَابِ الْمُبِينِ ، وَخَاتِمِ النَّبِيِّينَ وَرَحْمَةِ الله لِلْعَالَمِينَ وَالْخَلاَئِقِ أَجْمَعِينَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى مَنْ خَلَقْتَهُ مِنْ نُورِكَ ، وَجَعَلْتَ كَلاَمَهُ مِنْ كَلاَمِكَ ، وَفَضَّلْتَهُ عَلَى أَنْبِيَائِكَ وَأَوْلِيَائِكَ ، وَجَعَلْتَ السعَايَةَ مِنْكَ إِلَيْهِ وَمِنْهُ إِلَيْهِمْ .. كَمَالِ كُل وَلِيٍّ لَكَ ، وَهَادِي كُل مُضِلٍّ عَنْكَ .. هَادِي الْخَلْقِ إِلَى الْحَق .. تَارِكِ الأَشْيَاءِ لأَجْلِكَ وَمَعْدِنِ الْخَيْرَاتِ بِفَضْلِكَ وَخَاطَبْتَهُ عَلَى بِسَاطِ قُرْبِكَ " وَكَانَ فَضْلُ الله عَلَيْكَ عَظِيماً " الْقَائِمِ لَكَ فِي لَيْلِكَ وَالصَّائِمِ لَكَ فِي نَهَارِكَ وَالْهَائِمِ بِكَ فِي جَلاَلِكَ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلمْ عَلَى نَبِيِّكَ الْخَلِيفَةِ فِي خَلْقِكَ .. الْمُشْتَغِلِ بِذِكْرِكَ .. الْمُتَفَكَّرِ فِي خَلْقِكَ .. وَالأَمِينِ لِسِركَ ، وَالْبُرْهَانِ لِرُسُلِكَ .. الْحَاضِرِ فِي سَرَائِرِ قُدْسِكَ ، وَالْمُشَاهِدِ لِجمَالِ جَلاَلِكَ .. سَيدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ الْمُفَسرِ لآيَاتِكَ ، وَالظَّاهِرِ فِي مُلْكِكَ ، وَالْغَائِبِ فِي مَلَكُوتِكَ ، وَالْمُتَخَلِّقِ بِصِفَاتِكَ ، وَالدَّاعِي إِلَى جَبَرُوتِكَ .. الْحَضْرَةِ الرَّحْمَانِيَّةِ ، وَالْبُرْدَةِ الْجَلاَلِيَّةِ ، وَالسَّرَابِيلِ الْجَمَالِيَّةِ ، الْعَرِيشِ السَّقِيِّ ، وَالْحَبِيبِ النَّبَوِيِّ ، وَالنُّوِرِ الإِلَهِيِّ ، وَالدُّر النَّقِي ، وَالْمِصْبَاحِ الْقَوِيِّ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَيْهِ عَلَى آلِهِ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ بَحْرِ أَنْوَارِكَ وَمَعْدِنِ أَسْرَارِكَ ، وَرُوحِ أَرْوَاحِ عِبَادِكَ .. الدُّرَّةِ الْفَاخِرَةِ وَالْعَبِقَةِ النَّافِحَةِ .. بُؤْبُؤِ الْمَوْجُودَاتِ ، وَحَاءِ الرَّحَمَاتِ ، وَجِيمِ الدَّرَجَاتِ ، وَسِينِ السَّعَادَاتِ ، وَنُونِ الْعِنَايَاتِ ، وَكَمَالِ الْكُليَّاتِ ، وَمَنْشَأِ الأَزَلِيَّاتِ ، وَخَتْمِ الأَبَدِيَّاتِ .. الْمَشْغُولِ بِكَ عَنِ الأَشْيَاءِ الدُّنْيَوِيَّاتِ .. الطَّاعِمِ مِنْ ثَمَرَاتِ الْمُشَاهَدَاتِ .. الْمَسْقِيِّ مِنْ أَسْرَارِ الْقُدْسِيَّاتِ .. الْعَالِمِ بِالْمَاضِي وَالْمُسْتَقْبَلاَتِ سَيدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ الأَخْيَارِ وَأَصْحَابِهِ الأَبْرَارِ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ عَلَى رُوحِ سَيدِنَا مُحَمَّدٍ فِي الأَرْوَاحِ وَعَلَى جَسَدِهِ فِي الأجْسَادِ وَعَلَى قْبِرِهِ فِي الْقُبُورِ وَعَلَى اسْمِهِ فِي الأَسْمَاءِ وَعَلَى مَنْظَرِهِ فِي الْمَنَاظِرِ وَعَلَى سَمْعِهِ فِي الْمَسَامِعِ وَعَلَى حَرَكَتِهِ فِي الْحَرَكَاتِ وَعَلَى سُكُونِهِ فِي السَّكَنَاتِ وَعَلَى قُعُودِهِ فِي الْقُعُودَاتِ وَعَلَى قِيَامِهِ فِي الْقِيَامَاتِ وَعَلَى لِسَانِهِ الْبَشَّاشِ الأَزَلِيِّ وَالْحَتْمِ الأَبَدِيِّ صَلِّ اللَّهُمِّ وَسَلمْ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ عَدَدَ مَا عَلِمْتَ وَمِلْءَ مَا عَلِمْتَ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ الَّذِي أَعْطَيْتَهُ وَكَرَّمْتَهُ وَفَضَّلْتَهُ وَنَصَرْتَهُ وَأَعَنْتَهُ وَقَرَّبْتَهُ وَأَدْنَيْتَهُ وَسَقَيْتَهُ وَمَكَّنْتَهُ وَمَلأْتَهُ بِعِلْمِكَ الأَنْفَسِ ، وَبَسَطْتَهُ بِحُبِّكَ الأَطْوَسِ وَزَيَّنْتَهُ بِقَوْلِكَ الأَقْبَسِ .. فَخْرِ الأَفْلاَكِ وَعَذْبِ الأَخْلاَقِ وَنُورِكَ الْمُبِينِ وَعَبْدِكَ الْقَدِيمِ وَحَبْلِكَ الْمَتِينِ وَحِصْنِكَ الْحَصِينِ وَجَلاَلِكَ الْحَكِيمِ وَجَمَالِكَ الْكَرِيمِ .. سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ مَصَابِيحِ الْهُدَى وَقَنَادِيلِ الْوُجُودِ وَكَمَالِ السُّعُودِ الْمُطَهَّرِينَ مِنَ الْعُيُوبِ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَيْهِ صَلاَةً تَحُلُّ بِهَا الْعُقَدَ ، وَرِيحً تَفُكُّ بِهَا الْكُرَبَ ، وَتَرْحُّماً تُزِيلُ بِهِ الْعَطَبَ ، وَتَكْرِيماً تَقْضِي بِهِ الأَرَبَ .. يَا رَبِّ يَا الله يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ .. نَسْأَلُكَ ذَلِكَ مِنْ فَضَائِلِ لُطْفِكَ ، وَغَرَائِبِ فَضْلِكَ يَا كَرِيمُ يَا رَحِيمُ .. