العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الاسلامية العامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

10-04-2011, 09:36 PM
جمانة
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 5,256
اذا مات ابن ءادم انقطع عمله إلاَّ من ثلاث


اذا مات ابن ءادم انقطع عمله إلاَّ من ثلاث

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه.


أما بعدُ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إلاَّ مِنْ ثَلاَثَةِ: إِلاَّ مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ " رواه البخاري في الأدب، ومسلم في الصحيح واللفظ له، والثلاثة [أبو داود، الترمذي، النسائي] .



قال النووي في شرح مسلم الجزء الحادي عشر، كتاب الوصيَّة ، باب ما يلحق الإنسان من الثَّواب بعد وفاته: " قال العلماء: معنى الحديث: أنَّ عمل الميِّت ينقطع بموته، وينقطع تجدُّد الثَّواب له، إلاَّ في هذه الأشياء الثَّلاثة لكونه كان سببها، فإنَّ الولد من كسبه، وكذلك العلم الَّذي خلَّفه من تعليم، أو تصنيف، وكذلك الصَّدقة الجارية، وهي الوقف".


الصّدَقةُ الجَارِيةُ كَأن يَبنيَ مَسجِدًا أو مَدرَسةً للعِلم النّافِع أو دَارًا للمُسَافِرينَ يَنـزِلُونَ فيها أو يُجرِيَ نهَرًا أو يَتركَ مُصحَفًا لِيَقرَأ فيه النّاسُ ونحوُ ذلكَ. أمّا العِلمُ الذي فيه التّرغِيبُ في هذا الحديثِ فهو عِلمُ الدّينِ وما يُساعِدُ على ذلكَ كالنّحْوِ والصّرْفِ، الرسولُ عليه السّلام قدَّمَ الصّدقَةَ الجاريَةَ ثم ذَكَر العِلْمَ لا لأنّ الصّدقةَ الجَاريةَ أفضلُ مِنَ العِلم بل العِلمُ أفضَلُ إذا كانَ العِلمُ عِلمَ الدّين، لأنّ عِلمَ الدّينِ حَياةُ الإسلامِ. وأفضَلُ العُلومِ الدّينيةِ التّوحيدُ لأنّ به يُعرَفُ اللهُ
، ومعرفةُ اللهِ أساسُ الدِّينِ لا يكونُ الشّخصُ مسلِمًا بدُونِ مَعرِفةِ الله، فمَن لم يَعرفِ اللهَ لا يَنفَعُهُ شَىءٌ مِنَ الأعمَالِ لا الصّلاةُ تَنفَعُه ولا الحجُّ ولا قراءَةُ القُرءانِ، ففي هذا العَصر كثيرٌ منَ النّاسِ ينتَسِبُونَ إلى الإسلامِ ويَظُنُّونَ بأنفُسِهم أنهُم مُسلِمُونَ وليسُوا في الحقيقةِ مسلمينَ، كثيرٌ منهُم يعتَقِدُونَ أنّ اللهَ جِسمٌ، مِنهُم مَن يَعتَقدُ أنّ الله جِسمٌ كَثيفٌ كالإنسانِ، ومِنهُم مَن يَعتقِدُ أنّه جِسمٌ لطِيفٌ كالنُّور أو الرُّوح، هؤلاء ما عَرفُوا اللهَ ، لأنّ الجسمَ اللطِيفَ والكثيفَ مخلُوقٌ والدّليلُ على ذلكَ الآيةُ القُرءانيةُ " الحمدُ للهِ الذي خلَق السّمواتِ والأرضَ وجعَلَ الظُّلُماتِ والنُّور "خَلقَ وجَعَلَ مَعناهُمَا واحِدٌ. معناهُ الله أوجدَ السّمواتِ والأرضَ بعدَ أن كانَا مَعدُومَين ،أَدخَلَهُمَا في الوجُودِ بعدَ العَدم، وأدخَلَ الظُّلماتِ والنُّورَ في الوجُودِ بعدَ أن كانَا مَعدُومَين، قدَّمَ ذِكرَ الظُّلماتِ على النّورِ لتَأكِيد مخلُوقِيّة النّور .


الخَلْقُ لهُ كَمٌّ وكَيْفٌ، الكَمُّ معناه مِقدارُ الحجم، الله خَلَق مِنَ الحَجم ما مِقدارُه صَغيرٌ كحَبّةِ الخردَل وخَلَق ما مِقدارُه أكبرُ وهو أكبرُ الأجرَامِ حَجمًا وهو العرشُ وخلَقَ ما بينَهُما من الأحجَام ، الله الذي خَلَق المقدَارَ لا يكونُ لهُ مِقدَارٌ .

10-26-2011, 02:21 AM
جمانة
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 5,256

انشاء الله يعجبكم الموضوع


اذا مات ابن ءادم انقطع عمله إلاَّ من ثلاث

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.