العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الاسلامية العامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

12-31-2011, 07:00 AM
إبراهيم الحسيني
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 131
عجبا لأمر المؤمن


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن أبي يحيى صهيب بن سنان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : << عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له >>( صحيح مسلم [2999] ج4 ص2295).. فما أعظمها من منحة.. وما أجلها من نعمة ..
توكلت في رزقي على الله خالقي
وأيقنت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليس يفوتني
ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي به الله العظيم بفضله
ولو لم يكن مني اللسان بناطق
ففي أي شيء تذهب النفس حسرة
وقد قسم الرحمن رزق الخلائق
إن الرضا بقضاء الله وقدره.. هو سلوة المؤمن في كل ما يصيبه.. وهو عزاؤه لكل كارثة ألمت به.. وهو مقياس إيمان الرجل.. لأنه يعلم في قرارة نفسه.. أنه ما أصابه من الكوارث أو المصائب.. لم يكن ليخطئه.. وما أخطأه لم يكن ليصيبه.. والإيمان بهذه القاعدة.. تجلب في النفس البهجة والسعادة.. والسرور والحبور.. والرضا بما حل.. فبرغم وقوع المصيبة.. أو إحلال الكارثة بداره.. أو عند إصابته بضائقة مالية.. لكنه رغم تلك المصائب التي من عظمها تزول الجبال.. ولتنوء بالعصبة أولي القوة.. لكنه برغم ذلك يتقبلها بسعة صدر.. ورحابة نفس.. ولا تفارق الابتسامة شفتيه.. ولا يفارق ذكر الله لسانه.. حامداً الله على كل حال.. ممتناً له على نعمة الإسلام.. فلا يجزع ولا يغتم.. ولا يسيطر عليه الهم.. ولا يتأفف ولا يضجر.. لأنه يعلم أنه كل شيء بقضاء وقدر.. وهذا ما يجعل المؤمن في كل الحالات وكما قلنا سعيداً مسروراً..

ودمتم بود واحترام

__________________
[read]تعلم لوجه الله وأعمل لوجهه وثق منه بالموعود فهو جدير[/read]
01-03-2012, 07:14 AM
إبراهيم الحسيني
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 131

شكرا لك على مرورك الطيب

ودمتم بود


عجبا لأمر المؤمن

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.