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلمْ عَلَى عَبْدِكَ وَنَبِيكَ وَرَسُولِكَ سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُميِّ وَالرَّسُولِ الْعَرَبِيِّ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّاتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ .. صَلاَةً تَكُونُ لَكَ رِضَاءً وَلِحَقِّهِ أَدَاءً وَآتِهِ الْوَسِيلَةَ وَالْفَضِيلَةَ وَالشَّرَفَ وَالدَّرَجَةَ الْعَالِيَةَ الرَّفِيعَةَ وَابْعَثْهُ الْمَقَامَ الْمَحْمُودَ الَّذِي وَعَدْتَهُ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَوَسَّلُ بِكَ وَنَسْأَلُكَ ، وَنَتَوَجَّهُ إِلَيْكَ بِكِتَابِكَ الْعَزِيزِ ، وَنَبِيِّكَ الْكَرِيمِ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَبِشَرَفِهِ الْمَجِيدِ ، وَبِأَبَوَيْهِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ ، وَبِصَاحِبَيْهِ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَذِي النُّورَيْنِ عُثْمَانَ ، وَآلِهِ فَاطِمَةَ وَعَلِيٍّ وَوَلَدَيْهِمَا الْحَسَنَِ وَالْحُسَيْنِ ، وَعَمَّيْهِ حَمْزَةَ وَالْعَبَّاسِ وَزَوْجَتَيْهِ خَدِيجَةَ وَعَائِشَةَ .. اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ عَلَيْهِ وَعَلَى أَبَوَيْهِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَعَلَى آلِ كُلٍّ ، وَصَحْبِ كُلٍّ .. صَلاَةً يُتَرْجِمُهَا لِسَانُ الأَزَلِ فِي رِيَاضِ الْمَلَكُوتِ ، وَعَلَيِّ الْمَقَامَاتِ وَنَيْلِ الْكَرَامَاتِ ، وَرَفْعِ الدَّرَجَاتِ .. وَيَنْعِقُ بِهَا لِسَانُ الأدَبِ فِي حَضِيضِ النَّاسُوتِ بِغُفْرَانِ الذُّنُوبِ وَكَشْفِ الْكُرُوبِ وَدَفْعِ الْمُهِمَّاتِ .. كَمَا هُوَ اللاَّئِقُ بِإِلَهِيَّتِكَ وَشَأْنِكَ الْعَظِيمِ .. وَكَمَا هُوَ اللاَّئِقُ بِأَهْلِيَّتِهِمْ وَمَنْصِبِهِمُ الْكَرِيمِ بِخُصُوصِ خَصَائِصِ " يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَالله ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ " .. اللَّهُمَّ حَقِّقْنَا بِسَرَائِرِهِمْ فِي مَدَارِجِ مَعَارِفِهِمْ بِمَثُوبَةِ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنْكَ الْحُسْنَى آلِ مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَالْفَوْزُ بِالسَّعَادَةِ الْكُبْرَى بِمَوَدَّتِهِ الْقُرْبَى وَعُمَّنَا فِي عِزهِ الْمَصْمُودِ فِي مَقَامِهِ الْمَحْمُودِ ، وَتَحْتَ لِوَائِهِ الْمَعْقُودِ وَاسْقِنَا مِنْ حَوْضِ عِرْفَانِ مَعْرُوفِهِ الْمَوْرُودِ يَوْمَ لاَ يُخْزِي الله النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. بِبُرُوزِ بِشَارَةِ " قُلْ يُسْمَعْ وَسَلْ تُعْطَ وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ " بِظُهُورِ بِشَارَةِ " وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبكَ فَتَرْضَى " تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ .. اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِعِزِّ جَلاَلِكَ وَبِجَلاَلِ عِزَّتِكَ وَبِقُدْرَةِ سُلْطَانِكَ وَبِسلْطانِ قُدْرَتِكَ وَبِحُبِّ نَبِيكَ مُحَمَّدٍ صَلَّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .. مِنَ الْقَطِيعَةِ وَالأَهْوَاءِ الرَّدِيئَةِ .. يَا ظَهِيرَ اللاَّجِينَ يَا جَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ أَجِرْنَا مِنَ الْخَوَاطِرِ الّنَفْسَانِيَّةِ ، وَاحْفَظْنَا مِنَ الشَّهَوَاتِ الشَّيْطَانِيَّةِ ، وَطَهِّرْنَا مِنْ قَاذُورَاتِ الْبَشَرِيَّةِ ، وَصَفِّنَا بِصَفَاءِ الْمَحَبَّةِ الصِّدِّيقِيَّةِ مِنْ صَدَإِ الْغَفْلَةِ وَوَهْمِ الْجَهْلِ حَتَّى تَضْمَحِلَّ رُسُومُنَا بِفَنَاءِ الأَنَانِيَّةِ ، وَمُبَايَنَةِ الطَّبِيعَةِ الإِنْسَانِيَّةِ فِي حَضْرَةِ الْجَمْعِ وَالْتَّخْلِيَةِ وَالْتَّحَلِّي بِالأُلُوهِيَّةِ الأَحَدِيَّةِ ، وَالتَّجَلي بِالْحَقَائِقِ الصَّمَدَانِيَّةِ فِي شُهُودِ الْوَحْدَانِيَّةِ حَيْثُ لاَ حَيْثُ وَلاَ أَيْنَ وَلاَ كَيْفَ وَيَبْقَى الْكُلُّ لله وَبِالله وَمِنَ الله وَإِلَى الله وَمَعَ الله .. غَرِقاً بِنِعْمَةِ الله فِي بَحْرِ مِنَّةِ الله .. مَنْصُورِينَ بِسَيْفِ الله .. مَخْصُوصِينَ بِمَكَارِمِ الله .. مَلْحُوظِينَ بِعَيْنِ الله .. مَحْظُوظِينَ بِعِنَايَةِ الله .. مَحْفُوظِينَ بِعِصْمَةِ الله مِنْ كُلِّ شَاغِلٍ يَشْغَلُ عَنِ الله ، وَخَاطِرٍ يَخْطُرُ فِي