بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة الاسلامية العامة
جميع المواضيع والمناقشات الاسلامية

غوايات الشيطان - التسويف

قديم 12-23-2011, 02:25 AM
معلومات العضو
المشرف العام

إحصائية العضو






 

جمانة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة الاسلامية العامة
203 غوايات الشيطان - التسويف

غوايات الشيطان - التسويف
غوايات الشيطان - التسويف

أخي المسلم اختي المسلمه :


و يلعب الشيطان على وتر التسويف أيضاً حيث يوسوس لك بأن تؤخر الإستقامة حتى تتاح لك الفرصة للإستقامة بشكل كاف و أن تبدأ الإستقامة :

- في سن الأربعين , سن بعثة النبي عليه الصلاة و السلام .

- بعد أداء فريضة الحج .

- بعد أن تصبح غنياً و مكتفياً مادياً .

- بعد التقاعد من الوظيفة التي تجبرك على أشياء منكرة .

- بعد عمل المنكر الفلاني حيث أنك لن تستطيع العيش من دونه .

- بعد القيام في جولة أوربية تسعد بها نفسك بالحرام .

اعلم أخي المسلم أن عليك أن تفكر كثيراً قبل أن تتلفظ بكلمة (بَعدين) أو كلمة (الوقت غير مناسب) لأن هذه الكلمات كثيراً ما يستعملها المسوفون , نعم , هناك أناس يقولون هذه الكلمات و يؤجلون بعض الأمور و لكن ليس من باب التسويف و إنما من باب ترتيب الأولويات فمرحى لهم .

و من أشكال التسويف أيضاً :


يوسوس إليك أن :

- لا تستعجل بإتيان عملٍ صالحٍ تريده بحجة التفكير الكافي به و قصده في ذلك أن تبرد همتك و أن تجد من المنفرات ما يبعدك عن عملك الصالح بينما المؤمن القوي الذي يعرف حيلة الشيطان هذه يقول في نفسه نعم علي التفكير في هذا العمل الصالح كي أقوم به على خير وجه و في نفس الوقت أن تكون همتي و إصراري دائمين و إن اضطررت لسبب شرعي بعدم الإتيان به فليكن عملاً صالحاً آخر بديلاً عنه و كفؤاً له قدر الإمكان .



- المال عصب الحياة و عليك بعمل أي شيء للحصول عليه و أنك تستطيع التوبة بعد ذلك و حتى أنه يمكنك إرجاع الحقوق لأصحابها عندما يكثر المال بين يديك و لكن بعد أن تكون قد استثمرتها و ربحت منها ما يُمَكِنك من متابعة عملك و بالطبع فإن إرجاع الحقوق لأصحابها , إن تذكرتهم كلهم , ليس بالأمر السهل أبداً.


- تسرق أو تستدين و لا ترجع المال لأصحابه بحجة أن إرجاعها حسنات يوم القيامة أسهل عليك و ما عليك الآن إلا أن تقرأ ورداً بقيمة المال المسروق و بالطبع من يعامل الناس هكذا فهو يخالف أمر الله عزوجل و يستحق عقابه إلاّ أن يتوب و الله عزوجل كي يقبل توبة هذا العبد في الدنيا و لا يعذبه في الآخرة فإن له شروطاً منها إعادة حقوق الآخرين في الدنيا و الندم على ما فعل .


- تنتظر توبة نصوح تأتيك من الله عزوجل على طبق من ذهب .
- تؤجل عمل اليوم للغد و قصده في ذلك أن تكثر الأعمال بين يديك و تبدأ بالغضب و عدم إتقان العمل .
- تتمهل في وفاء الدين بحجة أن صاحبه ليس بحاجة إليه الآن .
- لا تصلح عطلاً حل بمنزلك أو بشيء من ممتلكاتك بحجة أن الوقت غير مناسب .
- تؤجل زيارة قريب لك بحجة أن هناك شيء ما ( سوء تفاهم بسيط , عدم محبة ...) .
- تؤجل بر والديك و إرضائهما بحجة عمل بين يديك .
- تؤجل الصلاة بحجة أن هناك وقت و أنك تستطيع أداءها قبل الآذان القادم .



دمتم في امان الله و حفظه

غوايات الشيطان - التسويف

الحقوق محفوظة

غوايات الشيطان - التسويف





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرز لحرق الشيطان و للحرز من الشيطان: ميططرون مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة 3 11-14-2017 07:02 PM
مكائد الشيطان : الشيخ همتار مملكة المخطوطات والصور والنسخ 1 12-28-2011 08:54 PM
عبدة الشيطان روزكنزي مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس 2 12-11-2011 04:37 PM
لاحتراق الشيطان الشيخ همتار المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 0 11-27-2011 05:41 AM
كتاب سحر الشيطان : شمهورش مملكة المخطوطات والصور والنسخ 1 03-09-2011 09:55 PM

قديم 12-24-2011, 11:04 PM
معلومات العضو
المشرف العام

إحصائية العضو






 

جمانة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جمانة المنتدى : مملكة الاسلامية العامة
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحقوق محفوظة









الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:24 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.