بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة القصص الواقعية
قصص وأحداث واقعيه عن عالم الجن والعوالم الأخرى

قصة سورة الكهف من الواقع :

قديم 04-13-2011, 09:24 AM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو






 

المحبة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة القصص الواقعية
افتراضي قصة سورة الكهف من الواقع :



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه قصتي قبل ان اتزوج

انا من عائله محافظه ولله الحمد والدي متدين رحمه الله ونحن بنات تحفيظ ولله الحمد وامي لاتعرف غير البيت وليس لدينا رائي ( تلفزيون)

كان لدينا جهاز حاسوب يحضر لنا الوالد بعض السيديهات المفيده

وفي احد الايام رأيت منظر مرعب في احد السيديهات وكان حقيقيا احضره اخي هداه الله

واحسست بخوف شديد ورعب يسري في بدني يكاد يقتلعني من جذوري

وكأني اريد ان اتثبت من شدة الخوف فهرعت للوضوء والصلاه وقرات القران والاذكار

وهدأت نفسي وارتحت قليلا وظللت اسبوعا حتى رجعت لوضعي الطبيعي

وبعد شهر من الحادثه تماما

كنت جالسه بجوار نافذة الحجره واستمع الى شريط محاضره وانا مستمتعه جدا وفجأه

احسست بشيئ يسري في يدي ثم يتملكني بالكامل واحسست بكتمه وضيق لايعلمها الا الله وهرعت الى الوضوء والصلاه واطلت في السجووود وشغلت مسجل لاستمع لايات قرانيه حاولت اشغل نفسي عن نفسي لاني بصراحه حاسه اني غييييييير طبيعيه وما ابغا استسلم لأن لدي ثلاثه من اخوتي عانوا من امراض روحيه وكانت اصاباتهم متتاليه ولا نعرف لها سببا ويشتكون من نفس الاعراض



ولم استطع النوم ابدا تلك الليله وقمت على عجاله بنظافه شخصيه لبدني استعدادا للموت لان الخوف كان يتملكني طيلت الوقت

وبدأت الافكار تلاحقني ول استطيع التوقف عنها وكنت اخشى ان ابوح بها

وفي الصباح كان اهلي مستعدون للسفر وبصراحه كنت اتمتع في اي رحله

بالمناظر الطبيعيه خلال الطريق

لكن في هذه المره

وبعد ان ركبت السياره وكانت جديده ولاول مره اركبها لم اتمتع باي احساس كباقي اخوتي

وكنت في عالم اخر كل همي ان لا يكتشفني احد

وقام ابي بتشغيل شريط قران فاحسست باختناق وذعر شديد لاول مره فضحكت عليهم قلت خذوا شريط اناشيد احسن

المهم


في اثناء الطريق كنت ارى امتداد الافق والبعد الشاسع مابين السماء والارض

وكأنه سجن وكان السماء ستسقط على الارض

ووصلنا قبيل المساء الى المنطقه التي نريد


وحينما غربت الشمس

ياويل قلبي لا اريد المساء ساموت من الضيقه

واحاول ان اخبء مشاعري اكثر فاكثر

ولم استطع النوم اطلاقا وفي الليل الكل نائم

وانا في معاناه مع الخوف والهواجس والافكار والضيقه

كالحريق لا بل كالغريق لا بل كالسجين

لا ادري

وضع لا احسد عليه اسال الله ان يجيرني وكل مسلم ومسلمه منه


وبعد صلاة الفجر

وبعد ان رجع والدي وذهب لينام

لم استطع التحمل اكثر

فالقيت نفسي على والدي وانا ابكي وابكي وابكي لدرجت ان والدي خاف وفزع فزعا شديدا رحمه الله


