العودة   مملكة الشيخ الدكتور أبو الحارث للروحانيات والفلك > مجربات روحانية صحيحة > مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة

مواضيع مميزة

المواضيع الجديدة المشاركات الجديدة

02-08-2013, 07:06 PM
ميططرون
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 21,743
خواص سورة التوحيد المباركة الرفيعة الشأن :



1ــ ثواب الأعمال : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدع أن يقرأ في دبر الفريضة {قل هو الله} فإنه من قرأها جمع الله له خير الدنيا والآخرة وغفر الله له ولوالديه وما ولد .

3ــ وفيه أيضاً : من آوىإلى فراشه فقرأ {قل هو الله أحد} إحدى عشرة مرة ، حفظ في داره وفي دويرات حوله .

3ــ وفيه أيضاً : من قرأ { قل هو الله أحد } أحد عشر مرة ، في دبر الفجر لم يتبعه في ذلك اليوم ذنب ، وإن رغم أنف الشيطان .

4ــ وفي البحار : من قرأ {قل هو الله أحد } نفت عنه الفقر واشتدت أساس دوره ونفعت جيرانه .

5ــ وفي نفحات الرحمن : من أراد سفراً فأخذ بعضادتي منزله ،فقرأ احدى عشرة مرة{قل هو الله أحد} كان الله تعالى له حارساً حتى يرجع .

6ــ أيضاً نفحات الرحمن : قال رسول الله(ص): كنت أخشى العذاب الليل والنهار حتى جاءني جبرائيل بسورة {قل هو الله أحد} فعلمت أن الله لا يعذب أمتي بعد نزولها ، فإنها نسبة الله عز وجل ، فمن تعاهد قراءتها بعد كل صلاة تناثر البر من السماء على مفرق رأسه، ونزلت عليه السكينة ، لها دوي حول العرش حتى ينظر الله عز وجل ، إلى قارئها فيغفر الله مغفرة لا يعذبه بعدها .

ثم لا يسأل الله شيئاً إلا أعطاه الله إياه ويجعله في كلاءته وله من يوم يقرأها إلى يوم القيامة خير الدنيا والآخرة ويصيب الفوز والمنزلة والرفعة ، ويوسع عليه في الرزق ، ويمد له في العمر ، ويكفي من أموره كلها ، ولا يذوق سكرات الموت ، وينجو من عذاب القبر ، ولا يخاف أموره إذا خاف العباد، ولا يفزع إذا فزعوا .

فإذا وافى الجمع أتوه بنجيبة خلقت من درة بيضاء فيركبها فتمر به حتى تقف بين يدي الله عز وجل ، فينظر إليه بالرحمة ويكرمه بالجنة يتبوأ منها حيث يشاء ، فطوبى لقارئها فإنه ما من أحد يقرأها إلا وكل الله عز وجل به مائة ألف ملك يحفظونه من بين يديه ومن خلفه ويستغفرون له ويكتبون له الحسنات إلى يوم يموت .

7ــ أيضاً : روى بفضل وكرامة {قل هو الله أحد } : وإن قراءة هذه السورة براءة من النار ، ومن قرأها شهد ألف ألف ملك ، ويقول الله تعالى لملائكته : انظروا ماذا يريد عبدي ، وهو علم بحاجته .

8ــ وفي الكافي ج2 : من قرأها بورك عليه ، ومن قرأها مرتين بورك عيه وعلى أهله ،ومن ثلاث مرات بورك عليه وعلى أهله وجيرانه ، ومن قرأها اثني عشر مرة بنى الله له اثني عشر قصراً في الجنة ، فيقول الحفظة اذهبوا بنا إلى قصور أخينا فلان فننظر إليها .

ومن قرأها مائة مرة غفرت له ذنوب خمس وعشرين سنة ما خلا الدماء والأموال ، ومن قرأها أربعمائة مرة كان له أجر أربعمائة شهيد كلهم قد غقر جواده وأريق دمه ، ومن قرأها ألف مرة في يوم وليلة لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة أو يرى له .

9ــ أيضاً الكافي ج2 : من قدم { قل هو الله أحد} بينه وبين جبار منعه الله عز وجل منه،يقرأها من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وشماله ، فإذا فعل ذلك رزقه الله عز وجل خيره ومنعه من شره .

10ــ أيضاً في الكافي : قال أبو عبدالله ليه السلام : يا مفضل بن عمر احتجز من الناس كلهم (بسم الله الرحمن الرحيم) و{قل هو الله أحد } اقرأها عن يمينك وشمالك ومن بين يديك وخلفك ومن فوقك ومن تحتك ، فإذا دخلت على سلطان جائر فاقرأها حين تنظر إليه ثلاث مرات وأعقد بيدك اليسرى ثم لا تفرقها حتى تخرج من عنده.

