العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > الاسلاميات العامة > مملكة الأوراد والأحزاب والأدعية

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

02-24-2011, 04:29 PM
مهديائيل
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 770
ورد القران الليلي هدية الاختي ولي الدين حصريا لكم


بسم الله الرحمن الرحيم

يقرأ كل ليلة بعد أوراد المساء

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيمِ، بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الذِينَ أَنْعَمْتَ عَليْهِمْ غَيْرِ المَغْضُوبِ عَليْهِمْ وَلا الضَّآلِّين * آمِينَ .

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

آلم ذلِكَ الكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدَىً لِلمُتَّقِينَ * الذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِل إِليْكَ وَمَا أُنْزِل مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولئِكَ عَلى هُدَىً مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولئِكَ هُمُ المُفْلِحُون * وَإِلهُكُمْ إِلهٌ وَاحِدٌ لا إِلهَ إِلا هُوَ الرَّحْمنُ الرَّحِيمِ * اللهُ لا إِلهَ إِلا هُوَ الحَيُّ القَيُّومُ * لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ * لهُ مَا فِي السَّماواتِ وَمَا فِي الأرْضِ* مَنْ ذَا الذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ * يَعْلمُ مَا بَيْنَ أَيْديهِمْ وَمَا خَلفَهُمْ وَ لا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ * وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَالأَْرْضَ وَلا يَؤُدُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَلِيُّ العَظِيمُ * لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ * قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الغَيِّ * فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالعُرْوَةِ الوُثْقَى لا انْفِصَامَ لهَا وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * اللهُ وَلِيُّ الذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلى النُّورِ* وَالذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤْهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلى الظُّلُمَاتِ * أُولئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ * لِلهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ * وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ * وَاللهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ*آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِل إِليْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالمُؤْمِنُونَ * كُلٌّ آمَنَ بِاللهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ * لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ * وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا * غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِليْكَ المَصِيرُ * لا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسَاً إِلا وُسْعَهَا*لهَا مَا كَسَبَتْ وَعَليْهَا مَا اكْتَسَبَتْ * رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِل عَليْنَا إِصْرَاً كَمَا حَمَلتَهُ عَلى الذِينَ مِنْ قَبْلِنَا * رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلنَا مَا لا طَاقَةَ لنَا بِهِ * "وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لنَا وَارْحَمْنَا (ثَلاثَاً)"
*أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلى القَوْمِ الكَافِرِينَ*.

شَهِدَ اللهُ أَنَّهُ لا إِلهَ إِلا هُوَ وَالمَلائِكَةُ وَأُلُوا العِلمِ قَائِمَاً بِالقِسْطِ لا إِلهَ إِلا هُوَ العَزِيزُ الحَكِيمُ * إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللهِ الإِسْلامُ * قُلِ اللهُمَّ مَالِكَ المُلكَ تُؤْتِي مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ المُلكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الخَيْرُ إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٍ،تُولِجُ الليْل فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي الليْلِ وَتُخْرِجُ الحَيَّ مِنَ المَيِّتِ وَتُخْرِجُ المَيِّتَ مِنَ الحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ َتَشاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ * اللهُمَّ ارْزُقْنَا عَفْوَكَ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ،اللهُمَّ ارْزُقْنَا رِضَاكَ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ،اللهُمَّ ارْزُقْنَا مَحَبَّةَ حَبِيبِكَ وَمَحَبَّتِكَ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ،فَرِحِينَ بِمَا أَتَاهُمُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالذِينَ لمْ يَلحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلفِهِمْ أَلا خَوْفٌ عَليْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ .

ثُمَّ نَقْرَأُ سُورَةَ السَّجْدَةِ وَهِيَ سُورَةٌ مَكِّيَّةٌ وَآيَاتُهَا ثَلاثُون .
وَعِنْدَ المُرُور بِآيَةِ السَّجْدَةِ ، نَسْجُدْ وَنَتْلُو دُعَاءَ السُّجُودِ :

"سَجَدَ وَجْهِي لِلذي خَلقَهُ وَصَوَّرَهُ وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ بِحَوْلِهِ وَقُوَّتِهِ، اللهُمَّ اكْتُبْهَا لِي عِنْدَكَ ذُخْرَاً وَتَقَبَّلهَا مِنِّي كَمَا تَقَبَّلتَهَا مِنْ عَبْدِكَ دَاود عَليْهِ السَّلام،وَصَلِّ اللهُمَّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلّم"

ثُمَّ نَقْرَأُ سُورَةَ يس وَهِيَ سُورَةٌ مَكِّيَّةٌ وَآيَاتُهَا ثَلاثٌ وَثَمَانُون .

ثُمَّ نَقْرَأُ سُورَةَ الوَاقِعَةَ وَهِيَ سُورَةٌ مَكِّيَّةٌ وَآيَاتُهَا سِتٌّ وَتِسْعُون .

