بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

[email protected]

[email protected]


العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للفلك > مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس

مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس
هنا تتعرف علي علم الباراسيكولوجي و عالم الروح والجسد والجن والآنس والعلاجات الروحية بطرقنا الخاصة للاتصال: 00905397600411

أنصُت إلى أغنية الحياة

قديم 02-02-2013, 09:01 PM
معلومات العضو
المشرف العام

إحصائية العضو






 

bassam66 غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس
Icon50 أنصُت إلى أغنية الحياة

أنصُت إلى أغنيةِ الحياة

إحفظ النغمةَ التي تسمَعها

تَعلّم منها درس التّناسق والتناغم

إنك تستطيع الآن أن تقفَ منتصباً ثابتاً كالصخرةِ في وسط المعركة ، مطيعاً المقاتل الذي هو في نفسك ومِلكُك ، لا يَعنيكَ من المعركةِ إلا تنفيذُ أوامره ، غير مهتمٍ بعد ذلك بنتيجة المعركة ، لأن شيئاً واحداً له كل الأهمية ، … ذلك أن المقاتل فيك سَينتصِر ، وقد علمت أنه غير قابلٍ للهزيمة ، قِف هادئاً واستعمل قوة السّماع التي اكتسبتها بالألم والتغلّبِ على الألم ، فإن وصلكَ قليلٌ جداً من الصوت للأغنيةِ العُظمى ، فإن سمعت ذلك الصوت فاحفظهُ بأمانةٍ حتى لا يضيعَ منهُ شيء ، واجتهد أن تعرف معنى ما يدورُ حولِك مستعيناً بما سمَعت ، فكما أن للفردِ صوتاً ، كذلك لما يحيط به صوت ، فللحياة حديثٌ لا تَكُفّ عنه ولا تسكت ، وليس صوتها كما يبدو لأمثالنا الصُم ، على أنه صيحة ، إنما هو أغنية ، فتعلّم منها أنك جزء من مقاطِعِها ، تعلّم منها أن تخضع لقانونِ التناسقِ بين ألحانها ، واسترح فترةً ثم أعد الكرَّة ... إن في قلبِ كل إنسانٍ نبعاً خفياً له صوتُ خَرير المياه
تعلّم أنه متى عرف الإنسان طبيعة الألم ، عند ذلك يصبح الألم بلا ألم ويتغلب الإنسان عليه

عندما تصبح غير محتاج إلى مُعلّمٍ من البشر ، فإن نور الروح سيسطع على كل ما تُبصر ، والأذن تسمع من خلال الروح لدروس آتيةً من كل ما في الوجود ، من الحجر والنبات والجبال والعواصف ، من الشمس والنجوم ، من كل جليلٍ وضئيل ، تسمع حديث الحياة النابضة التي أنت جزء منها ، وتسمع منها كلها نغماتِ الأغنية العظمى ، حتى من نفسك يَتَردّدُ الصّوت قائلاً : أحد أحد ، الكل واحداً أحد ، ولكنها ليست صيحة ، إنها أنشودة نصر عظيم تُرَدّدهُ الحياة بعد خالق الحياة …

ثم تأتي مجموعة أخرى من القواعد

أنظر جيداً إلى كل الحياة المحيطة بك

تَعلّم توجيه النظر الثاقب ، الذي يخترق قلوبَ الناس

رَكّز كلّ اهتمامك في النّظر إلى قَلبك

لأنه من قلبك أنت ، يخرج الشعاع الذي يضيء الحياة ، ويجعلها واضحةً جليةً لعينيك

افحَص قلوب البشر حتى تَلم بهذه الدنيا التي تعيش فيها ، وراقِب بدقةٍ حركةَ الحياة التي تتغيّر كل لحظة ، لأنها مِن قلوبِ البشر تَتكوّن ، فكلّما تعلمتَ أن تفهمَ تَكوين القُلوب وتقلُّباتها ومَراميها ، تَدرّجتَ في قراءةِ كلمةِ الحياةِ الكبرى …


المعرفة لا تتحيز ، فليس من الناس من هو عدوٌ لكَ أو صَديق ، إنهم جميعاً مُعلِّمونَ لك ، عدوّكَ لغزٌ يجبُ حلّه وفهمه مهما كلّفك ذلكَ الحل مِن وقت ، لأن الإنسان يجب أن يَفهم ، وصديقكَ جزءٌ منك ، إنه امتدادٌ لِنفسِك ، ولكنه أحجيةً تَصعبُ قِراءتها ، ولكن شيئاً واحداً أصعبَ من هذا وذاك ، وأعسرَ فَهماً ، ذلكَ هو قَلبُك أنت …