11ــ من قرأها إذا أوى إلى فراشه{ياأيها الكافرون} و{قل هو الله أحد} كتب الله عز وجل له براءة من الشرك .

12ــ وفي البحار : من لم يبرأه سورة الحمد وقل هو الله أحد ، لم يبرأه شيء ، وكل علة تبرئها هاتان السورتان .

13ــ أيضاً فيه : من قرأها حين يأخذ مضجعه وكل الله به خمسين ألف ملك يحرسونه ليلته .

14ــ أيضاً فيه : من قرأها حين يدخل منزله نفت الفقر عن أهل ذلك المنزل والجيران .

15ــ أيضاً فيه : من أتى منزله فقرأ الحمد وقل هو الله أحد نفى الله عنه الفقر ، وكثر خير بيته حتى يفيض على جيرانه .

16ــ البحار : عن علي رضي الله عنه قال : قال رسول الله (ص) من قرأ قل هو الله أحد حين يأخذ مضجعه غفر الله ذنوب خمسين سنة .

17ــ وفي ثواب الأعمال : من مضى به يوم واحد فصلى فيه خمس صلوات ولم يقرأ فيها بقل هو الله أحد ، قيل له يا عبدالله لست من المصلين .

18ــ وفي البحار :أن رسول الله (ص) قال :{قل هو الله أحد } من قرأها غفر له خطيئة خمسين سنة إذا اجتنب أربع خصال : الدماء ، والأموال ، والفروج ، والأشربة .

19ــ أيضاً فيه :من قرأها على طهارة مائة مرة كطهارة الصلاة يبدأ بفاتحة الكتاب كتب الله له بكل حرف عشر حسنات ، ورفع له عشر درجات ، وبنى له مائة قصر في الجنة فكأنما قرأ القرآن ثلاثاً وثلاثين مرة ، وهي براءة من الشرك ومحضرة من الملائكة ومنفرة الشياطين ، ولها دوي حول العرش تذكر بصاحبها حتى ينظر إليه وإذا نظر إليه لم يعذبه أبداً .

20ــ أيضاً فيه : قال رسول الله (ص) :ثلاث من جاء بهن مع الإيمان دخل من أي أبواب الجنة شاء وزوج من الحور العين حيث شاء من غضب عن قاتله وأوى وقرأ في دبر كل صلاة مكتوبة عشر مرات {قل هو الله أحد} فقال أبو بكر : أو احداهن؟ قال أو إحداهن .

21ــ أيضاً فيه :من قرأ قل هو الله أحد في مرضه الذي يموت فيه لم يفتن في قبره وأمن من ضغطه القبر ، وحملته الملائكة يوم القيامة بأكفها حتى تجيزه الصراط إلى الجنة .

22ــ أيضاً فيه :من قرأها في كل يوم خمسين مرة ، نودي يوم القيامة من قبره قم يا ماد الله فأدخل الجنة .

23ــ أيضاً فيه : قال رسول الله(ص) : جاء جبرائيل في أحسن صورة ، ضاحكاً مستبشراً فقال : يا محمد العلي الأعلى يقرئك السلام ويقول : إن لكل شيء نسباً ونسبي قل هو الله أحد فمن يأتي من أمتك قارئاً لقل هو الله أحد ألف مرة ، من دهره ألزمه لواي واقامة عرشي وشفعته في سبعين ممن وجبت عقوبته ، ولولا أني آليت على نفسي وكل نفس ذائقة الموت لما قبضت روحه .

24ــ أيضاً فيه : من صلى بعد المغرب ركعتين قبل أن ينطق مع أحد ، يقرأ في الأولى الحمد وقل يا أيها الكافرون ، وفي الثانية الحمد وقل هو الله أحد ، خرج من ذنوبه كما تخرج الحية من سلخها .

25ــ وفي مجمع البيان :جاء رجل إلى النبي (ص)فشكا إليه الفقر وضيق المعاش ، فقال له رسول الله(ص) : إذا دخلت بيتك فسلم إن كان فيه أحد وإن لم يكن فيه أحد فسلم واقرأ { قل هو الله أحد} مرة واحدة ، ففعل الرجل فأفاض عليه رزقاً حتى أفاض على جيرانه .

26ــ أيضاً فيه : من قرأها فكأنما قرأ ثلث القرآن ، وأعطي من الأجر عشر حسنات بعدد من آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر .

27ــ تفسير البرهان : من قرأها وأصغى لها أحبه الله ومن أحبه الله نجا ، وقراءتها على قبور الأموات فيها ثواب كثير وهي حرز من كل آفة .

28ــ أيضاً فيه : من قرأها وأهداه للموتى كان فيها ثواب ما في جميع القرآن ، ومن قرأها على الرمد سكنه الله وهدأه .

