بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك مملكة القصص الواقعية
قصص وأحداث واقعيه عن عالم الجن والعوالم الأخرى

وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ :

قديم 04-09-2011, 10:19 PM
معلومات العضو
عضو نشيط

إحصائية العضو






 

ريم قدورة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مملكة القصص الواقعية
افتراضي وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ :



بسم الله الرحمن الرحيم

((وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (107) )) اية -107 -يونس




هناك قصتان من اغرب ماقرأت وسمعت من نفحات ارحم الراحمين بعباده

احدى القصص حصلت في الماضي اي في عصور الاسلام الاولى

والقصة الثانية حصلت في هذا العصر وهي برأيي انها رسالة من الله

لنا بأن لا نيئس من رحمته والتي قد يهبها الله للعبد وهو لم يطلبها رأفة

بحاله لأنه سبحانه يرى عبده يحث المسير بقدميه نحو هلاكه وهو لا يعلم

والقصة التي في زماننا هذا تاب صاحبها وصار يستضاف في بعض

المخيمات الدعوية ليحكيها لتكون عضة وعبرة مع انه امي لم يتعلم

لكن والله انها من معجزات الرحمن الرحيم سبحانه وتعالى..


القصة الاولى:

والتي حصلت لاحد المسلمين المتقدمين والتي قرأتها في احد كتب السير

يحكيها رجل لا اذكر اسمه فما يهمنا الا قصته التي يرويها بنفسه عن

وقوعه في بلاء وكيف فرج الله عنه وهي ليست للتسلية ولكن للعظة

والفائدة يقول ذلك الرجل والذي كان يستحم بحمام عام منذ عشرة قرون

تقريبا يقول زلقت با الماء وانا استحم فوقعت على مؤخرة رأسي الذي

اصطدم بجسم صلب يقول فتأثر دماغي واصبت بشلل كامل ولم يسلم منه

الا حاستي السمع والبصر يقول حتى النطق توقف تماما

المهم يقول فلازمت فراشي سنين طويلة وكان يهتم بي زوجتي وا بنائي

ويقول كنت ادعو الله ولكن ليس بالحاح و مع الوقت يبدوا ان زوجتي

وابنائي قد ملوا من خدمتي فصاروا يتثاقلون في خدمتي ويتاففون من

تنظيفي وارى ذلك في اعينهم واسمع ذلك في تحاورهم

ويبدوا ان الله يريد رحمتي فا الله عندما يريد امرا فانه يهيئ له

يقول فصرت الح على الله با لدعاء طوال يومي وليلي والتي امضيهما

وحيدا في احدى غرف الدار المنعزله يقول فاستمر الالحاح مني لله

ولي وقفة:

(فالله سبحانه هو الذي يلهم عبيده الدعاء فلو لم يكن يريد سبحانه ان

يعطيك لما الهمك الدعاء اصلا فانت عندما ترى في نفسك رغبة وقوة

في الدعاء فا علم ان ذلك من الله وعندما ترى نفسك بعض الاوقات تزداد

لهفة وبكاءا وكأن بينك وبين الله سبحانه حبلا واخذت تشد ذلك الحبل

وتهزه بشده وبسرعه وبصوت مرتفع قليلا لا يسمعه غيرك واحسست

بقشعريرة وبعض البروده تسري في جسدك وظهرك فا اعلم ان الدعوة

قد استجيبت وان الله جل في علاه قد اقبل عليك فاذا احسست بانه

سبحانه ينظر اليك ويعبأ بك وبأنه قريب منك فإياك ان تتوقف عن الدعاء

فإن أبواب السماء قد فتحت لك ولدعائك وان اكرم الاكرمين سبحانه

مالك الملك يصدر اوامره في هذه اللحظة بإعطائك ما تريد فحاول ان تكثر

من طلب الخير ما امكن ولا تتوقف حتى تحس بهدوء وراحة وسكينة

فإنه فيما يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث قد ضعفه بعض

أهل العلم بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

"إن لربكم في أيام دهركم نفحات، فتعرضوا لها لعل أحدكم أن يصيبه منها

نفحة لا يشقى بعدها أبداً" والله اعلم ) .

ونعود لذلك الرجل الذي يروي قصته فيقول في احدى المرات اخذت ادعو

الله والح عليه واستمر الالحاح كثيرا ولم اتوقف ولم امل واخذت استغيث

واستجير با الله واناديه بقلبي بان يرحمني يقول واذا انا اسمع ذلك الصوت

والحركة الغريبة في سقف الغرفة ،( وكانت الغرف آنذاك سقوفها من فروع

الاشجار مع جريد النخل وهي شبه مفتوحة )

