العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > مجربات روحانية صحيحة > منتدى أسئلة وطلبات الأعضاء الخاصة والعامة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

07-25-2011, 12:25 PM
بو صالح
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 85
انواع الاحجبة الروحانية


والله مشكورة وما قصرتي وانا اتعلم الكثير من المنتدى اريد موضوع يوضح لي اشكاليه معينه مثلا بعض الاعمال تحتاج اسبوع وبعضها اثنين وبعضها ثلاثه وبعضها 41 يوم كيف اعرف كم يحتاج؟
بمعنى اخر هل الحجاب الذي يحرق كم مدته لظهور العمل؟
والذي يشرب؟
والذي يحمل وهكذا .... وكم انتظر بين العمل والاخر؟؟؟
وهل يصح ان اعمل لنفس الشخص اكثر من عمل في نفس الوقت او تباعا ليكون التاثير عليه اكبر

07-25-2011, 01:21 PM
روزكنزي
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13,112

هذه إجابة من أختصاص فضيلة شيخنا الدكتور أبو الحارث ..التفريق بين حجاب يُحمل ويُشرب و آخر يُحرق يحتاج ذوي الأختصاص ..لكن الذي أعرفه أن الحجاب يُحمل ,,أصبر لحين يمرُ عليه شيخنا

02-26-2018, 08:06 PM
شمهورش
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 9,491

حجاب نافع لكل شيء
نحضر قطعة قماش حرير خضراء
نضع بها سبع حبات ملح خشن ونقرأ عليها الاتى
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم اخوتي
سورة الجن 7 مرات
سورة الكافرون 7 مرات
سورة النصر 7 مرات
آية الكرسى 7 مرات
سورة الاخلاص 7 مرات
سورة الفلق 7 مرات
سورة الناس 7 مرات
ثم تلف قطعة القماش وبداخلها الملح الخشن ونبخرها ببخور ذو رائحة طيبة
ثم نضع هذا الحجاب فوق باب المنزل بحيث أى ضيف يمر من تحت هذا الحجاب
فان هذا الحجاب يصد الارواح الخبيثة والحسد والشر ويجلب الخير والبركة والرزق باذن الله تعالى


حجاب الهياكل

وهو مفيد وحصن حصين من شر الشيطان ونافع للسفر والرزق وللولاده وللتزويج ولكثير من الفوائد

الهيكل الأول
" الحَمْدُ لِلّهِ الّذي لا يَنْسى مَن ذَكَرَهُ ولا يُخَيِّبُ مَنْ دَعَاهُ وَالحَمْدُ لِلّهِ الّذي مَنْ تَوَكَّل عَلَيْه كَفَاهُ والحمْدُ لِلّهِ الّذي لا تُـحْصى نَعْمَاؤُهُ وَالحَمْدُ لِلّه الّذي يَجْزي بالإحْسانِ إحْسَاناً وَبِالسـَّـيَئاتِ غُفْراناً وَبالصَبْرِ نَجَاةً وَالحَمْدُ للَه الّذي هُوَ رَجَاؤُنَا حينَ يَنْـقَطِعُ الأَمَلُ مِنـَّا وَالحَمْدُ للَه الّذي لَمْ يَتَّـخِذّ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ في المُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذٌّلَ وكَبَرْهُ تَكْبيراً اللَهُ أَكْبَرُ كَبيراً وَالحَمْدُ للّهِ كَثيراً وَسُبْحَانَ اللّهِ بُكْرَةً وَاصِيلاً وَلا حَوْلَ ولا قُوَةَ إلاَ بِاللّهِ العَلِيَ العَظيمِ آمَنْتُ بِاللّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْتُ بِالجبْتِ والطـَاغوتِ وَتَوَكَـلْتُ عَلَى الحَيَ الّذي لا يَموتُ وَمَنْ يَتَـوكَلْ عَلَى اللّه فهُوَ حَسْـبُهُ إنَ اللّهَ بَالغُ أمُرِهِ قـَد جَعَلَ اللّهُ لِكُـلَ شَيْءٍ قَدْراً سَيَجْعَلُ اللّهُ بّعْدَ عُسْرِ يُسْراً وَتَحَصـَنْتُ بِشَهَادَةِ أنْ لا إَلَهَ إلا اللّهُ مُحَمّدٌ رَسولُ اللّهِ صَلَى اللّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلـّمَ

