بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

[email protected]

[email protected]



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة القران الكريم
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

الفرق بين الرحمانية والرحيمية

قديم 04-02-2013, 08:43 PM
معلومات العضو
المشرف العام

إحصائية العضو







 

البتول غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة القران الكريم
افتراضي الفرق بين الرحمانية والرحيمية



الفرق بين الرحمانية والرحيمية،



الجواب : يتضح لو عرفنا أنّ كل عمل ينبغي أن يبدأ بالاستمداد من صفة
تعم آثارها
جميع الكون وتشمل كلّ الموجودات، وتنقذ المستغيثين في اللحظات
الحساسة.هذه حقيقة يوضّحها
القرآن إذ يقول : { وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيء }، ويقول على لسان
حملة العرش :
{ رَبَّنَا وسِعْتَ كُلَّ شَيْء رَحْمَةً }. ومن جانب آخر نرى الأنبياء
وأتباعهم يتوسّلون برحمة الله
في المواقف الشديدة الحاسمة.فقوم موسى تضرّعوا إلى الله أن ينقذهم من
تجبّر فرعون وظلمه،
وتوسّلوا إليه برحمته فقالوا : { وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ }. وبشأن هود
وقومه، يقول القرآن :
{ فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحمَة منَّا }.من الطبيعي
أنّنا - حين نتضرّع إلى الله - نناديه
بصفات تتناسب مع تلك الحاجة، فعيسى عليه السلام حين يطلب من الله مائدة
من السماء،
يقول :{ اللّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائدَةً مِنَ
السَّمَاءِ ... وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ }.
ونوح عليه السلام يدعو الله في حطّ رحاله :{ يرَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَ
مُبَارَكاً وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ }.
وزكريا نادى ربّه لدى طلب الولد الوارث قال : { رَبِّ لا تَذَرْنِي
فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ }.

للبدء بأيّ عمل ينبغي - إذن - أن نتوسّل برحمة الله الواسعة، رحمته
العامة ورحمتة الخاصة.
وهل هناك أنسب من هذه الصفة لتحقّق النجاح في الأعمال، وللتغلب على
المشاكل والصعاب ؟!!..
والقوة التي تستطيع أن تجذب القلوب نحو الله وتربطها به هي صفة الرحمة،
إذ لها طابعها العام
مثل قانون الجاذبية، ينبغي الاستفادة من صفة الرحمة هذه لتوثيق العرى
بين المخلوقين
والخالق.المؤمنون الحقيقيون يطهّرون قلوبهم بذكر البسملة في بداية كلّ
عمل من كل علقة وإرتباط،
ويرتبطون بالله وحده ويستمدّون منه العون، ويتوسلون إليه برحمته التي
وسعت كلّ شيء. والبسملة
أيضاً تعلّمنا أنّ أفعال الله تقوم أساساً على الرحمة، والعقاب له طابع
استثنائي لا ينزل إلاّ في
ظروف خاصة، كما نقرأ في الأدعية المروية عن آل بيت رسول الله : « يَا
مَنْ سَبَقَتْ رَحْمَتُهُ غَضَبَهُ ».
المجموعة البشرية السائرة على طريق الله ينبغي أن تقيم نظام حياتها على
هذا الأساس أيضاً،
وأن تقرن مواقفها بالرحمة والمحبة، وأن تترك العنف إلى المواضع
الضرورية

______

الحقوق محفوظة

الفرق بين الرحمانية والرحيمية





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المواهب الرحمانية فى الابواب والفوائد الروحانية : الخاتم السليماني مملكة المخطوطات والصور والنسخ 4 01-14-2016 06:55 PM
الفيوضات الرحمانية في شرح جوهرة الكمال : الخاتم السليماني مملكة المخطوطات والصور والنسخ 1 05-22-2015 01:45 AM
صلاة العلوم والأسرار الرحمانية روزكنزي مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 0 01-12-2013 08:42 PM
دعاء النواميس الرحمانية للعجائب وتنوير الذهن والعقل النور الأبيض مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة 19 11-23-2012 11:53 PM
الفرق بين المعوذتين البتول مملكة القران الكريم 2 05-30-2012 06:21 PM

قديم 04-02-2013, 08:50 PM
معلومات العضو
عضو مميز

إحصائية العضو






 

لوعه غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : البتول المنتدى : مملكة القران الكريم
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

الحقوق محفوظة







قديم 04-03-2013, 12:20 AM
معلومات العضو
عضو جديد

إحصائية العضو






 

عبدالجواد الادريسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : البتول المنتدى : مملكة القران الكريم
افتراضي

انعم الله علينا جميعا برحمته

الحقوق محفوظة









الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:40 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.