بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

[email protected]

[email protected]



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة الأحجار الكريمة
فوائد وأسرار الأحجار الكريمة - روحنة الخواتم و الأحجار الكريمة بجميع أصنافها وبالحاجة التي تريد و بأسرار خاصة الخاصة تأكد بنفسك من روحانية خاتمك قبل و ضعه بأصبعك ,أمتلك خادمك بنفسك شاهده بأم عينك جرب ولن تندم والله على ما نقول شهيد

أسرار حجر اللؤلؤ

قديم 05-02-2012, 11:07 PM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو






 

برنيس غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة الأحجار الكريمة
افتراضي أسرار حجر اللؤلؤ



أسرار حجر اللؤلؤ

أسرار حجر  اللؤلؤ


يتكون اللؤلؤ نتيجة دخول جسم غريب مثل ذرة رمل أو كائن دقيق داخل المحارة "الصدفة" فيتأذي الحيوان الرخو الذي يسكن داخل الصدفة فيدافع عن نفسه بأن يفرز مادة لؤلؤية تجعل ذلك الجسم الغريب أملس ناعما مستديرا تقريبا حتى لا يؤذيه ، حيث يكسوه بطبقات من إفرازه ، فتتكون من جراء ذلك اللؤلؤة ، وتكون جودتها على قدر قوة إفراز الحيوان ، والحيوان نفسه بواسطة إفرازاته يجعل داخل المحارة لامعا أملس وهذا السطح اللماع هو الذي يساعد على تكون اللؤلؤة فيعطيها الضوء اللازم




ب - أنواع اللؤلؤ وأصنافه


يقوم تقييم اللؤلؤ على عدد من المعايير التي تختلف من وقت لآخر ومن مكان لآخر ،
وفقا لأذواق الناس واهتمامهم وعامل العرض والطلب ويراعى في تصنيف اللؤلؤ
وتثمينه إلى جانب الحجم والوزن مجموعة من الخصائص :
كالنوع والشكل واللون والإشراق ودرجة الاستدارة ونعومة الملمس ،
وقد صنف أبناء الكويت والخليج العربي اللؤلؤ بحسب اللون إلى المجموعات التالية



- المشير : الأبيض المشرب بحمرة وردية وهو أحسنها وأندرها ، وإذا كانت اللآلئ بهذا اللون وكانت كاملة التكوين ملساء براقة ، فهي أجودها قاطبة والأصل في الكلمة مشجر ، قلبت الجيم ياء كما هو دارج في لهجة أهل الخليج

- النباتي : وهو الأبيض المشرب بحمرة أقل ، غير ناصع البياض ، به صفرة مثل لون "السكر نبات"

- الزجاجي : وهو أبيض ناصع البياض زجاجي براق لامع كأنه شفاف

- السماوي : ما كان لونه سماويا به زرقة خفيفة بلون زرقة السماء الصافية

- السنقباسي : وهو اللون الذي يشتد فيه الأزرق أكثر من السماوي ويميل إلى الرمادي أكثر ( وهي لفظة هندية )

- القلابي : وهو اللؤلؤ ذو اللون الأبيض الممتزج بألوان الطيف الشمسي حيث يتقلب لونه بحسب الضوء

- الخضراء : وهي التي يميل لونها إلى الاخضرار ، وهذا أردأ أنواع اللؤلؤ وأقلها قيمة

- الشقراء : ويكون لونها أشقر
اللؤلؤ في المحار

أسرار حجر  اللؤلؤ



احجام الؤلؤ ...

ويكون قياس حجم اللؤلؤ بتفريغه في مجموعة من الغرابيل ذات ثقوب تختلف اتساعا ،
وتقسم هذه الطريقة اللآلئ إلى أربعة أحجام : الأول هو اللآلئ الكبيرة ،
ويسمي الواحد منها "رأسا" وهي التي تبقي في الغربال الأول ،




واللآلئ المتوسطة ، وهي التي يمسكها الغربال الثاني وتسمي "البطن" ،

أما تلك اللآلئ التي يمسكها الغربال الثالث فتسمي "الذيل" ويعرف الغواصة
هذه الأحجام بمجرد النظر ، فيصيح أحدهم إذا عثر علي أحد تلك اللآلئ "
رأس" أو "بطن" أو "ذيل" أو غير ذلك





وأما بقية اللآلئ التي لم تمسكها الغرابيل الثلاثة فهي اللآلئ الصغيرة ذات القيمة المتدنية
والتي يطلق عليها اسم " السحتيت" ، ويبدو أن اشتقاقها من " السحت "
وهو ما خبث من المكاسب وقد تصل تلك الغرابيل إلى سبعة ويسمى الواحد
منها "طاسة" وجمعها "طوس" ، وهي أوان صغيرة الحجم تصنع عادة من النحاس
والتصنيف التالي يبين جودة اللآلئ وأحجامها وألوانها المرغوبة ، وفق مقياس الخليج العربي والهند




الجيون : وهي أجمل اللآلئ وأثمنها ، وتكون صفاتها كبيرة كاملة الاستدارة
براقة شديدة اللمعان ، لها ظل وردي خفيف



الخشن : وهو اللؤلؤ الحسن ويأتي بالدرجة الثانية بعد ( الجيون ) حيث له نفس
مواصفاته لكنه أصغر حجما ، أو أقل استدارة ، وهو ما يتبقي في الطاستين الأولى والثانية ،
ثم يصنف بحسب لونه واستدارته إلى "رأس" أو "بطن"



الدرج : نوع ممتاز من اللؤلؤ مستدير له مواصفات الخشن لكنه أصغر حجما منه



قولوة : جيدة لامعة صافية لكنها غير مستديرة ، وهي إما بشكل كمثري يشبه الدمعة أو بيضي ،
وهي من اللؤلؤ الوردي الغامق ، ويأتي في الدرجة بعد الجيون وأصل الكلمة فارسية –
أوردية "كول وه" أي الأشد وردية




البدلة : وتلي القولوة بجودتها ولونها لكنها مختلفة الأشكال وبها رصعة أحيانا

وهي إما نصف كروية أو بيضاوية أو مائلة لكنها صافية وهي مما يتبقي في الطاسة الثالثة



الناعم : مجموعة لآلئ ناعمة ، لكنها جيدة كاملة الاستدارة لامعة ،
تباع بالجملة لصغر حجمها



البوكة : غير كاملة الاستدارة مختلفة الأشكال والأحجام والألوان ،
وهي من اللآلئ الصغيرة التي تبقي في الطاسة السابعة الأصغر ثقوبا ،
وله معيار خاص يقال له مثقال بوكة، وفي بعض الحسابات كل مثقالين يعادل جوا واحدا

الفصوص : وهي لآلئ ملتصقة بالمحارة ، ودرجاتها متفاوتة بحسب حجم الفص وإمكانية استخراجه..




الحقوق محفوظة

أسرار حجر  اللؤلؤ





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعاء المؤمن إذا نظر في المرآة : lamar مملكة الأوراد والأحزاب والأدعية 3 05-25-2012 05:35 PM
اللؤلؤ والمرجان : الخاتم السليماني مملكة المخطوطات والصور والنسخ 0 03-25-2012 01:19 PM
المؤمن المهيمن النور الأبيض مملكة السور والآيات والأسماء الحسنى 0 03-14-2012 02:04 AM
أسرار اللؤلؤ روزكنزي مملكة الأحجار الكريمة 2 01-07-2012 04:20 PM



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.