بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا





الكشف والعلاجات والاستشارات

الاتصال بالشيخ الدكتور أبو الحارث

الجوال

00905397600411

اضفنا على الماسنجر على البريد التالي

alasrar1111@yahoo.com

alasrar1111@hotmail.com



مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411
تعليم الروحانيات بكل أنواعها مباشرة وبطريقة سهلة وعبر التواصل المباشر والمسنجر وخلال شهرين بإذن الله تصبح عالما بالروحانيات 00905397600411

كلمات لها ألف معنى ومعنى الجزء الثاني

قديم 02-27-2011, 07:19 AM
معلومات العضو
مدير عام

إحصائية العضو






 

شمهورش غير متواجد حالياً

 


المنتدى : المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411
افتراضي كلمات لها ألف معنى ومعنى الجزء الثاني

أمور الطريق تظهر كثيرا للمبتدئين
أمورُ الطريق تَظهر كثيراً للمبتدئين، خصوصاً ما حصل في سير وسلوك طالب الطريق ، يمكن أن يحصل للمبتدئين الصادقين ؛ لكنْبعد ما يتقدَّمون تغيبُ هذه الأمور ولا يَلتفتون إليها ، لأنها تصبح تافهةً بالنسبةلطلبهم ، وهو رضا الله ورضا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حتى يكونوا في صف الذينرضي الله عنهم ، لأن الولاية ليست بظهور خوارق العادة . فهناك كثير من الأولياءالكمَّل ليس لهم خوارق ، وهذا أفضل لهم ، لأن التعلق بخوارق العادة مثل تعلق التاجربالمادة ، كلاهما دنيوي ، ويكون سبباً للشهرة بين الناس ؛ وإذا حصلت الشهرة فليس كلإنسان يملك نفسه .
حتى التعلق بشيخ الطريق إذا كان من أجل خوارق العادات فهوغلط ؛ لكنَّ المريد يتعلق بخادم الطريق من أجل أن يُعِينَهُ ويوَجِّهَه إلى اللهورسوله بالدعاء والتلقين والتوجيه والاستمداد

- من آداب الذكر النشوة مع الوجد

من آداب الذكر النشوةُ مع الوَجْدِ . فالوَجْدُ في الذّكر شرطٌ في الطريقة الشاذلية .
المقصود بالوَجْدِ : النشاطُوالقوةُ في الذكر والهمَّةُ فيه . فالذكر بدون نشاط فائدتُهُ قليلة. مَن لم يطَّلععلى ذلك بنفسه يُنْكِر ويقول عن الحركة في الذكر ما يقول.

- الروح جاءت من جوار الله تبارك وتعالى

الروح جاءت من جوار الله تعالى ،وغذاؤها العبادة والذكر وتلاوة القرآن الكريم وفعل الأوامر وترك المنهيات . وهذهالروح هي إحدى اللطائف التي وضعها الله في الإنسان ، وهي لطيفة مستقلّة ، لا كمايقول البعض بأن النفس والروح والقلب والعقل والسر شيء واحد تختلف تسميته بحسبالأوصاف .

والروح الرباني غير الروح الجسماني ، لكن هناك تعلق بينهما كتعلقالحديد بالمغناطيس . الروح الجسماني ليس له قوة الترقي والعروج والتفكير بل هذاللروح الرباني ، وصاحب الروح الرباني إذا ابتدأ بالتفكير وبالعبادة وبقراءة القرآنفإنه يستشعر بأن روحه الربانية تقوى وتريد الترقي . لكن من وراء هذه الروحِ النفسُالأمّارة تجرّها بكلاليبها إلى الوراء ، فلا بد من المجاهدة .

والروح الربانية إذا ارتقت وارتفعت فإنها لا تغيب عن نظر القلـب ، وصاحبها يراها بقلبهالرباني ولو كان مغمض العينين ، ويستشعر بأن هذه الروح التي ارتقت هي روحه يقيناً ،يعرفها كما يعرف أعضاءه . وهذه الرؤية كرؤية الظل ، فهل يشك الرائي لظله بأن هذاظله أم لا ؟ وهذا الخروج يقوى كلما قويت جنود الروح على جنود النفس . والكشف غيرالخروج والعروج ؛ فللروح خروج وعروج ووصول ، وهذا الوصول بلا كيف ولا تشبيه ، ولايمكن أن يعبَّر عنه . والذي يهمُّنا العبوديةُ ، وأن نحافظ على صلاتنا مع الخشوع ،وأن نقرأَ القرآن الكريم بتدبر ، ونطبِّقَ على أنفسنا الصفات التي وصف الله بهاعباده الصالحين ، و إذا صدر منا التقصير نستغفر ونرجع إلى الله تعالى .

