العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الرقية الشرعية

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

11-05-2010, 08:48 PM
إسرااء
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 17
الأمراض العضوية والروحانية


هذا الموضوع يعتبر في غاية الأهمية للمعالج وللمصاب واهله للأسباب التالية :
1.ان فهم الفرق بين النوعين من قبل المريض والمعالج وغيرهما يترتب عليه التوجيه الصحيح الى الطريق المناسب في العلاج هل نذهب الى الطبيب البشري او الأخصائي النفسي او المعالج بالقرآن او الجمع بين اثنين او اكثر
2.توفير الوقت والمال والجهد وعدم التخبط في تشخيص الحالة المرضية مما يؤثر سلبآ على المريض وأهله وعلى المعالج أيضآ..
((الفرق بين النوعين))
1.الامراض العضوية يستعان في الكشف عنها بواسطة الاطباء الأخصائيين والأجهزة المتطورة والأشعة والتحاليل الطبية فنحصل على نتيجة اما بوجود المرض او بعده بينما نفتقد في النوع الثاني مثل هذه الامور لان مسببات المرض والاعراض من عوالم غير منظورة أو محسوسة لنا وتعتمد اساليب التشخيص فيها على تفاعل المريض مع الآيات والادعية وغيرها من الآساليب حسب خبرة وممارسة المعالج
2.الاعراض النتعلقة بالامراض العضوية ثابتة نوعآ ما وبحسب ونوعية وطبيعة كل مرض من الامراض التي تعتري الانسان بمعنى ان مرض العين (كالتراخوما)له اعراضه الدالة عليه وهذه الاعراض معروفة لذوي الاختصاص ويستطيعون تشخيص المرض بناءآ عليها مع اجراء الفحوصات والتحاليل المختبرية وكذلك تصوير الاشعة واي امور اخرى مشابهة يستخدمها الطب الحديث وكذلك بقية الامراض الأخرى واما الاعراض المتعلقة بالامراض الروحية التي سببها الجن فهي اعراض غير ثابتة ومتقلبة من حين لآخر بمعنى انها غير مستقرة فتارة يشعر المصاب بها بألم في الرأس وتارة يشعر بألم في المعدة وقد يعتريه الخمول في بعض الأحيان فأذا فحصت هذه الاعراض وفق المقاييس الطبية البشرية فلا تظهر الفحوصات المختبرية اي نتيجة مرضية .
3.قد تؤدي بعض الامراض التي سببها الارواح الجنية الى امراض عضوية في بعض الاحيان والذي يميز تلك الامراض انها عارضة بمعنى انها قد تختفي كليآ في بعض الاحيان وقد تعود في احيان اخرى وهذا معروف لدى اهل الخبرة والممارسة ومثال ذلك ان تثبت التحاليل الطبية ان المريض يعاني من مرض السكر وبعد ايام يتم الفحص مرة اخرى فيلاحظ اختفاء اعراض ذلك المرض كليآ شريطة ان لاتكون هناك اسباب طبية أدت الى زوال تلك الأعراض
4.الحالات المرضية التي تعاني من امراض عضوية بحتة لاتشعر بأي اعراض جانبية في اثناء قراءة الرقية الشرعية عليها او اثناء فترة العلاج بينما مرضى الارواح الجنية يشعرون بتلك المؤثرات كالصراخ والصداع والآلآم المتنقلة ونحوها
5.الحالات المرضية العضوية تعالج من الاطباء المتخصصين وبناء على تعليماتهم وارشاداتهم اضافة لعلاج تلك الامراض بالرقية الشرعية اما مرضى الارواح الجنية فعلاجهم لايكون الا بالرقية الشرعية والأذكار والوسائل المباحة النتعلقة بها
6.يصاحب الحالات المرضية الخاصة بمرضى الارواح الجنية اعراض في اثناء النوم وفي اليقظة وعند استخدام العلاج بينما الامراض العضوية غالبآ لايتبعها مثل تلك الاعراض الا في حالات معينة كالكوابيس والارق وبحصول مسبب لتلك الاعراض
7.استجابة الامراض العضوية مع العلاج الطبي بعكس امراض الارواح الجنية حيث لاتحصل اي استجابة تذكر حتى مع استخدام الادوية المهدئة
8.ظهور بعض الكدمات المائلة الى الزرقة او الخضرة الداكنة وفي اماكن متفرقة من الجسم بالنسبة لمرضى الارواح الجنية ولاتظهر مثل تلك الكدمات بالنسبة لمرضى الامراض العضوية الا لأسباب طبية معينة يتم تحديدها من قبل الاطباء
والحمد لله رب العالمين
بتصرف


الأمراض العضوية والروحانية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.