يقول فشخصت ببصري الى سقف الغرفة واذا انا ارى تلك العقرب السوداء

الكبيرة جدا تدخل سقف الغرفة وتسير حتى وصلت الى الجدار واخذت تنزل

متجهة نحوي يقول فصابني اضطراب وحاولت ان انادي احدا من ابنائي او

زوجتي ولكنني فاقد للنطق فحاولت من شدة الخوف ان اتحرك ولكنني منذ

سنين طويلة وانا ملازم مكاني يقول وهي تقترب مني فنطقت بالشهادتان

بقلبي و سلمت امر لله يقول وكانت تلك فرصة للشيطان فقال

انت تدعو ربك ان يشفيك ويرحمك وتستجير به وتستغيث به من ان ينجيك

مما انت فيه فيرسل عليك بلاءا ومصيبة اخرى يقول فنظرت الى السماء

وكأن وسوسة الشيطان قد دخلت قلبي يقول وفجأة صرف الله تلك الفكرة

عن قلبي واذا با العقرب تسير متجهة الي يقول فاحسست بسعادة غريبة

واطمئنانا عجيبا يقول ومرت بمحاذات جسدي الممدد وتوجهت الى رأسي

واحسست بها عندما لدغت راسي وانا فاقد اي احساس با الالم

ولكن من قوة لدغتها احسست بهزة خفيفة وسمعت طنينا خفيفا في اذني

ورأيتها عندما عادت مع نفس طريقها ولما اصبحت بمحاذات نصف جسدي

واذا انا فجأة ادخل في اغمائة قويه يقول بعد فترة لا اعلم كم مدتها

افقت من غيبوبتي وكأنني كنت في كابوس مزعج او كأنني كنت بعالم

واصبحت بعالم آخر يقول وفجأة تذكرت العقرب فجزعت واذا بيدي فوق

صدري واستطيع ان التفت واتحرك يقول فحاولت النهوض وتحرك جسمي

ولكن يبدو انه ضعف من قلة الحركة وصار هزيلا فناديت زوجتي وابنائي

واذا بصوتي ينطق واذا هم يدخلون علي غير مصدقين بما سمعوا انني

اصبحت اتكلم وكانت المفاجئة انهم رأوني اتحرك ففرحوا بذلك ولله الحمد


وصلى الله على محمد واله وصحبه والحمد لله رب العالمين



القصة الثانية:

وهي لرجل ظهر في كثير من المخيمات الدعوية والتي تقام في بعض

مدن المملكة مع المهرجانات والمعارض حيث ان القائمون جزاهم الله خيرا

يستغلون المناسبات واجتماع اكبر مجموعات من الشباب ليدعون الى الله

ذلك الرجل اعرف اسمه كاملا ولكن لا داعي لذكره فهو يكنى بأبو مشهور

وحصلت له تلك القصة في احدى مدن المملكة

ولنتركه يتحدث عن نفسه ويسمعكم عن رحمة انزلها عليه ارحم

الراحمين من فوق 7 سماوات وهو قد بلغ 45 سنة ولم يعمل غير الشر

يقول عن نفسه لم اعرف شئ اسمه الخير ابد ويقول اعرف ان هناك ربا

هو الله ولكني لا اعرف عنه شيئا فانا غير متعلم ولا اقرأ ولا اكتب وكنت

ضالا مضلا صحيح اني متزوج ولدي ابناء ولكن لا اعرف غير المخدرات

يقول وصرت بائعا لتلك المخدرات حتى استطيع ان اصرف على بيتي

ونفسي وابنائي وكانت علاقاتي مع الناس سيئة لابعد حد حيث انه

اغلب اهل بلدته من افراد قبيلته ويعرفونه ويعرفون اباه واخوته

يقول رغم انهم اقاربي ولكنهم جميعهم يكرهونني فانى حاد الطباع

مفسدا لابنائهم با المخدرات وهم يعلمون ذلك

ومع انني مفسدا لابنائهم الا انني اصل بأذاي الى كبار السن منهم

يقول وجميعهم يتحاشونني لا نني سيئ المعشر لا بعد حد

وعلاقتي بجيراني سيئة للغاية وحتى اطفالهم يهربون مني

يقول واما اهل بيتي فا الخوف والرعب يملأ قلوبهم اذا كنت

متواجدا فلا احد يستطيع ان يتكلم او يلعب من ابنائ وكنت اضرب الابناء

وامهم لا تفه سبب ولا يستطيع احد من الدخول في المكان الذي اجلس

به يقول فقط يحضرون لي طعامي وليس هناك اي تواصل آخر

وهو يذهب دائما لجلب المخدرات من تجارها فيختفي عدة ايام ثم يعود

يقول لم اسجد لله سجدة واحدة ولا اعرف شيئا عن الاسلام الا اسمه

يقول ومرة كنت اجلس امام التلفاز وفجأة أحسست بشئ بارد لذيذ

يدخل صدري وراحه وسعادة وهدوء غريب لم يمر علي في حياتي

يقول فتفاجأت فأحسست انني اريد ان اصلي برغبة قوية

تلح علي ولكني لا اعرف الوضوء لم اتوضأ طوال 45 سنه ولا اعرف الصلاة

فأنا لم اصلي ابدا يقول فا احترت ماذا افعل

يقول وانا اتذكر ابنتي التي تدرس با الصف الثاني ابتدائ فناديتها

فاتت ووقفت خلف الباب ولا ارى الاظلها وذلك لخوفها الشديد مني

يقول فناديتها واذا هي تطل برأسها خائفة مرتعبه

فحاولت ان لا اخيفها وابتسمت لها وقلت تعالي فتحول الرعب والخوف

الى دهشة واستغراب فهي لم تعهدني الا غاضبا ناهرا لها واخوتها

او ضاربا لهم بكثير من القسوة فقلت تعالي اقتربي

يقول انها لم تصدق فقلت تعلمتوا با المدرسة الوضوء قالت نعم وسألتها

وعلموكم الصلاة قالت نعم قال تعالي يا ابنتي علميني

فعلمته ابنته الوضوء والصلاة يقول فصليت لاول مرة في حياتي

و تلك الطفلة ام 7 سنوات هي التي علمتني ديني

يقول وبعد ان صليت اول صلاة عرفت انني كنت ميتا فأحياني

من يحيي العظام وهي رميم

الحقوق محفوظة

وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ  :







الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:11 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.