العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

11-26-2011, 08:02 PM
لمعان
أعمدة اسرار
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: بغداد
المشاركات: 6,406
الحذر من محارم الله في هذا الشهر الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


أما بعد
فإني أوصي أخواتي في هذا الشهر الكريم
بتقوى الله عز وجل وأن يعتنوا بصيامه
ويصونوه من كل ما يجرحه من سائر المعاصي القولية والفعلية
لقول النبي-صلى الله عليه وسلم-في الحديث الصحيح
(من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)
وقوله- عليه الصلاة والسلام
(من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة
في أن يدع طعامه وشرابه)
فالمؤمن في هذا الشهر الكريم يجتهد في أنواع الخير
من القراءة للقرآن والإكثار منها من ذكر الله- عز وجل-
بالتسبيح والتهليل, والتكبير
ومن الصدقات للفقراء والمساكين, من كثرة الصلاة النافلة
في الليل والنهار إلى غير هذا من وجوه الخير
مع الدعوة إلى الله
إن كان عنده علم، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
وعيادة المريض وان يجتهد في أنواع الخير
يقول النبي- صلى الله عليه وسلم- يقول الله-عز وجل
(كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف)
يقول- سبحانه-
إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به ترك شهوته
وطعامه وشرابه من أجلي
للصائم فرحتان، فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه
فينبغي للمؤمن أن يجتهد في إتقان هذا الصيام وصيانته
وحمايته من كل ما يجرحه من فعل المعاصي
وكذلك ينبغي له أن يستكثر من أنواع الخير
ولا سيما قراءة القرآن
فإنه يشرع في هذا الشهر الكريم العناية بالقرآن الكريم
والإكثار من تلاوته
وفي الحديث الصحيح عن رسول الله- صلى الله عليه وسلم
(من قرأ حرفاً من القرآن فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها
لا أقول: آلم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف وميم حرف)
ويقول-صلى الله عليه وسلم-
(اقرؤوا هذا القرآن فإنه يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة)
ويقول-صلى الله عليه وسلم-
(يؤتى بالقرآن يوم القيامة وبأهله الذين يعملون به
تقدمهم سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما)
فالقرآن حجة لصاحبه أو عليه حجة له
إن أدى حقه واستقام على ما فيه من الأوامر وترك النواهي
فهو حجة له
ومن أسباب دخوله الجنة
وأما إن أضاعه ولم يقم بالواجب بأن ارتكب المحارم
وقصر في الأوامر فهو حجة عليه
وصيامنا نعمة من الله علينا عظيمة نعمة عظيمة
فالمشروع لكل مسلم وكل مسلمة أن يصوم هذا الصيام
حتى يجد ثوابه كاملاً لقوله-صلى الله عليه وسلم-
من صام رمضان إيماناً واحتساباً-إيماناً بأن الله شرعه
واحتساب الأجر عنده- سبحانه وتعالى-
غفر له ما تقدم من ذنبه
(ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)
(ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)
فهذا فضل عظيم، وثواب كثير
فأوصي أخواتي جميعاً بتقوى الله
والحذر من محارم الله في هذا الشهر الكريم
والعناية بأنواع الطاعات والاستكثار منها
مع صيانة الصيام وحفظه مما يجرحه
نسأل الله للجميع التوفيق والهداية والقبول.
وكل عام وانتم بخير


من كلام شيخنا ابن باز رحمة الله

11-27-2011, 03:22 PM
علياء
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: مدينة سوسة
المشاركات: 189

اللهم نسألك الستر والعافية في الدنيا والآخرة

11-29-2011, 10:04 PM
لمعان
أعمدة اسرار
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: بغداد
المشاركات: 6,406

شكرا اختي روز وبارك الله فيكي

07-13-2013, 02:36 AM
سعد سعد
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 192

جزاكم الله خير

12-27-2017, 03:23 PM
ام سليم
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 200

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

02-25-2018, 12:07 AM
سعسوقي
مؤسسين الموقع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 7,034

ربنا يجازيك عليها خير جزاء ..بكسب مزيد من الآجر والدعاء


الحذر من محارم الله في هذا الشهر الكريم

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.