بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة المواضيع العامة
المواضيع التي ليس لها صله بأي منتدى آخر

حكم سوء الظن بالناس قبل التيقن

قديم 08-13-2011, 04:19 PM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو






 

شمهورش غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة المواضيع العامة
Icon1 حكم سوء الظن بالناس قبل التيقن

السؤال: ما هو رأي الدين فيمن يسيء الظن بالناس وجزاكم الله خيراً؟
الجواب:
لا تقل رأي الدين يا أخي! ولكن قل:
ما حكم الله؟ ما حكم الشرع؟
هذا ليس رأياً، الرأي رأينا نحن، أنا وأنت، أما ما كان من الدين، فهو حكم من الله.
حكم الله فيمن يسيء الظن بالناس نجده في قول الله تبارك وتعالى:
[IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image001.gif[/IMG]
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ [IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image002.gif[/IMG][الحجرات:12]
فمثلاً: إذا أسأت الظن بأهلك في البيت، فقد يُؤدي ذلك إلى اتهامهم بما لا يليق، وربما أدَّى ذلك إلى الطلاق -وكثيراً ما يقع هذا والعياذ بالله- وإذا أسأت الظن بالموظفين أو العمال؛ دفعتهم إلى الريبة وأفسدت نياتهم وإخلاصهم، وإذا أسأت الظن بجارك كان ذلك مدعاة إلى قطع العلاقة بينك وبينه، وإذا أسأت الظن بمن يتعامل معك كان ذلك أدعى أن يتحرز منك، وألاَّ يتعامل معك، وهكذا.فلا تسيء الظن، ولكن كن ذكياً، وحذراً، وفطناً، وتنبه، أما أن تسيء الظن، فسوء الظن المجرد من الكبائر التي قرنها الله تبارك وتعالى بالغيبة.
وهناك من يظن أن معاملة الكفار أو المنافقين بحذر من باب سوء الظن، أي:
إذا قلت:
إن الكفار لا يحبون لنا الخير، ولا يريدوه لنا، قال:
يا أخي! هذا سوء ظن! أقول: لا يا أخي! فرق بين هذا وهذا، الله هو الذي قال:
[IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image001.gif[/IMG]
لا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلّاً وَلا ذِمَّةً [IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image002.gif[/IMG][التوبة:10]
أي: لا يراعون في المؤمنين عهداً ولا ميثاق، وهو -أيضاً- الذي أخبرنا أنهم لن يرضوا عنا كما قال:
[IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image001.gif[/IMG]
وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ [IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image002.gif[/IMG][البقرة:120]
فالله قال ذلك، وليس نحن الذي قلناه، فيجب أن نعتقد فيهم ما أخبرنا الله تبارك وتعالى به، فهم يحسدوننا كما بيَّن الله تعالى ذلك بقوله:
[IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image001.gif[/IMG]
أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ [IMG]file:///C:%5CUsers%5Chp%5CAppData%5CLocal%5CTemp%5Cmsohtml clip1%5C01%5Cclip_image002.gif[/IMG]
[
النساء:54]
يحسدوننا، ويبغضوننا، ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، وهذا ليس من الظن، وإنما هو حق لأن الله أخبرنا به.
والسلام عليكم

الحقوق محفوظة

حكم سوء الظن بالناس قبل التيقن





التوقيع




مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاح
شمـــــــهــورش
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إياك وسوء الظن بالله روزكنزي مملكة القران الكريم 14 08-23-2016 06:36 PM
لهلاك العو ورد الظالم وقهر الأعداء : ميططرون مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة 11 12-11-2015 05:01 PM
علاج المس بعد التيقن منه الدكتور أبو الحارث مملكة الأسرار الخاصة للشيخ الدكتور أبو الحارث 00905397600411 4 04-10-2012 11:27 AM
فوائد حسن الظن لمعان مملكة المواضيع العامة 3 11-26-2011 04:44 AM
أحسن الظن بالله يحسن العطاء لك : ريم قدورة مملكة القصص الواقعية 0 04-09-2011 10:25 PM



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.