- الترقي استعداد


الترقي استعداد ، وهذا لا يعني أنّ مَن جاهد نفسه ولميترقّ ليس بسالك . المهمّ أن لا يغترّ الإنسان بنفسه ، وأن يكون مقيَّداً بالشرعالشريف ؛ فإذا كان ممن قال الله تعالى في حقهم :? وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواوَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى ? [ الأنعام / 152 ] ، وممن قال فيهم : ? فَلاَتَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا ? [ النساء /135 ] ، فهو سالك ؛ أمّا إذا كانضدَّ هذه الآيات ؛ أيْ يعملُ خلاف ما أُمِرَ به فهذا ليس بسالك ، ولو كان يقول : أنا سالك ، وعمري كلُّه قضيته في الطريق ؛ كلُّ ذلك فارغ ، فالميزان هو الشريعة .
الذين سبقونا من أسيادنا ـ رحمهم الله تعالى ـ وصولاً إلى سيد المرسلين عليهالصلاة والسلام هذا هو مقياسهم ، وليس الخصوصيات والكشوفات . فالميزان هو الشريعة ،وكلما كان الإنسان موافقاً للشريعة أكثر فهو من الأفضلين ، وأما المراتب فهي عندالله جل جلاله.

- التحقق بالعبودية

التحقق بالعبودية من أحكام الشريعة ، و العبوديةبالله أفضل من العبودية لله ، لأن العبودية بالله يُخرج صاحبُهـا نفسَه من البينبالكليّة .
والعبودية لها جهتان :
الأولى : عبودية بالقلب ، فتكون نيتهخالصة لا تتوجه إلى طمع في الجنّة ولا إلى خوف من النار .
الثانية :عبوديةبالجوارح ، يُجْرِي عليها الأحكام الشرعية الموافقة للكتاب والسنّة .
والذييحافظ على العبودية في ظاهره وباطنه يكون خالصاً من كل الشوائب ، فإذا جاءتهالإلهامات يعرِضُها على الشرع ، فإن كانت موافقة للشرع أخذ بها ، وإلاّ يرمي بهاعرض الحائط .
المريد الصادق يأخذ بوصية الله عز و جل, و ليس هناك أفضل و أكمل منوصية الله حيث يقول: { يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا الله َ ذِكْراًكَثِيراً } [سورة الأحزاب/41] و قيد الذكر بالكثرة, لأن الفائدة من الذكر لا تتحققإلا بالكثرة, فإذا رأيت ثقل الذكر على لسانك اتهم نفسك بالنفاق, لأنه من أوصافالمنافقين, لقوله تعالى فيهم: { وَ لَا يَذْكُرُونَ الله َ إِلَّا قَلِيلاً } [سورةالنساء/142] فلابد من الاستغفار و التوبة, حتى تقوى على ذكر الله, و بكثرة الذكرتخفف من طبيعتك البشرية, فلا تأخذ من الدنيا إلا بمقدار الحاجة, و عندها قلبك لايميل و لا يرضى إلا بمولاك. فلابد من المجاهدة و كثرة الذكر. اللهم أعنا على ذكرك وشكرك و حسن عبادتك و لا تجعلنا من الغافلين.
- لو عرف الناس حقيقة الذكر
لو عرف الناس حقيقة الذكر و قيمته, ما تركوهليلاً و لا نهاراً, و يكون مثلهم مثل الجائع الذي إذا لم يجد شيئاً أكل الحشيش ليسدجوعه, و الذكر يوقف صاحبه على الحقائق التالية:
- بكثرة الذكر يقف على حقيقةالنفس الأمارة بالسوء, و على خبثها و مكرها, عند ذلك يخالفها و يعاديها.
