العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > علم البارسيكولوجي والمناسبات > مملكة المواضيع العامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

04-02-2014, 02:23 PM
أميره
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 2,266
من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...


من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...


من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

اڷسڷام عڷيڪم
نڷتقي بمۈضۈع جديد


ۈهۈ ڷڷڪبير اڷمبدع تشارڷز
من اڷڪبراء اڷڪتاب في اڷادب اڷانڪڷيز
اتمنى ان يعجبڪم اڷتقرير


من هــــــــــــو ؟

تشارڷز جۈن هۈفام ديڪنز 7 فبراير 1812 إڷى 9 يۈنيۈ 1870

هۈ رۈائي إنجڷيزي. يُعتبر بإجماع اڷنُّقّاد أعظم اڷرۈائيين اڷإنڪڷيز
في اڷعصر اڷفڪتۈري، ۈڷا يزاڷ ڪثيرٌ من أعماڷه يحتفظ بشعبيّته حتى اڷيۈم.
تميَّز أسڷۈبه باڷدُّعابة اڷبارعة ۈاڷسخرية اڷڷاذعة.
صۈَّر جانباً من حياة اڷفقراء، ۈحمڷ عڷى اڷمسؤۈڷين عن اڷمياتم ۈاڷمدارس
ۈاڷسجۈن حمڷةً شعۈاء.

من أشهر آثاره: "أۈڷيفر تۈيست" Oliver Twist (عام 1839)
ۈ"قصة مدينتين" A Tale of Two Cities (عام 1859)
نقڷهما إڷى اڷعربية منير اڷبعڷبڪي، ۈ"دايفيد ڪۈبرفيڷد
" David Copperfield (عام 1850) ۈ"أۈقات عصيبة"Hard times.

ۈهۈ (عضۈ اڷجمعية اڷمڷڪية ڷڷفنۈن) (باڷإنڪڷيزية :

Charles John Huffam Dickens) رۈائي إنڪڷيزي
من أڪثر ڪُتاب اڷعصر
اڷفيڪتۈري شعبية ۈناشط اجتماعي، ۈعُرف باسمٍ مستعار هۈ
"بۈز".تۈفي بسبب أزمة دماغية حادة.

مجد اڷناقدان غيۈرغ غيسنغ ۈجي. ڪيه. تشسترتۈن أستاذية ديڪنز اڷنثرية،
ۈابتڪاراته اڷمتۈاصڷة ڷشخصيات فريدة، ۈقۈة حسه
اڷاجتماعية. ڷڪن زمڷاءه اڷأدباء مثڷ جۈرج هنري ڷۈيس ۈهنري جيمس
ۈفيرجينيا ۈۈڷف عابۈا أعماڷه ڷعاطفيتها اڷمفرطة ۈمصادفاتها
غير اڷمحتمڷة، ۈڪذڷڪ بسبب اڷتصۈير اڷمباڷغ فيه ڷشخصياته.

بسبب شعبية رۈايات ديڪنز ۈقصصه اڷقصيرة فإن طباعتها ڷم تتۈقف أبداً.
ظهر عديد من رۈايات ديڪنز في اڷدۈريات ۈاڷمجڷات
بصيغة مسڷسڷة أۈڷاً، ۈڪان ذڷڪ اڷشڪڷ اڷمفضڷ ڷڷأدب ۈقتها.

ۈعڷى عڪس اڷڪثيرين من اڷمؤڷفين اڷآخرين اڷذين
ڪانۈا ينهۈن رۈاياتهم باڷڪامڷ قبڷ نشرها مسڷسڷة، فإن ديڪنز

ڪان غاڷباً يؤڷف عمڷه عڷى أجزاء باڷترتيب اڷذي يُريد

أن يظهر عڷيه اڷعمڷ. أدت هذه اڷممارسة إڷى إيجاد إيقاع خاص ڷقصصه

يتميز بتتابع اڷمۈاقف اڷمثيرة اڷصغيرة ۈاحداً
ۈراء اڷآخر ڷيبقي اڷجمهۈر في انتظار اڷجزء اڷجديد

من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

ۈڷد تشارڷز جۈن هۈفام ديڪنز في (ڷاندبۈرت بۈرتسي) في جنۈب إنجڷترا

عام 1812 م.ڷأبۈين هما جۈن ۈإڷيزابيث
ديڪنز ۈڪان ثاني أخۈته اڷثمانية, ۈعاش طفۈڷة بائسة ڷأن أباه ڪان
يعمڷ في ۈظيفة متۈاضعه ۈيعۈڷ أسرته ڪبيرة اڷعدد
ڷهذا اضطر إڷى اڷسڷف ۈاڷدين ۈڷم يستطع اڷسداد فدخڷ اڷسجن،
ڷهذا اضطر ڷترڪ اڷمدرسة ۈهۈ صغير ۈأڷحقه

أهڷه بعمڷ شاق بأجر قڷيڷ حتى يشارڪ في نفقة اڷأسرة،
ۈڪانت تجارب هذه اڷطفۈڷة اڷتعسة ذات تأثير في نفسه فترڪت
انطباعات إنسانية عميقة في حسه ۈاڷتي انعڪست باڷتاڷي
عڷى أعماڷه فيما بعد

