العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > علم البارسيكولوجي والمناسبات > مملكة الباراسيكولوجي وكل ما يتعلق بعالم الروح والعقل الباطن وعوالم الجن والإنس

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

12-13-2011, 12:12 AM
روزكنزي
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13,112
حياتك تصنعها طريقة تفكيرك..ابدأ حياتك من هنا







حياتك من صنع أفكارك


حياتك تصنعها طريقة تفكيرك..ابدأ حياتك من هنا







"أنت مجرد تفكيرك".. لا أدري إلى هذه الساعة التي أكتب فيها هذه الأحرف لماذا دائماً تضع نفسك في ساحة الإتهام والقصور؟ لماذا تحكم على نفسك بالتأخّر؟ لماذا هذه الأفكار البائسة تظل تلاحقك، وتكتب حرمانك من الخطوات الرائعة التي تنتظرك؟!.. تفكيرك هو الذي صنع منّك تلك الروح الراكدة عن الآمال.. والراقدة على الأرض!


لقد ثبت بما لا يدع مجالاً للشك مقولة القائل: من الأمور الثابتة في الحياة: أنّك إذا لم ترضَ إلّا بالأفضل فسوف تحصل عليه. وتصوُّراتك عن نفسك هي التي تصنع الفرق..



وإذا لم تصدق ما أقول لك فإليك هذه القصّة لأحد الناجحين: استقل دراجته في يوم من الأيّام على أحد الطرق السريعة، وبينما هو في غاية السرعة على الطريق أدار رأسه إلى جانب الطريق لمشهد لفت نظره هناك.. وما لبث أن عاد بنظره إلى الطريق فإذا به أمام الحدث الهائل؛ شاحنة تقف في منتصف الطريق، فلم يجد بدّاً من الارتطام بها، ونتيجة لقوة الإصطدام فقد اشتعلت الدراجة على صاحبها.. ولم يخرج من غيبوبته إلا وهو على سرير المستشفى تغطي جسمه حروق مفزعة، ويعاني آلاماً مبرحة، وصعوبة في الحركة... وظل يخضع لعلاج داخل المستشفى زمناً طويلاً خرج بعده إلى الحياة من جديد، خرج وأجزاء من جسده مشوهة..




ثمّ تكرر عليه المشهد مرة أخرى لكن بصورة أكبر حيث تعرّض لحادث تحطّم طائرة كان أحد ركابها؛ فكانت النتيجة شلل في الجزء الأسفل من جسده... ومع ذلك كله لم تفلح هذه الأحداث مجتمعة في أن تثني ذلك الرجل عن تصوره عن نفسه، وثقته في ذاته؛ فقد تحوّل بعد ذلك الحادث إلى صورة وصلت به هذه الثقة إلى أن رشّح نفسه لرئاسة بلاده على الرغم من تشوه صورته بشكل ملفت للنظر، وكان شعار حملته الإنتخابية "أرسلوني إلى عاصمة بلادي ولن أكون مجرد وجه جميل هناك".




وصدق ذلك الرجل حين جعل من السرقة مهنة، وكان يعيش على أموال الناس وجهودهم.. ولمّا قُبض عليه في لحظة من اللحظات سأله بعضهم: من هو يا ترى ذلك الشخص الذي سرقت منه أكثر شيء؟ فقال ذلك اللص جواباً يكتب بماء الذهب: أكثر رجل سرقت منه هو نفسي.. كان بمقدوري أن أكون رجل أعمال ناجح، وعضواً مساهماً في مجتمعي، ومع ذلك اخترت أن أكون لصّا، وقضيت ثلثاً من حياتي كشخص راشد ناضج وراء القضبان. اهـ.


صدقني إن أعظم ما يقذف بك إلى المعالي هو صورتك عن ذاتك.. العجيب أن هذه النفس لن تجد مشجِّعاً لها مثلك، ومع ذلك قد يشهد كثيرون أنّك سبب في نجاحهم، وتفوقهم، وتميزهم، ونفسك كم كانت بحاجة إلى شيء من التشجيع والثقة لتحلّق في عالم الناجحين...


هب أنّك مريض أم معاق أو ضعيف الذاكرة، أو حاولت مراراً ففشلت، هب أنّك مجموعة من الأخطاء المتكررة.. ورغم كل ذلك فإنّه يمكنك الآن، ومن هذه اللحظة بالذات أن تغيّر تلك الإيحاءات السلبية، وتكتب من خلالها روائع من النجاح..


قد قلت لك سابقاً: إنّه لا يوجد ناجح على الأرض إلا وقد ذاق طعم الإخفاق، أو عاندته مشكلة حالت دون تحقيق النجاح مبكراً، لكن في النهاية طمس معالمها، وداس على ذكرياتها، وحلّق مع الراحلين إلى المعالي. كل ما أريده منّك عبر هذه المساحة التي تقضيها معي في قراءة هذه الأسطر أن تطمس كل ما يتسلل إلى عقلك من ذكريات الماضي المشين.. وأن تبني في نفسك، وفي فكرك أنّك قادر على بناء مستقبلك بالصورة التي تريدها أنت، وبالطريقة التي تختارها..



أجبني بصدق أليس بإمكانك الآن أن تضع زمناً للقراءة والتعلّم؟! أليس بمقدورك الآن وفي هذه اللحظة أن تختار أخلاءك من الناجحين على وجه الأرض، وترتبط بهم ارتباط الراغب في المعالي؟! أليست الفرصة سانحة الآن لك أن تبدأ مشوارك نحو التميّز ببعض الوقت الذي تقضيه في أهم أهدافك؟!