الهيكل الثاني
" أُعِـيذُ نَفَسي بِالّذي خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَاواتِ العُلَى الرّحْمنِ عَلَى العَرْشِ اسْتَوى لَهُ مَا فِي السَّمَاواتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَما تَحْتَ الثـَّرَى وَإنْ تَجْهَرْ بِالقَوْلِ فَإنَّهُ يَعْلَمُ السَرَّ وَاَخْفَى ، اللَهُ لا إلَهَ إلا هُوَ لَهُ الأسْمَاءُ الحُسْنَى مِنْ سِحْرِ كُلّ سَاحِرٍ وَمَكْرِ كُلَ مَاكِرٍ وَمِنْ شَرّ كُلّ مُتَكَبـّرٍ فَاجِرٍ وِأُعِيذُ حَامِلَها مِنْ شَرّ الأشْرارِ وَكَيْدِ الفُجّـارِ وَمَا اخْتَـلَفَ عَليْهِ اللّـيْلُ وَالنّـهَارُ بِقُـلْ هُوَ اللّهُ أحَدُ الوَاحِدُ القَهّـارُ وأُعيذُ بالإسْمِ المَخْزونِ المَكْنونِ الّذي تُحِبَُـهُ وَتَخْتَارُهُ وَتَرْضى عَـمّنْ دَعَاكَ بِهِ وبِالإسْمِ الّذي تُـؤتي بِهِ المُـلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزَعُ المُـلْكَ مِمَنْ تَشَاءُ وَتَعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الخَيْرُ إنـَـك عَلَى كُلّ شَيْءٍ قَديرُ تـُولِجُ اللّـيْلَ في النّهَارِ وَتـُولِجُ النّهارَ في اللـّيْلِ وَتـُخْرِجُ الحَيّ مِنَ المَيـّـتِ وتـُخْرِجُ المَيـّـتَ مِنَ الحَيّ وَتَرْزُقٌ مَنْ تَشَاءُ بِغَيرِ حِسَابٍ وصَلَى اللَهُ عَلَى سَيـّدِنَا مُحَمّدٍ وآلِهِ وَسَلـّمَ "


الهيكل الثالث
" اُعِيذُ نََفْسي بِاللّهِ الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ الحَيُّ القَيـُّومُ لا تَأخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا في السّمَاواتِ وَمَا في الأرْضِ مَنْ ذَا الّذي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إلا بِإذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أيْديهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحيطـُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيّهُ السّمَاواتِ وَالأرْضَ وَلا يَؤودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظيمُ ، آمَنَ الّرسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إلَيْهِ مِنْ رَبّهِ وَالمُؤْمِنُـونَ كُلُّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكتـُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفرّقُ بَيْنَ أحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرانَكَ رَبَّنَا وَإلَيْكَ المَصيرُ لا يُكَلّفُ اللّهُ نَفْساً إلا وُسْعَها لها مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤاخِذْنَا إنْ نَسَيْنَا أوْ أخْطَأنَا رَبّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الّذينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تـُحَمّـلْـنَا مأ لا طَاقَةَ لَنـَا بِهِ واعْـفُ عَـنـّا واغْـفِرْ لَنَا وارْحَمْنَا أنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى القَوْمِ الكَافِرِينَ " .