من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

ۈقد ڪتب تشارڷز عن هذه اڷانطباعات ۈاڷتجارب اڷمريرة اڷتي مر بها أثناء

طفۈڷته في اڷعديد من قصصه ۈرۈاياته اڷتي أڷفها
عن أبطاڷ من اڷأطفاڷ اڷصغار اڷذين عانۈا ڪثيرا ً ۈذاقۈا اڷعذاب أڷۈانا ً

ۈعاشۈا في ضياع تام بسبب اڷظرۈف اڷاجتماعية اڷصعبة
اڷتي ڪانت سائدة في (إنجڷترا) في عصره، ۈنجد أن شخصيته اڷرائعة

تجڷت بۈضۈح فنجده باڷرغم من اڷمشقة

اڷتي ڪان يعاني منها في طفۈڷته إڷا أنه ڪان يستغڷ أۈقات فراغه

من اڷعمڷ اڷشاق، فينڪب عڷى اڷقراءة ۈاڷاطڷاع
عڷى اڷڪتب ڪما ڪان يحرص عڷى اڷتجۈڷ ۈحيدا ً في اڷأحياء اڷفقيرة
بمدينة اڷضباب اڷاصطناعي (ڷندن) حيث يعيش اڷناس
حياة بائسة مريعة ۈخارجة عن اڷقانۈن في بعض اڷأحيان.
ۈڪان قد تأثر في اڷقۈانين اڷڷيبراڷية في عصره فۈصف بيۈت

اڷعمڷ اڷتي نشأت ۈفق قانۈن اڷفقراء اڷإنڪڷيزي ڷسنة 1834 في رۈايته
اڷشهيرة أۈڷيفر تۈست ۈفي اڷعديد من اڷقصص ۈاڷرۈايات
اڷتي ڪانت من إبداعاته ۈصف ديڪنز هذه اڷأحياء اڷفقيرة بڪڷ تفاصيڷها
ۈبڪڷ اڷمآسي اڷتي تدۈر فيها، ۈعندما ۈصڷ إڷى
سن اڷعشرين تمڪنت اڷأسرة أخيرا ً من إڷحاقه بأحد اڷمدارس ڷيڪمڷ تعڷيمه.
ۈفي نفس اڷۈقت ڪان يعمڷ مراسڷا ً ڷأحدى

اڷجرائد اڷمحڷية اڷصغيرة ڷقاء أجر متۈاضع أيضا ً، ۈڷڪنه ڷم يهتم
باڷأجر فڷقد تفانى في هذا اڷعمڷ اڷصحفي اڷذي ڪان بمثابة
أۈڷى خطۈاته ڷحقيق أحڷامه فقد ڪان بمثابة تمرين ڷه عڷى حرفة اڷأدب،

ۈڷقد أتاح ڷه هذا اڷعمڷ اڷصحفي أن يتأمڷ أحۈاڷ اڷناس
عڷى مختڷف مستۈياتهم اڷاجتماعية ۈاڷأخڷاقية فخرج باڷعديد من اڷتجارب

اڷإنسانية ۈاڷأخڷاقية اڷتي ۈسعت آفاقه
ۈمدارڪه اڷأدبية ۈاڷحياتية

من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

نشر ديڪنز ما يزيد عن اثنتي عشرة رۈاية مهمة، ۈعدداً ڪبيراً

من اڷقصص اڷقصيرة - من ضمنها عدد من اڷقصص اڷتي
تدۈر حۈڷ ثيمة عيد اڷميڷاد -، ۈعدداً من اڷمسرحيات، ڪما أنه ڪتب
ڪتباً غير خياڷية. رۈايات ديڪنز نُشرت مسڷسڷة
في اڷبداية في مجڷات أسبۈعية أۈ شهرية، ثم أعيدت طباعتها في
هيئة ڪتب. ۈفي سن اڷرابعة ۈاڷعشرين باڷتحديد في عام 1836 م.

أصدر ديڪنز أۈڷى رۈاياته اڷأدبية ۈاڷتي ڪانت بعنۈان (مذڪرات بيڪۈيڪ)
ۈاڷتي ڷاقت نجاحا ً ساحقا ً باڷفعڷ ۈجعڷته من أڪثر
اڷأدباء اڷإنجڷيز شعبية ۈشهرة، ثم ازدادت شهرته في إنجڷترا ۈخارجها
عندما تۈاڷت أعماڷه في اڷعاڷم بڷغات مختڷفة.


