العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الأوراد والأحزاب والأدعية

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

01-11-2012, 08:32 PM
روزكنزي
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13,112
الجواهر السبعة للشيخ التيجاني






الجواهر السبعة


اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم




الجواهر السبعة:

و مما أملاه شيخنا سيدي احمد التجاني رضي الله عنه من حفظه و لفظه في مجلس واحد: قال جواهر القلب 7 و القلب فيه 7 خزائن كل خزانة محل لجوهرة من الجواهر السبعة، فالجوهرة الأولى جوهرة الذكر، و الجوهرة الثانية جوهرة الشوق، و الجوهرة الثالثة جوهرة المحبة لله و العشق، و الجوهرة الرابعة جوهرة السر و هو غيب من غيوب الله تعالى لا تدرك ماهيته و لا تعرف، و الجوهرة الخامسة جوهرة الروح، و الجوهرة السادسة جوهرة المعرفة، و الجوهرة السابعة جوهرة الفقر.
فالجوهرة الأولى: جوهرة الذكر إذا انفتحت في قلب العبد يكون أبدا منفردا عن وجوده غائبا عن شهوده و يسمى عند السالكين ذهولا عن الأكوان و طمأنينة القلب بذكر الله.
و الجوهرة الثانية: جوهرة الشوق إلى الله تعالى و هو أن يكون العبد أبدا في الشوق و الاشتياق إلى الله يطلب الموت في كل نفس لحرارة الاشتياق مشتعلة فيه.
و الجوهرة الثالثة: جوهرة المحبة فإذا انفتحت في القلب يكون العبد أبدا راضيا عن الله و راضيا بحكمه بلذة و إيثار لذلك الرضا على كل ما عداه، لو وقع به في الوقت أعظم الهلاك لكان أحب إليه من جميع الشهوات.
و الجوهرة الرابعة: جوهرة السر و هو غيب من غيوب الله تعالى لا تعرف ماهيته و لا تدرك و حكمه أن يكون العبد في كل حال لا يتحرك إلا لله و لا يسكن إلا لله و لا يقع فيه شيء من مخالفة الشرع أصلا لكمال طهارته.

و الجوهرة الخامسة: جوهرة الروح و هو أن يكاشف بحقيقتها و ماهيتها كشفا حقيقيا حسيا بحيث لا يخفى عليه من جملها و تفصيلها شاذ و لا فاذ و هي حضرة ورود الاصطلام سكرا و صحوا و محقا.
والجوهرة السادسة: جوهرة المعرفة و هي تمكين العبد من الفعل بين حقيقة الربوبية و العبودية و معرفة كل حقيقة بجميع أحكامها و مقتضياتها و لوازمها و هي حضرة البقاء و الصحو.
و الجوهرة السابعة: جوهرة الفقر لله تعالى إذا انفتحت في العبد يشهد افتقاره لله تعالى و اضطراره إليه في كل نفس من أنفاسه فلا يزعجه عن هذا التمكين ورود كل خطب من أضداد فقره، و من تمكن من هذه الجوهرة صار أغنى الخلق بالله عن كل شيء بحيث أن لا يبالي بجميع الخلق أحبوه أم بغضوه أم أقبلوا عليه أم أدبروا عنه لكمال غناه بالله تعالى فمن تمكن من هذه الجوهرة أمن من السلب في حضرة الحق سبحانه و تعالى.




08-02-2012, 03:58 PM
حكيم الساري
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 326

جمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يل

11-01-2013, 05:35 AM
عبود خنيجر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 3,341

فوق الميل شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

12-13-2015, 10:47 PM
sadd
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 695

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


الجواهر السبعة للشيخ التيجاني

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.