العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > علم البارسيكولوجي والمناسبات > مملكة القصص الواقعية

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

11-15-2013, 05:31 AM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341
الباص النسائي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الباص النسائي
[rainbow]قد لا يكون هذا غريبا فقط، بل انه ربما قد يحرك عضلات الضحك على وجه الكثيرين ، لكنه أصر على تأكيد ما حدث ، وأنها حقيقة غير قابلة للنسيان، قلت له ألف مرة ، تثبت من الأمر، فقد يكون كابوسا أو واحدا من أحلام اليقظة، فنظر الي بعين مشفقة ،وقال : تحتاج إلى جرعة إيمان ..
كان يوما أنعشت النسائم فيه المزاج، وصادف شهر رمضان، يؤكد ، كنتً أمارس في هذا الشهر صلوات و أدعية وطقوسا دينية ، إلى درجة صفت عواصف روحي وانتعشت في داخلي أحاسيس النقاء. في العمل وفي البيت بل وحتى في أوقات تسلل النوم إلى نظامي الحيوي.
وقبيل أن تعلن حناجر المؤذنين عن صلاة الفجر، كنت انهض بهدوء ،ممارسا طقوسي المحببة ، مسابقا سرعة الغزو الغسقي لشمس الصبح و متناغما مع العزف الجماعي لديكة المدينة.
وما أن فتحت الشمس عينيها البرتقالية الواسعة، حتى تلقفتني الأزقة الضيقة لمدينتي التي رسمت ملامحها أزاميل التاريخ. وحين وصلت على محطة انتظار الحافلة التي تقلني إلى مكان عملي ، وجدت الناس من حولي يصدرون اشتاتا في طريقهم إلى مصالحهم ، وبالقرب مني ، في محطة انتظار الحافلة ، جلس عجوزُ ابيضت حتى أجفان عينيه ، يتقافز كفاه المرتعشان على أزرار حاسبة يدوية .خمنت أن الوقت داهمه في البيت ، فاستغله ريثما تجئ الحافلة، بجانبي من الجهة الأخرى ، جلس شاب حليق الوجه ، صفف شعره على شكل كرة سوداء كبيرة ، تفوح عطوره المركزة على بعد أمتار، تتلاعب أصابعه بولاعة و بين شفتيه اشتعلت لفافة تبغ أجنبي .وليس بعيدا عنا، وقف عدد من الموظفين الصاخبين يتسلون باغتياب احد زملائهم، و عد أزرار قمصانهم، وانشغل اثنان منهم بحل أحجية لم افلح في سماعها.
ولان الباص تأخر عن المجئ في الوقت المعتاد ،تضايق بعض الموجودين ، فانطلقت شلالات من الشتائم ضد أبي وعم وجد وعشيرة السائق والحكومة والبرلمان . فيما كان رجل أربعيني العمر، أشعث الشعر، لديه وشم في صدغه الأيسر، يحدثني بدون سابق مناسبة عن سائقي أيام زمان ويقارنهم بسائقي هذا الزمن الأغبر.
لاحظت ان الشاب مكور الشعر ، تدخل ليتحدث عن النظافة والنظام و عقد مقارنة بين مجتمعنا والمجتمعات الغربية التي تقدس النظام والنظافة ، فيما عاد الأربعيني الأشعث ، ليكرر : لقد كنا كذلك ، كانت لنا دولة ، ونظام يسجن فيه من يسوق السيارة بدون إجازة ، وعلى الخط دخل رجل يرتدي نظارات سميكة و يغوص رأسه بين كتفيه اخذ يشتم برموز النظام السابق وكل من يحبهم .
سكت الجميع في صمت مؤقت خيم علينا في محاولة لتفادي المشاكل في هذا الصباح، ولم يخرق الصمت إلا كهل حليق الوجه متمنطقا بعبارة يبدو انه تعب كثيرا حتى اكتشفها :- مجتمعنا وسخ فكريا ،نحتاج إلى سنين طويلة من – الغسل الثقافي – حتى ينظف ، وإذا جاز الوصف ، نحن بحاجة إلى ( قاصر فكري)!!
بينما كان جليسي العجوز غارقا إلى أذنيه في حساباته وأرقامه ، قطع جدالنا زعيق الحافلة وهي تقترب منا ، حتى إذا توقفت ، استبسل على بابه فجأة دعاة النظافة والنظام متزاحمين ومتدافعين بالمناكب .أما صديقنا منظف الأفكار الاجتماعية ، فقد وسخ شيبه الرمادي عادم الحافلة وهو ينفخ الكربون الأسود.
