العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > علم البارسيكولوجي والمناسبات > مملكة البحث العلمي

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

10-20-2011, 08:50 PM
ابوحسام
من أعمدة أسرار
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: طنجة / المغرب
المشاركات: 1,038
حركات الأرض في العلوم الحديثة


حركات الأرض في العلوم الحديثة

الأرض هي أحد كواكب المجموعة الشمسية‏,‏ وتمثل الكوكب الثالث بعدا عن الشمس‏,‏ وتبعد عنها بمسافة تقدر بحوالي المائة وخمسين مليون كيلومتر‏.‏ ولما كانت كل أجرام السماء في حركة دائبة‏,‏ فإن للأرض عدة حركات منتظمة‏,‏ منها دورتها حول محورها أمام الشمس والتي يتبادل بواسطتها الليل والنهار‏,‏ وجريها في مدارها حول الشمس بمحور مائل فيتبادل كل من الفصول والأعوام‏,‏ وحركتها مع الشمس حول مركز للمجرة‏,‏ ومع المجرة حول مراكز أكبر إلي نهاية لا يعلمها إلا الله‏.‏
وقد عرف من حركات الأرض ما يلي‏:‏
أولا‏:‏ حركات الأرض حول محور دورانها‏:‏
‏(1)‏ الحركة المحورية‏(‏ الدورانية أو المغزلية‏)‏ للأرض‏:‏ وفيها تدور الأرض حول محورها الوهمي من الغرب إلي الشرق أمام الشمس بسرعة‏(1674)‏ كيلومترا في الساعة لتتم دورة كاملة في يوم مقداره حوالي الأربع وعشرين ساعة‏(23‏ ساعة‏,56‏ دقيقة‏,4‏ ثوان‏)‏ يتقاسمه ليل ونهار بتفاوت في طول كل منهما نظرا لميل محور دوران الأرض بمقدار‏23.5‏ درجة عن العمود النازل علي مستوي مدارها‏,‏ ويعرف هذا اليوم باسم اليوم النجمي‏,‏ أما اليوم الشمسي فيبلغ مدي زمنه‏24‏ ساعة تماما‏.‏
‏(2)‏ الحركة الترنحية للأرض
‏(Precession):‏
وهي حركة بطيئة تتمايل فيها الأرض من اليمين إلي اليسار بالنسبة إلي محورها العمودي‏,‏ وتؤدي هذه الحركة إلي تأرجح‏(‏ زحزحة‏)‏ محور دوران الأرض حول نفسها تدريجيا مما يؤدي إلي تغير موقع كل من قطبي الأرض الشمالي والجنوبي‏,‏ وهما يمثلان نقطتي تقاطع المحور الوهمي لدوران الأرض مع السطح الخارجي لذلك الكوكب‏,‏ ويتأرجح محور الأرض المائل بقدر يكفي لرسم دائرة كاملة مرة كل حوالي‏26.000‏ سنة‏(25.800‏ سنة‏),‏ وبذلك يرسم المحور مخروطين متعاكسين تلتقي قمتاهما في مركز الأرض‏.‏