من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

رۈايــــــــــات:
أۈراق بيڪۈيڪ (مسڷسڷ شهري, أبريڷ 1836 إڷى نۈفمبر 1837)[5]
مغامرات أۈڷيفر تۈيست (مسڷسڷ شهري في بينڷيز ميسڷيني,
فبراير 1837 حتى أبريڷ 1839)
حياة ۈمغامرات نيڪۈڷاس نيڪڷباي

(مسڷسڷ شهري, أبريڷ 1838 حتى أڪتۈبر 1839)
متجر اڷفضۈڷ اڷقديم (مسڷسڷ أسبۈعي فيماستر همفريز ڪڷۈڪ,

25 أبريڷ 1840, حتى 6 فبراير 1841)
بارنابي رۈدج: حڪاية تمردات اڷثمانينيات (مسڷسڷ أسبۈعي في ماستر

همفريز ڪڷۈڪ, 13 فبراير 1841, حتى 27 نۈفمبر 1841)

ڪتب عيد اڷميڷاد :
أنشۈدة عيد اڷميڷاد (1843)
مۈسيقى اڷأجراس (1844)
فرقع ڷۈز في اڷمدفأة (1845)
معرڪة اڷحياة (1846)
اڷرجڷ اڷمسڪۈن ۈصفقة اڷشبح (1848)
حياة ۈمغامرات مارتن تشزڷۈيت (مسڷسڷ شهري, يناير 1843

وحتى يۈڷيۈ 1844)
دمبي ۈۈڷده مسڷسڷ شهري, (أڪتۈبر 1846 حتى 1848)
ديفد ڪۈبرفيڷد (مسڷسڷ شهري, مايۈ 1849 حتى نۈفمبر 1850)
اڷبيت اڷمۈحش (مسڷسڷ شهري, مارس 1852 حتى سبتمبر 1853)
أۈقات عصيبة: ڷهذه اڷأۈقات (مسڷسڷ أسبۈعي في هاۈسهۈڷد ۈۈردز,

1 أبريڷ 1854, حتى 12 أغسطس 1854)
دۈريت اڷصغيرة (مسڷسڷ شهري, ديسمبر 1855 حتى يۈنيۈ 1857)
حڪاية مدينتين (مسڷسڷ شهري في أۈڷ ذي يير راۈند,

30 أبريڷ 1859, حتى 26 نۈفمبر 1859)
ماڷ ڪبرى (مسڷسڷ شهري في أۈڷ ذي يير راۈند,

1 ديسمبر 1860 حتى 3 أغسطس 1861)
صديقنا اڷمشترڪ (مسڷسڷ شهري, مايۈ 1864 حتى نۈفمبر 1865)
ڷغز إدۈين درۈد (مسڷسڷ شهري, أبريڷ 1870

حتى سبتمبر 1870. اڪتمڷ ستة من أصڷ اثني عشر فقط)
اڷجۈڷة اڷڪسۈڷة ڷمتدربين عاطڷين (1890)



مجمۈعات قصصيه:
إسڪتشات بۈز (1836)
أۈراق مدفۈغ (1837) في مجڷة بڷينتيز ميڷيسني
قطع أعيد طبعها (1861)

قصص عيد اڷميڷاد من مجڷة هاۈسهۈڷد ۈۈردز:
ما يڪۈنه عيد اڷميڷاد حين نشيخ (1851)
سڷسڷة حڪايات قرب نار عيد اڷميڷاد (1852)
سڷسڷة حڪايات أخرى قرب نار عيد اڷميڷاد (1853)
اڷمسافرۈن اڷفقراء اڷسبعة (1854)
نزڷ اڷشجرة اڷمقدسة (1855)
دمار "ماري اڷذهبية" (1856)
أخطار سجناء إنڪڷيز معينين (1857)
بيت ڷيُترڪ (1858)

قصص عيد اڷميڷاد من مجڷة أۈڷ ذي يير راۈند:
بيت مسڪۈن (1859)
رساڷة من اڷبحر (1860)
أرض تۈم تريدڷر (1861)
أمتعة شخص ما (1862)
مساڪن اڷسيدة ڷيريبر (1863)
ميراث اڷسيدة ڷيريبر (1864)
ۈصفات اڷطبيب مۈريغۈڷد (1865)
مۈغبي جنڪشن (1866)
بڷا شارع عام (1867)

ڪتب غير خياڷية، مسرحيات، ۈأشعار:
مغازڷات اڷقرية (مسرحيات, 1836)
اڷجنتڷمان اڷإنڪڷيزي اڷعتيق (شعر, 1841)
مڷاحظات أمريڪية: ڷڷتمرير اڷعام (1842)
صۈر من إيطاڷيا (1846)
حياة سيدنا: ڪما ڪتبها ڷأطفاڷه (1849)
تاريخ طفڷ ڷإنڪڷترا (1853)
اڷعمق اڷمتجمد (مسرحية, 1857)
خطابات, رسائڷ ۈأقۈاڷ (1870)
اولفر تويست

من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

في عام 1870 مات تشارڷز ديڪنز عن عمر 58 عاما ً

بعد أن ترڪ ڷڷإنسانية هذا اڷڪم اڷهائڷ من
اڷڪنۈز اڷأدبية، ۈدفن في مدافن (ۈست مينستر ابي

من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

ختاما اصڷ اڷى نهايه اڷمۈضۈع

ڪڷ اڷشڪر ڷڪم
ۈانتظرۈني في ڪڷ جديد


من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...


من اوراق تشارلــــز ديكنـــــز ...

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.