العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الأوراد والأحزاب والأدعية

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

03-08-2012, 10:57 PM
النور الأبيض
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,631
الفَتْحُ الأَوَلِ مِنَ الصَلَوَاتِ




الفَتْحُ الأَوَلِ مِنَ الصَلَوَاتِ
لِلإمَامِ مُحَمَد مَاضِي أَبْو العَزَائِمِ
بِسْمِ اللهِ الرَحْمَنِ الرَحِيِمِ


إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ...
لَبَيّكَ اللَهُمَّ رَبَنَا وَسَعْدَيْكَّ * لَبَيّكَ لَبَيّكَ وَلا َحَوْلَ وَلاَ قُوَةَ إلا بِاللهِ العَلِّي العَظْيِمِ ...
اللَهُمَّ أَوْصِلْ صِلَةَ الصَلاَةِ عَلَى قَبْضَةَ أَنْوَاَرِكَ الذَاَتِيَّةِ* وَمَجْلَى أَسْرَاَرِكَ الكَنْزِيّةِ * وَسِرِّ تَجَلْيِ العَوَاَلِمِ الصِفَاَتِيَةِ * وَمَصْدَرِ حَقَاَئِقِ المَظَاَهِرِ الأَسْمَاَئِيَّةِ * الجَاَمِعِ بَيْنَ أَوَّلِيَةِ الحَقِيَّةِ فِي مَقَاَمِ الأَحَدِيَةِ * وَبَيّنَ الآَخِرِيَّةِ فِي مَقَاَمِ الوَاَحِدِيَّةِ * وَبَيَنَهّمَاُ َفِي مَقَاَمِ الوَحْدَاَنِيَّةِ ...
اللَهُمَّ أَسْبِغْ هَاَطِلِ صَلَواتِكَ عَلَى عَيْنِ الحَقِ الكَاَمِلِ فِي مَظَهَرِ الخَلْقِ .
اللَهُمَّ صَلِّ وَسَلَِّمْ عَلَى رَفْرَفِ العَظَمَةِ السّبُوحِيَةِ * وحُجُبِ الكَمَاَلاَتِ المُطَلْسَمَةِ القُدْسّيَةِ * المُنْبَعِثِ مِنْ شَمْسِ صِفَاتِهَاَ نُورُ العَوالِمِ الَمَلَكْيَةِ * وَمِنْ بَدْرِ صُوَرِ جَمَالِهَا آيّاتِ الهِدَايَاتِ الرّبَانِيَّةِ ...
اللَهُمَّ صَلِّ وَسَلَِّمْ عَلَى بَرْزَّخِ اَلّهَوِية وَرَمْزِ الأُلُوّهَيِة * الظَاهِرِ بِهِ عَنْهُ فِي مَقَامِ كَانَ اللهُ وَلاَ َشَيْء مَعَهُ * وَالبَاطِنِ فِي مَقَامِ تَجَلْيِ الحَقَائِقِ الأسْمَائِيّةِ فِي مَقَامِ وَهُوَ عَلَى مَا عَلَيَّهِ ِكَان ...
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلَِّمْ عَلَى أَلِفِ البِدَايَةِ المُشِيِرَةِ إِلَى وَحْدَةِ الكَثّرَةِ وَاِسْتِقَامَةِ القَيّوُمِيَةِ * المُتَنَوِّعَةِ فِي مَظَاهِرِ الجَمَالِ المُدِهِشِ وَالَجلَاِل المُحَيّرِ * المُتَجَلّي عَنْ حَقَائِقِ القُدْسِ ...
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلَِّمْ عَلَى مَنْ عَجَزَ الكُلُ عَنْ إدْرَاكِ ظِلّ صُورَتِهِ المُحَمَدِيِّةِ * وَأَذِقْنَا الفَنَاءِ فيِ مَبَادي مَعَانِي أَنْوَرِهِ الرَّبَانِيَّةِ * حَتَّى نَثْبُتَ فِي دَآئِرِةِ أَتْبَاعِهِ وَنَنْتَظِمَ فِي عِقْدِ مَعِيَّتِهِ * انْتِظَامَاً يُشْهِدُنَا جَمَالَهُ فِي كُلِّ مَنْقُولٍ * وَكَمَالَهُ فِي كُلِّ مَعْقُولٍ * حَتَى لا نَشْهَدَ إلا هُوَ دَالاً يِكَ عَلَيْكَ قَائِمَاً لَكَ بِكَ بَيْنَ يَدَيّك * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ * وَصَلىَّ اللهُ عَلَى سَيِْدِنَا مُحَمَدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ ...
شَرُفَ الدَرْوِيِشُ بِكِتَبَتِهَا لَعَلَهُ يَنَالَ بَعْضَاً مِنْ بَرَكَتِهَا .. رَضِيَّ اللهُ عَنْ قَائِلِهَا .. وَصَلَى اللهُ وَسَلَمَ عَلَى صَاحِبِهَا.. سَيْدِنَا مُحَمَدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَمْ.




الفَتْحُ الأَوَلِ مِنَ الصَلَوَاتِ

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.