الهيكل الرابع
" أُعِيذُ نَفْسي بِالّذي قَالَ لِلسّمَاواتِ والأرْضِ ائـتِيَا طَوْعاً أوْ كَرْهاً قَالَتَا أتَيْنـَا طَائِعِينَ ، وَأعُوذُ بِاللّهِ مِنْ شَرّ كُلّ جَبّارٍ عَنيدٍ وَشَيْطَانٍ مَريدٍ وَجِنّيٍ شَديدٍ قَائِمٍ أوْ قَاعِدٍ في أكْلٍ أوْ شُرْبٍ أوْ نَوْمٍ أو اغْـتِسَالٍ كُـلّمَا سَمِعُوا بِذِكْرِ آيَاتِ اللّهِ تَوَلّوا عَلَى أعْقَابِهِمْ هَرَباً ، أفَحَسِبْـتُمْ أنّما خَلَـقـْـنَاكُمْ عَبَثاً وَأنّكُمْ إلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ ، وَأعِيذُ حَامِلَ كِتَابي هَذا بالأسْماءِ الثـّمَانِيَةِ المَكْتوبَةِ في قَلْبِ الشـّمْسِ وَبِالإسْمِ الّذي أضَاءَ بِهِ القَمَرُ وَبِالإسْمِ الّذي كُتِبَ عَلَى وَرَقِ الزّيْتُونِ وَأُلْقِيَ في النـّأرِ فَلَمْ يَحْتَرِقْ ، قـُلْ كُونُوا حِجَارَةً أوْ حَديداً أوْ خَلْقاً مِمـّا يَكْبُرُ في صُدُورِكُمْ فَسَيَقولُونَ مَنْ يُعيدُنَا قـُلِ الّذي فَطَرَكُمْ أوّلَ مَرّةٍ وَصَلـَّى اللّهُ عَلَى سَيـّدِنَا مُحَمـّـدٍ وَآلِهِ وِسَلـّمَ " .

الهيكل الخامس
" أُعِيذُ نَفْسي بِاللّهِ الّذي تَجَلّى للجَبَلِ فَجَعَلَهُ دَكـّاً وَخَرّ مُوسى صَعِقاً فَلَمـّا أفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إلَيْكَ وَأنَا أوّلُ المُؤمِنينَ ، وَأعُوذُ بِاللّهِ مِنْ سِحْرِ السـّاحِرينَ وَمَكْرِ المَاكرينَ وَغَدْرِ الغَادِرينَ وَمِنْ شَرّ كُلّ شَيْطَانٍ لَعينٍ ، إنّ الّذينَ قَالُوا رَبـّنَا اللّهُ ثُـمّ استَـقَامُوا تَـتَـنَـزّلُ عَلَيْهِمُ المَلائِكَةُ أنْ لا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَابْشِرُوا بالجَنـةِ الّتي كُنْـتُمْ تـُوعَدونَ وَأعُوذُ بِالإسْمِ الّذي نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمينُ جِبرائيلُ ( عَلَيْهِ السّـلامُ ) عَلَى النّـبِيّ الصّادِقِ الأمينِ مُحَمّدٍ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وآلِه وَسَلّمَ في يَوْمِ الإثنَيْنِ وَبِمَا وَارِتِ الحُجُبُ مِنْ جَلالِ جَمَالِكَ وَبمَا طَافَ بِهِ العَرْشُ مِنْ بَهَاءِ كَمَالِكَ وَبِمُنْتَهَى الرّحْمَةِ مِنْ كِتَابِكَ اكْفِ حَامِلَ كِتَابِي هَذا آفَاتِ الدُّنْيـَا وَعَذابَ الآخرَةِ إنّكَ أهْلُ التّـقْوَى وَالمَغْـ فِرَةِ وَصَلـّى اللّهُ عَلَى سَيّدِنَا مُحَمّدٍ وَآلِهِ وَسَلّمَ ".

الهيكل السادس
" أُعِيذُ نَفْسي بِاللّهِ الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ مِنْ شَرّ ما يَلِجُ في الأرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أيْنَمَا كَنْتُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْلَمُونَ بَصيرٌ لَهُ مُلْكُ السّـمَاواتِ والأرْضِ وَإلى اللّهِ تـُرْجَعُ الأمُورُ ، يَولِجُ اللّيْلَ في النّهَار ويُولِجُ النَهَارَ في اللّيْل وَهُوَ عَلِيمٌ بِذاتِ الصّدُورِ ، وَأعُوذُ بِمَا اسْتَعَاذَ بِهِ آدَمُ أبُو البَشَرِ وشيْثٌ وهَابيلٌ وَإدْريسٌ وَنُوحٌ وَهُودٌ وَصَالِحٌ وَشُعَيْبٌ وَلُوطٌ وَابْراهِيمُ وإسمَاعيلُ وإسْحَاقُ وَيَعْـقوبُ والأسْبَاطُ ومُوسى وَهَارونُ وَدَاوودُ وَسُلَيْمَانُ وَأيّوبُ وَإليَاسُ وَاليَسَعُ وَذوالكِفْلِ وَيوُنُسُ وَعِيسى وَزَكَريـّا وَيَحْيى وَالخِضْرُ ومُحَمّدُ خَيْرُ البَشَرِ صَلَواتُ اللّهِ عَلَيْهِمْ أجْمَعينَ وَبِمَا اسْتَعَاذَ بِهِ كُلُّ مَلَكٍ مُقَرّبٍ وَنَبِيّ مُرْسَلِ إلا مَا تَبَاعَدْتُمْ وَتَفَرّقْتُمْ عَنْ حَامِلِ كِتَابِي هَذَاوَصَلـّى اللّهُ عَلَى سَيّدِنَا مُحَمّدٍ وَآلِهِ وَسَلّمَ ".