29 ــ وفي مستدرك الوسائل : من قرأها كل يوم لم يفتقر أبداً .

30ــ أيضاً فيه : قال (ص) : رأيت في الجنة قصوراً تبنى ثم أمسكوا عن البناء ، فقلا لم أمسكتم ؟ قالوا نفدت النفقة ، قلت : وما النفقة؟ قالوا قراءة قل هو الله أحد فإذا أمسكوا عن القراءة أمسكنا عن البناء .

31ــ أيضاً فيه : إن من قرأ قل هو الله أحد بعد صلاة الصبح مائة مرة غفرت له ذنوب مائة سنة .

32ــ أيضاً فيه : من قرأها بعد صلاة الصبح غفر الله له ذنب سنة ، ورفع له ألف درجة أوسع من الدنيا سبعين مرة .

33ــ أيضاً فيه : من قرأها مرة واحدة زوجه الله بكل حرف سبعمائة حوراء ، ومن قرأها مرتين غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وكأنما أعتق ألفي ألف عام ، وكأنما حج البيت سبعمائة مرة ، وإن مات من يومه وليلته مات شهيداً ، ومن قرأها ثلاث مرات فكأنما قرأ جميع الكتب المنزلة على أنبيائه ، وكتب له صيام الدهر وقيامه .

34ــ أيضاً فيه : قال (ص) : ينادي يوم القيامة يا قارئ قل هو الله أحد هلم إلى الجنة بغير حساب .

35ــ قال (ص) : من قرأها اثنا عشرة مرة أعطاه الله في كل جنة من الثمان قصراً كل قصر من المشرق إلى المغرب .

36ــ قال (ص): من قرأها أعطاه الله بعدد آياته نوراً في الآخرة تضيء له الجنة ، وإن قرأها مائة مرة ، رأى منزله في الجنة قبل أن يخرج من الدنيا ، وكتب له عمل خمسين

نبياً ، وكتب له براءة من النار .

37ــ قال رسول الله (ص): إنها أربع آيات من قرأها مع تفكر يأتي له من الله أربع بشارات ، عند الموت ، وفي القبر ، وعند البعث ، على الصراط ، حتى يدخل الجنة خالداً، وإن من قرأ قل هو الله أحد مرة تقبلت صلاته .

38ــ من قرأها أعاذه الله من الشيطان ، وبرئ من النفاق ، وحرم على النار، وكأنما قرأ القرآن أربعين مرة .

39ــ قال الرسول (ص) : لكل شيء نور ونور القرآن قل هو الله أحد .

40ــ عن النبي (ص) أنه رأى رجلاً يقرأها فقال : هذا عبد عرف ربه وكما قال (ص):هي المانعة تمنع عذاب القبر ونفحات النار .

41ــ قال رسول الله (ص) :أنه لقي ملك ملكاً في الهواء أحدهما ينزل من السماء والآخر يصعد من الأرض ، فقال الذي نزل من السماء : صعدت اليوم بعمل ما صعدت به قط . قال: وما هو؟ قال : قرأ رجل مائة مرة {قل هو الله أحد} قال : وما فعل الله به ؟ قال :غفر له .

42ــ في الكافي ج2 : {قل هو الله أحد }ثلث القرآن و{قل يا أيها الكافرون}ربع القرآن .

43ــ عن أبي عبدالله عليه السلام أن النبي (ص) صلى على سعد بن معاذ فقال :لقد وافى من الملائكة سبعون ألفاً وفيهم جبرائيل يصلون عليه فقلت له : يا جبرائيل بما يستحق صلاتكم عليه ؟ فقال : بقراءة قل هو الله أحد ، قائماً وقاعداً وراكباً وماشياً وذاهباً وجاثياً.

44ــ وفي بحار الأنوار : عن عبد العزيز بن المهدي قال : سألت الإمام الرضا عليه السلام عن التوحيد فقال :كل من قرأ قل هو الله أحد وأمن به فقد عرف التوحيد . قلت كيف نقرأها ، قال : كما قرأ الناس ، وزاد فيه كذلك الله ربي .

45ــ عن عبدالله بن مسعود ، قال : قال رسول الله (ص) : أيعجز أحدكم أن يقرأ كل ليلة ثلث القرآن ؟ قالوا: ومن يطيق ذلك . قال {قل هو الله أحد} ثلث القرآن .

46ــ إن أمير المؤمنين عليه السلام قرأ {قل هو الله أحد} فلما فرغ قال يا هو يا من لا إله إلا هو اغفر لي وانصرني على القوم الكافرين) وكان علي عليه السلام يقول ذلك يوم صفين وهو يطارد . (فلول أعداء الله والإسلام) .

47ــ من قرأها مرة واحدة قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن وثلث التوراة وثلث الإنجيل وثلث الزبور .