غَيْرِ الله .. يَا رَبِّ يَا الله يَا رَبِّ يَا الله يا رَبِّ يَا الله .. وَمَا تَوِْفيقِي إِلاَّ بالله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ .. اللَّهُمَّ اشْغَلْنَا بِكَ وَهَبْ لَنَا هِبَةً لاَ سَعَةَ فِيهَا لِغَيْرِكَ ، وَلاَ مَدْخَلَ فِيهَا لِسِوَاكَ .. وَاسِعَةً بِالْعُلُومِ الإِلَهِيَّةِ وَالصِّفَاتِ الرَّبَّانيَّةِ وَالأَخْلاَقِ الْمُحَمَّدِيَّةِ ، وَقَوِّ عَقَائِدَنَا بِحُسْنِ الظَّنِّ الْجَمِيلِ وَحَق الْيَقِينِ ، وَشُدَّ قَوَاعِدَنَا عَلَى صِرَاطِ الاِسْتِقَامَةِ وَقَواعِدِ الْعِزِّ الرَّصِينِ ، صِرَاطِ الذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ صِرَاطِ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ، وَشَيِّدْ مَقَاصِدَنَا فِي الْمَجْدِ الأَثِيلِ عَلَى أَعْلَى ذِرْوَةَ الْكَرَامَةِ وَعَزَائِمِ أَولِي الْعَزْمِ مِنَ الْمُرْسَلِينَ .. يَا صَرِيخَ الْمُسْتَصْرِحِينَ يَا غِيَاثَ الْمُسْتَغِيثِينَ أَغِثْنَا بِأَلْطَافِ رَحْمَتِكَ مِنْ ضَلاَلِِ الْبُعْدِ ، وَاشْمَلْنَا بِنَفَحَاتِ عِنَايَتِكَ فِي مَصَارِعِ الْحُبِّ ، وَأَسْعِفْنَا بِأَنْوَارِ هِدَايَتِكَ فِي حَضَائِرِ الْقُرْبَى وَأَيِّدْنَا بِنَصْرِكَ الْعَزِيزِ نَصْراً مُؤَزَّراً بِالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .. " رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " " وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ " .. اللِّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَأَزْوَاجِهِ أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينِ وَذُرِّيَّتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى سيدنا إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ سيدنا إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ .. يا عِمَادَ مَنْ لاَ عِمَادَ لَهُ ، يَا سَنَدَ مَنْ لاَ سَنَدَ لَهُ ، يَا ذُخْرَ مَنْ لاَ ذُخْرَ لَهُ ، يَا جَابِرَ كُلِّ كَسِيرٍ ، يَا صَاحِبَ كُلِّ غَرِيبٍ ، يَا مُؤْنِسَ كُلِّ وَحِيدٍ .. " لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ " " أَنْتَ وَِيِّيِ فِي الدِّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ " " وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ " .. صَلَوَاتُ الله وَمَلاَئِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سِيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ السَّلاَمُ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ .. اللَّهُمَّ أَدْخِلْنَا مَعَهُ بِشَفَاعَتِهِ وَضمَانِهِ وَرِعَايَتِهِ مَعَ آلِهِ وَأَصْحَابِهِ بِدارِكَ دَارِ السَّلاَمِ فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ ، وَأَتْحِفْنَا بِمُشَاهَدَتِهِ بِلَطِيفِ مُنَازَلَتِهِ .. يَا كَرِيمُ يَا رَحِيمُ أَكْرِمْنَا بِالنَّظَرِ إِلَى جَمَالِ سُبُحَاتِ وَجْهِكَ الْعَظِيمِ ، وَاْحفَظْنَا بِكَرَامَتِهِ بِالتَّكْرِيمِ وَالتَّبْجِيلِ وَالتَّعْظِيمِ ، وَأَكْرِمْنَا بِنُزُلِهِ " نُزُلاً مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ " فِي رَوْضِ رِضْوَانِ " أُحِلُّ عَلَيْكُمْ رِضْوَانِي فَلاَ أَسْخَطُ عَلَيْكُمْ أَبَداً وَأُعْطِيكُمْ مَفَاتِيحَ الْغَيْبِ لِخَزَائِنِ السِّرِّ الْمَكْنُونِ " فِي مُكْنُونِ جَنَّاتِ مَعَارِفِ صِفاَتِ الْمَعَانِي بِأَنْوَارِ ذَاتِ " عَلَى الأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ " " وَلَهُمْ مَا يَدَّعُون "َ " سَلاَمٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ " بِانْعِطَافِ رَأْفَةِ الرَّأْفَةِ الْمُحَمَّدِيَّةِ مِنْ عَيْنِ عِنَايَتِهِ " فَضْلاً مِنْ رَبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " فِي مَحَاسِنِ قُصُورِ ذَخَائِرِ سَرَائِرِ " فَلاَ تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ " فِي مِنَصَّةِ مَحَاسِنِ خَوَاتِمِ " دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أنِ الْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِينَ ".
هذه صلاة بشائر الخيرات على سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم لإِمام الأَئمة الشيخ عبد القادر الجيلاني – قدس الله تعالى سره ونفعنا الله سبحانه ببركته آمــــــيــــــن. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