الهيكل السابع
" أُعِيذُ نَفْسي وَأهْلِي وَمَالِي وَوَلَدي وَجِيرَاني وَمَا خَوّلَني رَبَي وَأهْلَ حُزَانَتِي وَمَنْ أسْدَى إليّ يَداً أوْ عَمِلَ مَعي مَعْروفاً بِيَدِهِ أوْ لِسَانِهِ بِاللّه الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ عَالِمُ الغَيْبِ وَالشـّهَادَةِ الرّحْمنِ الرّحِيمُ هُوَ اللّهُ الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ المَلِكُ القُدّوسُ السـّلامُ المُوْمِنُ المُهَيْمِنُ العَزِيزُ الجَبـّارُ المُتَكَبـّرُ سُبْحَانَ اللّهِ عَمـّا يُشْرِكُونَ هُوَ اللّهُ الخَالِقُ البَارىءُ المُصَوّرُ لَهُ الأسْمَاءُ الحُسْنى يُسَبـّحُ لَهُ مَا في السّـمَاواتِ والأرْضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكيمُ ، يَا نُورَ النّورِ يَا مُدَبّـرُ الأمُورِ اللّهُ نُورُ السـّمَاواتِ والأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ المِصْبَاحُ في زُجَاجَةٍ الزّجَاجَةُ كَأنّـهَا كَوْكبٌ دُرّيّ يُوقِدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيـّةٍ ولا غَرْبِيـّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُوُرٌ عَلَى نُورٍ يَهْدي اللّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللّهُ الأمْثَالَ لِلنّـاسِ واللّه بِكُلّ شَيْءٍ عَليم ، إنّ رَبَكُمُ اللّه الّذي خَلَقَ السّـمَاواتِ وَالأرْضَ في سِتّـةِ أيّـامٍ ثُـمّ اسْتَوى عَلَى العَرْشِ يُغْشي اللَيْلَ النّـهَارَ يَطْلُبُهُ حَثيثاً وَالشّـمْسَ وَالقَمَرَ وَالنّـجُومَ مُسَخّـراتٍ بِأمْرِهِ ألا لَهُ الخَلْقُ وَالأمْرُ تَبَارَكَ اللَهُ رَبّ العَالَمينَ ادْعُوا رَبّكُمْ تَضَرّعَا وَخِفْيَةً إنّـهُ لا يُحِبّ المُعْتَدينَ وَلا تُفْسِدُوا في الأرْضِ بَعْدَ إصْلاحِهَا وَادْعُوه خَوْفَا وَطَمَعاً إنّ رَحْمَةَ اللّهِ قَريبٌ مِنَ المُحْسنينَ وَصَلـّى اللّهُ عَلَى سَيّدِنَا مُحَمّدٍ وَآلِهِ الطّـيّبينَ الطّـاهِرينَ

02-26-2018, 11:02 PM
عمرام
أعمدة اسرار
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: ارض الله
المشاركات: 4,059

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

__________________
من تواضــــــــع للـــــــــــــه رفعـــــــــــه
02-27-2018, 07:51 PM
احمد الفقير
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2017
المشاركات: 427

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

02-28-2018, 04:37 AM
شمهورش
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 9,491

اهلا بكم احبابنا الكرام


انواع الاحجبة الروحانية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.