في طبيعتك تجد كلّ ما في طبائعِ غَيرك مِن الخيرِ والشّر ، كلّها في قَلبك ، وقد يكون الطالح قد فات أوانَهُ وتخلّصت منه ، وقد يكون الصالح أمامك تَعمَل به ، ولكن الكُلّ هناك ، فإن شِئت أن تَفهم البشر , وأن تعرف ما بأنفُسِهم من دوافعَ وأفكارَ ونوازع ، أنظر إلى داخلِ قلبك تفهم الناس فَهماً أدق ، ولكن لا تنظر لأفكارِ قلبكَ على أنها أفكارك ، بل أنظر إليها وكأنك غريبٌ مُشاهِدٌ لمعروضاتٍ في متحف ، تذكر وأنت تستعرض هذه الأفكار التي في قلبك أنه ليس منها فِكرٌ واحد يستحِقً أن يَستخدِمكَ لتحقيقه ، وأن يجعلك عبداً له ، وإن كان الكثير منها يصلحُ لأن تستخدِمه أنت ، أو أن تعمل على تحقيقهِ للخير ، فأنت السّيدُ لا المستَعَبد ، ذلك إذا كنتَ نفساً تَفتّحت وَوَصَلت …

والقاعدة التالية تقول : الكلام وليدُ المعرفة ، فتوصّل إلى المعرفةِ أولاً ، وعندها تستطيعُ الحديث …فإذا كنت قد أدركت فهمَ القواعد السابقة ودخلتَ بهوَ المعرفة ، ونَمَت قِواكَ وتَحَطّمت قيودُ حواسِّك ، فإنك تجد في قرارِة نفسك ينبوعاً يَفيضُ منه الحديث ، لا تنزعج إذا توقعت أن يُطلبَ إليك أن تُلقي إلى الغَيرِ كلماتَ الإرشادِ والتّشجيع ، وأنت تَظنُّ أنّك بحاجةٍ للتحضير لها ، إن ذلك الغير سَيستَدرُّ منكَ بقوةِ الروح ما هم بحاجةٍ إليه ، فائتمِن ولا تَخَف …

الكلمات محدودةٌ والحق غير محدود ، وإنه لمن العسير أن نحاول

تحميلُ المحدودِ *من الكلمات ، عِبءَ غير المحدودِ مِن المعاني

نعتقد أن هذه الكلمات ما كانت تَبرز للوجود ، لو لم يكن قد قُدِّرَ لها أن يكون لها أثر ، وأن تَكونَ جزءاً من العمَل العظيم ، لذلك نُرسلها لتمضي في السّبيل الذي قُدرَ لها أن تمضي فيه ، وليس لنا علمٌ بالمدى الذي ستبلغه ، وقد يُدرك بعض من يقرأها السرُّ في إرسالها أكثرَ من إدراكنا نحن ، لقد كُتِبَت هذه الكلماتُ بإملاءِ الروح ، فالتَتَولىّ الروح وضعِها حيثُ تَدعو الحاجة لها* ،… فحيث أسير سَيعرفَني أطفالي ، كذلك أبناءُ النور ، سيعرفون أن هذه الكلمات لهم …

إن طريقة التعامُلِ في تَلقين هذه الكلمات ، يجب أن تكون على طريقة أن يقوم المعلِّم بتلقين تلميذه رسالته حسب تَدَرُّج مستوى التلميذ ، ولا يُلقّن قاعدةً إلا بعد أن يكون قد عمل واستوعب ما سَبَقها في الطريق تماماً ، فأصبح بذلك أهلاً لأن يَلحَقَ بمن في المستويات التالية ، والذين وضعَت لهم القاعدة التي وقفَ عِندها ، تَذَكر أنه إذا رَسَخَت قَدمِك في أول خطوة ، ستجد ضوءاً يُلقى أمامكَ على الدّرجةِ التالية ، ولا تيأس من شيءٍ أبداً ، إن مجرّد اتجاهِك نحوَ هذهِ الكلمات ، واهتمامِكَ بها ، دليلٌ على أن الرسالةَ التي تحمِلها موجهةً لك ، وأنّك لا بد مُدركٌ جوهرِها ، وسائرٌ على هَديِها ، وأنّ القواعدَ لا بُدّ سَتَتضح لكَ فتتقدم خُطوةً بعد خُطوة .

إقرأ كل هذا مرةً بعد مرة ، تجدُ حِجاباً ينكشف عليك بعدَ حِجاب ، واعلم دائماً أن حُجُباً كثيرةً سَتبقى بينكَ وبين الخالق الأعظم ، عليك أن تَجِدَّ في السّعيِ لرَفعِها حِجاباً بعدهُ حِجاب …

الحقوق محفوظة

أنصُت إلى أغنية الحياة





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كشف الحجاب : التيجاانية التونسية مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة 5 05-19-2016 09:44 PM
طرق كشف الحجاب ميططرون المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 2 05-24-2014 09:57 AM
نبض الحياة روزكنزي مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس 1 01-31-2013 01:14 AM
نوافذ علي الحياة الــوردة الحــمراء مملكة المواضيع العامة 0 12-30-2012 02:44 PM
الحياة بعد الحياة روزكنزي مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس 2 07-31-2012 12:55 PM



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:39 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.