بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة الاسلامية العامة
جميع المواضيع والمناقشات الاسلامية

النفحات الروحانية في شهر رمضان :

قديم 08-04-2011, 10:33 PM
معلومات العضو
عضو نشيط

إحصائية العضو






 

منية 1 غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة الاسلامية العامة
افتراضي النفحات الروحانية في شهر رمضان :


شهر الصيام والذكر
شهر التوبة والغفران
شهر العزة والكرامة

فكم من آمل أن يصوم هذا الشهر ففاجأه أمله فسار قلبه إلى ظلمة القبر
اللهم بلغنا رمضان.. اللهم بلغنا رمضان بكامل أيامة الثلاثين
كم من مستقبل يوم لا يستكمله ومؤمل غداً لا يدركه..

كم كنت تعرف ممن صام في سلف *** من بين أهل وجيران وإخوان


أفناهم الموت واستبقاك بعدهم *** حيا فما أقرب القاصي من الداني

لنعش في هذا الشهر روحانيات رمضان

روحانيات الصيام والقيام

لنجعل رمضان هذا العام مختلف

معاشر المسلمين:

إن رمضان قد آتى

وفى الآمة تُعساء

يستقبلونه على أنه

شهر جوع نهار وشبع ليل


نوم في الفراش إلى ما بعد العصر


وسمر في الليل إلى الفجر


تراهم ذئاباً في الليل جيفاً في النهار


جعلوا من رمضان موسم طرب وسهر ودعايات وقنوات


إنهم يقتلون رمضان ويفسدون حلاوته وطعمه


حُرموا وحَرموا غيرهم من جمال رمضان وروعة الحياة فيه


عبادة للبدن والجسد بنزواته ولذاته


وأسر للروح والعقل


مساكين هؤلاء..

رمضان ؛ رُبَّ فمٍ تمنَّع عن شراب أو طعام

ظن الصيامَ عن الغذاء هو الحقيقة في الصيام
وهوى على الأعراض ينهشها ويقطع كالحُمام
يا ليته إذ صام، صام عن النمائم والحرام
وانساك إذ ينساك عن كذب وجود وإحرام
وعن القيام لو أنه فيما يحاوله استقام
رمضان نجوى مخلص للمسلمين وللسلام
تسمو بها الصلوات والدعوات تضرم إضرام

ألم يبشرك الحبيب ((صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم))بقدوم رمضان
كما أخرجه أحمد والنسائي من حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه: "قد جاءكم شهر رمضان، شهر مبارك افترض الله عليكم صيامه، يفتح فيه أبواب الجنة، ويغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم " صححه الألباني كما في صحيح النسائي

قال معلى بن الفضل عن السلف: "كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم

<<<<وقفه>>>>>
وباع قوم من السلف جارية؛ فلما قرب شهر رمضان رأتهم يتأهبون له ويستعدون بالأطعمة وغيرها فسألتهم؛ فقالوا: "نتهيأ لصيام رمضان " ، فقالت: "وأنتم لا تصومون إلا رمضان!! لقد كنت عند قوم كل زمانهم رمضان؛ ردوني إليهم " .

هكذا كان استقبال السلف لرمضان، فرمضان له طعم خاص ولذة عجيبة في نفوسهم رضوان الله تعالى عليهم، فهو يبعث في نفوسهم قوة الإيمان والشجاعة والعزة والكرامة

كانت أكثر غزوات ومعارك المسلمين في رمضان
إنها حياة الروح حتى وإن كانت البطون خاوية والشفاه يابسة، فالحياة حياة الروح؛ حياة القلب؛ حياة الانتصار على النفس وعلى الشهوات؛ ومن انتصر على نفسه انتصر على الأعداء.


وصدق القائل:

مساكين أهل الدنيا، خرجوا منها وما ذاقوا أطيب ما فيها، وأطيب ما فيها حلاوة الإيمان ولذة الطاعة

فالإنسان جسد وروح...... وشهوة وعقل


والجسد تتبع لها شهوة


والروح تتبع لها العقل


والصراع دائم بين الفريقين


الجسد والشهوة معاً والروح والعقل معاً


ومتى شبع البطن تحركت الشهوة


ومن خلا البطن هدأ السد وانطلقت الروح تنمو وتنشط، ففي الصيام حلاوة لا يدركها إلا من صام من أجل الله بصدق.

حلاوة ما عرفها غير أهلها
ما استطاعوا وصفها ولا التعبير عن وجدها إلا بألفاظ عامة، لم تفصح عن حقيقة الشعور، واسمع لبعضهم يقول: "إنه ليمر بالقلب لحظات أقول إن كان أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي نعيم "

إن لم ترها العين فقد أبصرها القلب، واسمع للآخر يقول: "أنا جنتي وبستاني في صدري فماذا يفعل أعدائي بي، سجني خلوة، ونفى سياحة، وقتلى في سبيل الله شهادة "

و ثالث يقول: "إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة " إنها حلاوة الإيمان وطعم الصلة بالله، أنها أفراح الروح لا تنقل بالكلمات، إنما تسرى في القلب فيستروحها ويهش لها ويندى بها.

السبيل لهذا النعيم

؟ كيف نصوم وكيف نقوم لنجد ما وجد أولئك الرجال؟

أما الكيفية؛ فصم وقم كما كان يصوم ويقوم قدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم؛ "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله " (آل عمران 31)

ولكن الأهم: لماذا نصوم؟ نعم لماذا نصوم؟

اجل لماذا نصوم وخاصة في شهر رمضان المبارك

لا تحول هذا الشهر من عبادة إلي عادة ثقيلة

كثير من الناس يصومون، ولكن قليل أولئك الذين يعرفون لماذا يصومون.. هذا هو الفرق بين العادة والعبادة ؛ لماذا نصوم ؟


حدد لنفسك الهدف والغاية التي من أجلها فرض صوم رمضان. ووضوح الهدف في آي عمل تقوم به يسهل عليك ذلك العمل، ويدفعك الاجتهاد والمجاهدة للوصول إليه (أي للهدف)

في رمضان؛ أنت تمسك عن الطعام والشراب والجماع أكثر من نصف يوم لماذا؟ تجوع وتعطش لماذا؟ تسهر وتتعب لماذا؟ أصناف الطعام بين يديك والماء البارد بين عينيك فلا تمد يدك إليه؛ لماذا؟ ماذا تريد من كل هذا؟ ما هو الهدف؟ إلى أي شئ تريد أن تصل؟ حاشا الله عز وجل أن يكون المراد تجويعنا وتعطيشنا وإتعابنا وهو أرحم الراحمين، وهو أرحم من الأم بولدها، بل إن الله قال في آخر آيات الصيام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر " (البقرة 185)

الحقوق محفوظة

النفحات الروحانية في شهر رمضان :





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النصائح المطلوبة في شهر رمضان : سلطانة مملكة البحث العلمي 1 12-07-2017 04:22 PM
الروحانيات في شهر رمضان منية 1 المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 1 05-14-2013 01:28 AM
رمضان يا تاج الشهور شمهورش مملكة الاسلامية العامة 0 08-08-2011 04:40 PM
مزايا شهر رمضان شمهورش مملكة الاسلامية العامة 0 08-06-2011 06:15 PM
رمضان ونصر الامة... هادم اللذات مملكة الاسلامية العامة 5 08-01-2011 04:23 AM



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.