وكان يقول مابكي ماذا حصل لكي كلميني صارحيني فخشيت عليه

واخبرته لاشيء لا شيء مجرد افكار لم تنقطع مني

فقال حسبي الله ونعم الوكيل

وكانت والدتي مندهشه فاخذت تبكي وتقول لماذا يصاب ابنائي فنهرها والدي وقال

استغفر الله العظيم

فارقدوني بجانبهم
وبدأ والدي يرقيني وينفث علي

وبصراحه احسست براحه خففت عني مابي

اثناء النفث

واحسست بالامان وانا الى جوارهما

وايقظوني الساعه التاسعه يريدون ان يذهبوا بي للمستشفى لعمل تحليل او تشخيص للحاله

فرفضت رفضا باتا

وشربت عصير برتقال وارتحت قليلا


ولتن انسى

اني تغيرت تماما


وحده عزله انقطاع عن الناس لا اخرج من البيت ابدا الا اذا خرجت امي فأنا لا استطيع البقاء بدونها وابكي حتى تأخذني معها وكان ذلك يضايقها ويضايق والدي

تركت التحفيظ فانا لا استطيع الخروج من المنزل واخشى من مقابلة الناس

ضعف جسمي جدا جدا

لا استطيع ان اقفل على نفسي بابا

وحتى الحمام اكرمكم الله استعين باحد اخواتي تاتي معي

كنت في حاله يرثى لها

واخاف من منظر الدم في الفوطه اثناء الدوره الشهريه جدا جدا

وكانت تاتيني حالة رعب شديده بين الفترات

لدرجت احتضن امي او ابي ولا ارتاح حتى يقرأون علي


وكأني ساموت

واحسست بالاحباط

عندما اسمع اخواتي يتحادثن ويقلن خساره البيت اصبح طفش بعد ان مرضت اختنا


واصبح عندي فوبيا الطائرات والاماكن المرتفعه وقفل الابواب والاماكن المزدحمه والمصعد الكهربائي


وفي هذه الاثناء

اخني والدي للمستشفى
واجرو علي فحوص شامله

لم يجدوا سببا

واعطوني دواء نفسي كان غاليا جدا وحبوبه صغيره جدا

اخذت حبه واحده منه

واحسست اني مخدره ولا استطيع التفكير

فرميته

وكنت احاول شغل نفسي بالطهي والتنظيف اشغال عمليه حتى انسا مابي اما الاعمال الذهنيه

من قراءة كتب ومجلات فهذه الناحيه مريضه كلي هواجس ومخاوف

وكان نومي من الساعه السابعهصباحا بعد شروق الشمس تماما وحتى التاسعه
اي مجرد ساعتين فقط في اليوم

لانها تزيد حاتي في المساء منذ غروب الشمس

ولا انام حتى يغلبني النوم من كثر الارهاق


وكنت اخاف من نظرات اخوتي البعيدين عنا

حينما يزورونا ارى نظرات تعجب من تغير احوالي ونحولي المفاجئ برغم اني كنت من الممتلئات

ما الحل


كنت ابكي وابكي

واقول هل استطيع ان اعود كما كنت

لقد فقدت الامل اني سارجع فلانه بنشاطها وحيويتها وقيمتها في العائله


لكن هناك باب الله الذي لايقفل

شمرت ساعدي واجتهدت في الدعاء وجلست عند باب الحي القيوم

ادعوه ليل نهار ان يكشف ضري ويشفي سقمي وقلت يارب ان اعلم بمرضي ان كان مسا او عينا او سحرا او مرضا نفسيا او عضويا انت اعلم به واسالك ان ترفعه عني وتذهب مابي


واصبحت كالراهبه

صله فرض ونوافل

جميع الاذكار


الدعاء في جميع اقات الاجابه


يوميا الرقيه الشرعيه صباحا ومساء


واشرب ماءا مقروء عليه


واقرا سورة البقره كامله يوميا


وطبعا انا من ارقي نفسي وارقي الماء


ولاحظت تصبب العرق بشده مني اثناء الرقيه الشرعيه


وكنت اقرأ سورة الكهف في كل يوم جمعه


وبعد شهور من الاستمرار 4 او 5 شهور( طبعا الحاله نفسها اللهم ارتحت من الضغط في التفكير وحالت الرعب المستمره خفت عني) جاء رمضان