الحمد لله الذي منّ علينا بنعمة الإِيمان والإِسلام قال إِمام الأَئمة – وشيخ الأَمة سيد الأَنجاب ، وقطب الأَقطاب ، الغوث العظيم ( الســـيد عبد القادر الجيلاني ) لبعض إخوانه في الدين : خذوا مني هذه الصلاة فإني قد أخذتها بإِلهام من الله عزّ وجل ثم عرضتها على النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وأَردت أن أسأله عن ثوابها فأخبرني قبل أن أسأله فقال لي : لها من الفضل شيء غريب لا ينحصر فإِنها ترفع أصحابها إلى أعلى الدرجات وإذا قصد أمر لا يخيب ظنه ولا ترد له دعوة عند الله ومن قرأها مرة واحدة غفر الله تعالى له ولمن في المجلس وإن حضر أجله عند الموت حضر عنده أربعة من الملائكة ، الأول : يمنع – الشيطان ، والثاني : يلزمه كلمتي الشهادة ، والثالث : يسقيه بكأس من الكوثر ، والرابع : بيده طاسة من الذهب مملؤة من ثمار الجنة ، ويقول الله تعالى له : أبشر يا عبد الله انْظُرْ لك منزلاً في الجنة فينظر فيراه بعينيه قبل أن تخرج روحه ويدخل الجنة ، وفي قبره آمناً ولا يرى فيه وحشة ولا ضيقاً ، ويفتح له أَربعون باباً من الرحمة ويعلق على رأَسه قنديل من النور يبعث به يوم القيامة ، وعن يمينه ملك يبشّره ، وعن شماله ملك يؤمنه ، وعليه حلتان ويهدي له نجيب من الجنة يركب عليه ، ولا يرى حسرة ، ولا ندامة ولا يحاسب بسؤ العمل ، وإِذا مرّ على الصراط فتقول له النار جُزْ سريعاً يا عتيق الله إنني محرمة عليك ، وأدخل الجنة من أي باب تشاء ، كل ذلك في الجنة يعطى إِليه ، ولكل باب أربعون قُبّة من الفضة في كل قبة مائة خيمة من النور في كل خيمة سرير من الكافور على كل سرير فراش جارية من الحور العين خلقها الله تعالى من الطيب المطيب كأَنها البدر ليلة التمام ، ثم يعطيه الله تعالى ما لا عين رأَت ولا أُذنٍ سمعت ولا خطر على قلب بشر ، وفي الخبر عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ليلة أسري به إلى حضرة ربه فقال الله عز وجل وعلا : السموات لمن يا محمد ؟ فقال له لك يا رب فقال له أنت لمن يا محمد؟ فسكت النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ومنعه الحياءُ أن يقول شيئاً ، فقال له الجليل جلا وعلا أَنت لمن صلى عليك زاد تشريفاً وتعظيماً ، فقال له سيدي عبد القادر الجيلاني هذه الصلاة يليق بها الحديث وهذه الصلاة تفتح سبعين باباً من الرحمة وتظهر عجائبها من عن طريق الحكمة ، وخير من عِتقِ ألف نسمة ، ونحر ألف بدنة وصدقة ألف دين وصيام أَلف شهر ، وفيها سر مكنون ، وهي تجلب الأَرزاق وتطيـِّب الأّخلاق ، وتقضي الحوائج ، وتغفر الذنوب وتستر العيوب ، وتعز الذليل . قال ســــــــــيدي مُكِيِنُ الدين : كانت هذه الصلاة لا تعطى إلا لرجل كامل الخصائل وكثير النوائل وأن صاحب هذه الصلاة إذا أَهمه أَمر من أُمور الدنيا والآخرة كُــلُّ صلاة قرأَها من هذه الصلاة كانت له شفاعة عند النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، وهى صلاة للمصلين ، وقرآن للذاكرين ، وموعظة للمتقين ، ووسيلة للمتوسلين وهي هذه الصلاة المَحـْـ كِيُّ عنها
اللهم صلِّ على سيدنا محمد ، نور الأنوار ، وسر الأَسرار ، وتريّاق الأَغيار ومفتاح باب اليسّار ، سيدنا محمد المختار ، وأَصحابه الأَخيار، عدد نعم الله وأَفضاله