وَعِنْدَ انْتِهَاءِ سُورَةِ الوَاقِعَةِ ، نَقُولُ : "سُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ لِلهِ وَلا إِلهَ إِلا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ وَلا حَوْل وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ" .

ثُمَّ نَقْرَأُ سُورَةَ المُلكِ وَهِيَ سُورَةٌ مَكِّيَّةٌ وَآيَاتُهَا ثَلاثُون .
تُكَرَّرُ الآيَةُ (29) وَهِيَ : " قُل هُوَ الرَّحْمَنُ آمَنَّا بِهِ وَعَليْهِ تَوَكَّلنَا ( 7 ) مَرَّاتٍ"


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُل يَأَيُّهَا الكَافِرُونَ(1) لآ أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ(2) وَلآ أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ(3) وَلآ أَنَاْ عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ(4) وَلآ أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ(5) لكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ(6) .

قُل يَا عِبَادِيَ الذِينَ أَسْرَفُوا عَلى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللهِ ، إِنَّ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعَاً إِنَّهُ هُوَ الغَفُورُ الرَّحِيم ُ، صَدَقَ اللهُ العَظِيمُ السَّتَّارُ وَبَلغَ رَسُولُهُ الكَرِيمُ المُخْتَارُ وَصَلى اللهُ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ المُصْطَفَيْنِ الأَخْيَارَ، وَنَحْنُ عَلى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ الذَّاكِرِينَ الأَبْرَارَ ، اللهُمَّ انْفَعْنَا بِهِ وَبَارِكْ لنَا فِيهِ وَنَسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ العَزِيزَ الغَفَّارَ ، إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلى النَّبِيِّ ، يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَليْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمَاً.

اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَسَلِّمْ وَرَضِيَ اللهُ عَنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ أَجْمَعِينَ ، اللهُمَّ اغْفِرْ لنَا وَارْحَمْنَا وَلِوَالِدِينَا وَلِمَشَايِخْنَا وَلِمَشَايِخْ مَشَايِخْنَا وَلإِخْوَانِنَا فِي اللهِ تَعَالى أَحْيَاءً وَأَمْوَاتَاً وَلِكَافَّةِ المُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ ، سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ العِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلامٌ عَلى المُرْسَليِنَ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ العَالمِينَ .

اللهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي الأَوَّلِينَ ، وَصَلِّ وَسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي الآخِرِينَ ، وَصَلِّ وَسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ وَقْتٍ وَحِينٍ ، وَصَلِّ وَسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي المَلإِ الأَعْلى إِلى يَوْمِ الدِّينِ ، وَصَلِّ وَسَلِّمْ عَلى جَمِيعِ الأَنْبِيَاءِ وَالمُرْسَلِينَ ، وَعَلى المَلائِكَةِ المُقَرَّبِينَ ، وَعَلى عِبَادِ اللهِ الصَّالِحِينَ مِنْ أَهْلِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِينِ ، وَرَضِيَ اللهُ تَبَارَكَ وَتَعَالى عَنْ سَادَاتِنَا ذَوِي القَدْرِ الجَلِيِّ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعُثْمَانَ وَعَلِيَّ وَعَنْ سَائِرِ أَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ أَجْمَعِينَ وَعَنِ التَّابِعِينَ لهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلى يَوْمِ الدِّينِ احْشُرْنَا وَارْحَمْنَا مَعَهُمْ بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ يَا اللهُ،يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ لا إِلهَ إِلا أَنْتَ يَا اللهُ ، يَا رَبَّنَا يَا وَاسِعَ المَغْفِرَةِ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ اللهُمَّ آمِينَ .

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُل هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ*لمْ يَلِدُ وَلمْ يُولدُ * وَلمْ يَكُنْ لهُ كُفُوَاً أَحَدٌ * ( 3 مرات ) ثم تختم الأوراد .

مع تحياتي

02-24-2011, 07:34 PM
العقيق اليماني
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 1,149

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين أشكرك ياشيخ وأشعر أن السماوات تمطرني بوابل من الرحمات وهذا الورد جليل القدر هدية عظيمة وسأواظب عليه الله يفتح عليك فتوح العارفين ويزيدك من فضله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

__________________
أستغفر الله العظيم الذي لااله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه
02-25-2011, 02:41 PM
منى سعد الدين
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 861

مشكور شيخنا لمساعدتك لااختى ولى الدين بارك الله فيك وفيها

__________________
سبحان الله وبحمده....... سبحان الله العظيم
اللهم صلى وسلم على نبينا وشفيعنا محمد
النبى الأمى وعلى اله وصحبه وسلم
12-19-2017, 08:20 PM
منية أنغام
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 141

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


ورد القران الليلي هدية الاختي ولي الدين حصريا لكم

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.