بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411
تعليم الروحانيات بكل أنواعها مباشرة وبطريقة سهلة وعبر التواصل المباشر والمسنجر وخلال شهرين بإذن الله تصبح عالما بالروحانيات 00905397600411

العلوم الروحانية والقرآن الكريم

قديم 01-08-2012, 09:40 PM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو







 

ميططرون متواجد حالياً

 


المنتدى : المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411
افتراضي العلوم الروحانية والقرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم

نجد بأن القرآن الكريم به القصص القرآنية لنعلم أخبار الأنبياء والرسل وبه الشريعة ولنعلم المعاملات وبه العلوم الطبيعية كالطب والطبيعة والفلك وغيرها وبه المواعظ وبه الرحمة والنور وبه الحكمة وبه العلوم الروحانية وبه المعرفة بالله والملائكة وبالغيبيات وبه جرعات الترقى والوصول فنجد بأن القرآن الكريم به علوم ظاهرة منها الشريعة وعلوم الطبيعة والتاريخ والفلك والتدين

فالقرآن الكريم هو كتاب الله الكامل وقد حفظه الله ولايمسه الا المطهرون)الركِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَات ِإِلَىالنُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ) (ابراهيم:1) )هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ) (الحديد:9) )رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْتَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُلَهُ رِزْقاً) (الطلاق:11)

وهناك علوم باطنة تتعلق بالغيبيات والروحانيات والحكمة والترقى للمعرفة والحقيقة ولايصح لمشتغل بالعلوم الظاهرة أن يتكلم فى علوم الباطن الا إن كان قد عمل بها ويتكلم عنها ذلك لأن علم الباطن لا يعلمه الا المؤمنين وتتدرج الكشف للمعلومات حسب درجته عند الله وعلم الروحانيات كان موجودا قبل الأسلام منذ عهد آدم ونجد التراث لكل نبى من الأنبياء ولكل ولى وعارف فسيدنا ادريس علم رسالة الرمل وسيدنا على علمالجفر ونبى اللهسليمان كان يحكم الجن )وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ) (النمل:20) والطير )قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ) (النمل:39) وكان لديه وزير للشئون الروحانية هو آصف ابن برخيا )قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَطَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاًعِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِيأَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَفَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ) (النمل:40) يلاحظ بأن العلوم المادية أصبحت بديلا للعلوم الروحانية التى كانت فى السابق هى التى يتعامل بها الأنسان أى أن العالم فى الماضى كان متحضرا مثل الآن لأن العلوم الروحانية كانت تعوض الفرق فمثلا الآن التلفزيون ينقل الرؤية من مكان لآخر كان بديلا عتها الكشف يمكن الأنسان أن يطلع ويرى الأمور من على بعد وكانت هذه الأمور تخصص للصالحين أو يستمع للأصوات من على بعد ولعنا نذكر موضوع ياسارية الجبل فنتذكر فيه بأن سيدنا عمر ابن الخطاب رأى جيش المسلمين فى المعركة وأنه أثناء خطبته للجمعة قال ياسارية الجبل فسمعه قائد الجيش ياسارية وذهب للجبل حسب أمر أمير المؤمنين أما الآن أصبح التليفون هو الوسيلة وهذا متاح لكل الناس مع اختلاف درجاتهم فالماديات تحل وتعمم محل الروحانيات لكن مازال للروحانيات ميزاتها لأنها تغطى كل شىء سواء وصلت اليه الماديات أم لم تصل ولكى نعرف عن الروحانيات فأنها تتعلق بماتستطيع الروح الأنسانية أن تفعله والماديات هى ما يستطيع الأنسان كجسد أن يفعله بواسطه الفكر والعلوم الطبيعية والعمل وبالنسبة للروحانيات والذى أقصده العليا منها التى تعتمد على البادة والأيمان بالله لتقوية الروح لكى يتم التصرف فى الأمور بواسطة الروح فالأمر بسيط ليس معقدا فهناك أسماء الله موجوده منذ خلق الله آدم وعلمها الله له)وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31) وقد توارثها الأنبياء وتم استخراج دعوات منها فكانت هذه الدعوات باللغة التى كان عليها هؤلاء الأنبياء وهذه الدعوات معروفه الى الآن وهى أسماء الله بلغات مختلفه منها السريانية أو العبرية وعندما يريد إنسان أن يستخدمها فإنه يجب عليه التطهر وعبادة الله أولا ثم إختيار مكان محدود خاص به بحيث لايدخل فيه الا وهو طاهر ويقرأ الورد الذى يتكون من أسماء الله عدد كبير من المرات لكى يتروحن أى أن روحه تصبح لها قوة روحانية وبعد مدة حوالى 40 يوما يكون مهيأ للتعامل الروحانى ولابد أن يكون لديه ثقافة روحانية وهى الأتجاه للخير إعتبار كل المخلوقات أمم مثلنا لهم حقوقهم )وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) (الأنعام:3والتعامل مع كل المخلوقات بالحسنى وبالحق وبالرحمة وبالشريعة وعدم الكبر والأخلاق وعدم التدخل فيما لايعنيه وتكتم الأسرار والأنسان معرض لأختبارات تزيد كلما علت منزلته والتأكد من أن الأمور كلها بيد الله وأنه عندما يدعوا الله موقن بالأجابة والتوكل على الله فالروحانيات هى علوم متخصصه لقوم يؤمنون بالله ولهم منزلة عند اللهوعلى أساس هذه المنازل إن الله تعالى قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، وإن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن: يكره الموت، وأنا أكره مساءته : صحيح البخاري عن أبي هريرة * والعلوم الروحانية بعد نزول لقرآن الكريم أصبحت مفهومة بلغتنا وأصبحت أقضل وأقوى تأثيرا وللمتطلع فالقواعد واحدة وقد أصبحت الآيات القرآنية منظمة لمايحتاجه الروحانية ونظرا لأن الروحانيات تعتمد على أسماء الله وصياغتها فى دعوات والقرآن الكريم به سور وآيات تؤدى المطلوب تماما كالسابق وحيث أن الأنسان به الخير والشرير فالمقصود بالعلوم الروحانية هى العليا حيث يتبع مالايغضب الله ولكن هناك إنسان ليس فى مستوى عالى أو حتى ليس متدينا ويتبع الشر فإن هؤلاء أيضا يمكن أن يتعلموا هذه العلوم ليستخدموها فى تسخير الجن لفعل مايطلبون ولكن الأمر يتطلب أن يقوا أنفسهم من هجوم الجن عليهم ويعلمون مايجعلهم لايخطئون فى تعاملهم مع الجن حتى لايحاكموا وهؤلاء وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْأِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَالْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً) (الجـن:6)
وأصبح العلم الروحانى العلوى بالقرآن الكريم أكثر ثراء وأفضل من أى وقت مضى

الحقوق محفوظة

العلوم الروحانية والقرآن الكريم





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نيل العلوم الروحانية ميططرون المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 8 09-04-2017 05:38 PM
النظريّة النّسبيّة والقرآن الكريم البتول مملكة القران الكريم 4 11-17-2016 02:21 PM
طلب العلوم الروحانية : ميططرون المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 2 03-19-2014 09:06 PM
كشف العلوم الروحانية ميططرون المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 0 01-09-2013 09:53 PM
رأس العلوم الروحانية الدكتور أبو الحارث مملكة الأسرار الخاصة للشيخ الدكتور أبو الحارث 00905397600411 2 12-29-2012 04:00 PM



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:16 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.