وكالجميع ، صعدت أخيرا ، رميت نفسي متهالكا على احد المقاعد التي بقيت فارغة بعدما صعد الجميع ، فتحت النافذة لأتنفس من رئة الصباح بعد ان تحولت الحافلة إلى غابة من دخان السجائر، وأمتع نفسي بمناظر المدينة ، بينما اشتعلت الحوارات من جديد حول النظافة والنظام والقانون والوساخة الفكرية والغسيل الحضاري!
كان الطريق إلى عملي لا يستغرق أكثر من نصف ساعة ، لكن توقفات الباص تمط المدة والمسافة قليلا
، أكثر ما ضايقني السير البطئ للحافلة بسبب ازدحام المركبات ،كنت مشغولا بتذكر مشاغل العمل و لسان المدير السليط الذي دائما ما يجئ متأخرا حين أصل مبكرا، ولكنه يصل قبلي دوما حين يؤخرني الزحام .
أشحت ببصري نحو مشاتل توزعت على الطريق ، رغم أني حفظت تصاميمها نتيجة مروري اليومي عليها، الا ان ذلك أفضل ألف مرة من ان ألوث صباحي الرمضاني هذا بثرثرات الركاب و فلسفة العوام.
فجأة ، انتبهت إلى وجود امرأة فاتنة ، بجانبي تماما ، بزينة تغري القديسين، أخذت اردد مع نفسي " اللهم أني صائم " وبحثت في جيبي عن مسبحتي السوداء ،تنحيت عنها ، وجلت ببصري في الحافلة باحثا عن مقعد منفرد ، لكن ما أثار دهشتي ان جميع الركاب نساء متبرجات على اقصى درجات الإغواء ، ما الذي حدث ؟ هل هذه الحافلة خط نسائي أم أني احلم ؟ فغرت فاهي عجبا وأنا ابحث عن منظري الثقافة الاجتماعية و ممانعي الوساخة ، أين ذهبوا جميعا؟ أردت التأكد من السائق ،فإذا بمن يقود الحافلة امرأة أيضا !!
أغمضت عيني ، وقرصت نفسي لاتاكد أني لست في حلم، العجيب ان جميع النسوة الموجودات كن هادئات تماما على عكس معركة الحوارات التي تذكرني بجلسات البرلمان .
ارتبكت جدا ، وظننت أني صعدت في الحافلة الخطأ ، لم اشا ان أسال المرأة الجالسة بجانبي ، متى صعد هذا العدد الكبير من النساء ؟ !! لأني خفت ان يظهر لها ارتباكي ، حاولت تصنع الهدوء وأظهرت الأمر وكان شيئا لم يحدث .
بالقرب من احد المؤسسات الحكومية ، نزلت فتاة مثيرة جدا ، كان الجميع ينظر إليها بحميمية واشتهاء ، وما ان نزلت من الحافلة ، حتى عاد الركاب... كلهم رجالا .
لم أصدقه طبعا ، لكني نصحته بمراجعة طبيب نفسي ، ضحك وقال لي : الم أخبرك انك ناقص الإيمان.
منذ تلك اللحظة ، تركت عادة رمي رقم هاتفي أمام النساء [/rainbow]
في الحافلات ، فقد تكون المرأة التي أمامي رجلا !

12-05-2013, 09:36 PM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . لك مني جزيل الشكر ممنون منك على هذا المرور

01-04-2014, 07:41 PM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟ مشكور على هذا المرور

01-06-2014, 09:17 PM
نورالصباح
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 1,660

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

01-08-2014, 06:41 AM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟ كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟ كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟ كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟ كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟ كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟

01-09-2014, 05:54 AM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . لمروك على موضوعي

12-25-2017, 05:34 PM
البار
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 304

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


الباص النسائي

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.