العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة القران الكريم

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

07-09-2012, 11:04 PM
النور الأبيض
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,631
وَلَوْ كَانُوا أُوْلي قُرْبىَ











وَلَوْ كَانُوا أُوْلي قُرْبىَ


قال الله تعالى:

بسم الله الرحمن الرحيم

"مَا كَانَ لِلنّبِيِّ وَالّذِينَ ءامَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيّنَ لَهُمْ أَنّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ"


[سورة التوبة/113].


معناهُ لا يجوزُ الاستغفارُ لمن ماتَ على الكفرِ أو التّرحّمُ عليه فإنّ هذا تكذيبٌ للقرءانِ، وقد قالَ اللهُ تعالى:


"إِنّ الّذِينَ كَفَرُوا وصَدّوا عَن سَبِيلِ اللهِ ثُمّ مَاتُوا وَهُمْ كُفّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللهُ لَهُمْ"
[سورة محمد/34] ،


ومعلومٌ أنّ تكذيبَ القرءانِ مُخرِجٌ من الإسلامِ فليُحذَرْ من طَلَبِ المغفرةِ لمن ماتَ كافرًا.






وَلَوْ كَانُوا أُوْلي قُرْبىَ

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.