الذي ياتي فيفرح به الناس

انا احسست بضيييييق

من نوع غريب

كنت اقول شهر كامل وروتين واحد لا استطيع ان اتخيل كما ضيقتي تماما التي حدثتكم عنها عند غروب الشمس وكيف اني احس بكتمه واريد ان يصبح الصباح



طبعا كانت عبادتي اكثر واكثر طالبه من المولى ان يشافيني مما انا فيه

ولم اترك حتى الجلوس بعد صلاة الفجر وحتى الشروق مع الرقيه


وفي شوال اظنه في اخر اسبوع من شوال


وبعد صلاة العصر يوم الجمعه


كنت اقرأ سورة الكهف وانا في مصلاي

كالعاده

وعندما وصلت للايه( ولقد صرفنا في هذا القران للناس من كل مثل.........الايه

واذا بي ارجف رجفه قويه وكان الرجفه في صدري تماما واحسست بحراره قويه في رقبتي وكنت اذكر ان احدى اخواتي تصرخ بجانبي وتطلب مني التوقف عن القراءه وذهبت لتنادي والدي رحمه الله

ولكني اصريت ان اكمل سورة الكهف واكملتها وانا لم اعي بالضبط ماحصل لي ولكني لن انسا ذاك الالتهاب الذي احسست به في ترقوتي ونحري


ومع الايام خفت الحاله قليلا قليلا


وما زال الاثر باقيا

ولكن فضل الله كان عظيما


من مايستفاد من القصه

قربني هذا الابتلاء من ربي وكانت ايام جميله لن انسا حلاوتها

عرفت ان الانسان ضعيف ولا يستطيع ان يدفع عن نفسه اي مكروه الا ان يمشي متوكلا على الله ولم اترك الاذكار بعدها

ايقنت انه لا شفاء الا بالتضرع الى الله والاعتماد عليه بكشف الضر

عرفت ان لا احد يحبك ويخشى عليك اكثر من والديك

اصبحت استخدم الرقيه في اي داء وانصح بها وارقي الاطفال خصوصا

تقينت ان على المرء ان لا يستعلي وان لايرا نفسه ان كان له نعم فعليه ان يذل ولله ويتواضع لله والناس فهو معرض لان يذهب الله عنه ان شاء كل ما اعطاه لحكمه


وايضا كان هذا المرض والشفاء منه شفاء من امراض اخرى بالنسبه لي

واذكر منها اني لم اوفق في الزواج رغم كثرة الخطاب لاسباب غير معروفه او مقنعه وبعد الشفاء من هذا المرض تزوجت

ولكن


الى الان لم اعرف السر في سورة الكهف لماذا حدث لي ماحدث اثناء قرائتها


وجزاكم الله خيرا

ارجو لي ولكم الشفاء العاجل


لاتنسوني من دعواتكم

الحقوق محفوظة

قصة سورة الكهف من الواقع :





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روائع لسورة الكهف والاعجاز فيها برهان كبير على عظمة القران الدكتور أبو الحارث مملكة القران الكريم 13 12-16-2017 01:23 AM
حقائق قراءة سورة الكهف يوم الجمعة روزكنزي مملكة السور والآيات والأسماء الحسنى 5 03-18-2012 04:10 PM
فوائد سورة الكهف ومنافعها : lamar مملكة السور والآيات والأسماء الحسنى 0 01-09-2012 04:00 PM
سورة الكهف مكتوبة العقيق اليماني مملكة القران الكريم 5 07-31-2011 03:58 AM
سورة الكهف وعجائبها : شمهورش مملكة السور والآيات والأسماء الحسنى 1 03-06-2011 12:36 AM



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:56 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.