اللهم صل وسلم وبارك عليه صلاة نامية مضاعفة أبدا، لا تحصَى عددا، ولا تحصر أمدا، ولا توصف مددا، دائمة سرمدا، حتى ترضى يا رب ويرضى، وحتى يعمنا رضاك ورضاه، فنستعز ونرضى.

اللهم اغننا بهذه الصلاة عن كل صلاة، واعذرنا عن إدراك حقه ومداه، ووفقنا بها إلى كل ما تحبه وترضاه، واصرف عنا بها من السوء ما نخافه ونخشاه، واشفنا بها من كل مرض ظاهرا كان أو باطنا، حسيا كان أو نفسيا، واقض بالصلاة عليه من حاجاتنا ما نتأمله ونتمناه، واكفنا بها مكر الخصوم والعداة، و بلغنا بها من خير الدارين أقصى غايته ومنتهاه، ولا تذلنا لعبدٍ من عبيدك يا الله، يا الله، يا الله، وأنلنا بها أعلى درجات القبول، في السلوك والقرب والوصول.

اللهم اكفنا بالصلاة عليه شر الكفر والفقر، وعذاب القبر، وهول الحشر، والهم والحزن، والعجز والكسل، وسوء المآل، وأعذنا بالصلاة عليه من غلبة الَّدينِ وقهر الرجال.