- بكثرةالذكر يقف على حقيقة الشيطان و وسوسته, فيخالفه و يعاديه.
بكثرة الذكر يتهيأالقلب لتلقي الأنوار, و عندها ينفسح و ينشرح و لا يرضى إلا بخالقه.
بكثرة الذكرتتصل الروح بخالقها, و تشتاق إلى موطنها الأصلي. و هذه هي السعادة الأبدية.
- الإكثار من كلمة التوحيد
الإكثار من كلمة التوحيد تغير الإنسان و تجعلهذهباً صرفاً, و لكن لابد مع كثرة الذكر من الحضور التام, و ليس هناك أفضل من الذكربعد الصلاة و لو وُجِدَ لقُلتُه لكم, و بالذكر يترقى الإنسان و يخفف طبيعتهالبشرية, و معرفة الله تعالى لا تكون إلا بتخفيف الطبيعة البشرية, فإذا حصلتالمعرفة و المعية مع الله تعالى فإن الطبيعة البشرية لا تطلب إلا بمقدار الحاجة.
- حافظو على تلاوة القرآن الكريم
حافظوا على تلاوة القرآن الكريم في كليوم, و عار على من كان في الطريق الشاذلي أن لا يقرأ في كل يوم جزءاً, لأنه لا يوجدأفضل من القرآن الكريم بعد الصلاة المفروضة,و فهم معاني القرآن روح لإيمان العبد, علينا أن نقوي الإيمان بتلاوة القرآن الكريم و فهم معانيه, و إذا قوي الإيمان ببركةالقرآن الكريم, عندها يسهل علينا أن نتخلق بأخلاق رسول الله صلى الله عليه وعلى آلهوصحبه وسلم و نرمي الأخلاق الذميمة, نسأل الله أن يوفقنا لذلك.
- كل واحد من الناس يغتر بنفسه من جهة
كل واحد من الناس يغتر بنفسه بشيئ،منهم من يغتر بماله، ومنهم بعلمه، ومنهم برجوليته، ومنهم بذكائه، كل واحد له شأن منالشؤون يتعلق به، فيكون متعلقاً بنفسه، كل هذا من الهوى . قال تعالى أفرأيت مناتخذ إلهه هواه ....) .
- الهداية من الله
الهداية من الله، لكن علينا أن نأخذ بالأسباب، فنتمسكبأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام .الله أرسل الرسل وأعطاهم الكتب والأخلاق،فعلينا أن نتمسك بأقوالهم ونتخلق بأخلاقهم .
- علينا أن نتمسك بالشريعة
علينا أن نتمسك بالشريعة المحمدية فنجري أحكامالشريعة على ظاهرنا، وأن نتمسك بسنة الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام أخلاقاًوافعالاً، ولو كان التمسك ببعض السنن في العمر مرة أو مرتين، حتى لا نحرم منبركاتها، لأنه لا يمكن لنا أن نطبق جميع سنن الرسول صلى الله عليه وسلم، وعلينابكثرة ذكر الله عزوجل، وبالإخلاص في العبادة . الإخلاص محله الباطن، فعلينا أن نطهربواطننا عن الأخلاق الرذيلة وعن الخبائث، وأن نتخلص من الرعونات النفسية , هذه صفاتالمريد القوي الذي يرضى الله جل وعلا عنه، ويرضى هو بقضاء الله تعالى وقدره .
الطريق فرع الشريعة
الطريق فرع الشريعة، فمن لم يتمسك بالشريعة ويدعي أنه منأهل العبادة دعواه باطلة، لأن الأصل هو الشريعة، وأهل العبادة يهتمون بتطهير الباطنوتوجيهه إلى الخالق والأخذ بالعزائم . اعبدُ الخلق في الأرض أ هل العبادة الحقيقيين .

