بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة القصص الواقعية
قصص وأحداث واقعيه عن عالم الجن والعوالم الأخرى

قصه فيها العبرة والموعظه

قديم 08-29-2011, 06:02 PM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو






 

شمهورش متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة القصص الواقعية
Icon1 قصه فيها العبرة والموعظه

هذه قصة حقيقية رويت عن مغسلة للأموات تكنى بأم أحمد تقول:
طلبتني أحد الأسر لأقوم بتغسيل ميتة (شابة) لهم، وبالفعل
ذهبت وما أن دخلت البيت حتى أدخلوني في الغرفة التي توجد بها الميتة وبسرعة أغلقوا علي الباب بالمفتاح فارتعش جسدي من فعلتهم ونظرت حولي، فإذا كل ما أحتاجه من غسول وحنوط وكفن وغيره مجهز، والميتة في ركن الغرفة مغطاة بملابسها، فطرقت الباب لعلي أجد من يعاونني في عملية الغسل، ولكن لا مجيب، فتوكلت على الله وكشفت الغطاء عن الميتة فصدمت لما رأيت!! ..
رأيت منظر تقشعر له الأبدان، وجه مقلوب وجسم متيبس ولونها أسود كالح سواد ظلمة .. غسلت كثير ورأيت أكثر لكن مثل هذه لم أر، فذهبت أطرق الباب بكل قوتي لعلي أجد جواباً ِلما رأيت لكن كأن لا أحد في المنزل، فجلست أذكر الله وأقرأ وأنفث على نفسي حتى هدأ روعي،ورأيت أني الأمر سيطول ثم أعانني الله وبدأت التغسيل كلما أمسكت عضو تفتت بين يدي كأنه شئ متعفن فأتعبني غسلها تعباً شديدا، فلما أنتهيت ذهبت لأطرق الباب وأنادي عليهم أفتحوا الباب افتحوا لقد كفنت ميتتكم وبقيت على هذه الحال فترة ليست قصيرة بعدها فتحوا الباب وخرجت أجري لخارج البيت لم اسألهم عن حالها ولا عن السبب الذي جعلها بهذا المنظر، بعد ان عدت بقيت طريحة الفراش لثلاثة ايام من فعل العائلة بإغلاق الباب ومن المشهد المخيف ثم اتصلت بشيخ وأخبرته بما حدث فقال أرجعي لهم أساليهم عن سبب غلق الباب و الحال الذي كانت عليه بنتهم .
فذهبت وقلت لهم أسألكم بالله سؤالين ،أما الأول :
فلماذا أغلقتوا الباب علي؟ والثاني: ما الذي كانت عليه بنتكم ؟ فقالو:
أغلقن عليكِ الباب لأننا أحضرنا سبعأً قبلك فعندما يرونها يرفضن تغسيلها . وأما حالها فكانت لا تصلي ولا تغطي وجهها. فلا حول ولا قوة إلا بالله هذه حالها و هي لم تدخل القبر بعد.
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه ( اللهم اجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه) من دل على خير كان مثل أجر فاعله فانشروا هذ القصة لتكونوا من الدالين على الخير (هذه قصة حقيقة وليست من نسج الخيال) وفقنا الله لما يحب ويرضى.
اللهم لاتجعلنا عبرة لاحد .......واحسن خاتمتنا يارب العالمين اللهم امين
والسلام عليكم

الحقوق محفوظة

قصه فيها العبرة والموعظه





التوقيع




مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاح
شمـــــــهــورش
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صلاة رأى صاحبها العجب فيها نجلااء مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 59 11-30-2017 12:51 PM
علم الحرف وما فيها من أسرار الدكتور أبو الحارث مملكة الاسلامية العامة 37 07-03-2017 07:42 PM
العبرة في خلق آدم عليه السلام : عدلة مملكة الاسلامية العامة 2 05-06-2015 07:34 PM
صور الجن ركز فيها قليلا : شمهورش مملكة القصص الواقعية 2 01-29-2013 08:42 PM
العبرة في وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم : ساالي مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 1 05-17-2011 05:41 AM

قديم 08-31-2011, 05:19 PM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو






 

شمهورش متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شمهورش المنتدى : مملكة القصص الواقعية
افتراضي

امين امين امين يارب العالمين
مشكورة اختي الفاضلة بنت مستورة
على مرورك الكريم وردك الاكرم
بارك الله فيك
وتقبلي تحياتي

الحقوق محفوظة







التوقيع




مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاح
شمـــــــهــورش
قديم 09-01-2011, 09:13 PM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو






 

شمهورش متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شمهورش المنتدى : مملكة القصص الواقعية
افتراضي

بارك الله فيك وشكرا على مرورك
اللهم بلغ جميع المسلمين والمسلمات حسن الخاتمة يا حي يا قيوم


الحقوق محفوظة







التوقيع




مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاح
شمـــــــهــورش


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:43 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.