اللهم وتعطف ببركتها علينا، واكشف عنا ما نزل بنا، واعفُ عنا واغفر لنا وارحمنا، أنت مولانا، فحُفنا بلطفك الخفي (يا لطيفُ، يا لطيفُ، يا لطيف) ، واختم لنا بخاتمة الخير قبل الفوت، وخفف علينا سكرات الموت، واعصمنا عند الفتنة الكبرى، وثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والأخرى، وذكرنا بالجواب عند السؤال ومآسيه، وآنس وحدتنا فى القبر وخوافيه، واحفظنا من أهواله وآمنا مما فيه، واجعله بمحض الفضل روضةً من رياض جنانك، وقربنا من مقام الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم بمنك وحنانك، ومتعنا بشرف النظر إلى وجهك الأقدس، واسلكنا في موكب استماع صوتك الأنفس، ولا تحرمنا شراب الأنس بك، والقرب منك، والأخذ عنك، والوصول إليك، والتوكل عليك، واسلكنا في سلك أهل سرِّك وبرك، والأخذ من خيرك، لا من غيرك.
اللهم واخلفنا على من بعدنا بالخيرات، ولا تكشف عنا ولا عنهم سترك في الحياةِ ولا بعد الممات، واعصمنا وإياهم من الفواجع والمواجع والمفاجآت.

