العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > العلوم الروحانية > المـدرسة الـروحانية الـكبرى

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

02-26-2011, 05:36 AM
شمهورش
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 9,491
آيات عظيمات تعادل العبادة من المساء للصباح


تلاوة خمس آيات من سورى آل عمران تعادل العباده حتى الصباح من داوم عليها صفا قلبه وثبت على الأيمان وآمن من فضيحة الدنيا والأخرة ولو كتبها في وعاء طاهر بالزعفران وغسلها بماء المطر او ماء زمزم ثم شربها أصبح من المستيقظين بالأسحار ونال الصحة والعافيه فقد روي عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من تلا هذه الايات الخمسه فكانما قضى الليل كله بالعباده وكذلك من عرض له امر مهم فليقرئها يكفيه الله همه والايات هي :

{إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190)الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192)رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193)رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194) }

08-13-2012, 03:15 AM
الهديل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 132

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انني اقراء هذه الايات منذ مدة لاني احب هذا الدعاء ولكني ابداء به من ويتفكرون في خلق السموات الى بعضكم من بعض كل يوم قبل ان اخلد الى النوم دون ان اعرف فائدته فشكرا لكم

01-07-2018, 01:29 AM
حطاطي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 132

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


آيات عظيمات تعادل العبادة من المساء للصباح

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.