العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > علم البارسيكولوجي والمناسبات > مملكة القصص الواقعية

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

04-08-2011, 08:53 PM
ساالي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 18
الجن والشعراء :




السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه

في البداية انا ماحبيت اعرض قصتي ولاكان عندي اي نية لذلك,, لإني ولله الحمد اخف من غيري بكثير واللي بي نقطه من بحر ما يعانيه غيري..

فـ لله الحمد أولاً وآخراً

لكن صديقي المقرب الح عليّ ان اضع القصة لكي يستفيد من يستفيد ولإنها فيها علامات إستفهام لفئه من الناس وهم الشعراء كما يقول ...

والحقيقة السبب لديّ لكتابة القصة هو الطمع بدعائكم لي ان يشفيني ربي ويرزقني الهداية والتوفيق..

الحقيقة ما احب الإطالة وكثرت الإسترسالات بختصر القصة وأوجزها في رد واحد

البداية من صغري..

ومن ضيق شديد في الليل حتى البكاء وكان عمري ما بين العاشرة الى الأثنا عشر..

وكنت لا انام ولا ارتاح الا عند سماع محاضرة او قرآن

وكان هذا حالي يومياً..

ثم زادت الحالة فأحسست اني غريب في المجتمع وأصبت برهاب إجتماعي في مرحلة المتوسطة..طبعاً من قبل كنت جريىء جداً حتى ان الأساتذة يقولون كيف رباك إبوكـ هل هو يجعلك تتكلم في مجالس الكِبار ولا يقاطعكـ ام كيف لإني كنت احرج الكِبار قبل الصغار بالكلام ..

لكن في مرحلة المتوسطة صرت ما اقدر ادخل مجلس فيه اربع اشخاص الا مرتبك ولا استطيع تجميع اربع كلمات بحالهااا

دخلت حلقة تحفيظ قرآن مع الاصدقاء,, لكن اذا دخلت الحلقة كأني داخل تنور,,,,,, ضيق شديد في الصدر وضيق بسيط في التنفس..

وادخل الحلقة وأخرج وانا لم احفظ حتى سورة الناس..

كنت متردد في دخول الحلقات فـ شهر اذهب وشهر انسحب وطول هذه الأيام لم احفظ حتى جزء عمّ اردد الآية عشرين مره والسورة اكثر ولا احفظ الا شيىء بسيط..

اتعبني هذا الشيىء مع اني احفظ معلقات من الشعر وذاكرتي جيدة ومستوى ذكائي عالي ولله الحمد,, تركت الحلقات لاني لا اعلم مابي..

وفي ثالث ثانوي تغير الأمر علي اصبت بضيق شديد في الصدر وما اتحرك من الغرفه لأسابيع من المسجد للبيت فقط والمدرسة يأتي شهر بعض الاحيان ما اروح لهااا والاساتذة متفهمين على أنه إكتئاب..

تخرجت من الثانوي بمعدل ضعيف لاني لا اذهب الا للإختبار فقط واذهب ولم اذاكر..

دخلت الجامعه بفضل الله ثم بفضل إختبار القياس لانه كان عالي..

وفي الجامعة ما استطيع مناقشة الدكتور حتى الدخول إلى المحاضرة ادخل من الباب الخلفي واخرج منه, وكان فيه من زملاء الإبتدائية معي في القاعة ومتعجبين مني فلم يعهدوا علي هذا الإنطواء فكأني ارى هذا في عيونهم يومياً..

إزداد الأمر علي تركت الجامعه ولا ابرح الغرفة وطول الليل بكاء من شدة الضيق,والنهار انامه ولا احضر إجتماعات ولا احس فيمن حولي فكأني في حلم..

الصلوات اصليها في البيت حتى أحيان ابحث عن القبله لربع ساعة لا اجدهااا ولا اعلم من اين ثم اجدها واصلي وبعد الصلاة اكتشف اني اصلي عكس إتجاه القبله واعيدهااا

اغتسل لصلاة الجمعه ثم لا اتنبه الا بعد الصلاة بساعة وانا في غرفتي


إزداد الأمر بتسلط الشياطين فلا انام الليل ولا النهار ما اغفو ربع ساعه الا بشيىء يقبض على صدري ونتصارع انا وياه لدقائق ويفلتني واسمع اصوات تهديد منهم واسمع اصواتهم حولي..

وأراهم خلفي واسمع اصواتهم في البــر,,ومن المرات في البر اثناء سماعي لإصواتهم طلبت من قريب لي ان يقرأ علي

فقرأ فأحسست بكل عظلة في جسمي تنتفخ وقوة شديدة وانا امسك بصدري,, فأحسست بجيش من الجن في المكان ورأيت جن طائر من فوقي.. ذهبت للبيت وانا احس فيهم خلفي وكانو جيش,, حتى وصلت للبيت ورأيت اثنان امام الباب احدهم لابس قميص ابيض والآخر اسود ولا ارى وجوههم.. دخلت البيت ومضت الليلة بسلام..




تكررت القراءات وبدأ الأثــر.. فكان في قراءة ابكي وفي قراءة اضحك فكلما ازداد في القراءة ازددت في الضحك حتى ينتهي..

