العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > العلوم الروحانية > المـدرسة الـروحانية الـكبرى

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

03-16-2011, 12:56 PM
فااطمة
طلبة المدرسة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 851
الارقام السحرية في الصين



لكل من لا يهتم بعلم الاعداد والارقام

اقرأ هذا المقال لصاحبه*إنسا بلسكاتشيوسكاسا*

وستتغير وجهة نظرك في هذا العلم

وستعرف أن هناك بعض الارقام تجلب الحظ وهناك من تتعس الحظ

هاتفي في بكين ينتهي بالرقم 4.

لعلك تسأل: وما الغريب في هذا؟

كان ذلك شأني عندما قدمت إلى الصين أول مرة؛ لم أستطع أن أفهم دهشة أصدقائي الصينيين لعدم مبالاتي بالرقم 4، ولكن الصين تعطيك اكتشافات جديدة كل يوم. الآن أعرف أن الصينيين لديهم سبلهم للحفاظ على يسر ورغد عيشهم، ويرون أن تجنب الرقم 4 طريقة جيدة للأمان.

الرقم 4 الذي ينطق سه في الفصحى الصينية، الماندرين، يشبه في نطقه الكلمة الصينية التي تعني الموت، وعليه يعتبر رقما غير مبارك. المستشفى رقم 4 في بكين تم تغيير اسمها مؤخرا لأن الناس تكره أن تأخذ مرضاها إلى مكان يجمل هذا الاسم المميت. على الجانب الآخر، إن لم تكن هبت إلى الصين من قبل فإنك سوف تجد العديد من السلع وعليها السعر 168 يوان، لماذا، تسأل صديقك أو مرشدك لتعلم أن تتابع نطق الأرقام 1(ياو)،6 (ليو) و8 (با) يأتي بالسعادة؛ لأن ياو، ليو، با، تشبه في نطقها عبارة ياوليوبا، والتي تعني الطريق القويم إلى الرخاء.

لكل ثقافة أرقامها وبشائرها المباركة، فالعديد من أبناء وطني يعتبرون الرقم 7 محظوظا، ولكنهم يحذرون من الرقم 13، ويتجنبونه بأي ثمن. في الثقافة الغربية المسيحية الرقم 666 معادل لفظي للشيطان، ولكنني أرى هذا الرقم مكتوبا على الكثير من البنايات وعناوين الشوارع في بكين وشانغهاي. في الصين الأرقام 6، 8 و9 تعتبر مباركة، ورقم الهاتف النقال الذي يشتمل على أي من هذه الأرقام يكون أغلى كثيرا من الأرقام الأخرى.

تعود جذور علم الأعداد الصيني إلى التقاليد الطاوية، وموضح تماما في كتاب التغيرات. وفقا للعادة الأعداد الوترية ترمز للذكورة المتألقة، يانغ، والأرقام الشفعية، ترمز للأنوثة الغير محددة المظلمة، ين.

الصفر يرمز إلى اللاوجود، التمام، والألوهية التي لا بداية لها ولا نهاية، أبدي، ومن ثم يركز له بدائرة.

الواحد يمثل الشرف، القيادة والتنمية الدائمة.

الاثنان تعني الازدواج، وهو رقم التعاون والتوازن بين ين ويانغ، المرأة والرجل. ومن الأقوال الصينية الشائعة أن "السعادة تأتي ثنائية". ومقطع الكتابة المرتبط بالزواج والارتباط وهو شي يُكتب مرتين: سعادة مزدوجة.

العدد ثلاثة يجعل كل شيء ممكنا. إنه العدد المرتبط بالحظ والنجاح. وهو أيضا عدد روحاني، فوفقا لكتاب التغيرات، الثلاثة توحد السماء والأرض والإنسان. عندما يذهب الصينيون إلى المعبد وينحنون احتراما يرددون الدعاء ثلاث مرات.

العدد الصيني أربعة يمثل أمورا زائلة. أساسه الأرض وسقف المستدير هو السماء. ويعتقد الصينيون أن هذا العدد يعزز التوازن بين السماء والأرض.

العدد خمسة شائع في الثقافة الصينية، لأنه الموقع الوسط بين الواحد والتسعة، أيضا بسبب الخمسة عناصر الفلسفية؛ الماء، المعدن، الخشب، النار، والتراب. وهناك خمس بركات، العمر المديد، الرخاء، الصحة، الحياة الطاهرة والموت الطبيعي.

وكما ذكرت آنفا، نطق العدد 6 في اللغة الصينية يشبه كلمة الرخاء ومن ثم فإنه عدد محظوظ للغاية.

السبعة رقم جيد عالميا، ولأسباب عديدة في الصين. نطقه يشبه نطق كلمة الضمان وفي العقيدة البوذية يوجد 7 تناسخات و 7 أسابيع حداد بعد الموت. وقد اعتقد الصينيون على مدى قرون أن العدد 7 من سمات حياة المرأة. وفقا لهم، المولدة الأنثى تظهر أولى أسنانها وعمرها سبعة شهور، وفي سن السبعة تظهر سنتها الثانية، ووفي سن الرابعة عشرة، أي سبعة مزدوجة تبدأ الطمث، وفي سن 49 شهرا، أي سبع سبعات، تكون سنوات قدرتها الإنجابية قد ولت، بشكل عام.

كلمة 8 في الصينية تُنطق مشابهة للكلمة التي تعني التضاعف، والثروة، وفي فنغشوي (الريح والماء) رمز الرسم الثلاثي (باقوا) في كتاب التغيرات يرمز إلى الحماية. وكما أن 7 تعتبر ذات مغزى للمرأة 8 ذات أهمية كبيرة للرجل. الولد تظهر أولى أسنانه وعمره 8 شهور ، وتستبدل وعمره 8 سنوات، ويصل البلوغ في سن 16 سنة، وفي سن 64 (ثمانية مريعة) تفارقه قدرته الجنسية.

التسعة هي أفضل الأعداد لأنها تحمل سمات كل الأعداد الأخرى. إنها كاملة ولا تحتاج إلى أرقام أخرى لتكون كاملة، كونها المرحلة الأخيرة لكل شئ. بالنسبة للقدماء الصينيين كانت التسعة أكثر الأعداد المرتبطة بشئون الإنسان، باعتبار أن العشرة وما فوقها تنتمي إلى السماء. من هنا كان العدد 9 لاستخدام الإمبراطور وحده، وكان إذا وجد أي مسؤول بالبلاط يرتدي ملبسا مطرزا بتسعة تنانين يحكم عليه بالإعدام فورا، هو وعائلته! في المدينة المحرمة 9999 غرفة، وخط المقابض على رقم أي باب، رأسيا أو أفقيا، بالضبط تسعة.

لقد أمضيت عطلتي الشتوية في بلدي روسيا البيضاء، وهناك اكتشفت كيف أصبحت حساسة للغاية تجاه الأرقام، على الطريقة الصينية طبعا. الآن أعتبر 7، 8، و9 أعز أصدقائي. لقد قال العالم الشهير نيلز بور يوما عن حدوة الحصان "إنها تأتي بالحظ حتى لمن لا يؤمنون بالقوة" هذا القول يفسر لماذا التأثير الصيني جعلني أعامل الأرقام باحترام .م ن ق و ل

03-22-2016, 11:32 PM
اشراقة
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 4,035

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


الارقام السحرية في الصين

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.