- أكثر المؤمنين يركضون وراء الثواب

أكثر المؤمنين يركضون وراء الثواب ،مع أن الإصلاح مقدَّم على الثواب ؛ فالكافر والمنافق والفاسق يمكن أن ينفق في وجوهالخير مثلاً , لكن هذا الإنفاق لا يفيده إذا لم يصلح باطنه , لأن قبول الأعمالمشروط بالإخلاص , وهذا أمر لا يمكن للمؤمن أن يجزم به ، ولذا قال ربنا جلَّ وعلا : { والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة } , سألت السيدة عائشة رضي الله عنها رسولالله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ! ( أهو الذي يزني ويسرق ويشرب الخمرثم يخاف الله ) ؟ قال : ( لا يا بنت الصدّيق ، لكنه الذي يتصدق ويصلي ويصوم ويحجويخاف أن لا يقبل منه) ، أو كما قال عليه الصلاة والسلام .
وكما أن الله أمرنابإصلاح الظاهر ، وذلك بإجراء الأحكام الشرعية عليه ، أمرنا كذلك بإصلاح الباطن ،وذلك بترك الأخلاق الذميمة والتخلق بالأخلاق الحميدة ؛ فإذا لم يطهِّر المؤمن أوالمؤمنة قلبه من الحقد والحسد والكبر والرياء والعجب وحب الرئاسة والاستعلاء علىالناس وغير ذلك من الصفات الذميمة لا يستفيد من عبادته ، ولو قام الليل وصام النهار .
فعلى المؤمن أن يطهِّر باطنه بكثرة ذكر الله عزَّ وجل ، حتى يرِقَّ الحجاببينه وبين الله تعالى ,
ولذا كان أساس الطريق تزكية النفس , وبهذه التزكية معكثرة ذكر الله عزَّ وجل يَطْهُر الباطن , وإذا طَهُرَ الباطن يرِقّ الحجاب بينالعبد وبين الله جلَّ وعلا ، وإذا رقَّ الحجاب يقوى الإيمان ، وإذا قوي الإيمان يصلالعبد إلى الاستشعار بقرب الله منه ، حينئذ يثبت عنده الاستحياء من الله تعالى .
لو سألت أي مؤمن : إذا كان معك من هو أسَنُّ منك هل تهجم على المعاصي ؟ يقول : لا .
فلِمَ تستحيي من الخلق ولا تستحيي من الخالق { وهو معكم أينما كنتم } ؟
هذه المعية ثابتة لجميع الخلق حتى الكفار ، ولكن البُعد صِفَتُنا ، فلا نستشعربهذه المعية بسبب الحُجُبِ من الموانع والغفلة .
فلا بدَّ أن نطهِّر بواطننا حتىتُزال هذه الحجب ، ويحصل لنا الاستشعار بقرب الله تعالى منا .

- الإنكار على الأولياء

من لم يكن على سيرة الأولياء يشرد , إما معاندةًوإما حسداً , وإما لعدم معرفته بما وصلوا اليه .

- وجهة القلب

في قلب كل إنسان جهتان : جهة العمل الصالح وجهة المخالفات .
أنواع الإصلاح كثيرة وأنواع الافساد كثيرة , وكلها تطلع من القلب , فلابدللمؤمن من أن يعتمد على قول الله تعالى ((إن الله كان عليكم رقيباً)) , عندئذلايعصي الله جل وعلا , ولايخاف من أحد .

- أدب الصحبة

علينا أن لا يتعلق بعضنا ببعض , بالحسد والضغينة في القلوب , وب : فلان فعل هكذا وفلان فعل هكذا لأن هذا من النفس والشيطان لكن إذا وجدناشيئاً مخالفاً من أحد , إذا أمكن نصحه فيما بيننا وبينه , فإن وجدنا منه خشونة نتركه .

الحقوق محفوظة

كلمات لها ألف معنى ومعنى الجزء الثاني





المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحر المعارف الجزء الثاني: الخاتم السليماني مملكة المخطوطات والصور والنسخ 1 02-11-2012 09:03 PM
حقائق مدهشة الجزء الثانى جمانة مملكة البحث العلمي 2 01-27-2012 01:12 AM
كلمات لها معنى شمهورش مملكة الصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 14 09-15-2011 01:33 PM
كلمات لها ألف معنى ومعنى الجزء الأول شمهورش المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 2 02-28-2011 04:06 PM
كلمات لها ألف معنى ومعنى الجزء الثالث شمهورش المـدرسة الـروحانية الـكبرى 00905397600411 1 02-28-2011 01:45 AM



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:34 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.