اللهم وتعطف بمثل ذلك على والدينا وأولادنا، وعلى أهلينا وأزواجنا، وعلى إخواننا وأحبابنا، وعلى أشياخنا جميعا في الله، وعلى كلِّ ولي أواب أواه، يا رباه، يا مولاه، يا غوثاه، يا أرحم الراحمين، يا أرحم الراحمين، يا أرحم الراحمين، يا غياثي عند كل كُربة، يا مجيبي عند كل دعوة، يا معاذي عند كل شدة، يا رجائي حين تنقطع حيلتي، يا حنَّان يا منان، يا عظيم الشأن، يا ولي النعم ومولى الإحسان، يا حي يا قيوم، يا بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، آمين.
والحمدُ لله رب العالمين .

اللهم صلي علي سيدنا محمدوعلي آله صلاة تعدل جميع صلوات أهل محبتك وسلم علي سيدنا محمدوعلي آله سلاما يعدل صلاتهم عليك يا سيدي يا رسول الله من صلوات الله وتسليماته وتحياته في كل لحظة ما يماثل فضلك العظيم
اللهم صل وسلم وبارك عليه صلاة نامية مضاعفة أبدا، لا تحصَى عددا، ولا تحصر أمدا، ولا توصف مددا، دائمة سرمدا، حتى ترضى يا رب ويرضى، وحتى يعمنا رضاك ورضاه، فنستعز ونرضى.

الحقوق محفوظة

الصلوات على سيد الانبياء والمرسلين :





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد سورة الانبياء ومنافعها : lamar مملكة السور والآيات والأسماء الحسنى 2 12-10-2017 05:14 PM
تفسير رؤية الأنبياء والمرسلين 2: ملك الاحجار مملكة تفسير الرؤى والأحلام 2 12-07-2017 06:35 PM
تفسير رؤية الأنبياء والمرسلين 1: ملك الاحجار مملكة تفسير الرؤى والأحلام 2 12-07-2017 06:34 PM
أدعية الانبياء عليهم السلام /دهن العود/ مملكة الدعوات والأقسام والاستخدامات 1 12-07-2017 01:12 AM
نقوش خواتم الانبياء وأداب التختم : روزكنزي مملكة الأحجار الكريمة 17 11-07-2015 12:25 AM

قديم 12-10-2017, 02:40 AM
معلومات العضو
عضو نشيط

إحصائية العضو






 

رياحين الجنه غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أسير الشوق المنتدى : مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

الحقوق محفوظة









الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.