الآن عرفت مابي, وتأكدت

وصرت اقراء على نفسي ايات الرقية واسمع اشرطه وادهن نفسي بسدر,,واذا دهنت نفسي احس ان روحي في حلقي ستخرج مع بكاء

مع القراءات والسدر والماء والملح تغيرت حالتي فـ صار لديّ اصدقاء وقرضت الشعر فكان لي إمسيات شعرية وانا لا اترك القراءة,,واذا تركت الرقية فترة معينه عدت إلى حالتي لا استطيع ان اتم جملة امام احد,, وحصلت مواقف اثناء الأمسيات ارتجف واترك الأمسية واخرج..

الآن بدأو يوسوسون لي ان الشعر منهم ولولا الله ثم هم ما قرضت الشعر ولا كتبته..

وكنت اكلمهم لانهم يأتي الكلام منهم شيىء داخلي , وعرفت انه منهم لاني في بعض المواقف يأتي شيىء داخلي ليخبرني عن شيىء ويصدق هذا الشيىء وانا لا اعلم,,وأعلم أمور حصلت وهي بعيدة شيىءداخلي يشبه الإلهام..

حتى الى درجة مرات اتحاور معاهم محاورات شعرية في موضوع خروجهم مني,,,وأنهم لن يؤذونني وكنت ارد بالإبيات لإثبت لنفسي انها مني وليست منهم, فـ عقلي يفكر في فكرة الأبيات ووكيفية صياغتها,,بينما البيوت اللتي ليست مني تخرج على لساني حتى من دون رغبة مني.. الآن ضيقت عليهم وكانوا يقنعوني بجدوأ بقائهم
معي..

ذهبت الأيام وعدت للجامعه ولكن ولله الحمد اناقش الدكاترة وطبيعي جداً وهم لم يخرجوا ولكن لا يؤذونني كثيراً..

بدأت ترجع لي الحالات السابقه من ضيق وخجل ولكن في فترات معينه وليسى دائماً..

قررت إخراجهم فـ الشعر من شعور الإنسان وموهبه تخلق معه..

بدأت بالقراءات لدى المشائخ ولكن الآن لم يبكوا فـ على حد قولهم ان من يبكي خرج ولم يبقى الا من يضحك..

فمع القراءة اضحك بشدة الآن وقليل ما تنتابني موجات بكاء..

ذهبت للشيخ مطاعن جزاه الله خير

وحين دخولي احسس بخوف شديد ورجفه ولم اتحمل من حولي, قرأ احد طلاب الشيخ وصحت بعالي الصوت ولم اتمالك نفسي شيىء لا ارىء شيىء ولا اتحكم بتصرفاتي فقط اسمع..

دخلت على الشيخ قرأ علي حسيت بصوت ضخم جهوري يزأر وكانو خمس رجال علي مع إخواني إثنين ولم يستطيعوا ان يمنعوني ان ارفع نفسي عن الارض

مسك الشيخ مطاعن رأسي ويضغط , حسيت بعيني تنفقع وصحت للشيخ عيني وزاد علي..

تبين فيما بعد ان الشيخ ممسك بجبهتي وليس عيني ولكن عين الخبيث حسبي الله عليه اللي انفقعت..

بعد مدة رأيت في المنام ثلاثة طيور احدهم واكبرهم منفقعه عينه وعرفت انه هووو


الآن انا أقراء يومياً البقرة واسمع لقراءات الشيخ الحبشي ويتأثرون كثيراً,, ويطلبون مني التوقف او ان يأذوني بالموت وغيره.. وما زلت اقراء


الآن يدي اليمنى لا احس بها بنسبة ثلاثين بالمية مع وجع ولا استطيع التحكم بها التحكم الكامل وانا زدت عليهم بالقراءة والقتال وهم زادوا بالصيق والإيذاء,, وهم يرجونني الآن ان اتركهم ورجوني بأبيات وأخبروني بالسحر اللذي لدي ولم التفت فـ السحر ماله الا القرآن وكل عله القراءن شفائهااا..

فـ مِن ما قالوا اثناء القراءة على لساني..

أذبح معي عشرة من قبل لاموت=ماموت قبل الموت ياتي بحينه
إذبح عيون الناس وإبدأ بهاروت=هاروت هز الأرض وسط البطينه
هاروت شق الارض يمشي كما الحوت=وعانق عيون الناس وقت الحتينه
وهذا دلاله على تأثرهم وشدة القرآن عليهم..

الإستفادة من القصة..

هم لا ينفعون مسلم بشيىء فهم دخلوا بقصد الإيذاء فـ ضررهم أكثر من نفعهم أن وجد لهم نفع..


وهم اضعف بكثير من ما يقولوا فـ الله أخبرنا بكيد الشيطان , ولو يموت الشخص وهو يحاربهم لدخولهم في جسده,, أفضل من أنهم يتحكمون فينا ويكبونا في النار على وجوهِنا



ايضاً لو الشعر وغيره هم سببه,, لسلبوه مني مع اول قراءة عليهم..

وأنا اعلم كثير من الشعراء يعاني منهم وصابر عليهم خوفاً من أن يفقد الشعر..


فكيف لإنسان ان يرضا من عدوه ان يتحكم به ويمشي في جسده !!

في الختام أتمنى منكم دعواتكم لي

وأعذروني على الإختصار والإيجاز..

والسلآم عليكم ورحمة الله وبركاته

12-07-2017, 04:17 PM
حرية
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 198

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

12-07-2017, 06:24 PM
الوادي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 203

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

__________________
نحن قوم لا ننحني الا لله عز وجل

الجن والشعراء :

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.