‏(3)‏ حركة الميسان‏(‏ النودان أو التذبذب‏)‏ للأرض
‏(Nutation):‏
وهي حركة تجعل من ترنح الأرض حول محورها مسارا متعرجا بسبب جذب كل من القمر والشمس للأرض‏,‏ ويؤدي ذلك إلي ابتعاد الدائرة الوهمية التي يرسمها محور الأرض في أثناء ترنحها‏(‏ كنهاية للمخروطين المتقابلين برأسيهما في مركز الأرض‏)‏ عن كونها دائرة بسيطة إلي دائرة مؤلفة من أقواس متساوية‏,‏ ويقدر عدد الذبذبات التي ترسمها الأرض في مدارها بهذه الحركة بدءا من مغادرة محورها لنقطة القطب السماوي وحتي عودته إليها بـ‏1400‏ ذبذبة‏(‏ قوس‏)‏ نصفها إلي يمين الدائرة الوهمية‏,‏ والنصف الآخر إلي يسارها‏,‏ ويستغرق رسم القوس الواحد مدة‏18.6‏ سنة‏,‏ أي أن هذه الحركة تتم دورة كاملة في‏(26.040‏ سنة‏)‏ تقريبا‏.‏
‏(4)‏ حركة التباطؤ في سرعة دوران الأرض حول محورها‏:‏ ويتم هذا التباطؤ بمقدار جزء من الثانية في كل قرن من الزمان‏,‏ بينما يسرع القمر في دورته المحورية بنفس المعدل‏,‏ ويؤدي ذلك إلي تغير تدريجي في حالة التوازن بين الأرض والقمر مما يؤدي في النهاية إلي انفلات القمر من عقال جاذبية الأرض‏,‏ وارتمائه في أحضان الشمس‏,‏ وصدق الله العظيم الذي أنزل من قبل ألف وأربعمائة سنة قوله الحق‏:‏
وجمع الشمس والقمر‏.(‏ القيامة‏9)‏
‏(5)‏ الحركة الانتقالية المدارية للأرض‏(‏ سبح الأرض‏):‏ وفيها تجري الأرض في مدار بيضاني‏(‏ إهليلجي‏)‏ حول الشمس بسرعة تقدر بحوالي الثلاثين كيلومترا في الثانية‏(29.76‏ كم‏/‏ث‏)‏ لتتم دورة كاملة في مدة سنة شمسية‏(‏ مقدارها‏365.24‏ يوم شمسي‏)‏ يتقاسمها اثنا عشر شهرا قمريا‏,‏ وأربعة فصول‏.‏
‏(6)‏ حركة استدارة فلك الأرض‏:‏ وبها يتم تقريب مدار الأرض الإهليلجي حول الشمس إلي مدار أقرب ما يكون إلي شكل الدائرة‏,‏ وتستغرق هذه الحركة‏(92.000)‏ سنة لكي تقترب بؤرتا مدار الأرض من بعضهما البعض حتي تتطابقا‏,‏ ثم تعاودان التباعد من جديد‏.‏

‏(7)‏ حركة جري الأرض مع المجموعة الشمسية في مسار باتجاه كوكبة الجاثي بسرعة تقدر بحوالي عشرين كيلومترا في الثانية‏.‏
‏(8)‏ حركة جري الأرض مع بقية المجموعة الشمسية حول مركز المجرة التي تتبعها‏(‏ سكة التبانة‏)‏ في مدار لولبي بسرعة تقدر بحوالي‏206‏ كيلومترات في الثانية‏(741.600‏ كيلومتر في الساعة‏)‏ لتتم دورة كاملة في مدة تقدر بحوالي المائتين وخمسين مليون نسمة‏.‏

‏(9)‏ حركة جري الأرض والمجموعة الشمسية والمجرة بسرعة تقدر بحوالي‏980‏ كيلومترا في الثانية‏(3.528.000‏ كيلومتر في الساعة‏)‏ لتؤدي إلي ظاهرة اتساع السماء بتباعد مجرتنا عن بقية المجرات في السماء الدنيا‏.‏ وقد يكون للأرض حركات أخري لم تكتشف بعد‏.‏
من هذا الاستعراض يتضح أن حركات الأرض حول محورها‏,‏ وجريها في مدارها حول الشمس‏,‏ ومع الشمس في مدارات متعددة هي من حقائق الكون الثابتة‏,‏ وإشارة القرآن الكريم إليها في أكثر من عشرين آية من آياته في زمن سيادة الاعتقاد بثبات الأرض وسكونها لمما يقطع بأن القرآن الكريم هو كلام الله الخالق‏,‏ ويؤكد أن الرسول الخاتم‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ كان موصولا بالوحي‏,‏ ومعلما من قبل خالق السماوات والأرض‏.‏

10-20-2011, 09:41 PM
ابوحسام
من أعمدة أسرار
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: طنجة / المغرب
المشاركات: 1,038

شكرا لكما أخواتي الكريمات وبارك الله فيكما


حركات الأرض في العلوم الحديثة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.