العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الاسلامية العامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

05-20-2012, 12:07 AM
العقيق اليماني
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 1,149
جلاد متكبر ..ياسبحان الله !!



ٌ

أقفَاصٌ سَودَاءٌ ...

وجلاّدٌ متكبّرٌ ...
وسجناءٌ تُكبّلهم الجِراحُ ...






هَذِهِ الصّورةُ كَانتْ نتاجُ حرب ٍ طَاحنةٍ ..

أشعَلهَا الهَوَى .. وأسَالتْ دِمائهَا الفِتنةُ ..
ولعلّ مِن أعْجبِ مَشَاهِدهَا أن يَكونَ قَائدَهَا
هُو " أنت "
نَعم هُو " أنت " ولِمَ العجبُ ؟!!!
بَلْ و قَدتَ غِمَار المَعْرِكَةِ بِكُلّ شَراسةٍ وعَنجَهيةٍ ...
أرْدَيتَ كلّ مَا كانَ يُنجِيكَ فِي أخْدودِ الهَلاكِ ..
وَذبحتَهُم بِنيرَانِ الهَوَى الّتِي تَسْكنُ أرجَائكَ ...
فَكَانُوا ضَحَايَا هَذِهِ الحَربِ الظّالِمَةِ هُم أولئكَ الّذِينَ يُمثّلُونَ مَعنَى الحَياةِ ..





وَيَا لهُ مِن اعْتداءٍ وظُلمٍ ..



أتجدُ أحداً يقطعُ سَببَ نَجَاتِهِ بِملء إرَادَتهِ ؟!! ..

ويُرخِي عَلَى أرْجَاءِ الدّنيَا سُجفَ الظّلامِ بَعدَ شَمسِ الأصِيلِ ؟!! ..
لقدْ خُضتَ غِمَارَ مَعركةٍ ٍ لستَ تَعقِلُ نَتِيجتَهَا ...
وبَنَيتَ عَلَى هَذَا الدّمَارِ آمالاً طِوَالاً ..
وَبينَ رَميةٍ وإشعالُ نارٍ ...
تُردِّدُ " سَأفعلُ غَداً " و " عُمرِي أمَامِي " !!!
كَلِمَةُ " سَوْفَ " هِيَ مَن تُحرّككَ .. فأنتَ ثَابِتٌ فِي مَكَانِكَ ..
ولا شُغلَ لَكَ إلا تَردِيدُ هَذِهِ الكَلِمةِ الّتِي لا تُسْمِنُ ولا تُغْنِي مِن جُوعٍ ...
كَأنّكَ تَرَى فِي هَذِهِ الدّنيَا طُولُ الأمدِ ..
أو بَقَاءً لا زَوَالَ بَعْدَهُ ...
وحينَ تُسألُ فِي اللقَاءِ الفَاصِلِ يَومَ القِيامَةِ كَمْ لبثتَ ؟!!..






سبحانَ اللهِ



مالّذِي قَصّرَ العُمرَ فِي عَينَيكَ ؟!!..

مالّذِي جَعلَهُ يَوماً أو بَعضَ يَومٍ فِي وقتِ العُسْرَةِ ؟!!..
بعْدَمَا كُنتَ تَرَاهُ بَحْراً لا نِهَايةَ لَهُ ؟!!..
جَبرُوتُكَ أعْمَاكَ ..
ورُفَقَاءُ دَرْبِكَ ..
.. عَفواً ..
أقْصِدُ " قَاتِلُوكَ " الّذِينَ اخْتِرْتَهُم لِيُشَارِكُوكَ
الظّلمَ فِي هَذِهِ الحربِ الحَاقِدةِ ..
يُهِيلُونَ عَليكَ بِالإقدَامِ إلى الإعدَامِ ..
وأنتَ إمّعةٌ .. أينَ مَا وجّهتكَ الأموَاجُ فأنتَ مَعهَا ...





لقدْ وَافَقتَ أعْدَائكَ ..

وسِرتَ مَعَهُم فِي المُسْتَقبَلِ المُظلمِ الّذِي لنْ تَستَطِيعَهُ ولنْ تَصبِرَ عَليهِ ...
لأنكَ فُطرتَ علَى النّورِ ..
فُطرتَ علَى إتّباعِ السّنَا الّذِي يُجدِدُ كُلّ أجْزَائكَ ويُعطّرُ كُلّ أيّامكَ ..
لكِنّكَ بَطيشِكَ أضَعتَ حَياتَكَ ... وسِرتَ خَلفَ أعدَائكَ ..
فأشعَلتَ فِتنةَ هَذِهِ الحَربِ .. وسَجنتَ كُلّ مَا يُعبّرُ عَن دُنيَاكَ ...
فَكانَ القَفصُ هَواكَ ..
والجلاّدُ فَرَاغَكَ ..
والسّجَناءُ هُم " قَلبَكَ وعَقلَكَ "
والضّحَايَا هُم " وقتَكَ وَهدَفَكَ "



__________________
أستغفر الله العظيم الذي لااله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه
05-20-2012, 08:33 AM
بيسان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 526

ان تصبك حسنة فمن عند الله و ان تصبك سيئة فمن نفسك ...بارك الله فيك

05-22-2012, 12:08 AM
العقيق اليماني
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 1,149

عافاك شكرا لك

02-05-2015, 05:38 PM
مرمورة12
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 385

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قصة جلاد حقيقي كان يعذب احد الصالحين فقال له اما تخشى الله فرد عليه وقال .لو ياءتي الي الله لسجنته في الزنزانة رقم 12 استغفر الله العظيم .فمرض الكافر بمرض عقلي وسجنوه اولاده خشية عليه ان يقتل نفسه ولما كثر صراخه اطلقوا سراحه فركب سيارته وانطلق بها مسرعا فاستطم بشاحنه فيهاقضبان حديدية فرشقت في جثته ولما ارادوا ان يدخلوه الى المسجد ليصلوا عليه لم يقدر احد ان يحمل الجنازة الى الداخل وصلوا عليه خارج المسجد.وليس بالصدفة عياله سجنوه .وليس بالصدفة قضبان الحديد تغرز فيه .اساءل الله ان يحسن خاتمة الجميع شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


جلاد متكبر ..ياسبحان الله !!

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.