هل ترى شيئاً ممّا سألتك مستحيلاً؟ إذاً فلماذا تنتظر؟! لماذا تميت نفسك والحياة تبتهج لك؟ لماذا تطمس معالم تميزك وهي أوضح من الشمس في رابعة النهار؟!..



لم يمنع عنترة سواده، ولم يحل ذلك بينه وبين بناء مجده، حين طمس كل المعالم التي يراها الناس عيباً يعيّر به، فإذا به يجعلها مجداً يفاخر به حين قال:
واختَرْ لِنَفْسِكَ منْزلاً تعُلو به **** أوْمُتْ كريماً تَحْتَ ظلِّ القَسْطَلِ
فالموتُ لا يُنْجيكَ منْ آفاتِهِ **** حِصْنٌ ولو شيَّدتهُ بالجنْدلِ
موْتُ الفتى في عزَةٍ خيْرٌ له **** من أنْ يَبيتَ أسيرَ طرفٍ أكْحلِ
إنْ كُنْتُ في عددِ العبيدِ فَهمَّتي **** فوْقَ الثُّريَّا والسِّماكِ الأَعْزلِ
أو أنكَرَتْ فُرْسَانُ عبْسٍ نِسْبَتي **** فسِنانُ رُمحي والحُسامُ يُقِرُّ لي
لا تَسْقني ماءَ الحياةِ بذِلَّة **** بلْ فاسْقني بالعزِّ كأس الحنْظلِ
ماءُ الحياةِ بذلَّةٍ كجَهنَّم **** وجهنَّمٌ بالعزِّ أطْيبُ منْزلِ



إنّ بإمكانك أن تبدأ.. كيف؟ لا تسأل أحداً.. في البداية ابدأ.. حاول.. ألحّ على الله تعالى في أن يفتح عليك طريق السعادة والتوفيق.. وحاول.. ولا يضيرك كم هي محاولاتك.. لأنّني أراك أقرب ما تكون إلى النجاح بعد هذا القرار..
وبإمكانك بعد الشهر الأوّل، أو العام الأوّل أن تهاتفني لتخبرني بمقدار الأفراح التي تخالج قلبك، واللّذة التي تخامر عقلك.. ولو عرفت هذه النتائج وذقتها لما وسعك إلا أن ترى الأفراح بين ناظريك..!


- إضاءة: بمجرد إيمانك بذاتك وثقتك بها ستصبح إنساناً آخر..!!
المصدر: كتاب إبدأ كتابة حياتك






12-13-2011, 09:03 PM
bassam66
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 1,029

كلامك جدا جميل وصحيح ان رحلة الالف ميل تبدأ بخطوه واذا الانسان لم يقرر من نفسه ان يبدأ رحلته لكى يصل الى مايرد لن يصل ابدا لانه سوف يدور حول نفسه ويكرر اعماله التى يقوم بها كل يوم لانه لا يعرف ماذا يريد وعن ماذا يبحث واعتقد انها مشكله الكثيرين من الناس الكل ينتظر ان تتغير حياتهم من تلقاء نفسها بضربه حظ دون ان يعملوا شيئا ملموسا للتغير . وقال الله تعالى فى كتابه الكريم لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .تحياتى لك اختى الفاضله روز.

12-14-2011, 01:49 PM
روزكنزي
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13,112

بارك الله فيك و أحسن إليك و الله إنك لفخر لمنتدانا ..ونأمل وجودك الرائع دائمآ ...وردآ على كلامك ..ينقص الانسان الوعي بما يفعله ..نحن نخطط في أذهاننا ..ولكن عقلنا الباطن لايتلقى الاشارات المناسبة ليدفعنا للبدء فيما نخطط له ..

12-14-2011, 09:01 PM
bassam66
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 1,029

شكرا على كلامك اللطيف اختى الكريمه وان شاء الله اكون عند حسن ظنكم دائما وانا يشرفنى ان اكون من الذين يتركون ولو شىء بسيط فى هذا المنتدى الراقى باهله الكرام جميعا وعلى رأسهم شيخنا الفاضل الدكتور ابو الحارث وانت اختى الكريمه التى تضفى على رودوك لمسه ود ومحبه واحترام للجميع بصدر رحب واسع ادام الله لنا هذا المنتدى نورا نلتمس به صعاب الحياه . وردا على ماقلته اضيف شيئا على ما قلته وفيه كل الصدق حيث قال الله تعالى فى كتابه الكريم ومن كل شىء خلقنا زوجين اثنين .لذا هناك العقل الواعى والعقل اللاواعى وعندما يتفقان تحدث المعجزه بقدره القادر على كل شىء .

12-18-2011, 04:05 PM
روزكنزي
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13,112

سبحان الله أخي بسام ..{و إنك لعلى خلق عظيم } شكرآ لك ...وبارك الله فيك ..و أحسن إليك ..ودمت لنا بخير دائمآ

02-17-2018, 01:35 AM
واه
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2018
المشاركات: 19

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

02-17-2018, 01:37 AM
واه
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2018
المشاركات: 19

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

02-17-2018, 04:08 PM
m_rayan4
أعمدة اسرار
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 611

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

__________________
اللهمَّ صلِّ على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما صليتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. اللهمَّ بارِك على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما باركتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد

حياتك تصنعها طريقة تفكيرك..ابدأ حياتك من هنا

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.