العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > علم البارسيكولوجي والمناسبات > مملكة القصص الواقعية

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

06-25-2012, 07:36 PM
البتول
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 4,757
بشارة مولاي الامام الهادي عليه السلام





بشارة مولاي الامام الهادي عليه السلام


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






وشى شخص بيوسف بن يعقوب ـــ وهو رجل نصراني من اهالي فلسطين ـــ عند المتوكل ، فأمر باحضاره ومعاقبته.
فنذر يوسف مائة دينار الى الامام الهادي عليه السلام إن اعاده الله سالما الى بيته وانقذه من شر المتوكل وكان المتوكل آنذاك قد احضر الامام عليه السلام من الحجاز الى سامراء وحبسه في بيته فكانت أحواله المعيشية صعبة للغاية.


قال يوسف:
ما أن وصلت سامراء حتى قلت لنفسي: من الافضل ان اسلم الامام عليه السلام المائة دينار قبل ان اتوجه الى المتوكل ولكن ما أصنع، فأنا رجل نصراني ولا اعرف منزل الامام عليه السلام أخشى أن اسأل احدا فيخبر المتوكل فيزداد غضبه عليّ، من جانب آخر فان المتوكل منع الناس من الذهاب الى دار الامام عليه السلام، فوقع في قلبي ان اركب حماري ولا أمنعه من حيث يذهب لعلي اقف بلطف الله دون سؤال الآخرين على معرفة دار الامام عليه السلام؛ فكان الحمار يخترق الشوارع والاسواق الى أن صرت على باب دار فوقف الحمار فجهدت ان يزول فلم يزل،



فسألت غلاما:
ـــ لمن هذه الدار؟
قال: دار ابن الرضا عليه السلام الامام الهادي.
فقلت الله اكبر هذه دلالة على عظمة الامام عليه السلام واذا بغلام قد خرج من الدار وقال:
ـــ انت يوسف بن يعقوب؟
فقلت: نعم.
قال: انزل.




فنزلت فقادني الى داخل الدار فقلت في نفسي: هذه دلالة اخرى، من أين عرف هذا الغلام اسمي، ثم قال:
ـــ ناولني المائة دينار التي نذرتها.
فقلت وهذه الثالثة، فناولته المال، فأخذه وعاد الي فقادني الى الامام وهو في مجلسه وحده، فقال:
ـــ اما آن لك ان تسلم يا يوسف!
قلت: لقد بان لي من الدليل والبرهان مافيه كفاية لمن اكتفـى.
فقال عليه السلام:
ــ هيهات إنك لا تسلم، ولكن سيسلم ولدك اسحق وهو من شيعتنا.




ثم قال عليه السلام:
ــ يا يوسف! ان اقواما يزعمون ان ولايتنا لا تنفع امثالكم، كذبوا والله فمن احبنا انتفع بنا، اسلم ام لم يسلم. امض في ما وافيت له فانك سترى ما تحب.
قال يوسف: فمضيت دون قلق الى المتوكل فبلغت ما أريد ثم رجعت.
وبعد مدة مات يوسف فاسلم ولده اسحق وهو حسن التشيع، وكان يقول دائما:
ــ انا بشارة مولاي الامام الهادي عليه السلام.



كتاب حكايات بحار الانوار

06-26-2012, 05:48 PM
علياء
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: مدينة سوسة
المشاركات: 189

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

06-28-2012, 06:07 PM
البتول
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 4,757

يسلم المرور الطيب

07-10-2012, 10:23 AM
البتول
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 4,757

تسلم اخوي الحانوتي
الحمدلله انك شكرت احد من الموقع

08-05-2012, 08:45 PM
جعفر
من أعمدة أسرار
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 4,978

اللهم صل على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين
شكرا جزيلا يااخي
بارك الله بعلمكم وعملكم

08-10-2012, 01:31 PM
البتول
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 4,757

شكرا لك للمرور علي مواضيعي بارك الله فيك و أحسن إليك


بشارة مولاي الامام الهادي عليه السلام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.