العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الاسلامية العامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

04-01-2013, 02:17 AM
الطيرالمغدور
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 316
معنـــــــــ الله ـــــا



الله معنا

عزمت قريش على قتل النبي (صلى الله عليه وسلم) حين بلغها نبا هجرته في تلك الليلة ..قال ابن ‏اسحاق: فلما كانت عتمة الليل اجتمعوا على بابه يرصدونه متى ينام فيثبون عليه.‏
وقد كانت كل حسابات البشر تقطع بهلاك الرسول (صلى الله عليه وسلم), كيف لا ,وهو في الدار ‏والقوم محيطون به احاطة السوار بالمعصم ,ومع ذلك صنع رسول الله الامل ,واوكل امره الى ربه ‏‏.وخرج يتلو قوله تعالى:{وجعلنا من بين ايديهم سدا" ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم ‏لايبصرون}..خرج الاسير المحصور يذر التراب على الرؤوس المستكبرة التي ارادت قتله ! وكان ‏هذا التراب المذرور رمز الفشل والخيبة اللذين لزما المشركين فيما استقبلوا من امرهم فانظر كيف ‏انبلج فجر الامل من قلب ظلمة سوداء ؟!‏
ويمضي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في طريقه يحث الخطى حتى انتهى وصاحبه الى جبل ثور ‏‏,ومكثا هناك ثلاثة ايام,ويصل المطاردون الى باب الغار,ويسمع الرسول (صلى الله عليه وسلم) ‏وصاحبه وقع اقدامهم ,ويهمس ابوبكر :يارسول الله,لو ان بعضهم طاطا بصره لرانا .فيقول(صلى الله ‏عليه وسلم) : ياابابككر ماظنك باثنين الله ثالثهما
وكان ماكان ,ورجع المشركون بعد ان لم يكن بينهم وبين النبي (صلى الله عليه وسلم) وصاحبه الا ‏خطوات ,فانظر مرة اخرى كيف تنقشع عتمة الليل عن صباح جميل ,وكيف تتغشى عناية الله عباده ‏المؤمنين:{ان الله يدفع عن الذين امنوا}‏
ويسير الصاحبان في طريق طويل موحش غير مأهول لاخفارة لهما من بشر ولاسلاح عندهما ‏يقيهما..كانا في طريق الساحل فلحق بهما سراقة بن مالك طامعا في جائزة قريش,مؤملا ان ينال منهما ‏ماعجزت عنه قريش كلها,فطفق يشتد حتى دنا منهما ,وكان يوشك ان يقبض عليهما ,,ليقودهما ‏اسيرين الى قريش تذيقهما النكال ,ولكن رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) لايلتفت اليه ولايبالي به ‏فيقول له ابوبكر يارسول الله هذا الطالب قد لحقنا ,فيقول له مقالته الاولى: لاتحزن ان الله معنا
لقد اصطنع الامل في الله ونصره ,فنصره الله وساخت قدما فرس سراقة,فلما استوت قائمة اذا لاثر ‏يديها غبار ساطع في السماء كالدخان ,فادرك سراقة انهما ممنوعان منه ,ومرة ثالثة جاء النصر ‏للرسول (صلى الله عليه وسلم ) من حيث لايحتسب .وعاد سراقة يقول لكل من قابله في طريقه ذاك ‏‏:ارجع فقد كفيتكم ماههنا.‏
مااحوجنا ,ونحن في هذا الزمن ,زمن الهزائم والانكسارات والجراحات الى تعلم فن صناعة الامل ‏ومحاربة الياس.‏


04-01-2013, 08:32 PM
لوعه
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 878

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


معنـــــــــ الله ـــــا

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.