48ــ إن النبي (ص) بعث سرية واستعمل عليها علياً عليه السلام فلما رجعوا سألهم فقالوا : كل خير غير أنه قرأنا في كل صلاة قل هو الله أحد ، فقال : يا علي لم فعلت هذا؟ فقال : لحبي لقل هو الله أحد . فقال النبي (ص) : ما أحببتها حتى أحبك الله عز وجل .

49ــ قال رسول الله (ص) : من قرأها مرة فكأنما قرأ ثلث القرآن ، ومن قرأها مرتين فكأنما قرأ ثلثي القرآن ، ومن قرأها ثلاث مرات فكأنما قرأ القرآن .

50ــ قال ابن هاشم قلت في نفسي اشتهي أن أعلم ما يقول أبو محمد عليه السلام في القرآن أهو مخلوق أو غير مخلوق؟ فأقبل على ذلك :أما بلغك ما روي عن أبي عبدالله عليه السلام لما نزلت {قلهو الله أحد} خلق لها أربعة آلاف جناح ، فما كانت تمر بملأ من الملائكة إلا خشعوا لها ، وقال : هذه نسبة الرب تبارك وتعالى .

51ــ في تفسير البرهان : عن علي بن محمد عن أبي علي بن راشد قال قلت لأبي الحسن عليه السلام : جعلت فداك كتب إلى محمد بن الفرج يعلمني أن أفضل ما يقرأ في الفرائض بأنا أنزلناه وقل هو الله أحد ، وإن صدري ليضيق بقراءتهما في الفجر . فقال : لا يضيق صدرك بها فإن الفضل والله فيهما .

52ــ عن صفوان الجمال قال سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : صلاة الأوابين كلها بقل هو الله أحد .

53ــ عن الحسين بن سعيد ، قال : علي بن النعمان وقال الحرث سمعته وهو يقول :{قل هو الله أحد } ثلث القرآن ، وقل ياأيها الكافرون تعدل ربعه ، وكان رسول الله (ص) يجمع قول : قل هو الله أحد في الوتر لكي يجمع القرآن كله .

أيضاً روي أنه من قرأ في الركعتين الأولين من صلاة الليل في كل ركعة الحمد مرة ، وقل هو الله أحد ثلاثين مرة ، انفتل وليس بينه وبين الله عز وجل ذنب إلا غفر له .

54ــ قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن ، وكان يحب يجمعها وابي عبدالله عليه السلام كان يجمعها في الوتر ليكون القرآن كله .

55ــ عن أبي عبدالله عليه السلام قال : الوتر ثلاث ركعات يفصل بينهن واقرأ فيهن جميعاً {قل هو الله أحد }.

56ــ قال رسول الله (ص)لعلي بن أبي طالب عليه السلام : إنما مثلك مثل {قل هو الله أحد} فإن من قرأها مرة فكأنما قرأ ثلث القرآن ، ومن قرأها مرتين فكأنما قرأ ثلثي القرآن ، ومن قرأها ثلاث مرات فكأنما قرأ القرآن كله ، وكذلك من أحبك بقلبه ولسانه كان له ثلثا ثواب العباد ، ومن أحبك بقلبه ولسانه ويده كان له ثواب أجمع بالعباد .

57ــ قال رسول الله (ص) يا علي إن فيك مثلاً من قل هو الله أحد ، من قرأها مرة فقد قرأ ثلث القرآن ومن قرأها مرتين فقد قرأ ثلثي القرآن ومن قرأها ثلاثاً فقد قرأ القرآن ، يا علي من أحبك بقلبه كان له أجر ثلث الأمة ، ومن أحبك بقلبه وأعانك بلسانه ونصرك بسيفه كان له مثل أجر هذه الأمة .

58ــ أيضاً ومن خواص القرآن : الرضا في صحيفته قال قال رسول الله (ص) : من مر على المقابر وقرأ {قل هو الله أحد }عشر مرات ثم وهب أجره للأموات أعطي من الأجر بعدد الأموات .

59ــ كان رسول الله (ص) إذا صلى بنا المغرب قرأ في الأولى الحمد وقل ياأيها الكافرون وفي الأخرى الحمد وقل هو الله أحد ثم يقول قرأت لكم ثلث القرآن وربعه .


02-08-2013, 07:48 PM
نور الرحمن
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 727

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

05-19-2016, 09:47 PM
محمد عبدالله علي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركات: 45

الشكر لتقديمك الخير وشرح اكثر للخواص امنياتي لك الخير والصحة والعافية اكثر وان يعينك الله اكثر . انت كريم تقدم الخير ليس مرة واحدة او مرتين بل اكثر و مفيد . اشكرك مرة ثانية : شكر لك انت كريم


خواص سورة التوحيد المباركة الرفيعة الشأن :

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


DMCA.com Protection Status

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.